وصف و معنى و تعريف كلمة اختلطت:


اختلطت: كلمة تتكون من ستة أحرف تبدأ بـ ألف (ا) و تنتهي بـ تاء (ت) و تحتوي على ألف (ا) و خاء (خ) و تاء (ت) و لام (ل) و طاء (ط) و تاء (ت) .




معنى و شرح اختلطت في معاجم اللغة العربية:



اختلطت

جذر [ختلط]

  1. خَلَطَ: (فعل)
    • خلَطَ / خلَطَ في يَخلِط ، خَلْطًا ، فهو خالِط ، والمفعول مَخْلوط - للمتعدِّي وخليط - للمتعدِّي
    • خلَط بين الشَّيئين : داخل بينهما وعجز عن تمييز أحدهما من الآخر
    • خلَط في الكلام : خلَّط ، أفسد فيه وهذَى ، تكلّم كلامًا متنافرًا ، غير مترابط
    • و خلَط القَوْمَ : داخَلَهُمْ
  2. خَلِط: (اسم)
    • الخَلِطُ : المتحبّبُ إلى الناس المتملِّق
  3. خَلْط: (اسم)
    • خَلْط : مصدر خَلَطَ
  4. خَلَّطَ: (فعل)
    • خلَّطَ / خلَّطَ في يُخلِّط ، تخليطًا ، فهو مُخلِّط ، والمفعول مُخلَّط
    • خَلَّطَ اللَّبَنَ بِالْمَاءِ : مَزَجَهُ بِهِ
    • خَلَّطَ بَيْنَ الأُمُورِ : لَمْ يُمَيِّزْ بَيْنَهَا
    • خَلَّطَ فِي كَلاَمِهِ : هَذَى
    • خَلَّطَ فِي أَكْلِهِ : أَكَلَ أَنْوَاعاً مِنَ الطَّعَامِ
    • خلَّط السُلالاتِ : هجَّنها جنس حيواني / نباتي
    • مُخَلَّط : مُهَجَّن
    • تخليط عقليّ : حالة مرضيّة عارضة أو مزمنة
    • خلَّطَ في أَمرِه : أَفْسَد فيه
  5. خَلط: (اسم)
    • مصدر خلَطَ / خلَطَ في
    • كلام لا طائل له ، هذَيان ، هَلْوسة
  6. خُلَط: (اسم)
    • خُلَط : جمع خُلطة
  7. خُلُط: (اسم)
    • خُلُط : جمع خَليط
  8. خُلُط: (اسم)
    • خُلُط : جمع مُخَالِطُ
  9. خِلط: (اسم)
    • الجمع : أَخلاط
    • الخِلْطُ : ما خالط الشيءَ
    • الخِلْطُ : الشيءُ يؤلَّف مع أَشياءَ أُخرى والجمع : أَخلاط
    • رجلٌ خِلْطٌ : مخْتَلط النَّسَبِ
    • الخِلْطُ : الأَحمق
    • الخِلْطُ : المُتَحَبِّبُ إلى النَّاس المُتَمَلِّق
    • أَخْلاطٌ من النَّاس : مجْتمِعُون مخْتَلطُون
    • وأَخلاطُ الإِنسان ( في الطب القديم ) : أَمزجته الأَربعة ، وهي : الصَّفراء ، والبَلْغم ، والدّم ، والسَّوداء
    • لَوْحَةٌ بِهَا خِلْطُ ألوَانٍ : اِمْتِزَاجُ ألْوَانِهَا ، تَدَاخُلُهَا
    • مَعْدِنٌ خِلْطٌ : مَعْدِنٌ اِخْتَلَطَتْ بِهِ مَعَادِنُ أُخْرَى
    • هُوَ خِلْطٌ : وَلَدُ الزِّنَى
,
  1. خلط
    • " خَلَطَ الشيء بالشيء يَخْلِطُه خَلْطاً وخَلَّطَه فاخْتَلَطَ : مَزَجَه واخْتَلَطا .
      وخالطَ الشيءَ مُخالَطة وخِلاطاً : مازَجَه .
      والخِلْطُ : ما خالَطَ الشيءَ ، وجمعه أَخْلاطٌ .
      والخِلْطُ : واحد أَخْلاطِ الطِّيب .
      والخِلْطُ : اسم كلّ نوع من الأَخْلاطِ كأَخْلاطِ الدّواء ونحوه .
      وفي حديث سعد : وإِن كان أَحدُنا ليَضَعُ كما تضعُ الشاةُ ما له خِلْطٌ أَي لا يَخْتَلِطُ نَجْوُهُم بعضُه ببعض لجَفافِه ويُبْسِه ، فإِنهم كانوا يأْكلون خبز الشعير وورقَ الشجر لفقرهم وحاجتهم .
      وأَخْلاطُ الإِنسان : أَمْزِجَتُه الأَربعة .
      وسَمْنٌ خَلِيطٌ : فيه شَحْم ولَحْم .
      والخَلِيطُ من العَلَفِ : تِبن وقَتٌّ ، وهو أَيضاً طين وتِبن يُخْلَطانِ .
      ولبَن خَلِيطٌ : مختلط من حُلو وحازِر .
      والخَلِيطُ : أَن تُحْلَب الضأْنُ على لبن المِعْزى والمِعزى على لبَن الضأْنِ ، أَو تحلب الناقةُ على لبن الغنم .
      وفي حديث النبيذِ : نهى عن الخَلِيطَيْنِ في الأَنْبِذة ، وهو أَن يجمع بين صِنْفين تمر وزبيب ، أَو عنب ورُطَب .
      الأَزهري : وأَما تفسير الخليطين الذي جاء في الأَشربة وما جاء من النهي عن شُرْبه فهو شَراب يتخذ من التمر والبُسْر أَو من العنب والزبيب ، يريد ما يُنْبَذُ من البسر والتمر معاً أَو من الزبيب والعنب معاً ، وإِنما نهى عن ذلك لأَن الأَنواع إِذا اختلفت في الانتباذ كانت أَسرَعَ للشدَّة والتخمير ، والنبيذُ المعمول من خَلِيطَيْن ذهب قوم إِلى تحريمه وإِن لم يُسكر ، أَخذاً بظاهر الحديث ، وبه ، قال مالك وأَحمد وعامّة المحدّثين ، قالوا : من شربه قبل حدوث الشدّة فيه فهو آثمٌ من جهة واحدة ، ومن شربه بعد حدوثها فيه فهو آثمٌ من جهتين : شربِ الخَلِيطيْن وشُربِ المُسْكِر ؛ وغيرُهم رَخَّص فيه وعللوا التحريم بالإِسْكار .
      وفي الحديث : ما خالَطَتِ الصدَقةُ مالاً إِلا أَهْلَكَتْه ، قال الشافعي : يعني أَنّ خِيانةَ الصدَقةِ تُتْلِفُ المالَ المَخْلُوطَ بها ، وقيل : هو تَحْذِير للعمَّال عن الخيانة في شيء منها ، وقيل : هو حَثٌّ على تعجيل أَداء الزكاة قبل أَن تُخْلَطَ بماله .
      وفي حديث الشُّفْعَةِ : الشَّرِيكُ أَوْلى من الخَلِيطِ ، والخَلِيطُ أَولى من الجارِ ؛ الشرِيكُ : المُشارِكُ في الشُّيوعِ ، والخَلِيطُ : المُشاركُ في حُقوقِ المِلك كالشِّرْبِ والطريق ونحو ذلك .
      وفي الحديث : أَن رجلين تقدّما إِلى مُعاوِيةَ فادَّعَى أَحدهما على صاحبه مالاً وكان المُدَّعي حُوَّلاً قُلَّباً مِخْلَطاً ؛ المِخْلَطُ ، بالكسر : الذي يَخْلِطُ الأَشْياء فيُلَبِّسُها على السامعين والناظرين .
      والخِلاط : اخْتِلاطُ الإِبِل والناسِ والمَواشي ؛

      أَنشد ثعلب : يَخْرُجْنَ من بُعْكُوكةِ الخِلاطِ وبها أَخْلاطٌ من الناس وخَلِيطٌ وخُلَيْطى وخُلَّيْطى أَي أَوْباشٌ مُجْتَمِعُون مُخْتَلِطُون ، ولا واحد لشيء من ذلك .
      وفي حديث أَبي سعيد : كنا نُرْزَقُ تَمْرَ الجَمْعِ على عَهْدِ رسولِ اللّه ، صلّى اللّه عليه وسلّم ، وهو الخِلْطُ من التمر أَي المُخْتَلِطُ من أَنْواعِ شَتَّى .
      وفي حديث شريح : جاءه رجل فقال : إِنِّي طلقت امرأَتي ثلاثاً وهي حائض ، فقال : أَما أَنا فلا أَخْلِطُ حَلالاً بحَرامٍ أَي لا أَحْتَسِبُ بالحَيْضةِ التي وقع فيها الطلاقُ من العِدّةِ ، لأَنها كانت له حلالاً في بعض أَيام الحيضة وحراماً في بعضها .
      ووقع القومُ في خُلَيْطى وخُلَّيْطى مثال السُّمَّيْهى أَي اخْتِلاطٍ فاختلط عليهم أَمرُهم .
      والتخْلِيطُ في الأَمْرِ : الإِفْسادُ فيه .
      ويقال للقوم إِذا خَلَطُوا مالَهم بعضَه ببعض : خُلَّيْطى ؛

      وأَنشد اللحياني : وكُنَّا خُلَيطى في الجِمالِ ، فراعني جِمالي تُوالى وُلَّهاً من جِمالِك ومالُهم بينهم خِلِّيطى أَي مُخْتَلِط .
      أَبو زيد : اخْتَلَطَ الليلُ بالتُّرابِ إِذا اختلطَ على القوم أَمرهم واختلط المَرْعِيُّ بالهَمَلِ .
      والخِلِّيطى : تَخْلِيطُ الأَمْرِ ، وإِنه لَفي خُلَّيْطى من أَمرِه ؛ قال أَبو منصور : وتخفف اللام فيقال خُلَيْطى .
      وفي حديث النبي ، صلّى اللّه عليه وسلّم ، أَنه ، قال : لا خِلاطَ ولا شِناقَ في الصدقة .
      وفي حديث آخر : ما كان من خَلِيطَيْنِ فإِنهما يتراجَعانِ بينهما بالسَّوِيّةِ ؛ قال الأَزهري : كان أَبو عبيد فسّر هذا الحديث في كتاب غريب الحديث فَثَبَّجَه ولم يُفَسِّرُه على وجهه ، ثم جَوَّدَ تفسيره في كتاب الأَمْوالِ ، قال : وفسره على نحو ما فسّره الشافعي ، قال الشافعيّ : الذي لا أَشُكّ فيه أَن الخَلِيطَيْنِ الشريكان لن يقتسما الماشية ، وتراجُعُهما بالسويّة أَن يكونا خليطين في الإِبل تجب فيها الغنم فتوجد الإِبل في يد أَحدهما ، فتؤخذ منه صدقتُها فيرجع على شريكه بالسوية ، قال الشافعيّ : وقد يكون الخليطان الرجلين يتخالطان بماشيتهما ، وإِن عرف كل واحد منهما ماشيته ، قال : ولا يكونان خليطين حتى يُرِيحا ويُسَرِّحا ويَسْقِيا معاً وتكونَ فُحولُهما مُخْتَلِطةً ، فإِذا كانا هكذا صَدّقا صدقةَ الواحد بكل حال ، قال : وإِن تفرَّقا في مُراحٍ أَو سَقْيٍ أَو فُحولٍ فليسا خَليطين ويُصَدِّقانِ صدقةَ الاثنين ، قال : ولا يكونان خليطين حتى يحول عليهما حَوْلٌ من يومَ اخْتَلطا ، فإِذا حال عليهما حول من يومَ اختلطا زَكَّيا زكاةَ الواحد ؛ قال الأَزهري : وتفسير ذلك أَن النبي ، صلّى اللّه عليه وسلّم ، أَوجب على مَن مَلك أَربعين شاة فحال عليها الحولُ ، شاةً ، وكذلك إِذا ملك أَكثر منها إِلى تمام مائة وعشرين ففيها شاة واحدة ، فإِذا زادت شاةٌ واحدة على مائة وعشرين ففيها شاتان ، ولو أَن ثلاثة نفر ملكوا مائة وعشرين لكل واحد منهم أَربعون شاة ، ولم يكونوا خُلَطاء سنةً كاملة ، فعلى كل واحد منهم شاة ، فإِذا صاروا خلطاء وجمعوها على راع واحد سنة فعليهم شاة واحدة لأَنهم يصدّقون إِذا اخْتَلَطُوا ، وكذلك ثلاثة نفر بينهم أَربعون شاة وهم خلطاء ، فإن عليهم شاة كأَنّه ملكها رجل واحد ، فهذا تفسير الخلطاء في المواشي من الإِبل والبقر والغنم .
      وقوله عزّ وجلّ : وإِن كثيراً من الخلطاء ليَبْغي بعضُهم على بعض إِلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات ؛ فالخُلَطاء ههنا الشُّرَكاء الذين لا يَتَمَيَّزُ مِلْكُ كل واحد من مِلْكِ صاحبه إِلا بالقِسْمة ، قال : ويكون الخلطاء أَيضاً أَن يخلطوا العين المتميز بالعين المتميز كما فسر الشافعي ، ويكونون مجتمعين كالحِلَّةِ يكون فيها عشرة أَبيات ، لصاحب كل بيت ماشيةٌ على حدة ، فيجمعون مواشِيَهم على راعٍ واحد يرعاها معاً ويَسْقِيها معاً ، وكلّ واحد منهم يعرف ماله بسِمَته ونِجارِه .
      ابن الأَثير : وفي حديث الزكاة أَيضاً : لا خِلاطَ ولا وِراطَ ؛ الخِلاطُ : مصدر خالَطه يُخالِطُه مُخالَطةً وخِلاطاً ، والمراد أَن يَخْلِطَ رجل إِبله بإِبل غيره أَو بقره أَو غنمه ليمنع حق اللّه تعالى منها ويَبْخَسَ المُصَدِّقَ فيما يجب له ، وهو معنى قوله في الحديث الآخر : لا يُجْمَعُ بين متفرِّقٍ ولا يُفَرَّقُ بين مُجتمع خشيةَ الصدقة ، أَما الجمع بين المتفرِّق فهو الخِلاط ، وذلك أَن يكون ثلاثة نفر مثلاً لكل واحد أَربعون شاة ، فقد وجب على كل واحد منهم شاةٌ ، فإِذا أَظَلَّهم المُصَدِّقُ جمعوها لئلا يكون عليهم فيها إِلا شاةٌ واحدة ، وأَما تفريقُ المجتمع فأَن يكون اثنان شريكان ولكل واحد منهما مائة شاةٍ وشاةٌ فيكون عليهما في مالهما ثلاث شياه ، فإِذا أَظَلَّهما المصدِّق فرَّقا غنمهما فلم يكن على كل واحد إِلا شاة واحدة ، قال الشافعي : الخطابُ في هذا للمُصدّقِ ولربِّ المال ، قال : فالخَشْيَةُ خَشْيَتانِ : خَشْيةُ السّاعي أَن تقلّ الصدقةُ ، وخشْيةُ ربِّ المال أَن يقلَّ مالُه ، فأُمر كلّ واحد منهما أَن لا يُحْدِثَ في المال شيئاً من الجمع والتفريق ؛ قال : هذا على مذهب الشافعي إِذ الخُلْطةُ مؤثِّرة عنده ، وأَما أَبو حنيفة فلا أَثر لها عنده ، ويكون معنى الحديث نفي الخِلاطِ لنفي الأَثر كأَنه يقول لا أَثر للخُلْطةِ في تقليل الزكاة وتكثيرها .
      وفي حديث الزكاة أَيضاً : وما كان من خَليطَيْنِ فإِنهما يَتراجَعانِ بينهما .
      بالسويَّةِ ؛ الخَلِيطُ : المُخالِط ويريد به الشريك الذي يَخْلِط ماله بمال شريكه ، والتراجع بينهما هو أَن يكون لأَحدهما مثلاً أَربعون بقرة وللآخر ثلاثون بقرة ومالهما مختلط ، فيأْخذ الساعي عن الأَربعين مُسِنّةً وعن الثلاثين تَبِيعاً ، فيرجع باذِلُ المسنَّةِ بثلاثة أَسْباعها على شريكه ، وباذل التَّبيعِ بأَربعة أَسْباعه على شريكه لأَن كل واحد من السنَّين واجب على الشيوع ، كأَنَّ المال ملك واحد ، وفي قوله بالسوية دليل على أَن الساعيَ إِذا ظلم أَحدهما فأَخذ منه زيادة على فرضه فإِنه لا يرجع بها على شريكه ، وإِنما يَضْمَنُ له قِيمةَ ما يَخُصُّه من الواجب دون الزيادة ، وفي التراجع دليل على أَن الخُلطة تصح مع تمييز أَعْيان الأَموال عند من يقول به ، والذي فسره ابن سيده في الخلاط أَن يكون بين الخليطين مائة وعشرون شاة ، لأَحدهما ثمانون وللآخر أَربعون ، فإِذا أَخذ المُصَدِّقُ منها شاتين ردّ صاحبُ الثمانين على ربّ الأَربعين ثلثَ شاة ، فيكون عليه شاةٌ وثلث ، وعلى الآخر ثلثا شاة ، وإِن أَخذ المُصَدّق من العشرين والمائة شاةً ، واحدة ردّ صاحبُ الثمانين على ربّ الأَربعين ثلث شاة ، فيكون عليه ثلثا شاة وعلى الآخر ثلثُ شاة ، قال : والوِراطُ الخديعةُ والغِشُّ .
      ابن سيده : رجل مِخْلَطٌ مِزْيَلٌ ، بكسر الميم فيهما ، يُخالِطُ الأُمور ويُزايِلُها كما يقال فاتِقٌ راتِقٌ ، ومِخْلاطٌ كمِخْلطٍ ؛

      أَنشد ثعلب : يُلِحْنَ مِن ذِي دَأَبٍ شِرواطِ ، صاتِ الحُداء شَظِفٍ مِخْلاطِ وخلَط القومَ خَلْطاً وخالَطَهم : داخَلهم .
      وخَليطُ الرجل : مُخالطُه .
      وخَلِيطُ القوم : مُخالطهم كالنَّديم المنادِمِ ، والجَلِيسِ المُجالِسِ ؛ وقيل : لا يكون إِلا في الشركة .
      وقوله في التنزيل : وإِنّ كثيراً من الخُلَطاء ؛ هو واحد وجمع .
      قال ابن سيده : وقد يكون الخَليطُ جمعاً .
      والخُلْطةُ ، بالضم : الشِّرْكة .
      والخِلْطةُ ، بالكسر : العِشْرةُ .
      والخَلِيطُ : القوم الذين أَمْرُهم واحد ، والجمعُ خُلَطاء وخُلُطٌ ؛ قال الشاعر : بانَ الخَلِيطُ بسُحْرةٍ فتَبَدَّدُوا وقال الشاعر : إِنَّ الخَلِيطَ أَجَدُّوا البَيْنَ فانْصَرَمُوا ، قال ابن بري صوابه : إِنَّ الخَلِيطَ أَجَدُّوا البَيْنَ فانْجَرَدُوا ، وأَخْلَفُوك عِدَى الأَمْرِ الذي وَعَدُوا ويروى : فانْفَرَدُوا ؛

      وأَنشد ابن بري هذا المعنى لجماعة من شعراء العرب ؛، قال بسَّامَةُ بن الغَدِير : إِنّ الخَلِيطَ أَجَدُّوا البين فابْتَكَرُوا لِنِيَّة ، ثم ما عادُوا ولا انْتَظَرُوا وقال ابن مَيّادةَ : إِن الخليط أَجدُّوا البين فانْدَفَعُوا ، وما رَبُوا قَدَرَ الأَمْرِ الذي صَنَعُوا وقال نَهْشَلُ بن حَرِّيّ : إِن الخليط أَجدوا البين فابتكروا ، واهْتاجَ شَوْقَكَ أَحْداجٌ لها زُمَر وقال الحسين بن مُطَيْرٍ : إِن الخليط أَجدوا البين فادّلَجُوا ، بانُوا ولم ينْظرُوني ، إِنهم لَحِجُوا وقال ابن الرَّقاعِ : إِن الخليط أَجدوا البين فانْقَذَفُوا ، وأَمْتَعُوكَ بشَوْقٍ أَيّةَ انْصَرَفُوا وقال عمر بن أَبي ربيعة : إِنَّ الخليط أَجدّ البين فاحْتَمَلا وقال جرير : إِنّ الخَلِيطَ أَجدُّوا البين يومَ غَدَوْا مِنْ دارةِ الجأْبِ ، إِذ أَحْداجُهم زُمَرُ وقال نُصَيْبُ : إِن الخليط أَجدّوا البين فاحْتَمَلُوا وقال وَعْلةُ الجَرْمِيُّ في جمعه على خُلُطٍ : سائلْ مُجاوِرَ جَرْمٍ : هَلْ جَنَيْتَ لهُمْ حَرْباً ، تُفَرِّقُ بين الجِيرةِ الخُلُطِ ؟ وإِنما كثر ذلك في أَشعارهم لأَنهم كانوا يَنْتَجِعُونَ أَيام الكَلإِ فتجتمع منهم قبائل شتى في مكان واجد ، فتقع بينهم أُلْفَةٌ ، فإِذا افْتَرَقوا ورجعوا إِلى أَوطانهم ساءَهم ذلك .
      قال أَبو حنيفة : يلقى الرجلُ الرجلَ الذي قد أَورد إِبله فأَعْجَلَ الرُّطْبَ ولو شاءَ لأَخَّرَه ، فيقول : لقد فارَقْتَ خَليطاً لا تَلْقى مثلَه أَبداً يعني الجَزَّ .
      والخَلِيطُ : الزوجُ وابن العم .
      والخَلِطُ : المُخْتَلِطُ (* قوله « والخلط المختلط » في القاموس : والخلط بالفتح وككتف وعنق المختلط بالناس المتملق اليهم .) بالناس المُتَحَبِّبُ ، يكون للذي يَتَمَلَّقُهم ويتحَبَّبُ إِليهم ، ويكون للذي يُلْقي نساءَه ومتاعَه بين الناس ، والأُنثى خَلِطةٌ ، وحكى سيبويه خُلُط ، بضم اللام ، وفسره السيرافي مثل ذلك .
      وحكى ابن الأَعرابي : رجل خِلْطٌ في معنى خَلِطٍ ؛ وأَنشد : وأَنتَ امرُؤٌ خِلْطٌ ، إِذا هي أَرْسَلتْ يَمينُكَ شيئاً ، أَمْسَكَتْهُ شِمالُكا يقول : أَنت امرؤ مُتَمَلِّقٌ بالمَقال ضنينٌ بالنَّوال ، ويمينُك بدل من قوله هي ، وإِن شئت جعلت هي كنايةً عن القِصّة ورفَعْت يمينك بأَرسلت ، والعرب تقول : أَخْلَطُ من الحمَّى ؛ يريدون أَنها متحببة إِليه مُتَمَلِّقة بورُودها إِياه واعْتيادِها له كما يفعل المُحِبُّ المَلِقُ .
      قال أَبو عبيدة : تنازعَ العجاجُ وحُمَيْدٌ الأَرْقَطُ أُرْجُوزَتين على الطاء ، فقال حميد : الخِلاطَ يا أَبا الشعْثاء ، فقال العجاج : الفجاجُ أَوْسَعُ من ذلك يا ابن أَخي أَي لا تَخْلِطْ أُرْجُوزَتي بأُرْجُوزَتِكَ .
      واخْتَلَطَ فلان أَي فسد عقله .
      ورجل خِلْطٌ بَيِّنُ الخَلاطةِ : أَحْمَقُ مُخالَطُ العقْل ، عن أَبي العَمَيْثَلِ الأَعرابي .
      وقد خُولِطَ في عَقْلِه خِلاطاً واخْتَلَطَ ، ويقال : خُولِط الرجلُ فهو مُخالَطٌ ، واخْتَلَطَ عقلُه فهو مُخْتَلِط إِذا تغير عقلُه .
      والخِلاطُ : مخالطةُ الداءِ الجوفَ .
      وفي حديث الوَسْوَسةِ : ورجَعَ الشيطانُ يَلْتمس الخِلاطَ أَي يخالِط قَلْبَ المصلي بالوَسْوَسةِ ، وفي الحديث يَصِف الأَبرار : فظنَّ الناس أَن قد خُولِطُوا وما خُولِطُوا ولكن خالط قلْبَهم هَمٌّ عَظيمٌ ، من قولهم خُولط فلان في عقله مُخالَطة إِذا اختلَّ عقله .
      وخالَطه الداءُ خِلاطاً : خامره .
      وخالط الذئبُ الغَنَمَ خِلاطاً : وقَع فيها .
      الليث : الخِلاطُ مخالطةُ الذئبِ الغَنَم ؛

      وأَنشد : يَضْمَنُ أَهل الشاءِ في الخِلاطِ والخِلاط : مخالَطة الرجلُ أَهلَه .
      وفي حديث عَبِيدةَ : وسُئل ما يُوجِبُ الغُسْلَ ؟، قال : الخَفْقُ والخِلاطُ أَي الجِماعُ من المخالطة .
      وفي خطبة الحجاج : ليس أَوانَ يَكْثُر الخِلاط ، يعني السِّفادَ ، وخالَط الرجلُ امرأَتَه خِلاطاً : جامَعها ، وكذلك مخالَطةُ الجملِ الناقةَ إِذا خالَط ثِيلُه حَياءَها .
      واسْتخلط البعير أَي قَعا .
      وأَخلط الفحْلُ : خالط الأُنثى .
      وأَخلطه صاحبه وأَخلط له ؛ الأَخيرة عن ابن الأَعرابي ، إِذا أَخطأَ فسدَّده وجعل قضيبه في الحَياء .
      واسْتَخْلَطَ هو : فعل ذلك من تلقاء نفسه .
      ابن الأَعرابي : الخِلاطُ أَن يأْتي الرجلُ إِلى مُراحِ آخر فيأْخذَ منه جمَلاً فيُنزِيَه على ناقته سِرّاً من صاحِبه ، قال : والخِلاط أَيضاً أَن لا يُحْسن الجملُ القَعْو على طَرُوقَتِه فيأْخذَ الرجلُ قَضِيبَه فيُولجه .
      قال أَبو زيد : إِذا قَعا الفحلُ على الناقةِ فلم يَسْتَرْشِدْ لحَيائها حتى يُدخله الراعي أَو غيرُه قيل : قد أَخْلطه إِخْلاطاً وأَلْطَفَه إِلْطافاً ، فهو يُخْلِطُه ويُلْطِفُه ، فإِن فعل الجمل ذلك من تلقاء نفسه قيل : قد اسْتَخْلَطَ هو واسْتَلْطَفَ .
      ابن شميل : جمل مُختلِط وناقة مختلطة إِذا سَمِنا حتى اختلَط الشحم باللحم .
      ابن الأَعرابي : الخُلُط المَوالي ، والخُلَطاء الشركاء ، والخُلُطُ جِيران الصَّفا ، والخَلِيط الصاحِبُ ، والخَلِيطُ الجار يكون واحداً وجمعاً ؛ ومنه قول جرير : بانَ الخَلِيطُ ولو طُووِعتُ ما بانا فهذا واحد والجمع قد تقدم الاستشهاد عليه .
      والأَخْلاطُ : الجماعة من الناس .
      والخِلْطُ والخِلِطُ من السِّهام : السهم الذي ينبُت عُودُه على عَوَج فلا يزال يتعوَّج وإِن قُوِّم ، وكذلك القوسُ ، قال المتنخل الهذلي : وصفراءُ البُرايةِ غَيْر خِلْطٍ ، كوَقْفِ العاجِ عاتِكة اللياطِ وقد فُسِّر به البيتُ الذي أَنشده ابن الأَعرابي : وأَنتَ امرؤٌ خِلْطٌ إِذا هي أَرسلت ، قال : وأَنت امرؤ خِلْط أَي أَنك لا تستقيم أَبداً وإِنما أَنت كالقِدْح الذي لا يزال يَتعوَّج وإِن قُوِّم ، والأَوّل أَجود .
      والخِلْط : الأَحمق ، والجمع أَخْلاط ؛ وقوله أَنشده ثعلب : فلمّا دخَلْنا أَمْكَنَتْ من عِنانِها ، وأَمْسَكْتُ من بعض الخِلاطِ عِناني فسره فقال : تكلَمت بالرفَثِ وأَمسكْتُ نفسي عنها فكأَنه ذهب بالخلاط إِلى الرفَثِ .
      الأَصمعي : المِلْطُ الذي لا يُعْرَفُ له نسب ولا أَب ، والخِلْطُ يقال فلان خِلْطٌ فيه قولان ، أَحدُهما المُخَتَلِطُ النسَبِ ؛ ويقال هو والد الزِّنا في قول الأَعْشَى : أَتاني ما يقولُ ليَ ابنُ بَظْرا ، أَقَيْسٌ ، يا ابنَ ثَعْلبة الصَّباحِ ، لِعَبْدانَ ابنُ عاهِرَةٍ ، وخِلْطٌ رَجوفُ الأَصلِ مَدْخولُ النَّواحي ؟ أَراد أَقَيْسٌ لِعَبْدانَ ابنُ عاهِرَةٍ ، هَجا بهذا جِهنّاماً أَحد بني عَبْدانَ .
      واهْتَلَبَ السيفَ من غِمْده وامْتَرَقه واعْتَقَّه واخْتَلَطَه إِذا اسْتَلَّه ؛ قال الجرجاني : الأَصل اخْتَرَطَه وكأَنَّ اللامَ مبدلة منه ، قال : وفيه نظر .
      "

    المعجم: لسان العرب

,
  1. خَلَطَهُ
    • ـ خَلَطَهُ يَخْلِطُهُ وخَلَّطَهُ : مَزَجه فاخْتَلَطَ .
      ـ خالَطَهُ مُخالَطَةً وخِلاطاً : مازَجَه .
      ـ خِلْطُ وخِلِطُ : السَّهْمُ والقَوْسُ المُعْوَجَّانِ ،
      ـ خِلْطُ : الأحْمَقُ ، وكلُّ ما خالَطَ الشيء ،
      ـ خِلْطُ من التَّمْرِ : المُخْتَلِطُ من أنواعٍ شتَّى ، ج : أخْلاطٌ .
      ـ رجُلٌ خِلْطٌ مِلْطٌ : مُخْتَلِطُ النَّسَبِ .
      ـ امرأةٌ خِلْطَةٌ : مُخْتَلِطَةٌ بالناس .
      ـ أخلاطُ الإِنسانِ : أمْزِجَتُهُ الأربعة .
      ـ خَلِيطُ : الشَّريكُ ، والمُشارِكُ في حُقوقِ المِلْكِ كالشِّرْبِ والطَّريقِ ، ومنه الحديثُ : ‘‘ الشَّريكُ أوْلَى من الخَلِيطِ ، والخَلِيطُ أوْلَى من الجار ’‘. وأرادَ بالشَّريك المُشارِكَ في الشُّيوعِ ، والزَّوْجُ ، وابنُ العَمِّ ، والقومُ الذين أمْرُهُمْ واحِدٌ ، والمُخَالِطُ ، ج : خُلُطٌ وخُلَطاء ، وطينٌ مُخْتَلِطٌ بِتِبْنٍ أو بِقَتٍّ ، ولَبَنٌ حُلْوٌ مُخْتَلِطٌ بحازِرٍ ، وسَمْنٌ فيه شَحْمٌ ولحمٌ ،
      ـ خَلِيطَةُ : أن تُحْلَبَ الناقةُ على لَبَنِ الغَنَمِ ، أو الضَّأنُ على المِعْزَى ، وعَكْسُهُ .
      ـ خِلاطُ : اخْتِلاَطُ الإِبِلِ والناسِ والمواشِي ، ومُخالَطَةُ الفَحْلِ الناقةَ ، وأن يُخالَطَ الرجُلُ في عَقْلِهِ ، وقد خُولِطَ ، وأن يكونَ بين الخَليطَيْنِ مِئةٌ وعشرونَ شاةً ، لأحَدِهِمَا ثَمانُونَ ، فإذا جاء المُصَدِّقُ ، وأخَذَ منها شاتَيْنِ ، رَدَّ صاحِبُ الثَّمانينَ على صاحِبِ الأربعينَ ثُلُثَ شاةٍ ، فيكونُ عليه شاةٌ وثُلُثٌ ، وعلى الآخَرِ ثُلُثا شاةٍ . وإن أخذَ المُصَدِّقُ من العشرين والمِئةِ شاةً واحِدَةً ، رَدَّ صاحِبُ الثمانينَ على صاحِبِ الأربعينَ ثُلُثَي شاةٍ ، فيكونُ عليه ثُلُثَا شاةٍ ، وعلى الآخَرِ ثُلُثُ شاةٍ .
      ـ خِلاطُ في الصَّدقَةِ : أن تَجْمَعَ بينَ مُتَفَرِّقٍ ، بأن يكونَ ثلاثةُ نَفَرٍ مثلاً ، ولِكُلٍّ أربعونَ شاةً ، ووجَبَ على كلٍّ شاةٌ . فإذا أظَلَّهُم المُصَدِّقُ ، جَمَعُوهَا لِكَيْلاَ يكونَ عليهم إلاَّ شاةٌ واحدةٌ ، وفي الحديث : ‘‘ وما كان من خلِيطَيْنِ ، فإنهما يتراجعانِ بينهما بالسَّوِيَّةِ ’‘.
      ـ خَلِيطانِ : الشَّريكانِ لم يَقْتَسِمَا الماشية . وتَراجُعُهما أن يكونا خَليطَيْنِ في الإِبِلِ ، تَجِبُ فيها الغَنَمُ ، فتوجَدُ الإِبِلُ في يدِ أحَدِهِما ، فَتُؤْخَذُ منه صَدَقَتُها ، فَيَرْجِعُ على شَرِيكِهِ بالسَّوِيَّةِ .
      ـ ‘‘ نَهَى عن الخَلِيطَيْنِ أن يُنَبَّذَا ’‘: أي ما يُنَبَّذُ من البُسْرِ والتَّمْرِ معاً ، أو من العِنَبِ والزَّبِيبِ ، أو منه ومن التَّمْرِ ونحوِ ذلك مما يُنْبَذُ مُخْتَلِطاً ، لأنه يُسْرِعُ إليه التَّغَيُّرُ والإِسْكَارُ .
      ـ أخلاطٌ من الناس وخَليطٌ وخُلَّيْطَى وخُلَيْطَى : أوباشٌ مُخْتَلِطُونَ ، لا واحدَ لَهُنَّ .
      ـ وقَعُوا في خُلَّيْطَى ، وخُلَيْطَى : اخْتِلاطٍ .
      ـ مالُهُمْ خِلِّيطَى : مُخْتَلِطٌ .
      ـ مِخْلَطُ ومِخْلَاطُ : من يُخالِطُ الأُمورَ . وهو مِخْلَطٌ مِزْيَلٌ ، كما يقالُ : راتِقٌ فاتِقٌ .
      ـ خَلْطُ وخَلِطُ وخُلُطُ : المُخْتَلِطُ بالناس ، المُتَمَلِّقُ إليهم ، ومن يُلْقِي نساءه ومتاعَهُ بين الناسِ .
      ـ رجلٌ خَلْطٌ بَيِّنُ الخلاطَةِ : أحْمَقُ .
      ـ خالَطَهُ الداء : خامَرَهُ ،
      ـ خالَطَ الذئبُ الغَنَمَ : وقَعَ فيها ،
      ـ خالَطَ المرأةَ : جامَعَها .
      ـ أخْلَطَ الفَرسُ : قَصَّرَ في جَرْيِهِ ، كاخْتَلَطَ ،
      ـ أخْلَطَ الفَحْلُ : خالَطَ الأُنْثَى .
      ـ أخْلَطَهُ الجَمَّالُ ، وأخْلَطَ له : أخْطَأَ في الإِدْخالِ ، فَسَدَّدَ قَضيبَهُ .
      ـ اسْتَخْلَطَ هو : فَعَلَ من تِلْقَاء نَفْسِهِ .
      ـ اخْتَلَطَ : فَسَدَ عَقْلُهُ ،
      ـ اخْتَلَطَ الجَمَلُ : سَمِنَ .
      ـ ‘‘ اخْتَلَطَ الليلُ بالتُّرابِ ، واخْتَلَطَ الحابِلُ بالنابِلِ ، واخْتَلَطَ المَرْعِيُّ بالهَمَلِ ، واخْتَلَطَ الخاثِرُ ‘‘ الزُّبَّادِ ’‘: أمْثَالٌ تُضْرَبُ في اسْتِبْهَامِ الأمرِ وارْتِباكِهِ .
      ـ خِلاطٌ : بلد بإِرْمِينِيَّةَ ، ولا تَقُلْ : أخْلاطٌ .
      ـ جملٌ مُخْتَلِطٌ ، وناقَةٌ مُخْتَلِطَةٌ : سَمِنَا حتى اخْتَلَطَ الشَّحْمُ باللَّحْمِ .

    المعجم: القاموس المحيط

  2. خلط
    • خلط - ج ، أخلاط
      1 - خلط : ما خالط الشيء . 2 - خلط من المعادن : معدن اختلطت به معادن أخرى . 3 - خلط : مختلط النسب . 4 - خلط : أحمق ، غبي . 5 - خلط : ولد الزنى . 6 - خلط : سهم معوج . 7 - خلط : قوس معوجة .

    المعجم: الرائد

  3. خلَّطَ
    • خلَّطَ / خلَّطَ في يُخلِّط ، تخليطًا ، فهو مُخلِّط ، والمفعول مُخلَّط :-
      خلَّط السُلالاتِ هجَّنها :- جنس حيواني / نباتي مُخَلَّط : مُهَجَّن .
      خلَّط الدَّقيقَ بالماء : مزجه به .
      خلَّط في كلامه : خلَط ، أفسد فيه وهذَى ، تكلَّم كلامًا متنافرًا غير مترابط
      تخليط عقليّ : حالة مرضيّة عارضة أو مزمنة تبدو أفكار المريض فيها مضطربة .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  4. تخليط عقليّ
    • ( طب ) حالة مرضية عارضة أو مزمنة تبدو فيها أفكار المريض مضطربة وغير محددة .

    المعجم: عربي عامة

  5. تَخْلِيطُ
    • [ خ ل ط ]. ( مصدر خَلَّطَ ).
      1 . :- تَخْلِيطُ الْمَوَادِّ الكِيمِيَائِيَّةِ :- : مَزْجُهَا .
      2 . :- التَّخْلِيطُ بَيْنَ الأُمُورِ :- : عَدَمُ التَّمْيِيزِ بَيْنَهَا .
      3 . :- وَجَدَ فِي كَلاَمِهِ تَخْلِيطاً :- : هَذَيَاناً . :- كَلاَمُ امْرَأَةٍ مِنْ دَارِ قَوْمٍ فِيهِ تَخْلِيطٌ وَهَذَيَانٌ .
      4 . :- التَّخْلِيطُ فِي الأَكْلِ :- : أَكْلُ أَنْوَاعٍ مُخْتَلِفَةٍ مِنَ الطَّعَامِ .

    المعجم: الغني

  6. تخليط
    • تخليط :-
      مصدر خلَّطَ / خلَّطَ في .
      تخليط عقليّ : ( طب ) حالة مرضية عارضة أو مزمنة تبدو فيها أفكار المريض مضطربة وغير محددة .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  7. أخلاط الإنسان / أخلاط الجسد / أخلاط البدن
    • ( طب ) أمزجته الأربعة

    المعجم: عربي عامة

  8. تَخَالَطَ
    • تَخَالَطَ الشيئان : اختَلَطَا .
      و تَخَالَطَ القومُ في الحرب : اشْتَبكوا .

    المعجم: المعجم الوسيط

  9. خَلاَطَةٌ
    • [ خ ل ط ]. :- بِهِ خَلاَطَةٌ :- : حُمْقٌ ، فَسَادُ عَقْلٍ .

    المعجم: الغني

  10. تَخَالَطَ
    • [ خ ل ط ]. ( فعل : خماسي لازم ). تَخَالَطَ ، يَتَخَالَطُ ، مصدر تَخَالُطٌ .
      1 . :- تَخَالَطَ أَعْضَاءُ الفَرِيقَيْنِ :- : اِخْتَلَطُوا فِيمَا بَيْنَهُمْ .
      2 . :- تَخَالَطَتِ القُوَّاتُ الْمُتَحَارِبَةُ :- : اِشْتَبَكَتْ .

    المعجم: الغني

  11. تَخَالُطٌ
    • [ خ ل ط ]. ( مصدر تَخَالَطَ ).
      1 . :- تَخَالُطُ الْمَوَادِّ :- : اِخْتِلاطُهَا ، تَمَازُجُهَا .
      2 . :- تَخَالُطُ القُوَّاتِ فِي الْمَعْرَكَةِ :- : اِشْتِبَاكُهَا .

    المعجم: الغني

  12. أخلاط
    • أخلاط :-
      مفرد خِلْط : ما تركَّب من عدة أشياء مثل أخلاط الطِّيب وأخلاط الدواء ، أشياء مختلط بعضها ببعض :- هذا الصفيح خِلْطٌ من حديد وقصدير ، - أخلاطُ ألوان :-
      أخلاط القوم : أوباشهم ، سِفْلَتهم .
      أخلاط الإنسان / أخلاط الجسد / أخلاط البدن : ( طب ) أمزجته الأربعة : الصفراء والبلغم والدم والسَّوداء .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  13. خَلاَّطة
    • خَلاَّطة :-
      1 - اسم آلة من خلَطَ / خلَطَ في .
      2 - آلة تستعمل لخلط موادّ البناء :- وفَّرت خلاّطة البناء الجهد والمال .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  14. أخلاط
    • أخلاط
      1 - أخلاط : أصناف المخلوطة . 2 - أخلاط : « أخلاط القوم » الأوباش والسفلة . 3 - أخلاط : « أخلاط الجسد » في عرف الأقدمين الدم والبلغم والسوداء والصفراء .

    المعجم: الرائد

  15. تخالط
    • تخالط - تخالطا
      1 - تخالط الشيئان أو الشخصان : اختلطا . 2 - تخالط القوم في الحديث : اشتبكوا فيه .

    المعجم: الرائد

  16. خَلاَطة
    • خلاطة
      1 - خلاطة : فساد العقل . 2 - خلاطة : حمق ، غباوة .

    المعجم: الرائد

  17. خَلاَّطٌ
    • [ خ ل ط ]. : آلَةٌ كَهْرَبَائِيَّةٌ لِلْهَرْسِ ولِمَزْجِ وَخَلْطِ الأَشْرِبَةِ الْمُتَّخَذَةِ مِنَ الفَواكِهِ وَالْخُضَرِ وَغَيْرِهَا .

    المعجم: الغني

  18. تخالطَ
    • تخالطَ يتخالط ، تخالُطًا ، فهو متخالِط :-
      • تخالطت الرَّوائحُ اختلطت ، تداخلت ، امتزجت :- لا يتخالط الزيتُ والماء .• تخالط الشَّخصان : تعاشرا ، تصاحبا :- لم يمض أكثر من شهر على تخالطهما حين افترقا ، - تخالط مع جيرانه .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  19. خلط
    • تزاوج بين فردين ينتميان إلى سلالتين مختلفتين .

    المعجم: عربي عامة

  20. خلط اللّبن بالماء
    • أضافه إليه ، مزجه به :- خلط نصيبَه بنصيبي / مع نصيبي

    المعجم: عربي عامة

  21. خلط بين الشّيئين
    • داخل بينهما وعجز عن تمييز أحدهما من الآخر :- خلَط بين الماء والدواء / الملح والسُّكَّر - خلط بين توءَمين .

    المعجم: عربي عامة

  22. خلط في الكلام
    • خلَّط ، أفسد فيه وهذَى ، تكلّم كلامًا متنافرًا ، غير مترابط .

    المعجم: عربي عامة

  23. خلّط الدّقيق بالماء
    • مزجه به .

    المعجم: عربي عامة

  24. خلّط السلالات
    • هجَّنها :- جنس حيواني / نباتي مُخَلَّط

    المعجم: عربي عامة

  25. خلّط في كلامه
    • خلَط ، أفسد فيه وهذَى ، تكلَّم كلامًا متنافرًا غير مترابط ° تخليط عقليّ

    المعجم: عربي عامة





ساهم في نشر الفائدة:




تعليقـات: