وصف و معنى و تعريف كلمة البطرير:


البطرير: كلمة تتكون من سبع أحرف تبدأ بـ ألف (ا) و تنتهي بـ راء (ر) و تحتوي على ألف (ا) و لام (ل) و باء (ب) و طاء (ط) و راء (ر) و ياء (ي) و راء (ر) .




معنى و شرح البطرير في معاجم اللغة العربية:



البطرير

جذر [طرر]

  1. بِطرير : (اسم)
    • البِطْرير : الصخَّاب الطَّويل اللِّسان
    • البِطْرير المتمادي في غَيّه
,
  1. البِطْرير
    • البِطْرير : الصخَّاب الطَّويل اللِّسان.
      و البِطْرير المتمادي في غَيّه.

    المعجم: المعجم الوسيط

,
  1. بِطَرْكُ
    • ـ بِطَرْكُ وبَطْرَكُ : البِطْريقُ ، أو سَيِّدُ المَجوسِ ، وذُكِرَ في ب ط ر ق .

    المعجم: القاموس المحيط

  2. بَطَشَ
    • ـ بَطَشَ به يَبْطِشُ ويَبْطُشُ : أخَذَهُ بالعُنْفِ والسَّطْوَةِ ، كأبْطَشَهُ ،
      ـ بَطْشُ : الأخْذُ الشديدُ في كُلِّ شيءٍ ، والبأسُ .
      ـ بَطيشُ : الشديدُ البَطْشِ .
      ـ بَطَشَ من الحُمَّى : أفاق منها ، وهو ضعيفٌ .
      ـ بِطاشٌ ومُباطِشٌ : اسْمانِ .
      ـ إِسماعيلُ بنُ هِبَةِ اللهِ بنِ باطِيشٍ : فَقيهٌ شافِعِيٌّ .
      ـ مُباطَشَةُ : المُعَالَجَةُ ، وأن يَمُدَّ كُلٌّ منهما يَدَهُ إلى صاحِبِهِ لِيَبْطِشَ به .
      ـ الرِّكَابُ تَبَطَّشُ بأحْمَالِهَا تَبَطُّشاً : تَزْحَفُ بها ، لا تَكادُ تَتَحَرَّكُ .

    المعجم: القاموس المحيط

  3. بَطَرُ
    • ـ بَطَرُ : النَّشاطُ ، والأَشَرُ ، وقِلَّةُ احْتمالِ النِّعْمَةِ ، والدَّهَشُ ، والحَيْرَةُ ، أو الطُّغْيانُ بالنِّعْمَةِ ، وكراهِيَةُ الشيءِ من غيرِ أن يَسْتَحِقَّ الكَراهَةَ ، فِعْلُ الكُلِّ : بَطِرَ .
      ـ بَطَرُ الحَقِّ : أن يَتَكَبَّرَ عنهُ فلا يَقْبَلهُ .
      ـ بَطَرَهُ : شَقَّهُ .
      ـ بَطيرُ : المَشْقوقُ ، ومُعالِجُ الدوابِّ ، كالبَيْطَرِ والبَيْطارِ والبِيَطْرِ ، والمُبَيْطِرِ ، وصَنْعَتُهُ : البَيْطَرَةُ .
      ـ بِطَيْرُ : الخَيَّاطُ ،
      ـ بِطَيْرَةُ : ثَلاثَةُ مَواضِعَ بالمَغْرِبِ .
      ـ بِطْريرُ : الصَّخَّابُ الطويلُ اللِّسانِ ، والمُتَمادي في الغَيِّ ، وهي : بِطْرِيرَةٌ .
      ـ أبْطَرَهُ : أدْهَشَهُ ، وجَعَلَهُ بَطِراً .
      ـ أبْطَرَهُ ذَرْعَهُ : حَمَّلَهُ فَوْقَ طاقَتِهِ ، أو قَطَعَ عليه مَعاشَهُ ، وأبْلَى بَدَنَهُ .
      ـ ذَهَبَ دَمُهُ بِطْراً : هَدَراً .
      ـ نَصْرُ بنُ أحمدَ بن البَطِرِ : محدِّثٌ .

    المعجم: القاموس المحيط

  4. بَطَحَهُ
    • ـ بَطَحَهُ : ألقاهُ على وجْهِهِ فانْبَطَحَ . البَطِحُ والبَطيحَةُ والبَطْحاءُ والأَبْطَحُ : مَسِيلٌ واسِعٌ فيه دُقاقُ الحَصى ، الجمع : أباطِحُ وبِطاحٌ وبَطائِحُ .
      ـ تَبَطَّحَ السَّيْلُ : اتَّسَعَ في البَطْحاءِ .
      ـ قُرَيْشُ البِطاحِ : الذينَ يَنْزِلونَ بينَ أخْشَبَيْ مَكَّةَ .
      ـ بُطاحُ : مَرَضٌ يَأْخُذُ من الحُمَّى ، ومنه : البُطاحِيُّ ، ومَنْزِلٌ لِبَنِي يَرْبوعٍ .
      ـ بُطحانُ ، أو الصَّوابُ بَطِحانُ : موضع بالمدينة ،
      ـ بَطَحانُ : موضع في دِيارِ تَميمٍ .
      ـ هو بَطْحَةُ رجُل : قامَتُهُ .
      ـ تَبْطيحُ المَسْجِدِ : إِلقاءُ الحَصى فيه ، وتَوثيرهُ .
      ـ انْبَطَحَ الوادي : اسْتَوسَعَ .
      ـ هذه بُطْحَةُ صِدْقٍ : خَصْلَةُ صِدْقٍ .
      ـ كان كِمامُ الصَّحابَةِ بُطْحاً : لازِقَةً بالرَّأسِ ، غيرَ ذاهِبَةٍ في الهَواءِ ، والكِمام : القَلانِسُ .

    المعجم: القاموس المحيط

  5. البَطْرَكُ
    • البَطْرَكُ : مُقدَّم النصارى .
      و البَطْرَكُ رئيس رؤساء الأَساقفة .
      و البَطْرَكُ العالم عند اليهود . والجمع : بَطارِك ، وبطارِكَةٌ .
      و البَطْرَكُ ورئيس القبيلة أو العائلة ، وأطلقت الكلمةُ في التوراة على رؤساء القبائل أو العائلات وهم : إِبراهيم الخليل وإسحق ويعقوب ، عليهم السلام .

    المعجم: المعجم الوسيط

  6. البَطْرِيك
    • البَطْرِيك : البَطْرَك .

    المعجم: المعجم الوسيط

  7. البَطْرِيَرْكيَّة
    • البَطْرِيَرْكيَّة : اسم أُطلق على كُلٍّ من الكراسيِّ الأَربعة الأولى في العالَم المسيحي .
      وصَار لكلِّ بطريركية نفوذٌ روحيٌّ على المناطق التابعة لها .
      فبطريركية الإسكندرية مثلاً يتبعها دينيًّا مَسيحيُّو مِصْرَ والنُّوبة وليبيا وإثيوبيا ( الحبشة ) وبعض أقاليم إِفريقية وآسيا .
      وتطلق أيضًا على مقرّ البَطْرِيَرْك في عاصمة كُرْسِيِّهِ .

    المعجم: المعجم الوسيط

  8. البَطْحَةُ
    • البَطْحَةُ : مسافة بمقدار قامة المنبطح . والجمع : بِطاح .

    المعجم: المعجم الوسيط

  9. البطريق
    • ( دن ) الرّئيس الأعلى للأساقفة عند المسيحيِّين .

    المعجم: عربي عامة

  10. البَطْحاءُ
    • البَطْحاءُ : الأَبْطَح . والجمع : بِطاح .

    المعجم: المعجم الوسيط

  11. البِطْرِيقُ
    • البِطْرِيقُ : المختالُ المَزهوّ .
      و البِطْرِيقُ السمينُ من الطَّيْر .
      و البِطْرِيقُ القائد من قُوّاد الروم .
      و البِطْرِيقُ الحاذق بالحرب .
      و البِطْرِيقُ رئيس رؤساء الأساقفة .
      و البِطْرِيقُ العالم عند اليهود .
      و البِطْرِيقُ جنس من طير الماء قصير الجناحين سمين ، وهو كثير في الأَصقاع الجنوبية . والجمع : بطاريق ، وبطارقة ، وبطارق .
      22 .

    المعجم: المعجم الوسيط

  12. بطش
    • " البَطْش : التناول بشدة عند الصَّوْلة والأَخذُ الشديدُ في كل شيء بطشٌ ؛ بَطَشَ يَبْطُش ويَبْطِش بَطْشاً .
      وفي الحديث : فإِذا موسى باطِشٌ بجانب العرش أَي متعلق به بقوَّة .
      والبَطْشُ : الأَخذ القويّ الشديد .
      وفي التنزيل : إِذا بَطَشْتُم بَطَشْتُم جبَّارين ؛ قال الكلبي : معناه تَقْتُلون عند الغضب .
      وقال غيره : تَقْتُلون بالسوط ، وقال الزجاج : جاء في التفسير أَن بَطْشَهُم كان بالسَّوط والسَّيْف ، وإِنما أَنكر اللَّه تعالى ذلك لأَنه كان ظُلماً ، فأَما في الحق فالبَطْش بالسيف والسوط جائز ، والبَطْشة : السَّطْوة والأَخذُ بالعُنْف ؛ وباطَشَه مُباطَشَةً وباطَشَ كبَطَش ؛

      قال : حُوتاً إِذا ما زادُنا جئنا به ، وقَمْلَةً إِن نحنُ باطَشْنا ب ؟

      ‏ قال ابن سيده : ليْسَتْ به مِنْ قوله باطَشْنا به كَبِه من سَطَوْنا بِه إِذا أَردت بِسَطَوْنا معنى قوله تعالى : يكادُونَ يُسْطونَ بالذين ، وإِنما هي مثلُ بِه من قولك استَعْنَّا به وتَعاونَّا به ، فافهم .
      وبَطَشَ به يُبْطش بَطْشاً : سَطا عليه في سُرْعة .
      وفي التنزيل العزيز : فلما أَن أَراد أَن يُبْطِش بالذي هو عدوّ لهما .
      وقال أَبو مالك : يقال بطَشَ فلانٌ من الحُمّى إِذا أَفاق منها وهو ضعيف .
      وبِطاشٌ ومُباطِشٌ : اسمان .
      "

    المعجم: لسان العرب

  13. بطح
    • " البَطْحُ : البَسْطُ .
      بَطَحه على وجهه يَبطَحُه بَطْحاً أَي أَلقاه على وجهه فانْبَطَح .
      وتَبَطَّحَ فلان إِذا اسْبَطَرَّ على وجهه ممتدّاً على وجه الأَرض ؛ وفي حديث الزكاة : بُطِحَ لها بقاعٍ أَي أُلقي صاحبها على وجهه لتطأَه .
      والبَطْحاءُ : مَسِيلٌ فيه دُقاقُ الحَصى .
      الجوهري : الأَبْطَحُ مَسِيل واسِع فيه دُقاقُ الحَصى .
      ابن سيده : وقيل بَطْحاءُ الوادي تراب لَيِّنٌ مما جَرَّتْه السُّيُولُ ، والجمع بَطْحاواتٌ وبِطاحٌ .
      يقال : بِطاحٌ بُطَّحٌ ، كما يقال أَعوامٌ عُوَّمٌ ، فإِن اتسع وعَرُضَ ، فهو الأَبطَحُ ، والجمع الأَباطِحُ ، كسَّروه تكسير الأَسماء ، وإِن كان في الأَصل صفة لأَنه غلب كالأَبْرَقِ والأَجْرَع فجرى مجرى أَفْكَل ؛ وفي حديث عمر : أَنه أَول من بَطَحَ المسجدَ ، وقال : ابْطَحُوه من الوادي المبارك ، أَي أَلقَى فيه البَطْحاءَ ، وهو الحصى الصِّغار .
      قال ابن الأَثير : وبَطْحاءُ الوادي وأَبْطَحُه حَصاه اللين في بطن المَسِيل ؛ ومنه الحديث : أَنه ، صلى الله عليه وسلم ، صلَّى بالأَبْطَح ؛ يعني أَبْطَح مكة ، قال : هو مسيل واديها .
      الجوهري : والبَطِيحَةُ والبَطْحاءُ مثل الأَبْطَحِ ، ومنه بَطْحاءُ مكة .
      أَبو حنيفة : الأَبْطَحُ لا يُنْبِتُ شيئاً إِنما هو بطن المَسِيل النضر .
      الأَبْطَحُ : بَطْنُ المَيْثاء والتَّلْعَةِ والوادي ، وهو البَطْحاءُ ، وهو التراب السهل في بطونها مما قد جَرَّته السيول ؛ يقال : أَتينا أَبْطَحَ الوادي فنمنا عليه ، وبَطْحاؤُه مثله ، وهو ترابه وحصاه السَّهْلُ اللَّيِّنُ .
      أَبو عمرو : البَطِحُ رمل في بَطْحاءَ ، وسمِّي المكان أَبْطَحَ لأَنَّ الماء يَنْبَطِح فيه أَي يذهب يميناً وشمالاً .
      والبَطِحُ : بمعنى الأَبْطَحِ ؛ وقال لبيد : يَزَعُ الهَيَامَ عن الثَّرَى ويَمُدُّه بَطِحٌ يُهايِلُه عن الكُثْبانِ وفي الحديث : كان عُمَرُ أَوَّلَ من بَطَحَ المسجد ، وقال : ابْطَحُوه من الوادي المبارك ، وكان النبي ، صلى الله عليه وسلم ، نائماً بالعَقِيقِ ، فقيل : إِنك بالوادي المبارك ؛ قوله : بطح المسجد أَي أَلقى فيه الحصى ووَثَّرَه به .
      ابن شميل : بَطْحاءُ الوادي وأَبطَحُه حصاه السهل اللين في بطن المسيل .
      واسْتَبْطَحَ الوادي وانْبَطَحَ في هذا المكان أَي اسْتَوْسَعَ فيه .
      وتَبَطَّح المكان وغيره : انبسط وانتصبَ ؛

      قال : إِذا تَبَطَّحْنَ على المَحامِلِ ، تَبَطُّحَ البَطِّ بِجَنْبِ الساحِلِ وفي حديث ابن الزبير وبناء البيت : فأَهابَ بالناسِ إِلى بَطْحِه أَي تسويته .
      وتَبَطَّحَ السَّيلُ : اتَّسع في البَطْحاءِ ؛ وقال ابن سيده : سال سَيْلاً عريضاً ؛ قال ذو الرمة : ولا زالَ ، من نَوْءِ السِّماكِ عليكما ونَوْءِ الثُّرَيَّا ، وابِلٌ مُتَبَطِّحُ الأَزهري : وفي النوادر : البُطاحُ مَرَضٌ يأْخذ من الحُمَّى ؛ وروي عن ابن الأَعرابي أَنه ، قال : البُطاحِيُّ مأْخوذ من البُطاحِ ، وهو المرض الشديد .
      وبَطْحاءُ مكة وأَبْطَحُها : معروفة ، لانْبِطاحِها ، ومِنًى من الأَبْطَحِ ، وقُرَيشُ البِطاحِ : الذين ينزلون أَباطِحَ مكة وبَطْحاءَها ، وقريشُ الظَّواهر : الذين ينزلون ما حول مكة ؛

      قال : فلو شَهِدَتْني من قُرَيْشٍ عِصابَةٌ ، قُرَيْشِ البِطاحِ ، لا قُرَيشِ الظواهِر .
      الأَزهري ابن الأَعرابي : قريس البطاح هم الذين ينزلون الشِّعْبَ بين أَخْشَبَيْ مكة ، وقريشُ الظواهر الذين ينزلون خارجَ الشِّعْب ، وأَكرمُهما قريش البطاح .
      ويقال : بينهما بَطْحةٌ بعيدة أَي مسافة ؛ ويقال : هو بَطْحةُ رجل ، مثل قولك قامَةُ رجل .
      والبَطِيحَة : ما بين واسطَ والبَصْرة ، وهو ماء مُسْتَنْفِع لا يُرَى طرفاه من سَعَته ، وهو مَغِيضُ ماء دِجْلَة والفُرات ، وكذلك مَغايِضُ ما بين بَصْرَةَ والأَهْواز .
      والطَّفُّ : ساحلُ البَطِيحةِ ، وهي البَطائِحُ .
      والبُطْحانُ وبُطاحُ : موضع .
      وفي الحديث ذِكْرُ بُطاحٍ ، هو بضم الباءِ وتخفيف الطاء : ماء في ديار بني أَسد ، وبه كانت وقعة أَهل الرِّدة .
      وبَطائِحُ النَّبَطِ بين العِراقَيْنِ .
      الأَزهري : بُطاحٌ منزل لبني يَربوع ، وقد ذكره لبيد فقال : تَرَبَّعَتِ الأَشْرافُ ، ثم تَصَيَّفَتْ حِساءَ البُطاحِ ، وانْتَجَعْنَ السَّلائِلا وبُطْحانُ : موضع بالمدينة .
      وبُطْحانَى : موضع آخر في ديار تميم ، ذكره العجاج : أَمْسى جُمانٌ كالدَّهِينِ مُضَرَّعا بِبُطْحانَ .. ‏ .
      ‏ * قبلتين مُكَنَّعا (* كذا بياض بأَصله .) جُمان : اسم جمله .
      مُكَنَّعاً أَي خاضعاً ، وكذلك المُضَرَّعُ .
      وفي الحديث : كان كِمامُ أَصحاب النبي ، صلى الله عليه وسلم ، بُطْحاً أَي لازِقةً بالرأْس غير ذاهبة في الهواء .
      والكِمامُ : جمع كُمَّةٍ ، وهي القلنسوة ؛ وفي حديث الصَّداق : لو كنتم تَغرِفُون من بَطْحانَ ما زدتم ؛ بَطْحان ، بفتح الباء : اسم وادي المدينة وإِليه ينسب البَطْحانِيُّونَ ، وأَكثرهم يضم الباء ، قال ابن الأَثير : ولعله ألأَصح .
      "

    المعجم: لسان العرب

  14. بطط
    • " بَطّ الجُرْحَ وغيره يَبُطُّه بَطّاً وبَجَّه بَجّاً إِذا شقَّه .
      والمِبَطّةُ : المِبْضَعُ .
      وبَطَطْتُ القرْحةَ : شَقَقْتها .
      وفي الحديث : أَنه دخل على رجلٍ به ورم فما بَرِحَ حتى بُطَّ ؛ البَطُّ : شقّ الدُّمّل والخُراجِ ونحوهما .
      والبَطّةُ الدَّبّةُ ، مكية ، وقيل : هي إِناء كالقارُورةِ .
      وفي حديث عمر بن عبد العزيز : أَنه أَتى بَطّةً فيها زيت فصبّه في السّراج ؛ البطّة : الدَّبّةُ بلغة أَهل مكة لأَنها تُعمل على شكل البطّة من الحيوان .
      والبَطُّ : الإِوَزُّ ، واحدته بطّة .
      يقال : بطّةٌ أُنثى وبَطّةٌ ذكر ، الذكر والأُنثى في ذلك سواء ، أَعجمي معرّب ، وهو عند العرب الإِوَزُّ صِغارُه وكباره جميعاً ؛ قال ابن جني : سميت بذلك حكاية لأَصواتها .
      وزيدُ بَطّة : لقب .
      قال سيبويه : إِذا لقّبْت مفرداً بمفرد أَّضفته إِلى اللقَب ، وذلك قولك هذا قَيْسُ بطّةَ ، جعلت بطة معرفة لأَنك أَردت المعرفة التي أَردتها إِذا قلت هذا سعيد ، فلو نونت بطةَ صار سعيد نكرة ومعرفة بالمضاف إِليه ، فيصير بطة ههنا كأَنه كان معرفة قبل ذلك ثم أُضيف إِليه .
      وقالوا : هذا عبد اللّه بطةُ يا فتى ، فجعلوا بطة تابعاً للمضاف الأَوّل ؛ قال سيبويه : فإِذا لقبت مضافاً بمفرد جرى أَحدهما على الآخر كالوصف ، وذلك قولك هذا عبد اللّه بطة يا فتى .
      والبَطُّ : من طير الماء ، الواحدة بطة ، وليست الهاء للتأْنيث وإِنما هي لواحد الجنس ، تقول : هذه بطة للذكر والأُنثى جميعاً مثل حمامة ودجاجة .
      والبَطْبَطةُ : صوت البط .
      والبَطِيطُ : العَجب والكَذِبُ ؛ يقال : جاء بأَمْر بَطِيطٍ أَي عجيب ؛ قال الشاعر : أَلَمّا تَعْجَبي وتَرَيْ بَطِيطاً ، من اللاَّئينَ في الحِقَبِ الخَوالي ولا يقال منه فعَل ؛

      وأَنشد ابن بري : سَمَتْ للعِراقَيْنِ في سَوْمِها ، فَلاقَى العِراقانِ منها البَطِيطا وقال آخر : أَلم تَتَعَجَّبي وتَرَيْ بَطِيطاً ، من الحِقَبِ المُلَوَّنةِ العنُونا (* قوله « الملونة العنونا » هكذا هو في الأَصل .) ابن الأَعرابي : البُطُطُ الأَعاجيبُ ، والبُطُطُ الأَجْواعُ ، والبُطُطُ الكَذِبُ ، والبُطُطُ الحَمْقَى .
      والبَطِيط : رأْس الخُفّ ، عِراقِيّة ، وقال كراع : البَطِيطُ عند العامة خُفٌّ مقطوع ، قدَمٌ بغير ساقٍ ؛ وقول الأَعرابية : إِنَّ حِرِي حُطائطٌ بُطائط ، كأَثَرِ الظَّبْيِ بجَنْبِ الغائِط (* قوله « الغائط » هو بالأَصل هنا ، وفيما سيأْتي في مادة حطط بالغين المعجمة ، والذي في شرح القاموس هنا بالحاء المهملة .؟

      ‏ قال ابن سيده : أَرى بُطائطاً إِتباعاً لحُطائط ، قال : وهذا البيت أَنشده ابن جني في الإِقْواء ، ولو سكن فقال بطائط وتَنكَّب الإِقواء لكان أَحسن .
      ونهر بَطّ : معروف ؛

      قال : لم أَرَ كاليَوْمِ ، ولا مُذْقَطِّ ، أَطْوَلَ من ليْلٍ بنَهْر بَطِّ أَبيت بين خلَّتي مُشْتطِّ ، من البَعُوضِ ومن التَّغَطِّي "

    المعجم: لسان العرب

  15. بطر
    • " البَطَرُ : النشاط ، وقيل : التبختر ، وقيل : قلة احتمال النِّعمة ، وقيل : الدَّهَشُ والحَيْرَةُ .
      وأَبْطَرهُ أَي أَدهشه ؛ وقيل : البَطَرُ الطُّغيان في النِّعْمَةِ ، وقيل : هو كراهة الشيء من غير أَن يستحق الكراهية .
      بَطِرَ بَطَراً ، فهو بَطِرٌ .
      والبَطَرُ : الأَشَر ، وهو شدّة المَرَح .
      وفي الحديث : لا ينظر الله يوم القيامة إِلى من جرَّ إِزَارَه بَطَراً ؛ البَطَر : الطغيان عند النعمة وطول الغنى .
      وفي الحديث : الكِبْرُ بَطَرُ الحَقّ ؛ هو أَن يجعل ما جعله الله حقّاً من توحيده وعبادته باطلاً ، وقيل : هو أَن يتخير عند الحق فلا يراه حقّاً ، وقيل : هو أَن يتكبر من الحق ولا يقبله .
      وقوله عز وجل : وكم أَهلكنا من قرية بَطِرَتْ مَعِيشَتَها ؛ أَراد بَطِرت في معيشتها فحذف وأَوصل ؛ قال أَبو إِسحق : نصب معيشتها بإسقاط في وعمل الفعل ، وتأْويله بَطِرَتْ في معيشتها .
      وبَطِرَ الرجلُ وبَهِتَ بمعنى واحد .
      وقال الليث : البَطَرُ كالحَيْرَة والدَّهَشِ ، والبَطَرُ كالأَشَرِ وغَمْطِ النعمة .
      وبَطِرَ ، بالكسر ، يَبْطَرُ وأَبْطَرَه المالُ وبَطِرَ بالأَمر : ثَقُل به ودَهِشَ فلم يَدْرِ ما يُقَدِّم ولا ما يؤخر .
      وأَبْطَرَه حِلْمَهُ : أَدْهَشَهُ وبَهَتَهُ عنه .
      وأَبْطَرَه ذَرْعَهُ : حَمَّلَهُ فوق ما يُطيق ، وقيل : قطع عليه معاشه وأَبْلَى بَدَنَه ؛ وهذا قول ابن الأَعرابي ، وزعم أَن الذَّرْعَ البَدَنُ ، ويقال للبعير القَطُوفِ إِذا جارى بعيراً وَسَاعَ الخطْوِ فَقَصُرَتْ خُطاه عن مُباراته : قد أَبْطَرَه ذَرْعَهُ أَي حَمَّلَهُ أَكثر من طَوْقِه ؛ والهُبَعُ إِذا مَاشَى الرُّبَعَ أَبْطَرَه ذَرْعَه فَهَبَعَ أَي استعان بِعُنُقه ليَلْحَقَهُ .
      ويقال لكل من أَرْهَقَ إِنساناً فحمَّلَه ما لا يطيقه : قد أَبْطَرَه ذَرْعَه .
      وفي حديث ابن مسعود عن النبي ، صلى الله عليه وسلم ، أَنَّه ، قال : الكِبْرُ بَطَرُ الحقِّ وغَمْصُ النَّاس ؛ وبَطَرُ الحقِّ أَن لا يراه حقاً ويتكبر عن قبوله ، وهو من قولك : بَطِرَ فلانٌ هِدْيَةَ أَمْرِه إِذا لم يهتد له وجهله ولم يقبله ؛ الكسائي : يقال ذهب دمه بِطْراً وبِطْلاً وفِرْغاً إِذا بَطَلَ ، فكان معنى قوله بَطْرُ الحقِّ أَن يراه باطلاً ، ومن جعله من قولك بَطِرَ إِذا تحير ودَهِشَ ، أَراد أَنه تحير في الحق فلا يراه حقّاً .
      وقال الزجاج : البَطَرُ الطغيان عند النعمة .
      وبَطَرُ الحقِّ على قوله : أَن يَطْغَى عند الحق أَي يتكبر فلا يقبله .
      وبَطِرَ النِّعْمَةَ بَطَراً ، فهو بَطِرٌ : لم يشكرها .
      وفي التنزيل : بَطِرَتْ معيشتها .
      وقال بعضهم : بَطِرْتَ عَيْشَك ليس على التعدي ولكن على قولهم : أَلِمْتَ بَطْنَك ورَشِدْتَ أَمْرَكَ وسَفِهْتَ نَفْسَك ونحوها مما لفظه لفظ الفاعل ومعناه معنى المفعول .
      قال الكسائي : وأَوقعت العرب هذه الأَفعال على هذه المعارف التي خرجت مفسرة لتحويل الفعل عنها وهو لها ، وإِنما المعنى بطرت مَعِيشَتُها وكذلك أَخواتها ، ويقال : لا يُبْطِرَنَّ جهلُ فلان حلْمَكَ أَي لا يُدْهِشْكَ عنه .
      وذهب دَمُه بِطْراً أَي هَدَراً ؛ وقال أَبو سعيد : أَصله أَن يكون طُلاَّبُه حُرَّاصاً باقتدار وبَطَر فيحرموا إِدراك الثَّأْر .
      الجوهري : وذهب دمه بِطْراً ، بالكسر ، أَي هَدَراً .
      وبَطَرَ الشيءَ يَبْطُرُه ويَبْطِرُه بَطْراً ، فهو مبطور وبطير : شقه .
      والبَطْرُ : الشَّقُّ ؛ وبه سمي البَيْطارُ بَيْطاراً والبَطِيرُ والبَيْطَرُ والبَيْطارُ والبِيَطْرُ ، مثل هِزَبْرٍ ، والمُبَيْطِرُ ، مُعالجُ الدوابِّ : من ذلك ؛ قال الطرمّاح : يُساقِطُها تَتْرَى بِكُلِّ خَميلَةٍ ، كبَزْغِ الِبيَطْرِ الثِّقْفِ رَهْصَ الكَوادِنِ ويروى البَطِير ؛ وقال النابغة : شَكَّ الفَرِيصَةَ بالمِدْرَى فأَنْفَذَها ، طَعْنَ المُبَيْطِرِ إِذْ يَشْفِي مِنَ العَضَد المدرى هنا قرن الثور ؛ يريد أَنه ضرب بقرنه فريصة الكلب وهي اللحمة التي تحت الكتف التي تُرْعَدُ منه ومن غيره فأَنفذها .
      والعَضَدُ : داء يأْخذ في العَضُد .
      وهو يُبَيْطِرُ الدواب أَي يعالجها ، ومعالجته البَيْطَرَةُ .
      والبِيَطْرُ : الخَيَّاط ؛

      قال : شَقَّ البِيَطْرِ مِدْرَعَ الهُمامِ وفي التهذيب : باتَتْ تَجيبُ أَدْعَجَ الظَّلاَمِ ، جَيْبَ البِيَطِرِ مِدْرَعَ الهُمام ؟

      ‏ قال شمر : صَيَّر البيطار خَيَّاطاً كما صُير الرجلُ الحاذقُ إِسْكافاً .
      ورجل بِطْرِيرٌ : متمادٍ في غَيِّه ، والأُنثى بِطْرِيرَةٌ وأَكثر ما يستعمل في النساء .
      قال أَبو الدُّقَيْشِ : إِذا بَطِرَت وتمادت في الغَيّ .
      "

    المعجم: لسان العرب



معنى البطرير في قاموس معاجم اللغة

معجم الغني
**طَرَّرَ** \- [ط ر ر]. (ف: ربا. لازم).** طَرَّرْتُ**،** أُطَرِّرُ**، مص. تَطْرِيرٌ. "طَرَّرَتِ الْمَرْأَةُ" : اِتَّخَذَتْ طُرَّةً.
معجم اللغة العربية المعاصرة
طُرور [مفرد]: مصدر طَرَّ.
مختار الصحاح
ط ر ر : الطُّرَّةُ كُفة الثوب وهي جانبه الذي لا هُدب له و طُرَّةُ النهر والوادي شفيره وطرة كل شيء حرفه والجمع طُرَرٌ و الطُّرَّةُ الناصية وجاءوا طُرًّا أي جميعا و طَرَّ النبت من باب رد ومنه طر شارب الغلام فهو طَارٌّ و الطَّرُّ الشق والقطع ومنه الطَّرَّارُ و الطًّرْطُورُ بضم الطاء قلنسوة للأعراب طويلة دقيقة الرأس
الصحاح في اللغة
الطُرَّةُ: كُفَّةُ الثوب، وهي جانبُه الذي لا هُدْبَ له. وطُرَّةُ النهرِ والوادي: شَفيره. وطُرَّةُ كلِّ شيء: حرفُه. والجمع طُرَرٌ. وأطْرارُ البلاد: أطرافها. والطُرَّة: الناصية. والطُرَّتانِ من الحمار: خطّانِ، سوداوان على كتفيه. وقد جعلهما أبو ذؤيب للثَور الوحشي أيضاً، وقال يصف الثَور والكلاب: يَنْهَشْنَه ويذودُهنَّ ويحتمـي   عَبْلُ الشوى بالطُرَّتَيْنِ مُولَّعُ وطُرَّةُ مَتْنِه: طريقته. وكذلك الطُرَّة من السَحاب. وقولهم: جاءوا طُرًّا، أي جميعاً. وطَرَّ النبتُ يطُرُّ طُروراً: نَبتَ. ومنه طَرَّ شاربُ الغلام فهو طارٌّ. وطَرَرْتُ السِنانَ: حدَّدته، فهو مَطْرورٌ وطريرٌ. وقد يكون الطَرُّ الشَقَّ والقطعَ، ومنه الطَرَّارُ. ويقال: طَرَّ حوضَه، أي طيّنه. والطَرُّ: الشلُّ. وطَرَرْتُ الإبلَ: مثلُ طردتها، إذا ضممتَها من نَواحيها. قال يعقوب: طَرَرْتُ الإبل أَطُرُّها طَرًّا، إذا مشَيتَ من أحد جانبيها ثم من الجانب الآخر لتقوِّمَها. وطَرَّتْ يدُه: مثلُ تَرَّتْ، أي سقطت. يقال: ضربه فأَطَرَّ يدَه، أي قطعها وأنْدَرَها. وأطَرَّ، أي أدلَّ. وقولهم: غضَبٌ مُطِرٌّ، إذا كانَ في غير موضعه وفيما لا يوجب غضباً. وقال الأصمعيَّ: يقال: جاء فلانٌ مَطِرًّا، أي مُستطيلاً مُدِلاًّ. وقال أبو زيد: الإطْرارُ: الإغراء. والطَريرُ: ذو الرواء والمنظرِ. قال العبّاسُ ابن مِرداس: ويُعجِبُك الطَريرُ فتَبـتـلـيه   فيُخلِفُ ظنَّك الرجلُ الطَريرُ
تاج العروس

الطَّرُّ : الشَّلُّ طَرَّهُم بالسَّيفِ يَطُرُّهُم طراً وفي بعض النسخ الشَّدّ وهو تحريف . الطَّرُّ : السَّوْقُ الشّدِيدُ طَرَّ الإبلَ يَطُرُّهَا طَراًّ : ساقَها سَوْقاً شَديداً وطَرَدَها . الطَّرُّ : ضمُّ الإبِلِ مِنْ نَواحِيهَا كالطَّرْدِ ويقال : طَرَّ الإبِلَ يَطُرُّهَا طَرّاً إذا مَشَى من أحدِ جانِبَيْهَا ثُمَّ من الجانِب الآخَرِ ليُقَوِّمَهَا . الطَّرُّ : تَحْدِيدُ السِّكِّينِ وغيرِهَا كالطُّرُورِ بالضّمّ . طَرَّ الحدِيدَةَ يَطُرُّهَا طَراًّ وطُرُوراً : أَحَدَّها وسِنَانٌ طَريرٌ ومَطْرُورٌ : مُحَدَّدٌ وطَرَرْتُ السِّنانَ : حَدَّدْتُه ومنه : سَهْمٌ طَرِيرٌ . وسيف مَطْرُور : صَقِيلٌ . الطَّرُّ : تَجْدِيدُ البُنْيانِ وقد طَره طرا إِذا جَدَّدَه . من المَجَاز : الطَّرُّ : طُلُوعُ النَّبْت والشَّارِبِ والوَبَرِ كالطُّرُورِ يَطُرّ بالضّمّ وعليه اقتصر شُرّاحُ لاميةِ الأَفعال . في المِصْباح : طَرَّ النَّبَاتُ يَطِرُّ بالكَسْر على القِيَاس وهو مقتضى الصّحاح وكلام المصنف صَرِيحٌ في أَنّ طَرّ النَّبَاتُ والشَّعرُ وطَرَّتِ اليَدُ : سَقَطت كلها يأْتِي مضارِعُها بالوَجْهَيْنِ وقد صرح أَئمّة الصرِف أَنّ الذي يأْتي مضارعُه بالوَجْهَيْنِ إِنما هو الطَّرُّ بمعنى السُّقُوطِ فقط ففيه مخالَفَةٌ لهم من وَجْه فتأَمَّل . وغُلامٌ طَارٌ وطَرِيرٌ كما طَرَّ شارِبُهُ هكذا بالبَنَاءِ للفاعلِ قال الأَزهرِيّ : وبعضُهم يقول : طُرَّشَارِبهُ والأَولُ أَفصحُ . قال اللَّيْثُ : فَتًى طارٌّ إذا طَرَّشارِبهُ . قلْت : وهو مَجَاز ومَعْنَاه : شَقَّ الجِلْدِ والتُّرابَ : كما يقال : شَقّ النابُ وفَطَرَ كما في الأساس . ومن العجيبِ ما نقله شيخُنَا عن أبي حَيانّ التّوحِيدِيّ . وفي تَذْكِرِتِهِ : سمعتُ السِّيرافيَّ يَقُول : إياك أَن تقولَ طَرَّشارِبُه فإنّ طَرَّ معناه قَطَعَ فأَما طَرَّ وَبَرُ النّاقِةِ إذا بَدَا صِغَارُه فبمعنى نَبَتَ فتأَمَّل هذا الكلامَ فعِندِي فيه نَظرٌ انتهى . يكون الطَّرُّ : الشَّقّ والقَطْع طَرَّ الثَّوْبَ يَطُرُّه طَراًّ : شَقَّه وقَطَعه ومنه الطَّرّارُ للذي يَقْطَعُ الهَمَايِينَ أَو يَشُقّ كُمَّ الرَّجُلِ ويَسُلّ ما فيه . وفي الحديث : " كان يَطُرُّ شارِبَه " أَي يَقطَعُه . الطَّرُّ : الخَلْسُ واللَّطْمُ وهاتان عن كُراع . الطَّرُّ : السُقُوطُ يَطُرُّ ويَطِرُّ بالوجْهَيْن باتفاقِ أَئمَّةِ الصرْفِ . وأَطَرَّهُ غَيْرُه يقال : أَطَرَّ اللهُ يَدَ فُلانٍ وأَطَنَّهَا فطَرَّتْ وطَنَّتْ أَي سَقَطَت وكذلك تَرَّت وأَتَرَّهَا

الطّرُّ : ما طَلَعَ من الوَبَرِ وشَعرِ الحِمَارِ بعدَ النُّسُولِ وفي بعض النُّسَخِ : بعدَ النُّثُولِ بالمثلّثة . قال أَبو الهَيْثَم : الأَيْطَلُ والطَّرَّةُ والقُرْبُ : الخاصِرَةُ قيَدَه . في كتابه بفتح الطاءِ . الطَّرَّةُ : الإِلْقَاحُ مِنْ قَرْعَةٍ واحِدَة نقله الصاغانيّ وفي اللسانِ : من ضَرْبَةٍ واحدة . من المَجَاز : الطُّرَّةُ بالضمّ : جانِبُ الثَّوْبِ الذي لا هُدْبَ له كذا في الصّحاح . وقيل : طُرَّةُ المَزَادَةِ والثّوْب : عَلَمُهما وقيل : طُرَّةُ الثّوْبِ مَوضِع هُدْبِه وهي حاشِيَتُه التي لا هُدْبَ لها . وقال اللَّيْث : طُرَّةُ الثَّوبِ : شِبْهُ عَلَمين يُخاطانِ بجَانِبَيِ البُرْدِ على حاشِيَتِه . الطُّرَّةُ : شَفِيرُ النَّهْرِ والوَادي وهو مَجاز . الطُّرَّةُ : طَرَفُ كُلِّ شَيْءٍ وحَرْفُه ومنه طُرَّةُ الأَرْضِ وهي حاشِيَتُهَا . الطُّرَّةُ : الناصِيَةُ . الطُّرَّةُ : عَلَمُ الثَّوْبِ يُخَاطانِ بجانَبِي البُرْدِ بحاشِيتِه قاله الليث . والطُّرَّةُ : عَلَمُ المَزَادَة . الطُّرَّتانِ من الحِمَارِ وغيرِه مَخَطُّ الجَنْبَيْنِ وفي الصحّاح : الطُّرَّتَانِ من الحِمَارِ : خُطَّتانِ سَوْدَاوانِ على كَتِفَيْهِ وقد جعلَهُمَا أَبو ذُؤَيْب للثَّوْرِ الوَحْشِيّ أَيضاً وقال يصفُ الثَّورَ والكِلاب :

يَنْهَسْنَه ويَذُودُهُنَّ ويَحْتَمِي ... عَبْلُ الشَّوَي بالطُّرّتَيْنِ مُوَلَّعُ . الطُّرَّةُ : الطَّرِيقَةُ من مَتْنِهِ وكذلك الطُّرَّةُ من السَّحَابِ وهي قِطْعَةٌ منها تبدَأُ من الأُفُقِ مستطيلَة . الطُّرَّةُ أَنْ تَقْطَعَ للجارِيَةِ في مُقَدَّمِ ناصِيَتها كالعَلَم أَو كالطُّرَّةِ تَحْتَ التَّاجِ وقد تُتَّخَذُ من رَامِكٍ بفتح الميم وكسرِهَا كالطُّرُورِ بالضّمّ وفي التكملة : الطُّرُورُ : طُرَّةٌ تُتَّخَذُ من رَامَكٍ جمعُ الكلِّ : طُرُورٌ وطِرَارٌ فيه لفٌّ ونشْرٌ مرتب . وأَطَرَّ إِطْراراً : أَغْرَي . أَطَرَّ يَدَه : قَطَعَ كأَطَنَّ وأَتَرَّ . أَطَرَّ : أَدَلَّ قاله ابنُ السِّكِّيتِ قال : ويقال : جَاءَ فُلانٌ مُطِراًّ أي مُسْتَطيلاً مُدِلاًّ منه المَثَل أَطِرِّي أَو طِرِّي حكاهما أَبو سَعِيدٍ فإنَّكِ ناعِلَةٌ والذي في كتب الأَمثال إِنكِ ناعِلَةٌ من غير فاءٍ أَي خُذِي في طُرَرِ الوَادي وأَطْرارِه وهي نَوَاحِيهِ أَو أَدِلِّي فإنّ عليكِ نَعْلَيْنِ أَو اجْمَعِي الإبلَ من طَرَّ مالَه إِذا جَمَعَه . وقال أبو سعيد : أَي خُذِي أَطْرَارَ الإبلِ أَي نَوَاحِيَهَا يقول : حُوطِيهامن أَقاصِيهاَ واحْفَظِيها وقوله إِنك ناعِلَةٌ أَي فإنّ عَلَيْكِ نَعْلَيْنِ قال الجَوْهَرِيّ : وأَحْسَبُه يُرِيدُ خُشُونَةَ رِجْلَيْها وغِلَظَ جِلْدِهما يُضْرَب للمُذَكّر والمؤَنّث والاثْنَيَيْنِ والجميع على لفظ التأْنيث لأَن أَصلَ المثلِ خُوطِبَتْ به امرأَةٌ فيَجْرِي على ذلك قال الأَزهَرِيّ : وأَصلُ هذا قَالَهُ رَجُلٌ لرَاعِيَةٍ له وكانت تَرْعَى في السُّهُولَةِ وتَتْرُكُ الخُزُونَةَ وهذا يُؤَيدّ الوجْهَ الأَول . وفي التهذيب : هذا المثَلُ يقال : في جَلادةِ الرّجُلِ لمَنْ يَرْكَبُ الأمْرَ الشَّديِدَ لقُوَّتِهِ . قال : ومعناه : ارْكَب الأَمْرَ الشّديِدَ فإنّكَ قَوِيٌّ عليه . والطَّرِيرُ كأميرٍ : ذُو المَنْظَرِ والرُّوَاءِ وهو مَجَاز قال العَبّاسُ بن مِرْدَاسٍ وقيل : للمُتَلَمِّس وقال الصاغاني : لمُعاوِيةَ بنِ مالِكٍ مُعَوّد الحُكَماءِ أخذه من الحماسَةِ : قلت : وهكذا قرأتْه في كتابِ الحَمَاسَةِ :

ويُعْجِبُكَ الطَّريرُ فتَبْتَليِهِ ... فيُخْلِفُ ظَنَّكَ الرّجُلُ الطَّرِيرُ ويقال : رجلٌ طَرِيرٌ : ذو طُرةٍ وهَيْئةٍ حَسَنَةٍ وجَمَالٍ . وقيل : هو المُسْتَقْبِلُ الشّبَاب . وقال ابنُ شُمَيْل : رَجلٌ جَميلٌ طَريرٌ وما أطَرَّه ويقال : رأيتُ شيْخاً جَميِلاً طَرِيراً وقَومٌ طِرَارٌ بَيَّنُو الطَّرَارَةِ . والطُّرْطُورُ بالضّمّ : الدَّقيِقُ الطَّوِيلُ من الرِّجالِ . والطُّرْطُور : القَلَنْسُوَةُ للأعْراب تَكُونُ كذلِكَ أي طويلة الرأس . الطُّرْطُور أيضاً : الوَغْدُ الضَّعيِفُ من الرِّجالِ والجمع الطَّرَاطِيرُ وأنشد :قدْ عَلِمَتْ يَشْكُرُ مَنْ غُلاَمُهَا ... إذا الطَّرَاطيِرُ اقْشَعَرَّ هامُهَا والطِّرِّيَانُ بكسر الطاءِ وتشديد الراء كصِلِّيَان : الخِوَانُ وهو الطَّبَقُ الذي يُؤْكَلُ عليه الطّعَامُ ووَزْنه فِعْلِيان عن الفَرّاءِ . والمُطَرَّةُ بالضم وتشديد الراء العادة قاله أبو زيد وحُكِيَ عن الفَراءِ تَخْفِيفُ الراءِ كما سيأْتي في مطر . وطَرْطَرَ الرّجلُ : طَرْمَذَ ونقل الصّاغانيّ عن ابن دُرَيْدٍ : الطَّرْطَرَةُ : كلمةٌ عربيّة وإن كانت مُبتذلة عند المُولَّديِنَ يقال : رجل فيه طَرْطَرَةٌ إذا كانتْ فيه طَرْمَذَةٌ وكثْرَةُ كَلاَمٍ ورجلُ مُطَرْطِرٌ . وطَرْطَرَ بضَأْنِه إذا أشْلاهَا وقال لها : طَرْطَرْ . وطُرْطُرْ بالضّمّ : أَمْرٌ بِمُجاوَرَةِ بيتِ اللهِ الحَرَام والدَّوامِ علَيْهاَ هكذا قاله ابن الأعرابيّ ونقله عنه الصاغانيّ وغيرهُ وعِنْدِي أنَّ الصَّوابَ أن يُذْكَرَ في طور ولكنَّ الأَزْهَرِيّ في التهذيب وغيرَهُ كالصاغانيّ في التَّكْمِلَةِ وابنُ مَنْظُورٍ في اللسانِ ذَكَرُوه في المُضَاعفِ فتَبِعْتُهُم ونَبَّهْتُ عليه قال شيخُنَا والحَقّ مع الجُمْهُورِ ويؤَيِّدُ قولَهُم ما في النِّهَايَةِ وغيرِهَا : طَرَرْتَ مَسْجِدَكَ : طَيَّنْتَه وزَيَّنته وجاءُوا طُرّاً أي جميعاً . فتأمَّلْ . والطُّرَّى بالضَّمّ وتشديد الراءِ وألفِ مقصورة : الأَتانُ المَطْرُودَةُ وقيل : الحِمَارُ النَّشيِطُ

وطُرَّةُ بالضّمّ : د وفي التَّكْمِلَة : بُلَيْدَة بإفْريِقيَّة الغَرْب . والمُطِرُّ على صيغة اسم الفاعل اسم فَرَس مُخَيَّلِ بن شِجْنَةَ نقله الصّاغانيّ . وطَرْطَرُ بالفتح : ع بالشَّامِ وقال امرؤُ القيْسِ :

ألا رُبَّ يَوْمٍ صالحٍ قد شَهِدْتُه ... بتأْذِفَ ذاتِ التَّلِّ من فَوقِ طَرْطَرَا وإطْرِيرَةُ بالكسر : د بالمَغْرِبِ . ويُقَال : اطْرَوْرَى الرَّجُل إذا امْتَلأَ مِنْ بِطْنَةٍ أو غَضَبٍ . وغَضَبٌ مُطِرٌّ فيه بعض الإدْلالِ وقيل : هو الشَّدِيدُ وقيل : أي في غَيْرِ مَوْضِعِه وفيما لا يُوجِبُ غَضَباً قال الحُطَيْئَةُ :

غَضِبْتُم علَيْنا أنْ قَتَلْنا بخالِدٍ ... بَنيِ مالِكٍ ها إنَّ ذَا غَضَبٌ مُطِرّْ ومما يُسْتَدْرَك عليه : قال الأصْمَعِيّ : أطَرَّه يُطِرُّه إطْراراً إذا طَرَدَه . وطُرَّ الرّجُلُ إذا طُرِدَ . وقولُهُم : جاءُوا طُرّاً أي جَميعاً وهو منصوبٌ على المصدرِ أو الحال . قال سِيبَوَيْهِ : وقالوا مَرَرْتُ بهم طُرّاً أي جميعاً قال : ولا يُسْتَعْمَلُ إلا حالاً . واستَعملَهَا خَصِيبٌ النَّصْرانيّ المُتَطَبِّبُ في غير الحالِ وقيل له : كيفَ أنتَ ؟ فقال : أحمَدُ الله إلى طُرِّ خَلْقه . قال ابنُ سِيده : أنبَأَني بذلك أبو العَلاءِ وفي نَوَادرِ الأعراب : رأيْتُ بَنِي فُلانٍ بِطُرٍّ إذا رأيْتَهُم بأجْمَعهِم . قال يُونُس : الطُّرُّ : الجَمَاعَةُ وقولهم : جاءَنِي القَوْمُ طُرّاً منصوب على الحال يقال طَرَرْتُ القَوْمَ أي مَرَرْتُ بهم جَميعاً . وقال غيرُهُ : طُرّأً أُقيمَ مُقامَ الفاعلِ وهو مَصْدَرٌ كقولك جاءَني القَوْمُ جميعاًويقال : اسْتَطَرَّ فهن إتمام شكيبر فاشتكر إتْمَامُ الشَّكيِرِ الشَّعَرَ أي أنْبَتَه حتّى بَلَغَ تَمَامَه ومنه قَوْلُ العَجّاجِ يَصفُ إبِلاً أجْهَضَتْ أوْلاَدَهَا قبل طُرُورِ وَبَرِها : والشَّدَنّيِاتُ يُسَاقِطْنَ النُّعَرْ خُوصَ العُيُونِ مُجْهَضَاتٍ ما اسْتَطَرْ وطَرَّ حَوْضَه : طَيَّنه وفي حديث عطَاءٍ " إذا طَرَرْتَ مَسْجِدَك بمَدَرٍ فيه رَوْثٌ فلا تُصَلِّ فيه حتّى تَغْسِلَه السماءُ " أي إذا طَيَّنْتَه وزَيَّنْتَه من قولهم : رَجُلٌ طَرِيرٌ أي جَميلُ الوَجْهِ . وفي حديث علىّ " وقد طُرَّت النُّجُومُ " أي أضاءَت ومن رواه بالفَتْحِ أراد طَلَعَت من طَرّ النَّباتُ إذا طَلَع . وطَرَّرَت الجَارِيةُ تَطْرِيراً إذا اتّخّذَتْ لنَفْسِهَا طُرَّةً وفي حديث عُمَر بنِ الخَطّابِ حين أُعطِيَ حُلَّةً سِيَرَاءَ وفيه " يَتَّخِذْنَهَا طُرَّات بينهُنّ " يُقَطِّعْنَها ويتَّخِذْنَها مَقانِعَ " . وقال الزَّمَخْشَرِيّ : يتَّخِذْنَها طُرّاتٍ أي قِطَعاً من الطَّرِّ وهو القطعُ . والطُّرَّةُ منَ الشَّعرِ سُمِّيت لأنّهَا مَقْطُوعَةٌ من جُمْلَتِه . والطَّرَّةُ بالفتح : المَرَّةُ بالضّمّ : اسم الشَّيءْ المَقْطُوع بمنزِلَةِ الغَرْفَة والغُرْفَة قال ذلك ابنُ الأنباريّ

وطُرُورُ الوَادي وأطْرَارُه : نَواحيِه وكذلك أطْرَارُ البِلادِ والطّرِيقِ واحِدُهَا طُرُّ وفي التهذيب : الواحِدَةُ طُرَّةٌ وأطرار البلاد : أطرافها وجلب مطر . وأطْرَارُّ : جاءَ من أطْرَارِ البلاد . وفي حديثِ الاستسقاءِ : " فنشَأتْ طُرَيْرَةٌ من السّحابِ " تصغير طُرَّة . وتَكَلَّم بالشَّيءْ من طرَارِه إذا اسْتَنْبَطَه من نفْسه ويقال : رأيتُ طُرَّةَ بَنِي فُلانِ إذا نَظَرتَ إلى حِلَّتِهم من بَعيدٍ وآنَسْتَ بيوتهم . وطَرَّت ناقَتِي . وبها طَرَرٌ أي صَفَا لَوْنُهَا . ّومن المَجَاز : طَرَّت الإبلُ الجِبَالَ والآكامَ : قَطَعَتْهَا سَيْراً . وطُرَرُ الكِتَابِ : حَواشِيه . وبَدَت مَخَايِلُ الأَمْرِ وطُرَرُه . وعليه خَزٌّ طَارٌّ وفيٌّ وهو ضَرْبٌ منه . وطَرَارٌ كسَحَاب : جَدّ أبي الفَرَج المُعَافَي بن زكرياّ النَّهْرَوَانيّ المحِّدث المشهور . وإبراهيمُ بنُ إسماعيِل الطَّرَّارِيّ بالتشديد من مشايخ أبي سَعْد المَالِينيّ كذا في التبْصيرِ للحافظ

لسان العرب
طَرَّهم بالسيف يطُرُّهم طرّاً والطَّرُّ كالشَّلّ وطَرّ الإِبلَ يطُرُّها طَرّاً ساقها سوقاً شديداً وطردَها وطَرَرْت الإِبلَ مثل طَرَدْتها إِذا ضمَمْتها من نواحيها قال الأَصمعي أَطَرَّه يُطِرُّه إِطْرَاراً إِذا طرَدَه قال أَوس حتى أُتِيحَ له أَخُو قَنَص شَهْمٌ يُطِرُّ ضَوارِياً كثبا ويقال طَرَّ الإِبلَ يَطُرّها طَرّاً إِذا مَشَى من أَحد جانبيها ثم مِنَ الجانبِ الآخر ليُقوِّمَها وطُرَّ الرجلُ إِذا طُرِدَ وقولُهم جاؤوا طُرّاً أَي جميعاً وفي حديث قُسّ ومَزاداً المَحْشَر الخلقِ طُرّا أَي جميعاً وهو منصوب على المصدر أَو الحال قال سيبويه وقالوا مررت بهم طُرّاً أَي جميعاً قال ولا تستعمل إِلا حالاً واستعملها خَصِيبٌ النصرانيّ المُتَطبِّب في غير الحال وقيل له كيف أَنت ؟ فقال أَحْمَدُ الله إِلى طُرِّ خَلْقِه قال ابن سيده أَنْبأَني بذلك أَبو العلاء وفي نوادر الأَعراب رأَيت بني فلان بِطُرٍّ إِذا رأَيتهم بأَجْمَعِهم قال يونس الطُّرُّ الجماعُة وقولُهم جاءني القومُ طُرّاً منصوب على الحال يقال طَرَرْتُ القومَ أَي مررت بهم جميعاً وقال غيره طُرّاً أُقيم مُقامَ الفاعل وهو مصدر كقولك جاءني القوم جميعاً وطَرَّ الحديدةَ طَرّاً وطُرُوراً أَحَدَّها وسِنانٌ طَرِيرٌ ومَطْرُورٌ مُحَدَّد وطَرَرْت السَّنانَ حَدَّدْته وسَهْمٌ طَرِيرٌ مَطْرُورٌ ورجلٌ طَرِيرٌ ذو طُرّةٍ وهيئةٍ حسنَةٍ وجَمال وقيل هو المُستقبل الشباب ابن شميل رجل جَمَِيلٌ طَرِيرٌ وما أَطَرَّه أَي ما أَجْمَلَه وما كان طَرِيراً ولقد طَرَّ ويقال رأَيت شيخاً جميلاً طَرِيراً وقوم طِرارٌ بَيِّنُو الطَّرَارةِ والطَّرِيرُ ذو الرُّواء والمَنْظَرِ قال العباس بن مرداس وقيل المتلمس ويُعْجِبُك الطَّرِيرُ فَتَبْتَلِيه فيُخْلِفُ طَنَّكَ الرجلُ الطَّرِيرُ وقال الشماخ يا رُبَّ ثَوْرٍ برِمالِ عالِجِ كأَنه طُرَّةُ نجمٍ خارِجِ في رَبْرَبٍ مِثْلَ مُلاءِ الناسجِ ومنه يقال رجل طرير ويقال اسْتَطَرَّ إِتْمام الشكير ( * هنا بياض بالأصل وبهامشه مكتوباً بخط الناسخ كذا وجدت وبإزائه مكتوباً ما نصه العبارة صحيحة كتبه محمد مرتضى اه ) الشعر أَي أَنبته حتى بلغ تمامَه ومنه قول العجاج يصف إِبلاً أَجْهَضَتْ أَولادَها قبل طُرُور وبَرَها والشَّدَنِيَّات يُساقِطْنَ النُّعَرْ خُوصَ العُيونِ مُجْهَضات ما اسْتَطَرْ منهن إِتمامُ شَكِيرٍ فاشْتَكَرْ بِحاجبٍ ولا قَفاً ولا ازْبأَرْ مِنْهُنَّ سِيسَاءُ ولا اسْتَغْشَى الوَبَرْ اسْتَغْشَى لَبِسَ الوَبَرَ أَي ولا لَبِسَ الوبَرَ وطَرَّ حَوْضَه أَي طَيّنَه وفي حديث عطاء إِذا طَرَرْتَ مَسْجِدَكَ بِمَدَرٍ فيه رَوْثٌ فلا تُصَلِّ فيه حتى تَغْسِلَه السماءُ أَي إِذا طَيَّنْته وزَيَّنْته من قولهم رجل طَرِيرٌ أَي جميل الوجه ويكون الطَّرُّ الشَّقُّ والقَطْعَ ومنه الطَّرَّارُ والطَّرُّ القطع ومنه قيل للذي يقطع الهَمَايِينَ طَرَّارٌ وفي الحديث أَنه كان يَطُرُّ شارِبَه أَي يَقُصُّهُ وحديث الشعبي يُقْطَعُ الطَّرَّار وهو الذي يَشُقُّ كُمَّ الرجلِ ويَسُلّ ما فيه من الطَّرّ وهو القطع والشَّقُّ يقال أَطَرَّ اللهُ يَدَ فلانٍ وأَطَنَّهَا فَطَرَّتْ وطَنَّتْ أَي سقطت وضربه فأَطَرَّ يدَه أَي قطعها وأَنْدَرَهَا وطَرَّ البُنيانَ جَدَّده وطَرَّ النبتُ والشاربُ والوَبَرُ يَطُرُّ بالضم طَرّاً وطُرُوراً طلَع ونبَت وكذلك شعرُ الوحشيّ إِذا نَسَلَه ثم نبت ومنه طَرَّ شاربُ الغلامِ فهو طارٌّ والطُّرَّى الأَتانُ والطُّرَّى الحِمارُ النشيط الليث الطُّرَّةُ طُرّةُ الثوبِ وهي شِبْهُ عَلَمين يُخاطانِ بجانبي البُرْدِ على حاشيتِه الجوهري الطُّرَّةُ كُفّةُ الثوبِ وهي جانِبُه الذي لا هُدْبَ له وغلام طارٌّ وطَرِيرٌ كما طَرَّ شاربُه التهذيب يقال طَرَّ شاربُه وبعضهم يقول طُرَّ شاربُه والأَول أَفصح الليث فتًى طارٌّ إِذا طَرَّ شاربُه والطَّرُّ ما طلَع من الوَبَر وشعَرِ الحِمار بعد النُّسول وفي حديث علي كرم الله وجهه أَنه قام من جَوْزِ الليل وقد طُرَّت النجومُ أَي أَضاءت ومنه سيف مَطْرُور أَي صَقِيل ومن رواه بفتح الطاء أَراد طلَعت من طَرَّ النباتُ يَطِرّ إِذا نبت وكذلك الشاربُ وطُرَّةُ المَزادةِ والثوبِ عَلَمُهما وقيل طُرَّةُ الثوب موضعُ هُدْبه وهي حاشيته التي لا هدب لها وطُرَّةُ الأَرض حاشيتُها وطُرَّةُ كل شيء حرفُه وطُرّةُ الجارية أَن يُقْطَع لها في مُقَدِّم ناصيتها كالعَلَم أَو كالطُّرّة تحت التاج وقد تُتّخذ الطُّرَّة من رامَِكٍ والجمع طُرَرٌ وطِرَارٌ وهي الطُّرُورُ ويقال طَرَّرَتِ الجاريةُ تَطْرِيراً إِذا اتخَذَت لنفسها طُرَّةً وفي الحديث عن ابن عمر قال أَهْدى أُكَيْدِرُ دُومةَ إِلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حُلَّةً سِيَراءَ فأَعطاها عُمَرَ رضي الله عنه فقال له عمرُ أَتُعْطِينِيها وقد قلتَ أَمْسِ في حُلَّةِ عُطارِدٍ ما قلتَ ؟ فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم لم أُعْطِكَها لتَلْبَسَها وإِنما أَعْطَيتُكَها لِتُعْطِيهَا بعض نسائِكَ يَتّخِذْنها طُرَّاتٍ بينهن أَراد يقطعنها ويتخذنها سُيوراً وفي النهاية أَي يُقَطّعنها ويتخذنها مَقانِع وطُرّات جمعُ طُرّة وقال الزمخشري يتخذْنها طُرّات أَي قِطَعاً من الطَّرّ وهو القطع والطُّرَّةُ من الشعر سميت طُرّةً لأَنها مقطوعة من جملته والطَّرَّةُ بفتح الطاء المرّةُ وبضم الطاء اسمُ الشيء المقطوع بمنزلة الغَرْفةِ والغُرْفة قال ذلك ابن الأَنباري والطُّرّتَانِ من الحمار وغيره مَخَطُّ الجَنْبين قال أَبو ذؤيب يصف رامياً رمَى عَيْراً وأُتُناً فَرَمَى فأَنْفَذَ من نَحُوصٍ عائطٍ سَهْماً فأَنْفَذَ طُرّتيهِ المَنْزَعُ والطُّرّة الناصية الجوهري الطُّرّتَانِ من الحمار خطَّان أَسْوَدانِ على كتفيه وقد جعلهما أَبو ذؤيب للثور الوحشي أَيضاً وقال يصف الثور والكلاب يَنْهَشْنه ويَذُودُهُنَّ ويَحْتَمِي عَبْل الشَّوَى بالطُّرّتَيْنِ مُولّع وطُرّةُ مَتْنِه طريقتُه وكذلك الطُّرّةُ من السحاب وقول أَبي ذؤيب بَعِيد الغَزاةِ فما إِنْ يَزا لُ مُضْطَمِراً طُرّتاه طَلِيحَا قال ابن جني ذهب بالطُّرّتين إِلى الشَّعَر قال ابن سيده وهذا خطأٌ لأَن الشَّعَر لا يكون مُضْطَمِراً وإِنما عَنَى ضُمْرَ كَشْحَيه يمدح بذلك عبدالله بن الزبير قال ابن جني ويجوز أَيضاً أَن تكون طُرَّتاه بدلاً من الضمير في مُضْطَمِراً كقوله عز وجل جَنّاتِ عَدْنٍ مُفَتّحة لهم الأَبوابُ إِذا جعلتَ في مُفَتّحةً ضميراً وجعلت الأَبواب بدلاً من ذلك الضمير ولم تكن مُفَتّحةً الأَبوابُ منها على أَن تُخْلِيَ مفتحة من ضمير وطُرَرُ الوادِي وأَطْرارُه نواحِيه وكذلك أَطْرارُ البلادِ والطريق واحدها طُرٌّ وفي التهذيب الواحدةُ طُرّةٌ وطُرّةُ كل شيء ناحيتُه وطُرّةُ النهرِ والوادي شفيرُه وأَطْرارُ البلادِ أَطرافُها وأَطَرّ أَي أَدَلّ وفي المثل أَطِرِّي إِنك ناعِلةٌ وقيل أَطِرِّي اجْمَعي الإِبل وقيل معناه أَدِلِّي فإِن عليك نَعْلين يضرب للمذكر والمؤنث والاثنين والجمع على لفظ التأْنيث لأَن أَصل المثل خُوطِبَت به امرأَة فيجري على ذلك التهذيب هذا المثل يقال في جَلادةِ الرجلِ قال ومعناه أَي ارْكَب الأَمرَ الشديد فإِنك قَوِيٌّ عليه قال وأَصل هذا أَن رجلاً قاله لِرَاعيةٍ له وكانت ترعى في السُّهولة وتترك الحُزُونة فقال لها أَطِرِّي أَي خُذي في أَطْرارِ الوادي وهي نواحيه فإِنَّكِ ناعِلةٌ فإِن عليك نعلين وقال أَبو سعيد أَطِرِّي أَي خُذي أَطْرارَ الإِبل أَي نواحيها يقول حُوطِيها من أَقاصيها واحفظيها يقال طِرِّي وأَطِرِّي قال الجوهري وأَحسبه عَنى بالنَّعْلَين غِلَظَ جِلْدِ قَدَمَيْها وجَلَبٌ مُطِرٌّ جاء من أَطْرار البلاد وغَضَبٌ مُطِرٌّ فيه بعضُ الإِدْلالِ وقيل هو الشديد وقولهم غَضَبٌ مُطِرٌّ إِذا كان في غير موضعه وفيما لا يُوجِبُ غَضَباً قال الحُطيئة غَضِبْتُمْ عَلَينا أَن قَتَلْنا بِخَالِدٍ بَني مالِكٍ ها إِنَّ ذا غَضَبٌ مُطِرْ ابن السكيت يقال أَطَرَّ يُطِرُّ إِذا أَدَلَّ ويقال جاء فلان مُطِرّاً أَي مُسْتَطِيلاً مُدِلاًّ والإِطْرارُ الإِغْراءُ والطَّرَّةُ الإِلْقاحُ من ضَرْبة واحدة وطَرَّتْ يداه تَطِرّ وتَطُرُّ سقطَتْ وتَرَّت تَتُِرّ وأَطَرَّها هو وأَتَرَّها وفي حديث الاستسقاء فنشَأَت طُرَيْرةٌ من السحاب وهي تصغير طُرَّةٍ وهي قِطْعة منها تَبْدُو من الأُفُق مستطيلة والطُّرَّةُ السحابةُ تَبْدُو من الأُفُق مستطيلة ومنه طُرَّةُ الشعَرِ والثوابِ أَي طَرَفُه والطَّرُّ الخَلْسُ والطَّرُّ اللَّطْمُ كلتاهما عن كراع وتكلم بالشيء من طِرَارِه إِذا اسْتَنْبَطَه من نفسه وفي الحديث قالت صَفِيّةُ لعائشة رضي الله عنهما مَنْ فِيكُنَّ مِثْلي ؟ أَبي نَبِيٌّ وعَمِّي نَبِيٌّ وزَوْجِي نَبِيٌّ وكان علّمها رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك فقالت عائشة رضي الله عنها ليس هذا الكلامُ من طِرارِكِ والطَّرْطَرةُ كالطَّرْمذة مع كثرة كلام ورجل مُطَرْطِرٌ من ذلك وطَرْطَر موضع قال امرؤ القيس أَلا رُبَّ يوم صالحٍ قد شَهِدْته بِتاذِفَ ذاتِ التلّ من فَوقِ طَرْطَرَا ويقال رأَيت طُرّة بني فلان إِذا نظرت إلي حِلَّتِهم من بعيد فآنَسْتَ بيوتَهم أَبو زيد والمُطَرَّةُ العادةُ بتشديد الراء وقال الفراء مخففة الراء أَبو الهيثم الأَيَطْلُ والطَّرّةُ والقُرُبُ الخاصرة قيّده في كتابه بفتح الطاء الفراء وغيره يقال للطَّبقِ الذي يؤكل عليه الطعام الطِّرِّيانُ بوزن الصِّلِّيان وهي فِعْليان من الطَّرّ ابن الأَعرابي يقال للرجل طُرْطُرْ إِذا أَمَرْتَه بالمجاورة لبيت الله الحرام والدوامِ على ذلك والطُّرْطُورُ الوَغْدُ الضعيفُ من الرجال والجمع الطَّراطِيرُ وأَنشد قد عَلِمتْ يَشْكُرُ مَنْ غُلامُها إِذا الطَّراطِيرُ اقْشَعَرَّ هامُها ورجل طُرْطُورٌ أَي دقيق طويل والطُّرْطورُ قَلَنْسوة للأَعراب طويلة الرأْس
الرائد
* طرر تطريرا. ت المرأة: اتخذت «طرة»، وهي شعر مصفف على جبهتها.


ساهم في نشر الفائدة:




تعليقـات: