وصف و معنى و تعريف كلمة جنحة:


جنحة: كلمة تتكون من أربع أحرف تبدأ بـ جيم (ج) و تنتهي بـ تاء المربوطة (ة) و تحتوي على جيم (ج) و نون (ن) و حاء (ح) و تاء المربوطة (ة) .




معنى و شرح جنحة في معاجم اللغة العربية:



جنحة

جذر [جنح]

  1. جُنحة: (اسم)
    • الجمع : جُنُحات و جُنْحات و جُنَح
    • الجُنْحة : هي الجريمة التي يُعاقِب عليها القانون أَساسًا بالحَبْس مُدَّةً تزيدُ على أَسبوع ، أَو الغرامة بما يزيد على جنيه مصرى
  2. ‏جنحة‏: (مصطلحات)
    • الجريمة التي يعاقب عليها القانون بالحبس مدة تزيد على أسبوع ‏ . ( فقهية )
  3. أَجْنَاح: (اسم)
    • أَجْنَاح : جمع جانِحُ
  4. أَجْناح: (اسم)
    • أَجْناح : جمع جِنْح
  5. جَنَحَ: (فعل)
    • جنَحَ / جنَحَ إلى / جنَحَ لـ يَجنَح ويَجنُح ، جَنْحًا وجُنوحًا ، فهو جانِح ، والمفعول مجنوحٌ إليه
    • جَنَحَ عَلَى مِرْفَقَيْهِ : اِعْتَمَدَ عَلَيْهِمَا ، وَضَعَهُمَا عَلَى الأَرْضِ
    • جنَحتِ الشَّمسُ : مالت للمغيب
    • جَنَحَ إِليه ، وجَنَحَ له : مالَ إليه وتابَعَه
    • جَنَحَ الإنسانُ والبعيرُ : مال على أحدِ شِقَّيْهِ
    • جَنَحَت السفينةُ : انتهتْ إلى الماءِ القليل ، فمالت ولَزِقَتْ بالأرضِ ، فلم تمض
    • جَنَحَ الطائرُ : كسَرَ من جَنَاحَيْهِ عند الانقِضاض
    • جَنَحَ الرجلُ : انْقَاد
    • جَنَحَ الليلُ : مَالَ لِذَهابٍ أو لمجيءٍ
    • جَنَحَ الحيوانُ في سيره : مَال بِعُنُقِه إلى الأمامِ لشدَّة عَدْوِه واندفاعِه
    • جَنَحَ على الشيء : أقبَل عليه يَعْمَلُهُ بيدَيْه وقد حَنَى عليه صدْره
    • وجَنَح أن يأكل كذا : رَأى في أكْله جُناحاً
    • جَنَحَ الطائرَ وغيرَهُ ، جَنْحاً : ضَرَبَ جَنَاحَه أو جانِحَتَه
  6. جَنْح: (اسم)
    • جَنْح : مصدر جَنَحَ
  7. جَنَّحَ: (فعل)
    • جنَّحَ يجنِّح ، تجنيحًا ، فهو مُجنِّح ، والمفعول مُجنَّح
    • جَنَّحَ الرَّجُلَ : نَسَبَ إِلَيْهِ جُنَاحاً ، أَيْ ذَنْباً
    • جَنَّحَ الأَدَاةَ : جَعَلَ لَهَا جَنَاحاً
    • جنَّح المخالفةَ / جنَّح الجِنايةَ : عدّها جُنْحَة
  8. جَنح: (اسم)
    • مصدر جنَحَ / جنَحَ إلى / جنَحَ لـ
  9. جُنَح: (اسم)
    • جُنَح : جمع جُنحة
  10. جُنِحَ: (فعل)
    • جُنِحَ : انكَسَر جناحُه ، أو جانِحَتُه
  11. جُنح: (اسم)
    • جُنْح اللَّيْل : ظلامه
    • تحت جُنْح اللَّيل / في جُنْح اللَّيل : في ظلامه
  12. جِنح: (اسم)
    • الجِنْح : الناحية
    • الجِنْح : الكَنَفُ
    • الجِنْح من اللَّيل : طائفة منه
    • الجِنْح من الليل : ظَلامه واختلاطه
    • الجِنْح من الطريق ونحوه : جانبه ناحية
  13. الجنحة: (مصطلحات)
    • الجريمة المصنّفة في مرتبة وسطى بين الجناية والمخالفة ، من حيث الخطورة وجسامة العقوبة المقرّرة لها . ( قانونية )
,
  1. جنحة التشويه
    • في القانون الأمريكي يشير المصطلح إلى تشويه جسد شخص ما عمدا .
      مصطلحات سياسية

    المعجم: عربي عامة

  2. جُنْحَةٌ
    • جمع : جُنَحٌ . :- اِرْتَكَبَ جُنْحَةً يُعَاقِبُ عَلَيْهَا القَانُونُ :-: إِثْماً ، خَطِيئَةً ، ذَنْباً . :- اُتُّهِمَ بِجُنَحٍ كَثِيرَةٍ .

    المعجم: الغني

  3. جُنْحة
    • جُنْحة :-
      جمع جُنُحات وجُنْحات وجُنَح : ( القانون ) جريمة يُعاقب عليها القانون أساسًا بالحبس مدَّة تزيد على أسبوع ، أو الغرامة بمبلغ مُعيَّن :- محكمة جُنَح ، - جُنْحة أدبيَّة .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  4. جنحة
    • ‏ هي الجريمة التي يعاقب عليها القانون بالحبس مدة تزيد على أسبوع ‏

    المعجم: مصطلحات فقهية

  5. جُنحة
    • جنحة
      1 - جنحة في لغة المحاكم : جرم دون الجريمة خطورة تطبق بحقه العقوبة الجزائية

    المعجم: الرائد

  6. الجُنْحة
    • الجُنْحة : هي الجريمة التي يُعاقِب عليها القانون أَساسًا بالحَبْس مُدَّةً تزيدُ على أَسبوع ، أَو الغرامة بما يزيد على جنيه مصرى .

    المعجم: المعجم الوسيط

  7. جنح
    • " جَنَحَ إِليه (* قوله « جنح إِليه إلخ » بابه منع وضرب ونصر كما في القاموس .) يَجْنَحُ ويَجْنُحُ جُنُوحاً ، واجْتَنحَ : مالَ ، وأَجْنَحَه هو ؛ وقول أَبي ذؤيب : فَمَرَّ بالطيرِ منه فاحِمٌ كَدِرٌ ، فيه الظِّباءُ وفيه العُصْمُ أَجْناحُ إِنما هو جمع جانح كشاهد وأَشهاد ، وأَراد مَوائِلَ .
      وفي الحديث : مَرِضَ رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، فوجد خِفَّةً فاجْتَنحَ على أُسامة حتى دخل المسجد أَي خرج مائلاً متكئاً عليه .
      ويقال : أَقمت الشيء فاستقام .
      واجْتَنَحْتُه أَي أَمَلته فَجَنَحَ أَي مال .
      وقال الله عز وجل : وإِن جَنَحُوا للسِّلْم فاجْنَحْ لها ؛ أَي إِن مالوا إِليك (* قوله « مالوا إليك » هكذا في الأَصل والأَمر سهل .) فَمِلْ إِليها ، والسِّلْمُ : المُصالحة ، ولذلك أُنثت ؛ وقول أَبي النجم يصف السحاب : وسَحَّ كلُّ مُدْجنٍ سَحَّاحِ ، يَرْعُدُ في بَِيضِ الذُّرَى جُنَّاح ؟

      ‏ قال الأَصمعي : جُنَّاح دانية من الأَرض ، وقال غيره : جُنَّاح مائلة عن القصد .
      وجَنَحَ الرجلُ واجْتَنَحَ : مال على أَحد شقَّيه وانحنى في قَوْسِه .
      وجُنُوح الليل : إِقباله .
      وجَنَحَ الظلامُ : أَقْبلَ الليلُ .
      وجَنَحَ الليلُ يَجْنَحُ جُنُوحاً : أَقبل .
      وجُنْحُ الليل وجِنْحُه : جانِبُه ، وقيل : أَوَّله ، وقيل : قطعة منه نحو النصف ، وجُنْحُ الظلام وجِنْحُه لغتان ، ويقال : كأَنه جُِنْحُ ليل يُشَبَّه به العَسْكَرُ الجرّار ؛ وفي الحديث : إِذا اسْتَجنح الليلُ فاكْفِتُوا صِبيانكم ؛ المراد في الحديث أَوَّل الليل .
      وجِنْحُ الطريق (* قوله « وجنح الطريق إلخ » هذا وما بعده بكسر الجيم لا غير ، كما هو ضبط الأَّصل .
      ومفاد الصحاح والقاموس وفي المصباح : وجنح الليل ، بضم الجيم وكسرها ، ظلامه واختلاطه ، ثم ، قال : وجنح الطريق ، بالكسر ، جانبه .
      جانبه ؛ قال الأَخْضَر بن هُبَيْرة الضَّبّي : فما أَنا يومَ الرَّقْمَتَيْنِ بِناكِلٍ ، ولا السيفُ إِن جَرَّدْتُه بكَلِيلِ وما كنتُ ضَغَّاطاً ، ولكنَّ ثائراً أَناخَ قليلاً ، عند جِنْحِ سَبيلِ وجِنْحُ القوم : ناحيتُهم وكَنَفُهم ؛

      وقال : فبات بِجِنْحِ القومِ حتى إِذا بدا له الصُّبْحُ ، سام القومَ إِحدى المَهالكِ وجَناحُ الطائر : ما يَخْفِق به في الطيران ، والجمع أَجْنِحة وأَجْنُحٌ .
      وجَنَحَ الطائرُ يَجْنَحُ جُنُوحاً إِذا كَسَرَ مِن جَناحَيْه ثم أَقبل كالواقع اللاجئ إِلى موضع ؛ قال الشاعر : تَرَى الطيرَ العِتاقَ يَظَلْنَ منه جُنُوحاً ، إِنْ سَمِعْنَ له حَسِيسا وجَناحا الطائر : يداه .
      وجَناحُ الإِنسان : يَدُه .
      ويد الإِنسان : جَناحاه .
      وفي التنزيل : واخْفِضْ لهما جَناحَ الذُّلِّ من الرَّحْمة ؛ أَي أَلِنْ لهما جانِبَكَ .
      وفيه : واضْمُمْ إِليك جَناحَك من الرَّهْب ؛ قال الزجاج : معنى جَناحك العَضُدُ ، ويقال اليد كلُّها جَناحٌ ، وجمعه أَجْنِحة وأَجْنُحٌ ، حكى الأَخيرة ابن جني وقال : كَسَّرُوا الجَناحَ وهو مذكَّر على أَفْعُلٍ ، وهو من تكسير المؤَنث لأَنهم ذهبوا بالتأْنيث إِلى الرِّيشَة ، وكله راجع إِلى معنى المَيْل لأَن جَناحَ الإِنسان والطائر في أَحد شِقَّيْه .
      وفي الحديث : إِن الملائكة لَتَضَعُ أَجْنِحتها لطالب العلم أَي تضعها لتكون وِطاءً له إِذا مَشَى ؛ وقيل : هو بمعنى التواضع له تعظيماً لحقِّه ؛ وقيل : أَراد بوضع الأَجنحة نزولَهم عند مجالس العلم وتَرْكَ الطيران ؛ وقيل : أَراد إِظلالهم بها ؛ وفي الحديث الآخر : تُظِلُّهم الطيرُ بأَجنحتها .
      وجَناحُ الطائر : يَدُه .
      وجَنَحَه يَجْنِحُه جَنْحاً : أَصاب جَناحَه .
      الأَزهري : وللعرب أَمثال في الجَناح ، منها قولهم في الرجل إِذا جَدَّ في الأَمر واحتفل : رَكِبَ فلانٌ جَناحَيْ نَعامة ؛ قال الشماخ : فمن يَسْعَ أَو يَرْكَبْ جَناحَيْ نَعامةٍ ، لِيُدْرِكَ ما قَدَّمْتَ بالأَمْسِ ، يُسْبَق

      ويقال : ركب القومُ جَناحَيِ الطائر إِذا فارقوا أَوطانهم ؛

      وأَنشد الفرَّاء : كأَنما بِجَناحَيْ طائِرٍ طاروا

      ويقال : فلان في جناحي طائر إِذا كان قَلِقاً دَهِشاً ، كما يقال : كأَنه على قَرْن أَعْفَر ، ويقال : نحن على جَناح سَفَر أَي نريد السفر ، وفلان في جنَاح فلان أَي في ذَراهُ وكنفه ؛ وأَما قول الطِّرِمَّاحِ : يَبُلُّ بمَعْصورٍ جَناحَيْ ضَئِيلَةٍ أَفاوِيقَ ، منها هَلَّةٌ ونُقُوعُ فإِنه يريد بالجَناحين الشفتين ، ويقال : أَراد بهما جَناحَيِ اللَّهاةِ والحَلْقِ .
      وجَناحا العَسْكَرِ : جانباه .
      وجَناحا الوادي : مَجْرَيانِ عن يمينه وشماله .
      وجَناحُ الرَّحَى : ناعُورُها .
      وجَناحا النَّصْلِ : شَفْرَتاه .
      وجَناحُ الشيء : نَفْسُه ؛ ومنه قول عَدِيِّ ابن زيد : وأَحْوَرُ العينِ مَرْبُوبٌ ، له غُسَنٌ ، مُقَلَّدٌ من جَناحٍ الدُّرِّ تِقْصارا وقيل : جَناحُ الدُّرِّ نَظْمٌ منه يُعَرَّضُ .
      وكلُّ شيء جعلته في نِظامٍ ، فهو جَناحٌ .
      والجَوانح : أَوائل الضُّلُوع تحت الترائب مما يلي الصدر ، كالضلوع مما يلي الظهر ، سميت بذلك لجنوحها على القلب ، وقيل : الجوانح الضُّلُوع القِصارُ التي في مُقَدَّمِ الصدرِ ، والواحدة جانحة ؛ وقيل : الجوانح من البعير والدابة ما وقعت عليه الكتف وهو من الإِنسان الدَّئيُّ ، وهي ما كان من قبل الظهر وهي ست : ثلاث عن يمينك وثلاث عن شمالك ؛ قال الأَزهري : جَوانِحُ الصَّدْرِ من الأَضلاع المتصلة رُؤُوسها في وَسَطِ الزَّوْرِ ، الواحدة جانحة ؛ وفي حديث عائشة : كان وَقِيذَ الجَوانِح ، هي الأَضلاع مما يلي الصدر .
      وجُنِحَ البعيرُ : انكسرت جَوانِحُه من الحِمْل الثقيل .
      وجَنَحَ البعيرُ يَجْنَحُ جَنُوحاً : انكسر أَوَّلُ ضُلُوعه مما يلي الصدر .
      وناقة مُجْتَنِحَة الجَنْبَينِ : واسعتهما .
      وجَنَحَتِ الإِبلُ : خَفَضَتْ سَوالِفَها في السير ، وقيل : أَسرعت .
      ابن شميل : الاجْتِناحُ في الناقة كأَنَّ مُؤَخَّرَها يُسْنَدُ إِلى مُقَدَّمها من شدّة اندفاعها بحَفْزِها رجليها إِلى صدرها ؛ وقال شمر : اجْتَنَحَتِ الناقة في سيرها إِذا أَسرعت ؛

      وأَنشد : من كلِّ وَرْقاء لها دَفٌّ قَرِحْ ، إِذا تَبادَرْنَ الطريقَ تَجْتَنِحْ وقال أَبو عبيدة : المُجْتَنِحُ من الخيل الذي يكون حُضْرُه واحداً لأَحَدِ شِقَّيْه يَجْتَنِحُ عليه أَي يعتمده في حُضْره ؛ والناقة الباركة إِذا مالت على أَحد شقيها يقال : جَنَحَتْ ؛ قال ذو الرمة : إِذا مالَ فوقَ الرَّحْلِ ، أَحْيَيْتِ نَفْسَه بذكراكِ ، والعِيسُ المَراسِيلُ جُنَّحُ وجَنَحَتِ السفينة تَجْنَحُ جُنُوحاً : انتهت إِلى الماء القليل فَلَزِقَتْ بالأَرض فلم تَمْضِ .
      واجْتَنَحَ الرجلُ في مَقْعَده على رحله إِذا انْكَبَّ على يديه كالمُتَّكِئ على يدٍ واحدة .
      الأَزهري : الرجل يَجْنَحُ إِذا أَقبل على الشيء يعمله بيديه وقد حَنَى عليه صَدْرَهُ ؛ وقال لبيد : جُنُوحَ الهَالِكِيّ على يديهِ ، مُكِبّاً يَجْتَلِي ثُقَبَ النِّصالِ وروى أَبو صالح السَّمَّانُ عن أَبي هريرة أَن رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، أَمَرَ بالتَّجَنُّحِ في الصلاة ، فشَكا ناسٌ إِلى النبي ، صلى الله عليه وسلم ، الضَّعْفَةَ فأَمَرَهم أَن يستعينوا بالرُّكَبِ ؛ وفي رواية : شكا أَصحاب رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، الاعتمادَ في السجود فَرَخَّصَ لهم أَن يستعينوا بمرافقهم على رُكَبهم .
      قال شمر : التَّجَنُّحُ والاجْتِناحُ كأَنه الاعتماد في السجود على الكفين ، والادِّعامُ على الراحتين وترك الافتراش للذراعين ؛ قال ابن الأَثير : هو أَن يرفع ساعديه في السجود عن الأَرض ولا يفترشهما ، ويجافيهما عن جانبيه ويعتمد على كفيه فيصيرَان له مثل جَناحَيِ الطائر ؛ قال ابن شميل : جَنَحَ الرجل على مِرْفَقَيْه إِذا اعتمد عليهما وقد وضعهما بالأَرض أَو على الوسادة يَجْنَحُ جُنُوحاً وجَنْحاً .
      والمَجْنَحة : قطعة أَدَمٍ تُطرح على مُقَدَّم الرحل يَجْتَنِحُ الراكب عليها .
      والجُناح ، بالضم : الميل إِلى الإِثم ، وقيل : هو الإِثم عامّة .
      والجُناحُ : ما تُحُمِّلَ من الهَمِّ والأَذى ؛

      أَنشد ابن الأَعرابي : ولاقَيْتُ ، من جُمْلٍ وأَسبابِ حُبِّها ، جُناحَ الذي لاقَيْتُ من تِرْبِها قَبْل ؟

      ‏ قال : وأَصل ذلك من الجُناح الذي هو الإِثم .
      وقال أَبو الهيثم في قوله عز وجل : ولا جُناحَ عليكم فيما عَرَّضتم به ؛ الجُناح : الجناية والجُرْمُ ؛ وأَنشد قول ابن حِلِّزَةَ : أَعَلينا جُناحُ كِنْدَةَ ، أَن يَغْنَمَ غازيهمُ ، ومنا الجَزاءُ ؟ وصف كندة بأَنهم غَزَوْكم فقتلوكم وتُحَمِّلوننا جزاءَ فعلهم أَي عقاب فعلهم ، والجزاء يكون ثواباً وعقاباً ؛ وقيل في قوله : لا جُناح عليكم أَي لا إِثم عليكم ولا تضييق .
      وفي حديث ابن عباس في مال اليتيم : إِني لأَجْنَحُ أَن آكُلَ منه أَي أَرى الأَكل منه جُناحاً وهو الإِثم ؛ قال ابن الأَثير : وقد تكرر الجُناحُ في الحديث ، فأَين ورد فمعناه الإِثم والميل .
      ويقال : أَنا إِليك بحُناحٍ أَي متشوّق ، كذا حكي بضم الجيم ؛

      وأَنشد : يا لَهْفَ هِنْدٍ بعدَ أُسْرَةِ واهِبٍ ، ذَهَبُوا ، وكنتُ إِليهمُ بجُناحِ بالضم ، أَي مُتَشَوِّقاً .
      وجَنَحَ الرجلُ يَجْنَحُ جُنُوحاً : أَعطى بيده .
      ابن شميل : جَنَحَ الرجلُ إِلى الحَرورِيَّة ، وجَنَحَ لهم إِذا تابعهم وخضع لهم .
      وجَناحٌ : اسم رجل ، واسم ذئب ؛

      قال : ما راعَني إِلاَّ جَناحٌ هابطا ، على البُيوتِ ، قَوْطَه العُلابِطا وجَنَّاحٌ : اسم رجل .
      وجَنَّاحٌ : اسم خِباءٍ من أَخبيتهم ؛

      قال : عَهْدي بجَنَّاحٍ إِذا ما اهْتَزَّا ، وأَذْرَتِ الريحُ تُراباً نَزَّا ، أَنْ سَوْفَ تَمْضِيهِ ، وما ارْمَأَزَّا وتمضيه : تمضي عليه .
      "

    المعجم: لسان العرب



معنى جنحة في قاموس معاجم اللغة

معجم الغني
**جَنَّحَ** - [ج ن ح]. (ف: ربا. متعد).** جَنَّحْتُ**، أُجَنِّحُ،** جَنِّحْ**، مص. تَجْنِيحٌ. 1. "جَنَّحَ الرَّجُلَ" : نَسَبَ إِلَيْهِ جُنَاحاً، أَيْ ذَنْباً. 2. "جَنَّحَ الأَدَاةَ" : جَعَلَ لَهَا جَنَاحاً.
معجم الغني
**جَنَحَ** - [ج ن ح]. (ف: ثلا. متعد).** جَنَحْتُ**،** أَجْنَحُ**،** اِجْنَحْ**، مص. جَنْحٌ. "جَنَحَ الطَّائِرَ" : أَصَابَ جَنَاحَهُ.
معجم الغني
**جَنَحَ** - [ج ن ح]. (ف: ثلا. لازم، م. بحرف).** جَنَحْتُ**،** أَجْنَحُ**،** اِجْنَحْ**، مص. جُنُوحٌ. 1. "جَنَحَ إِلَيْهِ حُبّاً" : مَالَ... "جَنَحَ لِلسِّلْمِ". 2. "جَنَحَ اللَّيْلُ وَنَحْنُ مَا زِلْنَا فِي مُنْتَصَفِ الطَّرِيقِ" : حَلَّ، أَقْبَلَ. 3. "جَنَحَتِ السَّفِينَةُ فيِ عُرْضِ الشَّاطِئِ" : اِرْتَطَمَتْ. 4. "جَنَحَ عَلَى مِرْفَقَيْهِ" : اِعْتَمَدَ عَلَيْهِمَا، وَضَعَهُمَا عَلَى الأَرْضِ.
معجم الغني
**جُنْحٌ** - [ج ن ح]. "تَسَلَّلَ اللِّصُّ فِي جُنْحِ اللَّيْلِ" : تَحْتَ سِتَارِ الظَّلاَمِ. "تَسَلَّلَ تَحْتَ جُنْحِ اللَّيْلِ".
معجم اللغة العربية المعاصرة
جُنوح [مفرد]: 1- مصدر جنَحَ/ جنَحَ إلى/ جنَحَ لـ. 2- (مع) إخفاق الفرد في القيام بواجباته وتبعاته.
معجم اللغة العربية المعاصرة
أجنحَ يُجنح، إجناحًا، فهو مُجْنِح، والمفعول مُجْنَح • أجْنح الشَّيءَ: أماله.
معجم اللغة العربية المعاصرة
جانِح [مفرد]: 1- اسم فاعل من جنَحَ/ جنَحَ إلى/ جنَحَ لـ. 2- (نف) جامِح، حَدَثٌ ينتهك حرمة القانون حين لا يكون الذَّنبُ خطيرًا بحيث يُوصف بالجريمة "مشرَّدٌ جانح".
معجم اللغة العربية المعاصرة
جانِحة [مفرد]: ج جانحات وجوانحُ: 1- مؤنَّث جانِح. 2- ضِلع قصيرة ممّا يلي الصَّدر وهي ستٌّ: ثلاثٌ عن يمينك وثلاثٌ عن شمالك "ملأت السَّكينةُ جوانحَه"| بين جوانحه/ في جوانحه: في قلبه أو أعماقه.
معجم اللغة العربية المعاصرة
I جَناح [مفرد]: ج أجْنُح وأجنحة: 1- ما يطير به الطائر ونحوه، وهما جَناحان "لم ترفرف أجنحة السَّلام على المنطقة بعد- طائر كسير الجناح- جناح بعوضة [مثل]: أمر تافه حقير- {جَاعِلِ الْمَلاَئِكَةِ رُسُلاً أُولِي أَجْنِحَةٍ}"| خافض الجَناح: أبيّ، وقور، ساكن- خفَض له جناحَه: خضَع وذلّ- رجَع على جناح السُّرعة: عاد بسرعة فائقة، على عجل- ركِب جَناحي النَّعامة: جدّ في أمره، عجَّل فيه واحتفل به- على جناح الأَثير: بواسطة المذياع أو الرَّاديو والموجات الكهربائيّة- على جناح سفر: إذا كان يريده، مستعد له- مقصوص الجناح/ مهيض الجناح: ذليل، عاجز، قصير الباع- هو في جناح فلان: في كنَفه ورعايته. 2- جانب أو ركن "حجز جناحًا في الفندق: غرفة بمنافعها- {وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ}: ألن جانبك"| الجناح الأيمن والجناح الأيسر: لاعبان من لاعبي كرة القدم الأحد عشر- جناحا العسكر/ جناحا الجيش: جانباه- جناحا الوادي: مجريان عن يمينه وشماله- جناح المسرح: أحد الجانبين الأيمن والأيسر لمنصّة المسرح وهو الذي لايظهر للمتفرّج- جناح الموت: جزء من السّجن مخصّص للمحكوم عليهم بالإعدام ريثما ينفّذ فيهم الحكم- نشَر الليل جناحيه: امتدَّ وساد. 3- جَيْب "{وَاضْمُمْ يَدَكَ إِلَى جَنَاحِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ}". • قائد الجناح: (سك) ضابط يحمل رتبة ملازم ثان فيما فوق، كما في سلاح الجوّ الملكيّ. • ذو جناحين: 1- (حن) صفة للحشرات ذوات زوج واحد من الأجنحة هو في الحقيقة الزوج الأماميّ، أما الزوج الخلفيّ فمتخلِّف النمو ومتحوِّر إلى دبوسي توازن. 2- (نت) صفة لكلّ ما له زائدتان كالجناحين مثل بعض أنواع البذور أو الأوراق أو البتلات. II جُناح [مفرد]: 1- إثم وجُرْم (وعادة ما يأتي في سياق النفي) "{فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا}". 2- جرائم المراهقين وعقوبتها سجنُ الإصلاحيّة. 3- ما يتحمّل من الهمّ والأذى. 4- (مع) إخفاق الفرد في القيام بواجباته وتبعاته.
معجم اللغة العربية المعاصرة
جُنْحة [مفرد]: ج جُنُحات وجُنْحات وجُنَح: (قن) جريمة يُعاقب عليها القانون أساسًا بالحبس مدَّة تزيد على أسبوع، أو الغرامة بمبلغ مُعيَّن "محكمة جُنَح- جُنْحة أدبيَّة".
المعجم الوسيط
ـَ جَنْحاً، وجُنُوحاً: مال. ويقال: جنح إليه، وجنح له: مال إليه وتابعه. وـ الإنسانُ والبعيرُ: مال على أحد شِقَّيْه. وـ السفينةُ: انتهت إلى الماء القليل، فمالت ولَزِقَت بالأرض، فلم تمض. وـ الطائرُ: كسر من جناحيْه عند الانقضاض. وـ الرجلُ: انقاد. وـ الليلُ: مال لذهابٍ أو لمجيء. ويقال: جنح الظلامُ. وـ الحيوانُ في سيره: مال بعُنُقِه إلى الأمام لشدَّة عَدْوِه واندفاعه. وـ فلانٌ على مِرْفَقَيْه: اعتمد عليهما وقد وضعهما بالأرض، أو على الوِسادة. وـ على الشيء: أقبل عليه يعمله بيديه وقد حنى عليه صدْره. وجنح أن يأكل كذا: رأى في أكله جُناحاً. وـ الطائرَ وغيره، جَنْحاً: ضرب جناحه أو جانِحَتَه. وـ كسر جناحه.جُنِح): انكسر جناحه، أو جانِحَته.أجْنَحَ الشيءَ: أماله.جَنَّحَه: عمل له جناحين. وـ المخالفةَ أو الجنايةَ: عدَّها جنحة. ( ج ).اجْتَنَح الإنسانُ: جُنح. وـ السفينةُ: جنحت. وـ الرجلُ على رَحْلِه: انكبَّ على يديه كالمتَّكئ. وفي الحديث: ( مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجد خِفَّة، فاجْتَنَح على أسامة حتَّى دخل المسجد ). وـ في السُّجود: اعتمد على كفَّيه ورفع ساعديه عن الأرض وجافاهما عن جانبيه فصارا له مثل جَناحَي الطائر. وـ الحيوانُ في سيره: جنح. وـ الشيءَ: أجنحه.تَجَنَّح: مطاوع جَنَّحه. وـ في السجود: اجتنح.اسْتَجْنَح) الليلُ: أقبل.الجانِحة: الضِّلَع القصيرة مما يلي الصَّدر. ( ج ) جَوانِح.الجَناح: ما يطير به الطائر ونحوه. وهما جَناحان. وـ العضد. وـ الإبط. وـ الجانب. ومنه جناح القصر ونحوه. وـ الطائفة من الشيء. وـ الرَّوْشَن. وـ كل ما يُنْظَم عريضاً كالجناح من دُرٍّ وغيره. ( ج ) أجْنِحة، وأجْنُح. وفي التنزيل العزيز: ( أولي أجنحة مثنى وثلاث ورباع ). وجَناحا الرَّحَى: شِقَّاها. وجناحا النصل: شَفْرتاه. وجناحا العسكر: جانباه. وجناحا الوادي: مَجْرَيان عن يمينه وعن شماله. ويقال: فلان في جناح فلان: في كنفه ورعايته. وهو على جناح سَفَر: إذا كان يريده. وركب جَناحَي طائر: فارق وطنه. وركب جناحَي نعامة: جدَّ في الأمر واحتفل به. وهو في جناحَي طائر: إذا كان قَلِقاً دَهِشاً. وخفض له جناحه: خضع وذَلَّ. وفي التنزيل العزيز: {وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ}. وفلان مقصوص الجناح: إذا كان عاجزاً. وأحد لاعبي كرة القدم الأحد عشر، وهما جناحان: أيمن وأيسر.الجُناح: الإثم والجُرْم. وـ الميل إلى الإثْم. وـ ما يُتَحَمَّل من الهمِّ والأذى. وـ الطائفة من الشيء. ويقال: أنا إليك بجُناح: مُتَشَوِّق.الجَناحِيَّة: طائفة من غلاة الشيعة. وهم أصحاب عبدالله بن معاوية بن عبدالله بن جعفر ذي الجناحين.الجِنْح: الناحية. وـ الكَنَف. وـ من اللَّيل: طائفة منه. وـ ظَلامه واختلاطه. وـ من الطريق ونحوه: جانبه.الجُنْح من الليل: جِنْحه.الجُنْحَة): هي الجريمة التي يعاقب عليها القانون أساساً بالحبْس مدة تزيد على أسبوع أو الغرامة بما يزيد على جنيه مصري.المَجْنَحَة: قِطْعَة جِلد تُطرح على مقدَّم الرَّحل يجتنح الراكب عليها. ( ج ) مجانح.
مختار الصحاح
ج ن ح : جَنَحَ مال وبابه خضع ودخل و جُنُوحُ الليل إقباله و الجَوَانِحُ الأضلاع التي تحت الترائب وهي مما يلي الصدر كالضلوع مما يلي الظهر الواحدة جانِحَةٌ و جَنَاحُ الطائر يده وجمعه أجْنِحَةٌ و الجُنَاحُ بالضم الإثم و ِجُنِحَ الليل بضم الجيم وكسرها طائفة منه
الصحاح في اللغة
جَنَحَ، أي مالَ، يَجْنَحُ ويَجْنِحُ جُنوحاً. واجْتَنَحَ مِثْلُهُ. وأَجْنَحَهُ غَيرُه. وجُنوح الليل: إقْباله. والجَوانِحُ: الأضلاع التي تحت الترائب، وهي مما يلي الصَدْر كالضُّلوع مما يلي الظهر، الواحدة جانِحةٌ. وجُنِحَ البعير: انكسرت جَوانِحُهُ من الحِمْل الثقيل. وجَناح الطائر: يدُه. والجمع أَجْنِحَةٌ. وجَنَحْتُهُ: أَصَبْتُ جَناحَهُ. والجُناح بالضم: الإثم. وجُنْح الليل وجِنْحُهُ: طائفةٌ منه. وجِنْح الطريق جانبه. قال الشاعر: وما كنتُ ضَغَّاطاً ولكنَّ ثائِراً   أَناخَ قليلاً عِندَ جِنْح سَبـيلِ وجِنْحُ القوم: ناحيتُهم وكَنَفُهم. وقال: فَباتَ بِجِنْحش القومِ حتَّـى إذا بَـدا   له الصُبْحُ سامَ القَوْمَ إحْدى المَهالِكِ
تاج العروس

" جَنَحَ " إِليه " يَجْنَح " كيَمْنَع على القياس لُغَةُ تَميم وهي الفصيحة " ويَجْنُح " بالضّمّ لُغة قَيْسٍ " ويَجْنِح " بالكسر وقد قُرِئ بهما شاذّاً كما في المُحْتسب وغيره نقله شيخُنا " جُنوحاً " بالضّمّ " : مالَ " . قال الله عز وجل : " وإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فاجْنَحْ لَهَا " أَي إِنْ مالُوا إِليك فمِلْ إِليها والسَّلْم : المُصَالَحة ولذلك أُنِّثت . " كاجْتَنَجَ " . وفي الحديث : " فاجْتَنَحَ عَلَى أُسَامةَ حتّى دَخَلَ المسجدَ " : أَي خَرَجَ مائِلا مُتَّكِئاً عليه . ويقال : جَنَحَ الرَّجلُ واجْتَنَحَ : مَالَ على أَحَدِ شِقَّيْهِ وانْحَنَى في قَوْسِه . " وأَجْنَحَ فُلاناً : أَصابَ جَنَاحَه " هَكذا رُباعيّاً في سائر النُّسخ الّتي بأَيدينا . والّذي في الصّحاح ولسان العرب والأَساس وغيرها من الأُمَّهات : جَنَحَه جَنْحاً : أَصاب جَناحَه هكذا ثُلاثيّاً . قال شيخُنا : وهو الصّواب لأَن القاعدة فيما تَقْصِد إِصابتَه من الأَعضاءِ أَن يكون فِعْله ثُلاثيّاً كعَانَه : إِذا أَصاب عَيْنَه . وأَذَنَه : إِذا أَصَابَ أُذُنه . وما عداهما . فالصّواب ما في الصّحاح والأَفعال وما في الأَصلِ غفلة . " وأَجْنَحه : أَماله " . " وجُنوحُ اللّيلِ " بالضّمّ : " إِقْبالُه " . وجَنَحَ الظَّلاَمُ : أَقْبَلَ اللَّيْلُ : وجَنَحَ اللَّيْلُ يجْنَح جُنوحاً : أَقبل . " والجَوَانِحُ " : أَوائلُ " الضُّلُوعِ تَحتَ التَّرائبِ ممّا يلي الظَّهْر سُمِّيتْ بذلك لجُنوحِها على القَلْب . وقيل : الجَوانِحُ : الضُّلوعُ القِصَارُ الّتي في مُقَدَّمِ الصَّدْرِ . " واحِدتُه جانِحةٌ " . وقيل : الجَوَانِحُ من البعيرِ والدَّابَّة : ما وقَعَتْ عليه الكَتفُ ومن الإِنسانِ ما كَان من قِبَلِ الظَّهْرِ وهُنّ سِتٌّ : ثلاثٌ عن يَمينك وثلاثٌ عن شِمَالِك . " وجُنِحَ البَعِيرُ كعُنِيَ : انْكَسَرَت جَوَانِحُه لثِقَلِ حِمْلِه " . وقيل : جنَحَ البعِيرُ جُنُوحاً : انْكَسر أَوَّلُ ضُلوعه ممّا يلي الصَّدْرَ . " والجنَاحُ " من الإِنسانِ : " اليَدُ " . ويَدا الإِنسانِ : جناحاه وكذا من الطائر . وقد جَنَحَ يَجْنَح جُنوحاً : إِذا كَسَر مِن جنَاحَيْه ثم أَقبلَ كالوَاقِعِ اللاجِئ إِلى مَوْضِع . قال الشاعر :

تَرَى الطَّيْرَ العِتَاقَ يَظَلْنَ منه ... جُنوحاً إِنْ سَمِعْنَ له حَسِيسَا

" ج أَجْنِحةٌ وأَجْنُحٌ " . حكى الأَخِيرةَ ابنُ جِنِّي وقال : كَسَّروا الجَنَاحَ وهو مُذكَّر على أَفْعُلٍ وهو من تكسير المُؤنَّثِ لأَنّهم ذَهَبوا بالتأْنيث إِلى الرِّيشة . وكُّلُّه راجِعٌ إِلى معنَى المَيْلِ لأَنّ جَنَاحَ الإِنسانِ والطائرِ في أَحَدِ شِقِّيْه . في القرآن المجيد " وَاضْمُمْ إِلَيْكَ جَنَاحَكَ مِنَ الرَّهْبِ " قال الزَّجّاج : معنَى جَنَاحِك " العَضُدُ " . ويقال : اليَدُ كُلُّهَا جَنَاحٌ الجَنَاحُ : " الإِبْطُ والجَانِبُ " . قال الله تعالى : " واخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذَّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ " أَي أَلِنَ لهما جانِبَك . وخَفَضَ له جَنَاحَه مَجَاز . الجنَاحُ : " نَفْسُ الشَّيْءِ " . ومنه قول عَدِيّ بن زيدٍ : وأَحْورُ العَيْنِ مَرْبوبٌ له غُسَنٌ مُقَلَّدٌ من جَناحِ الدُّرِّ تِقْصَارَا يقال : الجَنَاحُ " من الدُّرِّ : نَظْمٌ " منه " يُعَرَّض أَو كُلُّ ما جَعَلْتَه في نِظامٍ " : فهو جَنَاحٌ . من المَجاز : الجَنَاحُ : " الكَنَفُ والنَّاحِيَةُ " . يقال : أَنا في جَناحِه أَي دارِه وظِلِّه وكَنَفه . الجَنَاحُ : " الطّائفةُ من الشيْءِ ويُضَم والرَّوْشَنُ " كجَوْهَرٍ " والمَنْظَرُ " . الجَنَاحُ : " فَرَسٌ للحَوْفَزان ابنِ شَرِيكٍ " التَّمِيمِيّ " وآخَرُ لبَنِي سُلَيمٍ وآخَرُ لمحمَّدِ بن مَسْلَمَةَ الأَنصاريّ وآخَرُ لعُقْبَةَ بن أَبي مُعَيْطٍ " . الجَنَاحُ : " اسْم " رَجلٍ واسْمُ ذِئْب . قال :

" ما راعَني إِلاَّ جَناحٌ هابِطَا

" على الجِدَارِ قَوْطَها العُلابِطَا وجَنّاحٌ اسمُ خِباءٍ من أَخْبِيَتِهم قال :

" عَهْدِي بجَنّاحٍ إِذا ما اهْتَزَّا

" وأَذْرَتِ الريحُ تُرَباً نَزَّا

" أَن سوفَ تُمْضِيه وما ارْمَأَزَّا " وَجَنَاحْ جَنَاحْ " هكذا مَبنيّاً على السُّكون : " إِشْلاءُ العَنْزِ عند الحَلْب " . " والجَنَاحُ هي السَّوْداءُ " . " وذو الجَنَاحَيْن " : لقب " جَعْفَر بن أَبي طالبٍ " الهاشميّ ويقال له : الطّيّار أَيضاً . وكان من قِصَّته أَنه " قَاتَل يَوْمَ " غَزْوَةِ " مُؤْتَةَ حتَّى قُطِعَت يَدَاهُ فقُتِل " وكان حاملَ رايتِها . " فقال النَّبيّ صلّى الله عليه وسلّم : " إِن اللهَ قد أَبْدَلَه بِيَديه جَنَاحَيْن يَطير بهما في الجَنَّة حيث يَشَاءُ " " . وسيرَتُه في الكتبِ مشهورةٌ . قال الأَزهريّ : للعرب أَمْثالٌ في الجنَاحِ . يقال : " رَكِبوا جنَاحَيِ الطَّريقِ " هكذا في سائر النُّسخ والَّذي في اللّسان : جَناحَيِ الطَّائِر : إِذا " فارقوا أَوْطانَهم " . وأَنشد الفرَّاءُ

" كَأَنَّما بجَنَاحَيْ طائرٍ طَارُوا ويقال : فُلانٌ في جناحَيْ طائر إِذا كَانَ قَلِقاً دَهِشاً كما يقال : كأَنّه على قَرْنِ أَعْفَرَ هو مجاز . يقولون : " رَكِبَ " فلانٌ " جَنَاحَيِ النَّعامَةِ " إِذا " جَدّ في الأَمْرِ واحْتَفلَ " . قال الشّمّاخ :

فمنْ يَسْعَ أَو يَرْكَبْ جَنَاحَيْ نَعَامَةٍ ... ليُدْرِك ما قَدّمْتَ بالأَمْسِ يُسْبَقِ وهو مجازٌ . يقولون : " نحن علَى جناحِ السَّفرِ أَي نُرِيده " وهو أَيضاً مَجاز . الجُنَاحُ " بالضَّمّ " : الميْلُ إِلى " الإِثْم " . وقيل : هو الإِثم عامّةً وما تُحُمِّلَ من الهمّ والأَذَى أَنشد ابن الأَعْرابيّ :

ولاقَيْتُ من جُمْلٍ وأَسْبابِ حُبِّهَا ... جُنَاحَ الَّذِي لاَقَيْتُ مِن تِرْبِها قَبْلُ وقال أَبو الهَيْثَم في قوله تعالى : " ولاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ " الجُنَاح : الجِنَايَةُ والجُرْمُ . وقال غيرُه : هو التَّضْييق . وفي حديث ابن عبّاس في مال اليتيم : " إِني لأَجْنَحُ أِنْ آكُلَ منه : " أَي أَرَى الأَكلَ منه جُناحاً وهو الإِثم . قال ابن الأَثير : وقد تكرّر الجُنَاحُ في الحديث فأَيْنَ وَرَدَ فمعناه الإِثْمُ والمَيْلُ . " والجِنْح بالكَسر : الجانِب " من اللَّيْل والطَّرِيق . قال الأَخْضَرُ بنُ هُبَيْرةَ الضَّبِّيّ :

" أَناخَ قَليلاً عند جِنْحِ سَبيلِ الجِنْحُ : الكَنَفُ والنَّاحِيَةُ " قال :

فباتَ بجِنْحِ القَوْمِ حتَّى إِذا بَدَا ... له الصُّبْحُ سامَ القَوْمَ إِحْدَى المهالِكِالجِنْح " من اللَّيْلِ : الطَّائفةُ ويُضَمّ " لُغتانِ . وقيل : جِنْحُ اللَّيْلِ : جانِبُه . وقيل : أَوّلُه . وقيل : قطْعَةٌ منه نحْو النِّصف . ويقال : كأَنّه جِنْحُ لَيْلٍ : يُشَبَّه به العسْكَرُ الجَرّارُ . وقي الحديث : " إِذا اسْتجْنَح اللَّيْلُ فاكْفِتوا الصِّبْيانَ " المراد به أَوَّل اللَّيْل . الجِنْح بالكسر " اسمٌ " و " ذو الجنَاحِ " لَقبُ " شَمِر " - ككَتِف - " ابنِ لَهِيعَةَ الحِمْيَريّ " . الجَنّاح " كَكَتّان : بَيْتٌ بناه أَبو مَهْدِيَّة بالبَصْرة " . " والاجْتِنَاحُ في السُّجود : أَن يعْتَمِد " الرَّجلُ " على رَاحتَيْه مُجافِياً لذِراعيْه غيرَ مُفْتَرِشِهِمَا كالتَّجَنُّح " قاله شَمِرٌ . وقال ابن الأَثير : هو أَن يَرْفَع ساعِديْه في السُّجود عن الأَرض ولا يَفْتَرِشَهما ويُجَافِيهما عن جانبَيْه ويعتَمِد على كَفَّيْه فيَصِيرانِ له مِثْلَ جَنَاحَيِ الطَّائر . واجْتَنَحَ الرَّجلُ في مَقْعَدِه على رَحْلِه : إِذا انْكَبّ على يَدَيْه كالمُتَّكِئِ على يدٍ واحدة . وروى أَبو صالحٍ السَّمّان عن أَبي هُرَيرةَ رضي الله عنه : " أَنّ رسول الله صلى الله عليه وسلّم أَمرَ بالتَّجنُّح في الصَّلاةِ . فشَكَا ناسٌ إِلى النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم الضَّعْفَةَ فأَمَرَهم أَنْ يَستعينوا بالرُّكَب " وفي رِوَاية : " شكا أَصحابُ رَسول اللهِ صلّى الله عليه وسلّم الاعتمادَ في السجود فرَخَّص لهم أَن يستعينوا بمرافِقِهم على رُكَبهم " كذا في اللِّسان . الاجتناحُ " في النَّاقةِ : الإِسْراعُ " قاله شَمِرٌ . وأَنشد " :

" إِذا تَبَادرْن الطَّرِيقَ تَجْتَنِحْ " أَو " الاجتناحُ فيها : " أَن يكون مُؤَخَّرُها يُسْندُ إِلى مُقَدَّمِهَا لِشدَّة انْدِفاعِها بخَفْزِها رِجْلَيْها إِلى صدْرِها ؛ قاله ابن شُميل . الاجتناحُ " في الخَيْلِ : أَن يكون حُضْرُه واحداً لأَحدِ شِقَّيْهِ يَجْتَنِحُ عليه أَي يَعْتَمِدُه في حُضْرِه " قاله أَبو عُبيدة . ومما يستدرك عليه : الأَجْنَاح : جمعُ جانحٍ بمعنى المَائِلِ كشاهِدٍ وأَشْهَادٍ . وقد جاءَ في شِعْر أَبي ذؤَيْب . وجَنَاحَا العَسْكَرِ : جانبَاهُ . وكذا جَنَاحَا الوَادِي : جانِبَاه وهُما مَجْرَيانِ عن يَمِينِه وعن شِمَالِه . وهو مقْصُوصُ الجَنَاحِ للعَاجِز . وكلّ ذلك مَجَازٌ . وجَنَاحُ الرَّحَى : ناعُورُها . وجَنَاحَا النَّصْلِ : شَفْرَتاه . ونَاقَةٌ مُجْتَنِحةُ الجَنْبَيْنِ : واسْعتُهَما وجنَحت الإِبلُ : خَفَضتْ سَوَالِفَها . " في السَّيْر " وقيل : أَسْرَعت . قال أَبو عبيدة : النَّاقَة البارِكَةُ إِذا مَالَت على أَحَدِ شِقَّيْهَا يقال : جَنَحَتْ . وجَنَحَتِ السَّفِينَةُ تَجْنَح جُنوحاً : انْتَهتْ إِلى الماءِ القَلِيلِ فلَزِقَت بالأَرض فلم تَمْضِ ؛ كذا في الأَساس واللّسان . وفي التهذيب : الرَّجل يَجْنَح : إِذا أَقبَلَ على الشَّيْءِ يَعمله بيدَيْه وقد حَنَى عليه صدْرَه . وقال ابنُ شُميلٍ : جَنَحَ الرَّجلُ على مِرْفَقيْه : إِذا اعتَمدَ عليهما وقد وَضَعَهما بالأَرضِ أَو عَلى الوِسادةِ يَجْنَح جُنُوحاُ وجَنْحاً . أَي مُتشوِّقٌ ؛ كذا حُكِيَ بضمّ الجيم . وأَنشد :

يا لَهْفَ هِنْدٍ بعد أُسْرةِ واهِبٍ ... ذَهبُوا وكنتَ إِليهمُ بجُناحِ أَي متشوِّقاً . وجنحَ الرَّجلُ يَجْنَح جُنُوحاً : أَعْطَى بِيَدِه . وعن ابن شُميْلٍ : جَنَحَ الرَّجلُ إِلى الحرُورِيَّةِ وجنَحَ لهم : إِذا تابَعَهم وخَضَعَ لهم . والجَناحِيَّة : طائِفَةٌ من غُلاة الرَّوافِض ؛ ذكرَه ابنُ حَزْمٍ وأَبو إِسحاقَ الشّاطِبيّ . ومن المجاز : قَدَّمَ لنا ثَرِيدةً ولها جَنَاحَانِ من عُرَاقٍ ومُجنَّحَةً بالعُرَاقِ ؛ كذا في الأَساس

لسان العرب
جَنَحَ إِليه ( * قوله « جنح إِليه إلخ » بابه منع وضرب ونصر كما في القاموس ) يَجْنَحُ ويَجْنُحُ جُنُوحاً واجْتَنحَ مالَ وأَجْنَحَه هو وقول أَبي ذؤيب فَمَرَّ بالطيرِ منه فاحِمٌ كَدِرٌ فيه الظِّباءُ وفيه العُصْمُ أَجْناحُ إِنما هو جمع جانح كشاهد وأَشهاد وأَراد مَوائِلَ وفي الحديث مَرِضَ رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجد خِفَّةً فاجْتَنحَ على أُسامة حتى دخل المسجد أَي خرج مائلاً متكئاً عليه ويقال أَقمت الشيء فاستقام واجْتَنَحْتُه أَي أَمَلته فَجَنَحَ أَي مال وقال الله عز وجل وإِن جَنَحُوا للسِّلْم فاجْنَحْ لها أَي إِن مالوا إِليك ( * قوله « مالوا إليك » هكذا في الأَصل والأَمر سهل ) فَمِلْ إِليها والسِّلْمُ المُصالحة ولذلك أُنثت وقول أَبي النجم يصف السحاب وسَحَّ كلُّ مُدْجنٍ سَحَّاحِ يَرْعُدُ في بَِيضِ الذُّرَى جُنَّاحِ قال الأَصمعي جُنَّاح دانية من الأَرض وقال غيره جُنَّاح مائلة عن القصد وجَنَحَ الرجلُ واجْتَنَحَ مال على أَحد شقَّيه وانحنى في قَوْسِه وجُنُوح الليل إِقباله وجَنَحَ الظلامُ أَقْبلَ الليلُ وجَنَحَ الليلُ يَجْنَحُ جُنُوحاً أَقبل وجُنْحُ الليل وجِنْحُه جانِبُه وقيل أَوَّله وقيل قطعة منه نحو النصف وجُنْحُ الظلام وجِنْحُه لغتان ويقال كأَنه جُِنْحُ ليل يُشَبَّه به العَسْكَرُ الجرّار وفي الحديث إِذا اسْتَجنح الليلُ فاكْفِتُوا صِبيانكم المراد في الحديث أَوَّل الليل وجِنْحُ الطريق ( * قوله « وجنح الطريق إلخ » هذا وما بعده بكسر الجيم لا غير كما هو ضبط الأَّصل ومفاد الصحاح والقاموس وفي المصباح وجنح الليل بضم الجيم وكسرها ظلامه واختلاطه ثم قال وجنح الطريق بالكسر جانبه ) جانبه قال الأَخْضَر بن هُبَيْرة الضَّبّي فما أَنا يومَ الرَّقْمَتَيْنِ بِناكِلٍ ولا السيفُ إِن جَرَّدْتُه بكَلِيلِ وما كنتُ ضَغَّاطاً ولكنَّ ثائراً أَناخَ قليلاً عند جِنْحِ سَبيلِ وجِنْحُ القوم ناحيتُهم وكَنَفُهم وقال فبات بِجِنْحِ القومِ حتى إِذا بدا له الصُّبْحُ سام القومَ إِحدى المَهالكِ وجَناحُ الطائر ما يَخْفِق به في الطيران والجمع أَجْنِحة وأَجْنُحٌ وجَنَحَ الطائرُ يَجْنَحُ جُنُوحاً إِذا كَسَرَ مِن جَناحَيْه ثم أَقبل كالواقع اللاجئ إِلى موضع قال الشاعر تَرَى الطيرَ العِتاقَ يَظَلْنَ منه جُنُوحاً إِنْ سَمِعْنَ له حَسِيسا وجَناحا الطائر يداه وجَناحُ الإِنسان يَدُه ويد الإِنسان جَناحاه وفي التنزيل واخْفِضْ لهما جَناحَ الذُّلِّ من الرَّحْمة أَي أَلِنْ لهما جانِبَكَ وفيه واضْمُمْ إِليك جَناحَك من الرَّهْب قال الزجاج معنى جَناحك العَضُدُ ويقال اليد كلُّها جَناحٌ وجمعه أَجْنِحة وأَجْنُحٌ حكى الأَخيرة ابن جني وقال كَسَّرُوا الجَناحَ وهو مذكَّر على أَفْعُلٍ وهو من تكسير المؤَنث لأَنهم ذهبوا بالتأْنيث إِلى الرِّيشَة وكله راجع إِلى معنى المَيْل لأَن جَناحَ الإِنسان والطائر في أَحد شِقَّيْه وفي الحديث إِن الملائكة لَتَضَعُ أَجْنِحتها لطالب العلم أَي تضعها لتكون وِطاءً له إِذا مَشَى وقيل هو بمعنى التواضع له تعظيماً لحقِّه وقيل أَراد بوضع الأَجنحة نزولَهم عند مجالس العلم وتَرْكَ الطيران وقيل أَراد إِظلالهم بها وفي الحديث الآخر تُظِلُّهم الطيرُ بأَجنحتها وجَناحُ الطائر يَدُه وجَنَحَه يَجْنِحُه جَنْحاً أَصاب جَناحَه الأَزهري وللعرب أَمثال في الجَناح منها قولهم في الرجل إِذا جَدَّ في الأَمر واحتفل رَكِبَ فلانٌ جَناحَيْ نَعامة قال الشماخ فمن يَسْعَ أَو يَرْكَبْ جَناحَيْ نَعامةٍ لِيُدْرِكَ ما قَدَّمْتَ بالأَمْسِ يُسْبَق ويقال ركب القومُ جَناحَيِ الطائر إِذا فارقوا أَوطانهم وأَنشد الفرَّاء كأَنما بِجَناحَيْ طائِرٍ طاروا ويقال فلان في جناحي طائر إِذا كان قَلِقاً دَهِشاً كما يقال كأَنه على قَرْن أَعْفَر ويقال نحن على جَناح سَفَر أَي نريد السفر وفلان في جنَاح فلان أَي في ذَراهُ وكنفه وأَما قول الطِّرِمَّاحِ يَبُلُّ بمَعْصورٍ جَناحَيْ ضَئِيلَةٍ أَفاوِيقَ منها هَلَّةٌ ونُقُوعُ فإِنه يريد بالجَناحين الشفتين ويقال أَراد بهما جَناحَيِ اللَّهاةِ والحَلْقِ وجَناحا العَسْكَرِ جانباه وجَناحا الوادي مَجْرَيانِ عن يمينه وشماله وجَناحُ الرَّحَى ناعُورُها وجَناحا النَّصْلِ شَفْرَتاه وجَناحُ الشيء نَفْسُه ومنه قول عَدِيِّ ابن زيد وأَحْوَرُ العينِ مَرْبُوبٌ له غُسَنٌ مُقَلَّدٌ من جَناحٍ الدُّرِّ تِقْصارا وقيل جَناحُ الدُّرِّ نَظْمٌ منه يُعَرَّضُ وكلُّ شيء جعلته في نِظامٍ فهو جَناحٌ والجَوانح أَوائل الضُّلُوع تحت الترائب مما يلي الصدر كالضلوع مما يلي الظهر سميت بذلك لجنوحها على القلب وقيل الجوانح الضُّلُوع القِصارُ التي في مُقَدَّمِ الصدرِ والواحدة جانحة وقيل الجوانح من البعير والدابة ما وقعت عليه الكتف وهو من الإِنسان الدَّئيُّ وهي ما كان من قبل الظهر وهي ست ثلاث عن يمينك وثلاث عن شمالك قال الأَزهري جَوانِحُ الصَّدْرِ من الأَضلاع المتصلة رُؤُوسها في وَسَطِ الزَّوْرِ الواحدة جانحة وفي حديث عائشة كان وَقِيذَ الجَوانِح هي الأَضلاع مما يلي الصدر وجُنِحَ البعيرُ انكسرت جَوانِحُه من الحِمْل الثقيل وجَنَحَ البعيرُ يَجْنَحُ جَنُوحاً انكسر أَوَّلُ ضُلُوعه مما يلي الصدر وناقة مُجْتَنِحَة الجَنْبَينِ واسعتهما وجَنَحَتِ الإِبلُ خَفَضَتْ سَوالِفَها في السير وقيل أَسرعت ابن شميل الاجْتِناحُ في الناقة كأَنَّ مُؤَخَّرَها يُسْنَدُ إِلى مُقَدَّمها من شدّة اندفاعها بحَفْزِها رجليها إِلى صدرها وقال شمر اجْتَنَحَتِ الناقة في سيرها إِذا أَسرعت وأَنشد من كلِّ وَرْقاء لها دَفٌّ قَرِحْ إِذا تَبادَرْنَ الطريقَ تَجْتَنِحْ وقال أَبو عبيدة المُجْتَنِحُ من الخيل الذي يكون حُضْرُه واحداً لأَحَدِ شِقَّيْه يَجْتَنِحُ عليه أَي يعتمده في حُضْره والناقة الباركة إِذا مالت على أَحد شقيها يقال جَنَحَتْ قال ذو الرمة إِذا مالَ فوقَ الرَّحْلِ أَحْيَيْتِ نَفْسَه بذكراكِ والعِيسُ المَراسِيلُ جُنَّحُ وجَنَحَتِ السفينة تَجْنَحُ جُنُوحاً انتهت إِلى الماء القليل فَلَزِقَتْ بالأَرض فلم تَمْضِ واجْتَنَحَ الرجلُ في مَقْعَده على رحله إِذا انْكَبَّ على يديه كالمُتَّكِئ على يدٍ واحدة الأَزهري الرجل يَجْنَحُ إِذا أَقبل على الشيء يعمله بيديه وقد حَنَى عليه صَدْرَهُ وقال لبيد جُنُوحَ الهَالِكِيّ على يديهِ مُكِبّاً يَجْتَلِي ثُقَبَ النِّصالِ وروى أَبو صالح السَّمَّانُ عن أَبي هريرة أَن رسول الله صلى الله عليه وسلم أَمَرَ بالتَّجَنُّحِ في الصلاة فشَكا ناسٌ إِلى النبي صلى الله عليه وسلم الضَّعْفَةَ فأَمَرَهم أَن يستعينوا بالرُّكَبِ وفي رواية شكا أَصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم الاعتمادَ في السجود فَرَخَّصَ لهم أَن يستعينوا بمرافقهم على رُكَبهم قال شمر التَّجَنُّحُ والاجْتِناحُ كأَنه الاعتماد في السجود على الكفين والادِّعامُ على الراحتين وترك الافتراش للذراعين قال ابن الأَثير هو أَن يرفع ساعديه في السجود عن الأَرض ولا يفترشهما ويجافيهما عن جانبيه ويعتمد على كفيه فيصيرَان له مثل جَناحَيِ الطائر قال ابن شميل جَنَحَ الرجل على مِرْفَقَيْه إِذا اعتمد عليهما وقد وضعهما بالأَرض أَو على الوسادة يَجْنَحُ جُنُوحاً وجَنْحاً والمَجْنَحة قطعة أَدَمٍ تُطرح على مُقَدَّم الرحل يَجْتَنِحُ الراكب عليها والجُناح بالضم الميل إِلى الإِثم وقيل هو الإِثم عامّة والجُناحُ ما تُحُمِّلَ من الهَمِّ والأَذى أَنشد ابن الأَعرابي ولاقَيْتُ من جُمْلٍ وأَسبابِ حُبِّها جُناحَ الذي لاقَيْتُ من تِرْبِها قَبْلُ قال وأَصل ذلك من الجُناح الذي هو الإِثم وقال أَبو الهيثم في قوله عز وجل ولا جُناحَ عليكم فيما عَرَّضتم به الجُناح الجناية والجُرْمُ وأَنشد قول ابن حِلِّزَةَ أَعَلينا جُناحُ كِنْدَةَ أَن يَغْ نَمَ غازيهمُ ومنا الجَزاءُ ؟ وصف كندة بأَنهم غَزَوْكم فقتلوكم وتُحَمِّلوننا جزاءَ فعلهم أَي عقاب فعلهم والجزاء يكون ثواباً وعقاباً وقيل في قوله لا جُناح عليكم أَي لا إِثم عليكم ولا تضييق وفي حديث ابن عباس في مال اليتيم إِني لأَجْنَحُ أَن آكُلَ منه أَي أَرى الأَكل منه جُناحاً وهو الإِثم قال ابن الأَثير وقد تكرر الجُناحُ في الحديث فأَين ورد فمعناه الإِثم والميل ويقال أَنا إِليك بحُناحٍ أَي متشوّق كذا حكي بضم الجيم وأَنشد يا لَهْفَ هِنْدٍ بعدَ أُسْرَةِ واهِبٍ ذَهَبُوا وكنتُ إِليهمُ بجُناحِ بالضم أَي مُتَشَوِّقاً وجَنَحَ الرجلُ يَجْنَحُ جُنُوحاً أَعطى بيده ابن شميل جَنَحَ الرجلُ إِلى الحَرورِيَّة وجَنَحَ لهم إِذا تابعهم وخضع لهم وجَناحٌ اسم رجل واسم ذئب قال ما راعَني إِلاَّ جَناحٌ هابطا على البُيوتِ قَوْطَه العُلابِطا وجَنَّاحٌ اسم رجل وجَنَّاحٌ اسم خِباءٍ من أَخبيتهم قال عَهْدي بجَنَّاحٍ إِذا ما اهْتَزَّا وأَذْرَتِ الريحُ تُراباً نَزَّا أَنْ سَوْفَ تَمْضِيهِ وما ارْمَأَزَّا وتمضيه تمضي عليه
الرائد
* جنح يجنح ويجنح ويجنح: جنحا وجنوحا. 1-إليه: مال إليه. 2-مال على أحد شقيه. 3-ت السفينة: وصلت إلى الماء القليل فمالت ولزقت بالأرض أو بالتراب. 4-الليل: أقبل.د
الرائد
* جنح يجنح: جنحا. الطائر: أصاب جناحه.
الرائد
* جنح تجنيحا. 1-ه أو الشيء: جعل له جناحا. 2-ه: نسب إليه «جناحا»، أي ذنبا.
الرائد
* جنح. من الليل: الطائفة أو القسم منه.
الرائد
* جنح. 1-ناحية. 2-من الطريق أو نحوه: جانبه. 3-من الليل: الطائفة أو القسم منه.
الرائد
* جنحة. في لغة المحاكم: جرم دون الجريمة خطورة تطبق بحقه العقوبة الجزائية.


ساهم في نشر الفائدة:




تعليقـات: