وصف و معنى و تعريف كلمة حرائق:


حرائق: كلمة تتكون من خمس أحرف تبدأ بـ حاء (ح) و تنتهي بـ قاف (ق) و تحتوي على حاء (ح) و راء (ر) و ألف (ا) و ياء همزة (ئ) و قاف (ق) .




معنى و شرح حرائق في معاجم اللغة العربية:



حرائق

جذر [حرق]

  1. حَرَائِقُ: (اسم)
    • حَرَائِقُ : جمع حَريقة
  2. حَرَائِقُ: (اسم)
    • حَرَائِقُ : جمع حَريق
  3. حَرائِق: (اسم)
    • حَرائِق : جمع حَرِيق
  4. حَريق: (اسم)
    • الجمع : حَرَائِقُ
    • الحَرِيق : اضطرام النار وتَحَرُّقُها
    • الحَرِيق : اللَّهب
    • الحَرِيق : اسم من الاحتراق
    • الحَرِيق : ما أَحرق النباتَ من حرٍّ أَو بَرْد أَو ريحٍ أَو غير ذلك من الآفات
    • جمع حريقون ( للعاقل ) وحرائقُ ، مؤ حَريقة وحريق ، جمع مؤ حرائقُ :
    • الحَرِيق :: حارق
    • الحَرِيق : محروق مات حريقًا
  5. حَريقة: (اسم)
    • الجمع : حَرَائِقُ
    • الحَرِيقة : الحرارة
    • الحَرِيقة : نَوْع غَليظٌ من الحَسَاء والجمع : حَرائقُ
    • اِشْتَدَّتِ الحَرِيقَةُ : الحَرَارَةُ
    • الحَرِيقة : الحريق
  6. الحرق: (اسم)
    • صوت حك الأنياب
  7. حَرَق: (اسم)
    • مصدر حَرِقَ
    • الحَرَق : النَّار
    • الحَرَق : لهب النَّار
    • الحَرَق : أَثٌر يُصيب الثوبَ من النار أَو دَقِّ القَصَّار
  8. حَرَق: (اسم)
    • صوت ناب البعير
  9. حَرَقَ: (فعل)
    • حرَقَ يَحرُق ويحرِق ، حَرْقًا ، فهو حارِق وحَريق ، والمفعول مَحْروق وحريق
    • حَرَقَهُ بِالنَّارِ : جَعَلَ النَّارَ تُؤَثِّرُ فيهِ أَثَرَها الْمَعْهودَ ، أَصابَهُ بِها
    • حَرَقَ أَوْراقَهُ : أَشْعَلَ فيها النَّارَ
    • حَرَقَتْهُ جَمْرَةٌ : كَوَتْهُ
    • حَرقَ الألْمُ قَلْبَهُ : أَلْهَبَهُ ، أَثَّرَ فيهِ
    • حَرَقَ الحَديدَ بِالمِبْرَدِ : بَرَدَهُ حَرَقَهُ بِالمِبْرَدِ
    • حَرَقَ أَنْيابَهُ : حَكَّ بَعْضَها بِبَعْضٍ فَسُمِعَ لَها صَريفٌ
    • حرَقه الجُرحُ : آلمه
    • حرقته الشَّمسُ : لفحته وأثّرت فيه ،
    • أَحْرِق لنا من هذه القصبة نارًا : أَقْبِسنا
    • حَرَقَ القَصّارُ الثوبَ : أَثَّرَ فيه بالدَّقِّ
    • أَحْرَقهُ باللسان : عابه وتنقَّصه
    • أحْرق فلانًا : بَرَّحَ به ، آذاه
  10. حَرِقَ: (فعل)
    • حَرِقَ ، يَحْرَقُ ، مصدر حَرَقٌ
    • حَرِقَ الثَّوْبُ : تَقَطَّعَ مِنَ الدَّقِّ
    • حَرِقَ الشَّعْرُ : تَقَطَّعَ وسَقَطَ
    • حَرِقَتِ اللِّحْيَةُ : قَصُرَ فيها شَعَرُ الدَّقَنِ عَنْ شَعَرِ العارِضَيْنِ
    • حَرِقَ الرَّجُلُ : تَشَقَّقَتْ أَطْرافُهُ
    • حَرِقَ : انقطعَتْ حارقتُه
  11. حَرْق: (اسم)
    • حَرْق : مصدر حَرَقَ
  12. حَرَّقَ: (فعل)
    • حرَّقَ يحرِّق ، تحريقًا ، فهو مُحرِّق ، والمفعول مُحرَّق
    • حرَّق الشَّيءَ : أشعل فيه النَّارَ وبالغ في ذلك : نبْردنَّه بالمبرد
    • حرَق مراكبَه : قطع خطّ الرُّجوع
  13. حَرق: (اسم)
    • الجمع : حُروق
    • الحَرْق : أَثر النَّار في الثَّوب ونحوه
    • حَرْق من الدَّرجة الثَّانية : ( طب ) حَرْق يُقَرِّح الجلد ويكون أخطر من حرق الدَّرجة الأولى
    • حَرْق من الدَّرجة الثَّالثة : ( طب ) حرق شديد يُدَمِّر الجلدَ والأنسجةَ التّحتيّة
  14. حُرَق: (اسم)
    • حُرَق : جمع حُرقة
  15. حُرِقَ: (فعل)
    • حُرِقَ : انقطعت حارقتُه
,
  1. حَريقة
    • حريقة - ج ، حرائق
      1 - حريقة : حرارة . 2 - حريقة : ماء يغلى قليلا ثم يذر عليه طحين فينتفخ .

    المعجم: الرائد

  2. حرق
    • " الحَرَقُ ، بالتحريك : النار .
      يقال : في حَرَقِ الله ؛

      قال : شدّاً سَريعاً مِثلَ إضرامِ الحَرَقْ وقد تَحرَّقَتْ ، والتحريقُ : تأْثيرها في الشيء .
      الأَزهري : والحَرَقُ من حَرَق النار .
      وفي الحديث : الحَرَقُ والغَرَقُ والشَّرَقُ شهادة .
      ابن الأَعرابي : حرَقُ النار لهَبُه ، قال : وهو قوله ضالَّةُ المُؤمِن حرَقُ النارِ أي لَهَبُها ؛ قال الأَزهري : أَراد أَن ضالةَ المؤمن إذا أَخذها إنسان ليتملَّكها فإنها تؤدّيه إلى حرَق النار ، والضالةُ من الحيوان : الإبل والبقر وما أشبهها مما يُبْعِد ذهابه في الأَرض ويمتنع من السِّباع ، ليس لأَحد أَن يَعْرِض لها لأَن النبي ، صلى الله عليه وسلم ، أوعد مَن عرض لها ليأْخذها بالنار .
      وأحْرقَه بالنار وحَرَّقه : شدّد للكثرة .
      وفي الحديث : الحَرِقُ شهيد ، بكسر الراء ، وفي رواية : الحَريقُ أي الذي يقَع في حرَق النار فيَلْتَهِب .
      وفي حديث المُظاهِر : احْتَرَقْت أي هلكْت ؛ ومنه حديث المُجامِع : في نهار رمضان احْترقْت ؛ شبها ما وقَعا فيه من الجِماع في المُظاهرة والصَّوْم بالهَلاك .
      وفي الحديث : إنه أُوحي إليَّ أن أُحْرِقَ قريشاً أَي أُهْلِكَهم ، وحديث قتال أَهل الردة : فلم يزل يُحَرِّقُ أعْضاءهم حتى أدخلهم من الباب الذي خَرجوا منه ، قال : وأُخذ من حارقة الوَرِك ، وأَحرقته النار وحَرّقَتْه فاحترق وتحرّقَ ، والحُرْقةُ : حَرارتها .
      أبو مالك : هذه نارٌ حِراقٌ وحُراق : تُحْرِق كل شيء .
      وأَلقى الله الكافر في حارِقَتِه أي في نارِه ؛ وتحرّقَ الشيءُ بالنار واحْترقَ ، والاسم الحُرْقةُ والحَريقُ .
      وكان عمرو بن هِند يلقَّب بالمُحَرِّق ، لأنه حرَّق مائة من بني تميم : تسعة وتسعين من بني دارِم ، وواحداً من البَراجِم ، وشأْنه مشهور .
      ومُحَرِّق أَيضاً : لقب الحرث بن عمرو ملِك الشام من آلِ جَفْنةَ ، وإِنما سمي بذلك لأَنه أَوّل من حرَّق العرب في ديارهم ، فهم يُدْعَوْن آلَ مُحَرِّق ؛ وأَما قول أسودَ بن يَعْفُر : ماذا أُؤَمِّلُ بعدَ آلِ مُحَرِّقٍ ، تركوا منازِلَهم ، وبعدَ إيادِ ؟ فإنما عنى به امرأَ القيس بن عمرو بن عَدِيّ اللخْمِيّ لأنه أَيضاً يُدعَى محرّقاً .
      قال ابن سيده : محرِّق لقب ملِك ، وهما مُحرِّقان : محرّق الأَكبر وهو امرؤ القيس اللخمي ، ومحرّق الثاني وهو عَمرو بن هند مُضَرِّطُ الحجارة ، سمي بذلك لتحريقه بني تميم يوم أوارةَ ، وقيل : لتحريقه نخل مَلْهَمٍ .
      والحُرْقةُ : ما يجده الإنسان من لَذْعةِ حُبّ أو حزن أو طعم شيء فيه حرارة .
      الأَزهري عن الليث : الحُرقة ما تجد في العين من الرمَد ، وفي القلب من الوجَع ، أو في طعم شيء مُحرِق .
      والحَرُوقاء والحَرُوقُ والحُرّاقُ والحَرُّوقُ : ما يُقْدَح به النار ؛ قال ابن سيده :، قال أبو حنيفة هي الخُرَقُ المُحرًقة التي يقع فيها السّقْط ؛ وفي التهذيب : هو الذي تُورَى فيه النارُ .
      ابن الأَعرابي : الحَرُوقُ والحَرُّوقُ والحُراقُ ما نتقت به النار من خِرْقة أو نَبْجٍ ، قال : والنَّبْجُ أصُول البَرْدِيّ إذا جفّ .
      الجوهري : الحُراق والحُراقة ما تقع فيه النارُ عند القَدْح ، والعامة تقوله التشديد .
      قال ابن بري : حكى أبو عبيد في الغريب المصنف في باب فَعُولاء عن الفراء : أنه يقال الحَرُوقاء للتي تُقْدَحُ منه النار والحَرُوقُ والحُرّاقُ والحَرُّوقُ ، قال : والذي ذكره الجوهري الحُراقُ والحُراقةُ فعدَّتها ست لغات .
      ابن سيده : والحَرّاقاتُ سفُن فيها مَرامِي نِيران ، وقيل : هي المَرامِي أنفُسها .
      الجوهري : الحَرّاقة ، بالفتح والتشديد ، ضرب من السفن فيها مرامي نيران يُرمى بها العدوّ في البحر ؛ وقول الراجز يصف إبلاً : حَرًقَها حَمْضُ بِلادٍ فِلِّ ، وغَتْمُ نَجْمٍ غيرِ مُسْتَقِلِّ ، فما تكادُ نِيبُها تُوَلِّي يعني عَطًشها ، والغَتْم : شدّة الحرّ ، ويروى : وغَيم نجم ، والغَيْم : العطَش .
      والحَرّاقات : مواضع القَلاَّيِينَ والفَحّامِين .
      وأَحْرِقْ لنا في هذه القصَبَةِ ناراً أي أقْبِسْنا ؛ عن ابن الأَعرابي .
      ونارٌ حِراقٌ : لا تُبْقي شيئاً .
      ورجل حُراق وحِراق : لا يبقى شيئاً إلا أفسده ، مثل بذلك ، ورَمْيٌ حِراقٌ : شديد ، مثل بذلك أيضاً .
      والحَرَقُ : أن يُصيب الثوبَ احْتِراقٌ من النار .
      والحَرَقُ : احْتراق يُصِيبُه من دَقِّ القَصّار .
      ابن الأَعرابي : الحَرَق النَّقْب في الثوب من دق القَصّار ، جعله مثل الحرَق الذي هو لهَب النار ؛ قال الجوهري : وقد يسكَّن .
      وعِمامة حَرَقانِيّة : وهو ضرب من الوَشْي فيه لون كأَنه مُحْترِق .
      والحرَقُ والحَريقُ : اضْطِرام النار وتَحَرُّقها .
      والحَرِيقُ أَيضاً : اللَّهَب ؛ قال غَيْلانُ الربعي : يُثِرْنَ ، من أَكْدَرِها بالدَّقْعاء ، مُنْتَصِباً مِثْلَ حَرِيقِ القَصْباء وفي الحديث : شَرِبَ رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، الماء المُحْرقَ من الخاصِرةِ ؛ الماء المُحرَقُ : هو المُغْلى بالحَرَق وهو النار ، يريد أنه شربه من وجَع الخاصِرةِ .
      والحَرُوقةُ : الماء يُحْرَق قليلاً ثم يُذَرُّ عليه دقِيق قليل فيتنافَت أي يَنتفخ ويتقافَز عند الغَليانِ .
      والحَرِيقةُ : النَّفِيتةُ ، وقيل : الحَرِيقةُ الماء يُغْلى ثم يذرُّ عليه الدقيق فيُلْعَق وهو أغلظ من الحَساء ، وإنما يستعملونها في شدّة الدهْر وغَلاء السِّعر وعجَفِ المال وكلَب الزمان .
      الأَزهري : ابن السكيت الحَرِيقة والنَّفِيتة أَن يُذرّ الدقيق على ماء أَو لبن حليب حتى يَنْفِت يُتحسَّى من نَفْتها ، وهو أَغلظ من السَّخينة ، فيوسّع بها صاحب العِيال على عِياله إذا غلبه الدهر .
      ويقال : وجدت بني فلان ما لهم عيش إلاَّ الحَرائقُ .
      والحَرِيقُ : ما أَحرقَ النباتَ من حر أَو برد أَو ريح أو غير ذلك من الآفات ، وقد احترقَ النَّبات .
      وفي التنزيل : فأَصابها إعصار فيه نار فاحترقت .
      وهو يَتحرَّقُ جُوعاً : كقولك يَتضرَّم .
      ونَصل حَرِقٌ حديد : كأََنه ذو إحراق ، أَراه على النسب ؛ قال أَبو خراش : فأَدْرَكَه فأَشْرَعَ في نَساه سِناناً ، نَصْلُه حَرِقٌ حَدِيدُ وماء حُراقٌ وحُرّاقٌ : مِلْح شديدُ المُلُوحةِ ، وكذلك الجمع .
      ابن الأَعرابي : ماء حُراق وقُعاعٌ بمعنى واحد ، وليس بعد الحُراقِ شيء ، وهو الذي يُحَرِّق أوبار الإِبل .
      وأَحْرَقَنا فلان : بَرَّح بنا وآذانا ؛

      قال : أَحْرَقَني الناسُ بتَكْلِيفِهمْ ، ما لَقِيَ الناسُ من الناسِ ؟ والحُرْقانُ : المَذَحُ وهو اصْطِكاكُ الفخِذين .
      الأَزهري : الليث الحَرْقُ حَرْق النابَيْن أَحدهما بالآخر ؛ وأنشد : أبى الضَّيْمَ ، والنُّعمانُ يَحرِق نابَه عليه ، فأفْصى ، والسيوفُ مَعاقِلُه وحَريقُ النابِ : صَريفُه .
      والحَرْقُ : مصدر حَرَقَ نابُ البعير .
      وفي الحديث : يَحْرقُون أَنيابهم غَيْظاً وحَنَقاً أي يَحُكُّون بعضها ببعض .
      ابن سيده : حرَق نابُ البعير يَحْرُقُ ويَحْرِقُ حرْقاً وحَريقاً صرَف بِنابِه ، وحرَق الإنسانُ وغيرُه نابَه يَحرُقه ويَحْرِقُه حرْقاً وحَرِيقاً وحُروقاً فعل ذلك من غَيْظ وغضَبٍ ، وقيل : الحُروق مُحْدَث .
      وحرَق نابَه يَحْرُقه أي سحَقه حتى سُمع له صَريفٌ ؛ وفلان يحرُق عليك الأُرَّمَ غَيظاً ؛ قال الشاعر : نُبِّئْتُ أحْماء سُلَيْمى إنما باتُوا غِضاباً ، يَحْرُقون الأُرَّما وسَحابٌ حَرِقٌ أي شديد البرْقِ .
      وفَرس حُراقُ العَدْوِ إذا كان يحتَرِقُ في عَدْوه .
      والحارِقةُ : العصَبةُ التي تَجْمع بين رأْس الفخذ والوَرِك ؛ وقيل : هي عصبة متصلة بين وابلَتَي الفخذ والعَضُد التي تدور في صدَفة الورك والكتف ، فإذا انفصلت لم تلتئم أبداً ، يقال عندها حُرِقَ الرجل فهو مَحْروق ، وقيل : الحارقةُ في الخُرْبة عصبة تُعلِّق الفخذ بالورك وبها يمشي الإنسان ، وقيل : الحارِقَتانِ عصَبتان في رؤوس أعالي الفخذين في أَطرافها ثم تدخلان في نُقْرتي الوركين ملتزقتين نابتتين في النقرتين فيهما مَوْصِل ما بين الفخذين والورك ، وإذا زالت الحارقةُ عَرِجَ الذي يُصيبه ذلك ، وقيل : الحارقة عصبة أَو عِرْق في الرِّجل ، وحَرِقَ حَرَقاً وحُرِقَ حَرْقاً : انقطعت حارقته .
      الأَزهري : ابن الأَعرابي الحارقة العصبة التي تكون في الورك ، فإذا انقطعت مشى صاحبها على أَطراف أَصابعه لايستطيع غير ذلك ، قال : وإذا مشى على أَطراف أصابعه اختياراً فهو مُكتامٌ ؛ وقد اكْتامَ الراعي على أطراف أصابعه .. ‏ .
      ‏ (* كذا بياض بالأصل .) أن يريد أن ينال أطراف الشجر بعصاه ليَهُشً بها على غنمه ؛ وأنشد للراجز يصف راعَّياً : تَراهُ ، تحتَ الفَننِ الوَريقِ ، يَشُولُ بالمِحْجَنِ كالمَحْرُوق ؟

      ‏ قال ابن سيده :، قال ابن الأَعرابي أخبر أنه يقوم على أطراف أصابعه حتى يتناول الغصن فيُميله إلى إبله ، يقول : فهو يرفع رجله ليتناول الغُصن البعيد منه فيَجْذِبه ؛ وقال الجوهري في تفسيره : يقول إنه يقوم على فَرْد رجل يتطاول للأَفنان ويجتذبها بالمحجن فينفُضها للإبل كأنه مَحْروق .
      والحَرَقُ في الناسِ والإبل : انقطاع الحارقة .
      ورجل حَرِقٌ : أكثر من مَحْروق ؛ وبعير مَحْروقٌ : أكثر من حَرِقٍ ، واللغتان في كل واحد من هذين النوعين فصيحتان .
      والحارقةُ أيضاً : عصَبة أو عِرْق في الرِّجل ؛ عن ابن الأَعرابي ؛ قال الجوهري : والمَحروق الذي انقطعت حارقته ، ويقال : الذي زال وَرِكُه ؛ قال آخر : همُ الغِرْبانُ في حُرُماتِ جارٍ ، وفي الأَدْنَيْنَ حُرَّاقُ الوُرُوكِ يقول : إذا نزل بهم جار ذو حُرمة أكلوا ماله كالغراب الذي لا يَعاف الدَّبعر ولا القَذَر ، وهم في الظُّلم والجَنَف على أدانِيهم كالمَحروق الذي يمشي مُتجانِفاً ويَزهَد في مَعُونتهم والذبِّ عنهم .
      والحَرْقُوَةُ : أعلى الحَلق أو اللَّهاة .
      وحَرِقَ الشعرُ حَرَقاً ، فهو حَرِقٌ : قَصُر فلم يطل أو انقطع ؛ قال أبو كَبير الهُذلي : ذَهَبَت بَشاشَته فأَصْبَح خامِلاً ، حَرِقَ المَفارِقِ كالبُراءِ الأَعْفَرِ البُراء : البُرايةُ وهي النُّحاتةُ ، والأَعفرُ : الأَبيضُ الذي تعلوه حُمرة .
      وحَرِقَ ريش الطائر ، فهو حَرِقٌ : انْحصّ ؛ قال عنترة يصف غراباً : حَرِقُ الجَناحِ ، كأنَّ لَحْيَيْ رأسِه جَلَمانِ ، بالأَخْبارِ هَشٌّ مُولَعُ والحَرَقُ في الناصيةِ : كالسّفى ، والفعلُ كالفعل .
      وحَرِقَت اللِّحية فهي حَرِقةٌ : قصُر شعر ذقَنها عن شعر العارِضين .
      أبو عبيد : إذا انقطع الشعر ونَسَل قيل حَرِق يحرَقُ ، وهو حَرِق ، وفي الصحاح : فهو حَرِقُ الشعر والجناح ؛ قال الطِّرمّاح يصف غراباً : شَنِجُ النِّسا حَرِقُ الجَناح كأنَّه ، في الدَّارِ إثْرَ الظَّاعِنينَ ، مُقَيَّدُ وحَرَقَ الحديدَ بالمِبْرَد يحْرُقه ويَحْرِقُه حَرْقاً وحَرَّقه : بردَه وحَكَّ بعضَه ببعض .
      وفي التنزيل : لنُحَرِّقَنّه (* قوله « وفي التنزيل لنحرقنه إلخ » كذا بالأصل مضبوطاً .
      وعبارة زاده على البيضاوي : والعامة على ضم النون وكسر الراء مشدّدة من حرقه يحرقه ، بالتشديد ، بمعنى أحرقه بالنار ، وشدّد للكثرة زالمبالغة ، أو برده بالمبرد على أن يكون من حرق الشيء يحرقه ويحرقه ، بضم الراء وكسرها ، إذا برده بالمبرد ، ويؤيد الإحتمال الأول قراءة لنحرقنه بضم النون وسكون الحاء وكسر الراء من الاحراق ، ويعضد الثاني قراءة لنحرقنه بفتح النون وكسر الراء وضمها خفيفة أي لنبردنه اهـ .
      فتلخص أن فيه أربع قراءات ).
      وقرئ لنُحَرِّقَنَّه ولنَحْرُقَنَّه ، وهما سواء في المعنى ؛ قال الفراء : من قرأ لنحرُقنّه لنَبْرُدَنَّه بالحديد بَرْداً من حرَقْتُه أحْرُقه حَرْقاً ؛ وأنشد المُفَضَّل لعامر بن شَقِيق الضَّبي : بذِي فَرْقَيْنِ ، يَومَ بنو حَبيبٍ نُيوبَهُم علينا يَحْرُقُون ؟

      ‏ قال : وقرأ علي ، كرم الله وجهه : لنحرُقنًه أي لنبرُدَنًه .
      وفي الحديث : أنه نهى عن حَرْق النواة ؛ هو بَرْدها بالمِبرد .
      يقال : حرَقه المِحْرقِ أي برده به ؛ ومنه القراءة لنُحَرِّقَنَّه ، ويجوز أن يكون أراد إحراقها بالنار ، وإنما نهى عنه إكراماً للنخلة أو لأن النوى قُوتُ الدَّواجِن في الحديث .
      ابن سيده : وحرّقه مكثّرة عن حَرَقه كما ذهب إليه الزجاج من أنّ لنُّحَرِّقَنَّه بمعنى لنبرُدنَّه مرة بعد مرة ، لأن الجوهر المبرود لا يحتمل ذلك ، وبهذا ردّ عليه الفارسي قوله .
      والحِرْقُ والحُراقُ والحِراقُ والحَرُوقُ ، كله : الكُشُّ الذي يُلْقَح به النخل ، أعني بالكُشّ الشِّمْراخَ الذي يؤخذ من الفحل فيُدَسُّ في الطَّلْعة .
      والحارِقةُ من النساء : التي تُكثر سَبَّ جارتِها .
      والحارِقةُ والحارُوق من النساء : الضيّقةُ الفرج .
      ابن الأَعرابي : وامرأة حارِقةٌ ضيّقة المَلاقي ، وقيل : هي التي تَغْلِبها الشهوة حتى تَحْرُقَ أنيابَها بعضها على بعض أي تحُكّها ، يقول : عليكم بها (* قوله « يقول عليكم بها » كذا بالأصل هنا ، وأورده ابن الأثير في تفسير حديث الامام علي : خير النساء الحارقة ، وفي رواية : كذبتكم الحارقة .) ومنه الحديث : وجدْتُها حارِقةً طارِقةً فائقةً .
      وفي حديث الفتح : دخلَ مكةَ وعليه عمامة سَوداء حَرَقانِيّةٌ ؛ جاء في التفسير أنها السوداء ولا يُدرَى ما أصلُه ؛ قال الزمخشري : هي التي على لون ما أحرقته النار كأنها منسوبة بزيادة الأَلف والنون إلى الحرَق ، بفتح الحاء والراء ، قال : ويقال الحَرْقُ بالنار والحَرَقُ معاً .
      والحَرَقُ من الدّقِّ : الذي يَعْرِض للثوب عند دقّه ، محرك لا غير ؛ ومنه حديث عمر بن عبد العزيز : أراد أن يَستبدل بعُمَّاله لِما رأى من إبطائهم فقال : أمّا عَدِيُّ بن أرْطاة فإنما غرَّني بِعمامته الحَرَقانِيَّة السوداء .
      وفي حديث عليّ ، كرم الله وجهه : خير النساء الحارِقةُ ؛ وقال ثعلب : الحارقة هي التي تُقام على أربع ، قال : وقال علي ، رضي الله عنه : ما صَبَر على الحارِقةِ إلا أسماء بنتُ عُمَيْسٍ ؛ هذا قول ثعلب .
      قال ابن سيده : وعندي أنّ الحارقة في حديث علي ، كرم الله وجهه ، هذا إنما هو اسم لهذا الضّرْب من الجماع .
      والمُحارَقةُ : المُباضَعةُ على الجَنب ؛ قال الجوهري : المُحارَقة المُجامَعة .
      وروي عن علي أنه ، قال : كذَبَتْكم الحارقة ما قام لي بها إلا أسماء بنت عُميس ، وقال بعضهم : الحارقةُ الإبْراكُ ؛ قال الأَزهري في هذا المكان : وأما قول جرير : أَمَدَحْتَ ، ويْحَكَ مِنْقَراً أَن ألزَقُوا بالحارِقَيْنِ ، فأرْسَلُوها تَظْلَعُ ولم يقل في تفسيره شيئاً .
      وروي عن علي ، عليه السلام ، أنه ، قال : عليكم بالحارقة من النساء فما ثبت لي منهن إلا أسماء ؛ قال الأَزهري : كأنه ، قال عليكم بهذا الضرب من الجماع معهن .
      قال والحارقةُ من السُبع اسم له .
      قال ابن سيده : والحارقة السبع .
      ابن الأَعرابي : الحَرْق الأَكل المُسْتَقْصى .
      والحُرْقُ : الغَضابى من الناس .
      وحَرَقَ الرجلُ إذا (* قوله « وحرق الرجل كذا إلخ » كذا ضبط في الأصل بفتح الراء ولعله بضمها كما هو المعروف في أفعال السجايا .) ساء خُلقُه .
      والحُرْقَتانِ : تَيْمٌ وسَعد ابنا قَيْسِ بن ثَعْلبة بن عُكابةَ بن صَعْب وهما رَهط الأَعشى ؛

      قال : عجبتُ لآلِ الحُرْقَتَيْنِ ، كأنّما رأوْني نَفِيّاً من إيادٍ وتُرْخُمِ وحَراقٌ وحُرَيْقٌ وحُرَيْقاء : أسماء .
      وحُرَيْقٌ : ابن النعمان بن المنذر ، وحُرَقةُ : بنته ؛

      قال : نُقْسِمُ باللهِ : نُسْلِمُ الحَلَقَهْ ، ولا حُرَيْقاً ، وأخْتَه الحُرَقَهْ قوله نسلم أي لا نُسلم .
      والحُرَقةُ أيضاً : حيّ من العرب ، وكذلك الحَرُوقةُ .
      والمُحَرّقةُ : بلد .
      "

    المعجم: لسان العرب



معنى حرائق في قاموس معاجم اللغة

معجم الغني
**حَرِقَ** - [ح ر ق]. (ف: ثلا. لازم).** حَرِقَ**،** يَحْرَقُ**، مص. حَرَقٌ. 1. "حَرِقَ الثَّوْبُ" : تَقَطَّعَ مِنَ الدَّقِّ. 2. "حَرِقَ الشَّعْرُ" : تَقَطَّعَ وسَقَطَ. "حَرِقَ الرِّيشُ". 3. "حَرِقَتِ اللِّحْيَةُ" : قَصُرَ فيها شَعَرُ الدَّقَنِ عَنْ شَعَرِ العارِضَيْنِ. 4. "حَرِقَ الرَّجُلُ" : تَشَقَّقَتْ أَطْرافُهُ.
معجم الغني
**حَرْقٌ** - ج:** حُروقٌ**. [ح ر ق]. (مص. حَرَقَ). 1. "مَا يَزَالُ يَحْمِلُ آثَارَ الحَرْقِ" : أيْ أثَارَ الاحْتِرَاقِ. 2. "أشُمُّ مِنْ بَعِيدٍ رَائِحَةَ حَرْقِ الأعْشَابِ" : أي احْتِرَاقِهِ.
معجم الغني
**حَرَقَ** - [ح ر ق]. (ف: ثلا. لازمتع. م. بحرف).** حَرَقْتُ**،** أَحْرُقُ**،** اُحْرُقْ**، مص. حَرْقٌ. 1. "حَرَقَهُ بِالنَّارِ" : جَعَلَ النَّارَ تُؤَثِّرُ فيهِ أَثَرَها الْمَعْهودَ، أَصابَهُ بِها. "حَرَقَ النَّارُ الثَّوْبَ". 2. "حَرَقَ أَوْراقَهُ" : أَشْعَلَ فيها النَّارَ. 3. "حَرَقَتْهُ جَمْرَةٌ": كَوَتْهُ. 3. "حَرقَ الألْمُ قَلْبَهُ" : أَلْهَبَهُ، أَثَّرَ فيهِ. 4. "حَرَقَ الحَديدَ بِالمِبْرَدِ" : بَرَدَهُ. "حَرَقَهُ بِالمِبْرَدِ". 5. "حَرَقَ أَنْيابَهُ" : حَكَّ بَعْضَها بِبَعْضٍ فَسُمِعَ لَها صَريفٌ. "حَرَقَ بِأَنْيابِهِ".
معجم الغني
**حَرَقٌ** - [ح ر ق]. (مص. حَرِقَ). 1. "اِشْتَعَلَ الحَرَقُ" : النَّارُ، لَهَبُها. 2. "تَرَكَ الحَريقُ حَرَقاً" : أَثَرَ الاِحْتِراقِ. 3. "ثَوْبٌ بِهِ حَرَقٌ" : الأَثَرُ الَّذِي يُصيبُ الثَّوْبَ مِنَ النَّارِ.
معجم الغني
**حَرَّقَ** - [ح ر ق]. (ف: ربا. متعد، م. بحرف).** حَرَّقْتُ**،** أُحَرِّقُ**،** حَرِّقْ**، مص. تَحْريقٌ. 1. "حَرَّقَهُ بِالنَّارِ" : كَواهُ، حَرَقَهُ، أَحْرَقَهُ. "حَرَّقَتِ النَّارُ البَيْتَ". 2. "حَرَّقَ قَلْبَهُ": أَلْهَبَهُ، أَثَّرَ فيهِ. "لَوْعَةٌ حَرَّقَتْ قَلْبَهُ تَحْريقاً". (طه حسين).
معجم اللغة العربية المعاصرة
حَرِيق [مفرد]: ج حريقون (للعاقل) وحرائقُ، مؤ حَريقة وحريق، ج مؤ حرائقُ: 1- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من حرَقَ: حارق. 2- صفة ثابتة للمفعول من حرَقَ: محروق "مات حريقًا". 3- اسم ذات، نار ملتهبة.
معجم اللغة العربية المعاصرة
حُرْقة [مفرد]: ج حُرُقات وحُرْقات وحُرَق: 1- حرارة "حُرْقة شراب/ طعام". 2- ما يجده الإنسانُ من ألم الحبّ أو الحزن ونحو ذلك "عرف حُرْقة الألم بعد ما أصيب: أحسَّ بلذعة الحزن- في قلبه حُرْقة الشَّوق"| يبكي بحُرقة: بكاء شديدًا عميقًا.
معجم اللغة العربية المعاصرة
حَرَّاقة [مفرد]: (سك) نوعٌ من السُّفن فيها مرامي نيران يرمي بها العدوّ في البحر.
معجم اللغة العربية المعاصرة
حارِقة [مفرد]: صيغة المؤنَّث لفاعل حرَقَ. • الحارقة: النَّار. • العدسة الحارقة: (فز) عدسة محدَّبة لتجميع أشعة الشَّمس لإنتاج النَّار. • الحارقتان: (شر) العصبتان اللَّتان تجمعان بين رأس الفخذ والورك.
معجم اللغة العربية المعاصرة
حارق [مفرد]: اسم فاعل من حرَقَ. • الحارقان: (شر) عِرْقان في اللِّسان.
معجم اللغة العربية المعاصرة
حَرَقان [مفرد]: (طب) شعور أو إحساس بألم شديد يشبه الحريق "حَرَقان بول- حرقان المَعِدة: فَرْط الحموضة في المعدة".
معجم اللغة العربية المعاصرة
انحرقَ ينحرق، انحراقًا، فهو منحرِق • انحرق الفحمُ: مُطاوع حرَقَ: اشتعل.
معجم اللغة العربية المعاصرة
احترقَ يحترق، احتراقًا، فهو مُحترِق • احترق الشَّيءُ: اشتعل، حرَقته النَّارُ "احترق مخزن للأخشاب- احترق بالشّمس: لوّحته ولفحته"| احترق الشَّخْصُ: احتدّ وطار طائرُه. • احترق النَّباتُ: أصابه تَلَف من حرٍّ أو بَرْد أو ريح أو آفة أخرى.
معجم اللغة العربية المعاصرة
احتراق [مفرد]: 1- مصدر احترقَ| قابل للاحتراق: ما يمكن أن تشتعل فيه النار، عكسه غير قابل للاحتراق. 2- (طب) إصابة ناتجة عن النَّار أو الحرارة أو الإشعاع أو الكهرباء أو مادّة كاوية. 3- (كم) اتِّحاد مادّة بالأكسجين مع تولّد حرارة وضوء أو إحداثهما. • احتراق ذاتيّ أو تلقائيّ: (كم) احتراق مادّة ناتج عن تفاعل ذاتيّ رافع للحرارة بين المؤكسد والوقود بلا وجود مصدر حرارة خارجيّ.
معجم اللغة العربية المعاصرة
أحرقَ يُحرِق، إحراقًا، فهو مُحرِق، والمفعول مُحرَق • أحرقَتِ النَّارُ الشَّيءَ: حرَقته، أثَّرت فيه أثرَها المعهود وأتلفته "أحرقه بالنَّار: حرَقه- وجه أحرقته أشعّةُ الشَّمس"| يُحرق البخور لرئيسه: يتملّقه. • أحرق الشَّيءَ: أهلكه| أحرق سفنَه/ أحرق مراكبَه: قطع خطّ الرَّجعة على نفسه، قطع صلته بالماضي- أحرق فحمةَ ليله: بقي يعمل إلى ساعة متأخِّرة منه. • أحرق فلانًا: برَّح به وآذاه "أحرقه بأقواله اللاذعة"| أحرق دمَه: ألهب مزاجه وأغاظه- أحرقها الجوعُ: سبَّب لها ألمًا شديدًا- أحرقه باللِّسان: عابه وتنقَّصه.
معجم اللغة العربية المعاصرة
إحراق [مفرد]: مصدر أحرقَ. • إحراق جماعيّ: إحراق بالجملة تقترفه بعض الحكومات العنصريّة لأغراض سياسيّة أو دينيّة.
معجم اللغة العربية المعاصرة
تحرَّقَ/ تحرَّقَ بـ يتحرَّق، تحرُّقًا، فهو مُتحرِّق، والمفعول مُتحرَّق به • تحرَّق الشَّيءُ: مُطاوع حرَّقَ: أحرقته النارُ. • تحرَّقت النَّارُ: التهبَت. • تحرَّق فلانٌ: 1- اشتدَّ غيظُه واحتدمت نارُه "تحرّق غيظًا"| تحرَّق شوقًا: أثَّر فيه الشّوقُ تأثيرًا شديدًا. 2- تاق وتشوَّق "تحرَّق إلى رؤية ابنه الغائب". 3- أضناه الحزنُ وأضعفه. • تحرَّق بالنَّار: أثّر فيه لهيبُها.
المعجم الوسيط
الحديد ـُ حَرْقاً: بَرَدَه. يقال: حَرَقه بالمبرد. وـ أنيابه: حكَّ بعضها ببعض حتى سُمِع لها صَرِيف. ويقال: حرق بأنيابه، وهو يَحْرُق عليه الأُرَّم. وـ القَصَّار الثوب: أثَّرَ فيه بالدَّقِّ. وـ النارُ الشيء: أثَّرَت فيه. ويقال: حرقه بالنار. فالفاعل حارق، وحَرِيق. والمفعول مَحْروق، وحَرِيق.( حَرِق ) ـَ حَرَقاً: انقطعت حارقته. وـ الثوب: تقطَّع من الدَّقِّ. وـ الشعر والريش: تقطَّع وسقَطَ. وـ اللِّحية: قَصُر فيها شعر الذَّقَن عن شعر العارضَيْن. وـ فلان: تشقَّقت أطرافه. فهو حَرِق.( حُرِق ): انقطعت حارقته. فهو محروق.( أحرَقَتِ ) النارُ الشيءَ: حرَقَتْه. ويقال: أحْرقه بالنار. وـ الشيء: أهلكه. والحريقة: اتخذها. ويقال: أحْرق فلاناً: بَرَّح به وآذاه. وأحْرَقه باللسان: عابه وتنقَّصه. ويقال: أحْرِق لنا من هذه القصبة ناراً: أقْبِسنا.( حَرَّقَت ) النار الشيء: أحْرَقَته. ويقال: حَرَّقَه بالنَّار. وـ المرعى الإبل: عطَّشها.( احْتَرَق ) الشيء: هلك.( تَحَرَّق ) الشيء: مُطاوع حرَّقه. وـ النار: توقَّدت والتهبت.( الحارِق ): سِنُّ السَّبُع.( الحَارِقة ): السَّبُع. وـ النار. وـ العَصَبة التي تجمَع بين رأس الفخِذ والورك. وهما حارقتان. ويقال: امرأة حارقة: تكثر سَبَّ جاراتها.( الحارُوقة ) من السُّيوف: الماضي.( الحِراق ): أداة يُلَقَّح بها النَّخْل. وـ من يفسد في كلِّ شيء. ويقال: نار حِراق: لا تبقي شيئاً. ورَمْي حِراق: شديد.( الحُرَاق ): أداة يُلَقَّح بها النَّخل. وـ ما تقع فيه النَّار عند القدح من خِرقة ونحوها. وـ الذي يفسد في كلِّ شيء. وـ الماء الشَّديد الملوحة. وـ من الخيل: العَدَّاء. ويقال: نار حُراق: حِراق.( الحُرَاقَة ): ما تقع فيه النار عند القَدْح من خرقة ونحوها.( الحُرَّاق ): الحُرَاقة. وـ من الخيل: الحُراق. وـ الماء الشَّديد الملوحة.( الحَرَّاقة ): ضرب من السُّفن فيها مَرامي نيرانٍ يُرمَى بها العدوُّ في البحْر. وـ سفينة خفيفة المرِّ. ( ج ) حَرَّاقات. والحرَّاقات: مواضع القَلاَّيين والفَحَّامين.( الحَرْق ): أثرُ النَّار في الثَّوب ونحوه. ( ج ) حُروق.( الحَرَق ):النَّار. وـ لهبها. وـ أثر يُصيب الثوبَ من النار أو دَقِّ القَصَّار.( الحُرْقان ): اصطكاك الفخذَيْن عند المشي.( الحُرْقة ): الحرارة. وـ ما يجده الإنسان من لذعة الطَّعم أو الحُبِّ أو الحزن.( الحَرْقُوَة ): أعلى اللَّهاة من الحَلْق.( الحَرِيق ): اضطِرام النار وتَحَرُّقها. وـ اللَّهب. وـ اسم من الاحتراق. وـ ما أحرق النبات من حرٍّ أو بَرْد أو ريح أو غير ذلك من الآفات.( الحَرِيقة ): الحرارة. وـ نوع غليظ من الحَسَاء. ( ج ) حرائق.
مختار الصحاح
ح ر ق : الحَرَقُ بفتحتين النار وهو أيضا احتراق يصيب الثوب من الدق وقد يسكن و أحْرَقَهُ بالنار و حَرَّقَهُ شدد للكثرة و تَحَرَّقَ الشيء بالنار و احْتَرَقَ والاسم الحُرْقَةُ و الحَرِيقُ و حَرَقَ الشيء بالتخفيف برده وحك بعضه ببعض وقرأ علي رضي الله عنه { لنحرقنه } أي لنبردنه و الحُرَاقُ و الحُرَاقَةُ ما تقع فيه النار عند القدح والعامة تقوله بالتشديد و الحَرَّاقةُ بالفتح والتشديد ضرب من السفن فيها مرامي نيران يرمى بها العدو في البحر
الصحاح في اللغة
الحَرَقُ بالتحريك: النارُ. يقال: في حَرَقِ اللهِ. والحَرَقُ أيضاً: احتراقٌ يصيب الثوبَ من الدَقِّ؛ وقد يسكَّن. وأحْرَقَهُ بالنار وحَرَّقَهُ، شدّد للكثرة. وتَحَرَّقَ الشيء بالنار واحْتَرَقَ. والاسمُ الحُرْقَةُ والحَريقُ. وحَرَقْتُ الشيء حَرْقاً: بَرَدْتَه وحككت بعضَه ببعض. ومنه قولهم: حَرَقَ نابه يَحْرُقُهُ ويَحْرِقُهُ، أي سَحَقه حتَّى سُمِعَ له صريفٌ. وفلان يَحْرِقُ عليك الأُرَّمَ غيظاً قال الشاعر: نُبِّثْتُ أَحْماءَ سُلَيْمى أَنَّـمـا باتوا غِضاباً يَحْرُقونُ الأُرَّما وحَرِقَ شَعْرُهُ بالكسر، أي تقطَّع ونسَل، فهو حَرِقُ الشَعْرِ والجناحِ. وسحابٌ حِرِقٌ، أي شديد البرق. ويقال ماءٌ حُراقٌ بالضم، مخفَّفٌ، للشديد الملوحةِ. وفرسٌ حُراقُ العَدْوِ، إذا كان يَحْتَرِقُ في عَدْوِهِ. والحُراقُ والحُراقَةُ: ما تقع فيه النار عند القدْح والحَروقاء لغةٌ فيه. والحُرًّاقة بالتشديد والفتح: ضربٌ من السفن فيها ترامي نيرانٍ يُرْمَى بها العدوّ في البحر. والحارِقَتانِ: رؤس الفخذين في الوركين. ويقال هما عَصَبَتانِ في الورك. والمَحْروقُ: الذي انقطعتْ حارقَتُهُ، ويقال الذي زال وركه. والحارِقةُ من النساء: الضيِّقَةُ. وفي حديث علي عليه السلام: خيرُ النساء الحارِقةُ. والحُرْقانُ: المذَحُ، وهو اصطكاك الفخذين. والمُحارَقَةُ: المجامَعةُ.
تاج العروس

حَرَقَه أَي : الحَدِيدَ بالمِجْرَدِ يَرُقُه حرْقاً من حَدِّ نَصَرَ : إِذا بَرَدَه وحَكَّ بعضَه ببَعْض ومنه قِراءَةُ علي وابنِ عَباّسِ رضِىَ الله عنهم وأبي جَعفر : " لنَحْرُقنهُ " والنون مُشَدَّدَةٌ وعن أَبِي جَعْفر أيضاً أَنَّ النوّنَ مُخَفَّفَةٌ وقال الفرّاءُ : مَن قَرَأَ " لنَحْرُقنَّه " فالمَعْنَى : لنَبْرُدَنَّه بالحَدِيد بَرْداً مِن حَرَقْتُه أَحرُقُه حرْقاً . ويُقالُ : حَرَقَ نابه يحرُقُه ويَحْرِقُه من حَدِّ نَصَر وضَرَب : إِذا سَحَقَه حَتَّى سُمِعَ له صَرِيفٌ ومنه قولُهم : فلان يحْرق عليكَ الأرَّمَ غَيظاً قال الراجِز :

" نُبِّئتْ أَحْماءَ سُلَيْمَى إَنما

" باتُوا غِضاباً يَحْرِقُونَ الأرِّمَا ويكُون تهديداً ووَعِيداً من فحولِ الإِبل خاصَةً وقالَ ابنُ دُرَيد : وهو من النوق زَعمُوا من الإعياءَ قال زُهير :

أَبي الضَّيمَ والنعمانُ يحرِقُ نابه ... عليهِ فأَفْضىَ والسُّيُوفُ مَعاقِلُهْ

وجعَل ابنُ دُرَيدٍ الفعلَ للناب فقالَ : حرَق نابُ البَعير يَحرُقُ وصَرَفَ يَصْرفُ وفي الأساسِ : وإِنّه ليَحرْقُ عليكَ الأرَّمَ أَي : يسحَقُ بعضَها ببَعْض كفِعْل الحارِقِ بالمبْرَد وهذا يفْهمُ منه أَنَّ حَرْقَ الناب مأخوذَ من حَرْقِ الحَدِيد كما هو صَرِيحُ كلام الجَوْهرِيِّ فإِنه قال : ومنه حرَقً نابَه إِلى آخرِه . والحارِقَتانِ : رُؤُوسُ الفَخِذَيْنِ في الوَرِكَيْنِ أَو هما عَصَبَتانِ في الوَرِكِ إِذا انْقَطَعَتا مَشىَ صاحبُهما عَلَى أَطْراف أَصابِعِه لا يَسْتَطِيعُ غيرَ ذلك عن ابْنِ الأَعْرابِيِّ قالَ : وإِذا مَشَى على أَطْرافِ أَصابِعِه اخْتِياراً فهو مِكْتامٌ وقد اكْتامَ الرّاعِي وقالَ غيرُه : الحارِقَةُ : العَصَبَةُ التي تَجمع بينَ الفخِذِ والوَرِكِ . وقِيلَ : هي عَصَبَة مُتَّصِلَةٌ بينَ وابِلَتَي الفَخِذِ والعَضُدِ التي تَدُورُ في صَدَفَةِ الوَرِكِ والكَتِفِ فإِذا انْفصلتْ لم تَلْتَئم أَبَداً وقِيلَ : هي في الخُربة تُعَلِّقُ الفَخِذَ بالوَرِكِ وبِها يَمْشِي الإِنْسانُ وقِيلَ : إِذا زالَت الحارِقَةُ عَرِج الإِنْسانُ . والمَحْرُوقُ : الذي انْقطَعت حارِقَته وقد حُرِقَ كعُنِيَ أَو الّذِي زالَ وَرِكُه وأَنْشَدَ الجَوْهَرِي لأَبِي مُحَمَّدٍ الحَذْلَمِيِّ يصفُ راعِياً :

" يظل تَحتَ الفَنَنِ الوَرِيقِ

" يَشُولُ بالمِحْجَنِ كالمَحْرُوقِ يَقُول : إِنّه يَقُوم على فَرْدِ رِجْلٍ يَتَطاوَلُ للأفْنانِ ويَجْتَذِبها بالمِحْجَنِ فيَنْفُضُها للإِبِلِ كأَنّه محْرُوقٌ وقالَ ابن سِيدَه : أَخْبَرَ أَنه يقُوم بأَطْرافِ أصابِعِه حَتّي يَتَناولَ الغُصْنَ فيُميلَه إِلى إِبِلِه يَقُولُ : فهو يَرْفَعُ رِجْلَه ليَتَناوَلَ الغصْنَ البَعِيدَ منه فيَجْذِبَه . وقالَ ابنُ عَبّاد : المَحْروقُ في الرَّجَزِ : السَّفُّودُ . والحارِقَةُ : النارُ يَقُول : أَلْقَى اللهُ الكافر في حارِقَتِه أي : في نارِه . قالَ ابنُ دُرَيْدِ : وقَوْل على كَرَّمَ اللّه وَجْهَه : كذَبَتكُم الحارِقَةُ وقولُه : عليكُم بالحارِقَةِ قالَ ابنُ الأَعرابي : هي المَرْأَةُ الضَّيِّقَةُ المَلاقِي ومنه الحَدِيثُ الآخَر : وجَدْتها حارقَة طارِقَةً فائِقَةً وفي الأَساسِ : هي التي تَضُمُّ الشَّيءَ لضِيقِها وتَغْمِزُه فِعل من يَحْرِقُ أَسْنانَه وهي الرَّصُوف والعَصُوفُ وقال أَبُو الهَيْثَم : هي التي تَثْبُتُ للرَّجُلِ عَلى حارِقَتِها أَي : شقها وجَنْبِها قال : وقِيلَ : هي التي تَغْلِبُها الشهوَةُ حَتى تَحْرِقَ أَنْيابها بعضَها على بَعْضٍ إِشْفاقاً من أَنْ تَبْلُغ الشَهْوَةُ بها الشَّهِيقَ أَو النخِيرَ فتسْتحي من ذلِك . أَو : هي التي تُكْثِرُ سبَّ جاراتِها عن ابْنِ الأَعْرابِيَ . وقالَ شَمر وأَبو الهَيْثَمِ أَيضاً : الحارِقَةُ : النكَاح على الجَنبِ وبه فُسرّ قولُ علي رضي الله عنه : كذَبَتم الحارِقَةُ ما قامَ لِي بهَا إِلاّ أَسْماءُ بنت عُمَيْسٍ . وقالَ ابنُ سِيدَه : عِنْدِي أن الحارِقَةَ هُنا اسمٌ لهذا الضَّرْبِ من الجِماع أَو المُرادُ به هُنا الإِبْراكُ وقالَ ثعلبٌ : الحارِقَةُ : هي الّتِي تُقامُ على أَرْبَع وبه فُسِّرَ قولُ عليِّ رضي الله عنه . وقالَ ابنُ دُرَيْدٍ : امرأَةٌ حارُوقٌ : نَعْتٌ مَحْمُودٌ لها عِنْدَ الخلاطِ أَي : الجماع وهي التي تَضُم الشيءَ لضِيقِها وتَغْمِزه . والحِرْقُ بالكَسْرِ : شِمْراخُ الفُحّالِ الذي يُلْقح بِهِ وذلك أَنّه يؤْخذ الشِّمراخُ من الفَحْلِ فيُدَلسّ في الطَّلْعَةِ وسَيَأتِي للمُصَنِّفِ ذكرُه ثانِياً قريباً . والحَرَقُ بالتَّحْرِيكِ : النّارُ يُقالُ : في حَرَقِ اللهِ نَقَلَه الجَوْهَرِيُّ ومنه الحَدِيث : الحَرَقُ والغَرَقُ والشَّرَق شَهادَة وقال رُؤْبَةُ يصفُ الحُمُرَ :

" تَكادُ أَيْدِيهِنَّ تَهْوِى في الزَّهَقْ

" من كَفْتِها شَدّاً كإِضْرام الحَرَقأَو لَهَبُها عن ابْنِ الأَعْرابِيِّ وثَعْلبٍ وبه فسرَّوا الحَدِيث : ضالَّةُ المُؤْمِن حَرَقُ النّارِ أي : لَهَبُها قال الأَزْهَرِيّ : أَرادَ أَنَّ ضالَّةَ المُؤْمِن إذا أَخَذها إِنْسانٌ ليَتَمَلَّكَها فإِنَّها تؤَدَيهِ إِلى حَرَقِ النّارِ والضَّالةُ من الحيوان الإبل والبقر وما أَشْبَهَها مما يَبْعُدُ ذَهابُه في الأَرْضِ ويمْتَنع من السِّباعِ . والحَرَقُ : أَثر احتِراقٍ يُصِيبُ من دَقِّ القَصّارِ ونَحوِه في الثَّوْبِ وقالَ ابنُ الأَعرابِيِّ : الحَرَقُ : النقْبُ في الثَّوْبِ من دَقِّ القصّارِ جَعَلَه مثل الحَرَقِ الّذِي هو لَهَبُ النارِ قال الجوهرِيُّ : وقد يسَكَّنُ ونَقله الصاغانِيُّ عن ابنِ دُرَيدٍ : ولا أَدْرِى ما صِحَّتُه قال : وهو كلامٌ عَرَبِيٌ معروفٌ . وفي الحديثِ : أَنّه دَخَلَ مَكَّةَ يومَ الفتحِ وعليه عِمامَةٌ سوداء : حَرَقانِيَّة قد أَرْخَى طَرَفَها على كَتِفَيْهِ وهي مُحَركَة : التي على لَوْنِ ما أَحرَقته النارُ كأنها مَنْسُوبةٌ بزيادَةِ الأَلفِ والنونِ إِلى الحَرَقِ أَي : النارِ . وحَرِقَ شَعْرُه كَفِرحَ حَرَقاً : تقطَّعَ ونسَلَ فهو حَرِقُ الشَّعَرِ وكذلِكَ الجَناح وذلك إِذا قَصُرَ ولم يطُلْ أو انْقطع ومنه قولُ أَبي كَبِير الهذَلِي :

ذَهَبَتْ بشَاشَتُه فأَصْبَحَ واضِحاً ... حرِقَ المَفارِقِ كالبُراءَ الأَعْفَرِ هكذا أَنْشَدَهُ الجَوْهرِيُّ وقيلَ : الحَرِقُ ككَتِفٍ : الرَّجلُ المُشَققُ الأَطْرافِ ومنه قَوْلُ الطِّرِمّاح يَصِف غراباً :

شَنِجُ النَّسا حَرِقُ الجَناح كأَنَّه ... في الدّارِ إِثْرَ الظّاعِنِينَ مُقيَّدُهكذا أَنشَدَه الجَوْهَرِيُّ ويروي : أَدْفَى الجَناح وهذه أَشهرُ وأَكْثَرُ . والحَرِقُ من السَّحابِ : الشَّدِيدُ البَرْقِ نقله الجوهريُ . والحَرُوقُ كشَكُورٍ وتنُّورٍ وجَلُولاءَ وكُناسَة وغُرابٍ وتَشْدِيدُهُما فهي سَبع لغاتٍ : الأولى والثانية عن الفَرّاءَ كما في العُباب والثالثةُ نقلها ابن برَي قال : حكاها أَبو عبَيْدِ في المُصنَّفِ في باب فعولاءَ عن الفرّاءِ أَو تشديد الأولى من الأَخيرَتَيْنِ لحنٌ وفي العبابِ : والعامَّةُ تقول : الحراقُ والحُراقةُ بالتشديدِ : ما يقع فيه النارُ عند القَدْحِ وقال ابن سيِدَه : وقالَ أَبو حنيفة : هي الخرَقُ المُحْرَقَةُ التي يَقَع فيها السَّقط وفي التَّهذِيب : هو الذي تورى فيه النار . والحَراقُ كسحَابٍ : اسم رجل . والحُراقُ كغرابِ من المِياهِ : الزُّعاقُ وهو الشديد الملوحة قاله الجَوْهَرِيُّ ويُشدَّد وكذلِكَ الجَمْعُ كأَنّما يُحرِقُ حلْقَ الشارِبِ وقال ابنُ الأَعرابيَ : ماء حراق وقُعاع بمعنى واحِد وليس بعدَ الحراقِ شيءٌ وهو الَّذِي يَحْرِقُ أَوبارَ الإبِل . والحُراقُ من الخَيلِ : العَدّاءُ وذلِكَ إِذا كانَ يحتَرِق في عدْوِهِ . وقال ابنُ عَبادِ : الحُراقُ : مَنْ يفْسدُ في كُل شيء كالحِراقِ بالكسرِ هكذا هو نَصّ المُحيطِ وفي بعض النُّسخِ : من يُفِيد كلَّ شيءِ والأولى الصواب . قلتُ : وهو قولُ ابنِ الأَعْرابيِّ ونَصّه : رَجُلٌ حِراقٌ بالكسر : لا يُبْقى شيئاً إِلاّ أَفْسده مُثلَ بنارٍ حراقٍ . والحُراقَ : الجُش الّذِي يُلْقَحَ به النخلُ كالحِرْقِ والحِراق بكسرِهما والحَرَقُ مُحَرَّكَةً وكصَبُورٍ ويُضَمُّ فهي سِتُّ لغاتٍ الثانيةُ منها تَقدَم ذِكرها . ونارٌ حراقٌ ككتاب : لا تبْقي شَيْئاً عن ابْنِ الأَعْرابي وقال أَبو مالكٍ : تحرِقُ كُلَّ شيءَ وضَبَطَه بالكسر وبالضم . ورَمْىٌ حِراقٌ بالكسرِ أَيْضاً أي : شَدِيد . ويقال : في جَوْفِه حَرقَةٌ بالفَتْح عن الفَرّاءِ في نَوادِرِه ويضمّ وحَرِيقَةٌ كسَفِينَةِ أَي : حَرارَةٌ . والحَرّاقاتُ مُشَدَّدَةً : مواضِع القلايِينَ والفَحّامِينَ بلُغَةِ أَهل البَصْرَةِ قاله اللَّيْث . قالَ : والحَرّاقات : سُفنٌ بالبَصْرةِ وفيها مَرامِي نِيرانِ يُرْمى بها العَدُوُّ في البَحْرِ وقيل : هَي المرامِى أَنْفُسُها قالَه ابنُ سِيدَه وفي الأساسِ : يُقال : ركِبُوا في الحَرّاقَةِ وهي سَفِينَة خَفِيفَةُ المرِّ . قلتُ : ومنه قَوْلُه : عَجِبتُ لحُرّاقةِ ابنِ الحُسَيْنِ... إِلى آخرِه . والحُرْقَةُ بالضَّمِّ : اسمٌ من الاحْتِراقِ كالحَرِيقِ كأَمِيرٍ وقولُه تعالى : " فلَهُمْ عَذابُ جَهَنَّمَ ولهم عذاب الحَرِيقِ " أَي : لهم عذابٌ بكُفْرِهِم وعَذابٌ بإِحْراقِهم المؤْمِنينَ . والحرْقَة : حَيّ من قضاعَةَ قالَ ابن حَبيب : هو حُرْقَة بنُ خُزَيْمَةَ ابن نهْدٍ والذي ضَبَطَه ابنُ عبّادٍ الحُرُقَةُ بضمَّتَيْنِ كما نقله عنه الصّاغانِيُّ والذي في التَّبْصِيرِ للحافظ أَنَّه كهُمَزةِ وضبطه ابنُ ماكُولا بالضمِّ بالفاءَ وهذَا غَريبٌ فتَأَمل ذلِك . والحُرَقَةُ كهُمَزَة : بنتُ النعْمانِ ابنِ المُنْذِرِ نَقَلَه الجَوْهَرِيُّ . والحُرَقَةُ من السُّيوفِ : الماضِيَةُ كالحُرّاقَةِ . والحارُوقَةِ كرُمّانة ومامُوسة عن ابنِ عبّادِ . والحُرْقَتان : تَيْمٌ وسَعْدٌ ابْنا قَيْسِ ابنِ ثَعْلَبَةَ بنِ المُنْذِرِ بن عُكابَةَ بن صَعْبٍ هكَذا في سائِر النُّسَخ والصوابُ ثَعلَبَةُ بنُ عُكابَة بإِسقاطِ المنذِرِ من بينهما كما هو نصُّ الصِّحاح وِالعُبابِ قال الصاغانِيّ : والدَتُهُما بنت النُّعْمان ابنِ المُنْذِرِ بنِ ماءَ السّماءَ ونَصُّ العُباب : وحُرَقَةُ : امرأَةٌ وَلَدَت هذين وهي بنتُ النعْمانِ إِلى آخرِه قال ابن سِيدَه : وهُما رَهْطُ الأعْشَى قال :

عَجِبْتُ لآلِ الحُرْقَتَيْنِ كأنَّما ... رَأَوْني نَفِياً من إيادِ وتُرْخُموالعلاءُ بنُ عبدِ الرّحْمن بنِ يَعْقُوبَ الحُرَقِيُّ مَوْلَى الحُرَقَةِ بَطْن من جُهَيْنَةَ كما في العُبابِ والتَّبْصِير والثِّقات لابْن حِبّان ووقع للآخر في ترجمته أًنه بَطْنٌ من هَمْدانَ وكأَنّه غَلَطٌ فليُتَنَبَّهْ لذلِكَ : تابِعِيّ صَدُوقٌ قال ابنُ حِبان : كان مُكاتبَ مالِكِ بنِ أَوْسِ ابنِ الحَدَثانِ النَّصْرِي وكانَتْ أمُّه مولاةً لرَجُلٍ من الحُرَقَة يَرْوِي عن أنَسِ بنِ مالك وعبدِ اللهِ بنِ عَمْرو وعن أبِيه عِدادُه في أَهلِ المَدِينةِ رَوَى عنه مالِكٌ وكعْبَةُ والثَّوريُّ ماتَ سنة 132 ، وأَبوه أَيضاً تابعيّ كبيرٌ يَرْوِي عن أَبِي سَعِيدِ وأَبي هُريرَةَ رَوى عنه ابنه العَلاءُ بنُ عبد الرحمن . وفاتَه : أبو هِنْدِ الحُرَقِيُّ عن أَبِي عُبَيْدَةَ بنِ عَبْدِ اللهِ بنِ مَسْعودِ . وأَبو سعِيد عُثْمانُ بنُ عِيسَى الحُرَقِيُّ الغافِقِيُّ مولاهُم المِصْرِيّ أَوّلُ من رَحَلَ في العِلمَ من مصْرَ إِلى العِراقِ مات سنة 180 ، روَى عنهُ ابنُ وَهب . وأَبو الشَّعْثاءَ جابِرُ بنُ زَيْدِ الحُرَقيُّ : تابِعِيّ مشهور وهذا قَدْ ذَكَرَه المصَنًّفَ مرّتَيْنِ . والحَرِيقَةُ والحَرُوقَةُ : طَعام أَغْلَظُ من الحَساءِ الأولى عن يعقوب والجمع الحَرائقُ ومنه قولهم : وجَدْتُ بني فُلان مالَهُم عَيْشٌ إِلا الحَرِيقُ . أَو ماءٌ حارٌّ يذَرُّ عليه دَقِيقٌ قَلِيلٌ فيَنْتفِخ عندَ الغَلَيانِ ويَتقافَزُ وفيلْعَقُ وهي النفِيتَةُ أَيضاً وكانُوا يَسْتَعْملُونَها في شدةِ الدَّهْرِ وغَلاءَ السِّعْرِ وعَجَفِ المالِ وكَلَب الزَّمانِ ورَوَى الأَزهرِيُّ عن ابنِ السًّكِّيتِ : الحَرِيقة والنَّفِيتَةُ : أَن يذَرَّ الدَّقيقُ على ماء أَو لَبَنٍ حَلِيبٍ حَتَّى ينفتَ ويُتَحَسَّى من نَفْتِها فيُوَسِّعَ بها صاحِبُ العِيالِ على عِيالِه إِذا غَلَبَه الدَّهْرُ . وأَحْرَقَها أَي : اتَّخَذَها . والحُرْقانُ بالضمِّ : المَذَحُ وهو اصْطِكاكُ الفَخِذَيْنِ نقله الجَوْهَرِيُّ . والحُرَيْقُ كزبَيْر : أَخُو حُرَقَة ومنه قَوْلُ هانِئ بنِ قَبِيصَةَ يوم ذي قار :

" آلَيْتُ باللّهِ نُسْلِمُ الحَلَقَه

" ولا حريقاً وأخته حرقهوالحَرْقُوَةُ كترْقُوَةِ : أَعْلَى اللَّهاةِ من الحلْق نَقله الصّاغانِيُّ وفي اللِّسانِ : أعْلَى الحَلْقِ أَو اللَّهاةِ . ورَجُل حرَقْرِيقةٌ أَي : حَديدٌ عن ابنِ عَبّادً . والحارِقُ : سِنُّ السبُع هكَذا في سائر النسخ والصّوابُ : مِنَ السَّبُع ففي التهذيب : الحارِقَةُ من السَّبُع : اسمٌ له وفي المُحكم : الحارقَةُ : السَّبُع وفي العُبابِ مثلُ ما في التهذيب . وحرقَهُ بالنّارِ يَحرِقُه حَرْقاً فهو محرُوقٌ وأحرَقَه ُوحَرقَه تَحْرِيقاً بمعنى واحد الأخيرُ للتكْثِير وفي الحديث : نهى عن حرْقِ النًّواةِ قيل : هو بَرْدُها بالمِبْرَدِ وقِيلَ : إِحْراقُها بالنارِ إِكراماً للنَّخْلَةِ أَو لأَنَّها قُوتُ الدَّواجِن وقال ابنُ سيِدَه : ولَيْسَت حَرَّقَهُ مُكَثَّرَةً عن حَرَقَه كما ذَهَبَ إِليه الزَّجّاجُ في قوله تَعالَى " لنُحَرِّقَنَّهُ " بمَعْنَى لنَبْرُدَنَّه مرَّةً بعدَ مَرَّةٍ ورَدَّ عليه الفارِسيُّ بقولِه : إِنَّ الخوْهَرَ المَبْرُودَ لا يَحْتَمِلُ ذلِكَ فاحْتَرَقَ وتحَرَّقَ وهما مُطاوِعان والاسمُ منهما الحُرْقة والحَرِيقُ . والمحَرِّق كمُحَدِّث : صَنَم لبَكْرِ بنِ وائل كانَ بسَلْمانَ . والمحَرِّقُ بنُ النُّعْمانِ بنِ المُنْذِرِ والشّاعِرُ اللَّخْمِيُّ هكذا في النُّسَخ والصوابُ بإِسقاطِ الواوِ ففي العُباب : والمُحَرِّقُ اللَّخْمِي : شاعرٌ أيضاً وهو المُحَرِّقُ بنُ النُّعْمانِ بنِ المنْذِرِ . والمُحَرِّقُ أَيضاً : لَقَب عُمَارة ابن عَبْدٍ الشّاعِر المَدَنِيّ كذا في النُّسَخ والصوابُ المُزَنِيُّ . وأَيضاً لَقبُ عَمْرو بن هِنْد لأَنّه حرًّقَ مائةً من بني تَمِيمٍ يومَ أوارَةَ تسعةً وتسْعِينَ من بَنِي دارِم وواحداً من البَراجم كما في الصِّحاح ويقال له : المُحَرًّقُ الثانِي ويُقال له أَيضاً : مُضَرِّطُ الحِجارَة وقيل : لتَحْرِيقِه نَخلَ مَلْهَمٍ كما في المُحْكَم وشَأنه مَشهور . وأيضاً لقبُ الحارِث بن عَمْرٍ ومَلِك الشّام من آل جَفْنَةَ لأَنّه أَوَّلُ من حَرَقَ العَرَبَ في دِيارِهم فهم يُدْعَوْنَ آلَ مُحَرِّقٍ كما في الصًّحاحِ . وأَيضاً : لَقبُ امْرئَ القيس ابن عَمْرو بنِ عَدِي اللخميِّ وهو المُحَرِّقُ الأَكْبَرُ وهُو المُرادُ في قَوْلِ الأَسْوَدِ بنِ يَعْفُرَ النَّهْشَلِيِّ :

ماذا أؤَمِّلُ بعدَ آل مُحَرِّقٍ ... تَرَكُوا مَنازِلَهُم وبَعْدَ إِيادِ كما في الصِّحاح . والمُحَرَّقَةُ كمعَظَّمَة : ة باليمامةِ قالَ ابنُ السِّكِّيتِ : هي قُرّان . وحَرَّق المَرْعَى الإِبِلَ أَي : عَطَّشَها قال أَبو صالح الفَزارِيُّ :

" حَرَّقَها حَمْض بِلادِ فِلِّ

" وغَتْمُ نَجْمٍ غيرِ مُسْتقلِّ وقالَ آخر :

" حَرَّقَها وارِس عنْظُوانِ

" فاليومُ مِنها يومُ أَرْوِنان وحارقها مُحارَقَةً جامَعها على الجنبِ نقله الجوهري

ومما يُسْتدركُ عليه : التَّحْرِيقُ : تَأْثِيرُ النّارِ في الشَّيءَ وفي الحَدِيثِ : الحَرِقُ شَهِيدٌ هو بكسرِ الرّاءَ : الذي يَقَعُ في النَّارٍ فيَلْتَهِبُ وفي حَدِيثِ المظاهِر : احْتَرَقْتُ أَي . هَلَكْتُ ومنه حَدِيثُ المُجامع في رمضانَ احْتَرَقْتُ " أَي : هَلَكْتُ شبها ما وَقَعا فيه من الجِماع في المُظاهَرةِ والصَّوْم بالهَلاكِ . وأَحْرَقَه : أَهْلَكَه . والحُرْقَةُ بالضَّم : ما يَجِدُه الإِنْسانُ من لَذْعَةِ حب أَو حُزْن أَو طَعْم شَيء فيه حرارة . وقال الأَزْهَرِيُّ عن اللَّيثِ : الحُرْقَةُ : ما تَجِدُ في العَيْنِ من الرَّمَدِ وفي القلْبِ من الوَجَعَ أَو في طَعم شيء محرِق . وأَحْرِقْ لنا في هذِه القصَبَةِ ناراً أَي : أَقْبِسْنا عن ابنِ الأَعْرابيِّ . والحريق : ما أَحرَقَ النَباتَ من حَر أَو بَردْ أَو رِيحٍ أَو غيرِ ذلِك من الآفاتِ . وقد احْترَقَ النباتُّ . ويقال : هو يَتَحَرَّقُ جوعاً كقولك : يَتَضَرَّمُ . ونَصْلٌ حَرِقٌ ككَتفٍ أي : حَدِيدٌ كأَنَّه ذُو إِحْراقٍ أراهُ على النَّسَبِ قال أَبُو خِراشً :

فأَدْرَكَهَ فأَشْرَعَ في نساهُ ... سِناناً نَصْله حَرِقٌ حَدِيدُ وأَحْرَقَنا فُلانٌ أَي : برَّحَ بنا وآذانَا قال :

أَحْرَقَنِي النّاس بتَكْلِيفِهم ... ما لقي الناس من الناسحَرِيق النّابِ : صَرِيفُه غَيْظاً وحَنَقاً وكذلك الحُرُوق بالضمَ . وحَرِقَ الرَّجُل حَرَقاً كفَرِحَ : انْقطَعَتْ حارِقَتُه فهو حَرِقٌ وهو أَكْثَر من مَحْرُوقٍ . وحُرِقَ البَعِيرُ كعُنِىَ فهو مَحرُوقٌ وهو أَكْثَرُ من حَرِقِ واللُّغَتان في كُلِّ واحدٍ من هذين النوْعَيْنِ صَحِيحتان فَصيحتان وقولُ الشاعرِ :

هُمُ الغِرْبانُ في حُرُماتِ جارٍ ... وفي الأَدْنَينَ حُرّاقُ الوُرُوكِ قالَ الجَوْهَرِيُّ : يقولُ : إذا نزَل بهم جِارًّ ذُو حُرْمَةِ أَكَلُوا مالَه كالغُرابِ الَّذِي لا يَعافُ الَدَّبَرَ ولا القَذَرَ وهُمْ في الظلْم والجَنفِ على أدانِيهِم كالمحْروقِ الذي يَمْشِي مُجانِفاً ويزْهَدُ في معُونتهم والذَّبِّ عنهم . ورِيشٌ حَرِقٌ ككتِف : مُنْحَص . والحَرَقُ في النّاصِيَة كالسفىَ . وحَرِقَت اللحْيَةُ فهي حَرِقةٌ : قَصُرَ شَعْرُ ذَقْنِها عن شَعْرِ العارضينِ . وقالَ ابن الأعْرابِيَ : الحرْقُ الأَكْلُ المُسْتَقْصى . َ والحرق بالضمِّ : الغَضابى من النّاسِ . وحَرَقَ الرَّجُلُ : ساءَ خُلُقُه . وحَراقٌ كسحابٍ وحُرَيقاءُ بالضمَ مَمْدُوداً : اسْمان . والحِرِّيقاءُ بالكسر مع التشْدِيد : المُباضعَة على الجَنْبِ نَقَلَه الزَّمَخْشَرِي . والحُرْقَة بالضمِّ : قَبيلَتان : في يشْكُرَ وأخْرَى في تَمِيم هكذا ذكره ابن حَبِيب وضَبَطَهن ابن ماكُولا بالفاء وكذلك الدارقطني كما نَقَله السُّهَيْلي في الرَّوْضِ والسيُوطِيّ في اللُّبِّ وفيه اخْتلافٌ طَوِيلُ الذَّيْلِ ليس هذا مَحَلُّه . والمحَرَّقَةُ كمُعَظَّمَةِ : قَرْيَةٌ بمِصْرَ من أَعمَالِ الفَيوم نسِبَ إِليها بعضُ المحدثين . والمَحْرُوقة : قَرْيتانِ من أَعْمال بلبَيْس . والحرَقَةُ كهُمزَة : ناحِيَة بعُمان . والحرُقاتُ : مَوْضِع . وكأمِيرٍ : أبو الحَسَن عَليّ بن حَرِيق البَلَنْسِيُّ : شاعرٌ . وحَرِيق : قَرْيَةٌ بأرْمِينيَةَ

لسان العرب
الحَرَقُ بالتحريك النار يقال في حَرَقِ الله قال شدّاً سَريعاً مِثلَ إضرامِ الحَرَقْ وقد تَحرَّقَتْ والتحريقُ تأْثيرها في الشيء الأَزهري والحَرَقُ من حَرَق النار وفي الحديث الحَرَقُ والغَرَقُ والشَّرَقُ شهادة ابن الأَعرابي حرَقُ النار لهَبُه قال وهو قوله ضالَّةُ المُؤمِن حرَقُ النارِ أي لَهَبُها قال الأَزهري أَراد أَن ضالةَ المؤمن إذا أَخذها إنسان ليتملَّكها فإنها تؤدّيه إلى حرَق النار والضالةُ من الحيوان الإبل والبقر وما أشبهها مما يُبْعِد ذهابه في الأَرض ويمتنع من السِّباع ليس لأَحد أَن يَعْرِض لها لأَن النبي صلى الله عليه وسلم أوعد مَن عرض لها ليأْخذها بالنار وأحْرقَه بالنار وحَرَّقه شدّد للكثرة وفي الحديث الحَرِقُ شهيد بكسر الراء وفي رواية الحَريقُ أي الذي يقَع في حرَق النار فيَلْتَهِب وفي حديث المُظاهِر احْتَرَقْت أي هلكْت ومنه حديث المُجامِع في نهار رمضان احْترقْت شبها ما وقَعا فيه من الجِماع في المُظاهرة والصَّوْم بالهَلاك وفي الحديث إنه أُوحي إليَّ أن أُحْرِقَ قريشاً أَي أُهْلِكَهم وحديث قتال أَهل الردة فلم يزل يُحَرِّقُ أعْضاءهم حتى أدخلهم من الباب الذي خَرجوا منه قال وأُخذ من حارقة الوَرِك وأَحرقته النار وحَرّقَتْه فاحترق وتحرّقَ والحُرْقةُ حَرارتها أبو مالك هذه نارٌ حِراقٌ وحُراق تُحْرِق كل شيء وأَلقى الله الكافر في حارِقَتِه أي في نارِه وتحرّقَ الشيءُ بالنار واحْترقَ والاسم الحُرْقةُ والحَريقُ وكان عمرو بن هِند يلقَّب بالمُحَرِّق لأنه حرَّق مائة من بني تميم تسعة وتسعين من بني دارِم وواحداً من البَراجِم وشأْنه مشهور ومُحَرِّق أَيضاً لقب الحرث بن عمرو ملِك الشام من آلِ جَفْنةَ وإِنما سمي بذلك لأَنه أَوّل من حرَّق العرب في ديارهم فهم يُدْعَوْن آلَ مُحَرِّق وأَما قول أسودَ بن يَعْفُر ماذا أُؤَمِّلُ بعدَ آلِ مُحَرِّقٍ تركوا منازِلَهم وبعدَ إيادِ ؟ فإنما عنى به امرأَ القيس بن عمرو بن عَدِيّ اللخْمِيّ لأنه أَيضاً يُدعَى محرّقاً قال ابن سيده محرِّق لقب ملِك وهما مُحرِّقان محرّق الأَكبر وهو امرؤ القيس اللخمي ومحرّق الثاني وهو عَمرو بن هند مُضَرِّطُ الحجارة سمي بذلك لتحريقه بني تميم يوم أوارةَ وقيل لتحريقه نخل مَلْهَمٍ والحُرْقةُ ما يجده الإنسان من لَذْعةِ حُبّ أو حزن أو طعم شيء فيه حرارة الأَزهري عن الليث الحُرقة ما تجد في العين من الرمَد وفي القلب من الوجَع أو في طعم شيء مُحرِق والحَرُوقاء والحَرُوقُ والحُرّاقُ والحَرُّوقُ ما يُقْدَح به النار قال ابن سيده قال أبو حنيفة هي الخُرَقُ المُحرًقة التي يقع فيها السّقْط وفي التهذيب هو الذي تُورَى فيه النارُ ابن الأَعرابي الحَرُوقُ والحَرُّوقُ والحُراقُ ما نتقت به النار من خِرْقة أو نَبْجٍ قال والنَّبْجُ أصُول البَرْدِيّ إذا جفّ الجوهري الحُراق والحُراقة ما تقع فيه النارُ عند القَدْح والعامة تقوله التشديد قال ابن بري حكى أبو عبيد في الغريب المصنف في باب فَعُولاء عن الفراء أنه يقال الحَرُوقاء للتي تُقْدَحُ منه النار والحَرُوقُ والحُرّاقُ والحَرُّوقُ قال والذي ذكره الجوهري الحُراقُ والحُراقةُ فعدَّتها ست لغات ابن سيده والحَرّاقاتُ سفُن فيها مَرامِي نِيران وقيل هي المَرامِي أنفُسها الجوهري الحَرّاقة بالفتح والتشديد ضرب من السفن فيها مرامي نيران يُرمى بها العدوّ في البحر وقول الراجز يصف إبلاً حَرًقَها حَمْضُ بِلادٍ فِلِّ وغَتْمُ نَجْمٍ غيرِ مُسْتَقِلِّ فما تكادُ نِيبُها تُوَلِّي يعني عَطًشها والغَتْم شدّة الحرّ ويروى وغَيم نجم والغَيْم العطَش والحَرّاقات مواضع القَلاَّيِينَ والفَحّامِين وأَحْرِقْ لنا في هذه القصَبَةِ ناراً أي أقْبِسْنا عن ابن الأَعرابي ونارٌ حِراقٌ لا تُبْقي شيئاً ورجل حُراق وحِراق لا يبقى شيئاً إلا أفسده مثل بذلك ورَمْيٌ حِراقٌ شديد مثل بذلك أيضاً والحَرَقُ أن يُصيب الثوبَ احْتِراقٌ من النار والحَرَقُ احْتراق يُصِيبُه من دَقِّ القَصّار ابن الأَعرابي الحَرَق النَّقْب في الثوب من دق القَصّار جعله مثل الحرَق الذي هو لهَب النار قال الجوهري وقد يسكَّن وعِمامة حَرَقانِيّة وهو ضرب من الوَشْي فيه لون كأَنه مُحْترِق والحرَقُ والحَريقُ اضْطِرام النار وتَحَرُّقها والحَرِيقُ أَيضاً اللَّهَب قال غَيْلانُ الربعي يُثِرْنَ من أَكْدَرِها بالدَّقْعاء مُنْتَصِباً مِثْلَ حَرِيقِ القَصْباء وفي الحديث شَرِبَ رسول الله صلى الله عليه وسلم الماء المُحْرقَ من الخاصِرةِ الماء المُحرَقُ هو المُغْلى بالحَرَق وهو النار يريد أنه شربه من وجَع الخاصِرةِ والحَرُوقةُ الماء يُحْرَق قليلاً ثم يُذَرُّ عليه دقِيق قليل فيتنافَت أي يَنتفخ ويتقافَز عند الغَليانِ والحَرِيقةُ النَّفِيتةُ وقيل الحَرِيقةُ الماء يُغْلى ثم يذرُّ عليه الدقيق فيُلْعَق وهو أغلظ من الحَساء وإنما يستعملونها في شدّة الدهْر وغَلاء السِّعر وعجَفِ المال وكلَب الزمان الأَزهري ابن السكيت الحَرِيقة والنَّفِيتة أَن يُذرّ الدقيق على ماء أَو لبن حليب حتى يَنْفِت يُتحسَّى من نَفْتها وهو أَغلظ من السَّخينة فيوسّع بها صاحب العِيال على عِياله إذا غلبه الدهر ويقال وجدت بني فلان ما لهم عيش إلاَّ الحَرائقُ والحَرِيقُ ما أَحرقَ النباتَ من حر أَو برد أَو ريح أو غير ذلك من الآفات وقد احترقَ النَّبات وفي التنزيل فأَصابها إعصار فيه نار فاحترقت وهو يَتحرَّقُ جُوعاً كقولك يَتضرَّم ونَصل حَرِقٌ حديد كأََنه ذو إحراق أَراه على النسب قال أَبو خراش فأَدْرَكَه فأَشْرَعَ في نَساه سِناناً نَصْلُه حَرِقٌ حَدِيدُ وماء حُراقٌ وحُرّاقٌ مِلْح شديدُ المُلُوحةِ وكذلك الجمع ابن الأَعرابي ماء حُراق وقُعاعٌ بمعنى واحد وليس بعد الحُراقِ شيء وهو الذي يُحَرِّق أوبار الإِبل وأَحْرَقَنا فلان بَرَّح بنا وآذانا قال أَحْرَقَني الناسُ بتَكْلِيفِهمْ ما لَقِيَ الناسُ من الناسِ ؟ والحُرْقانُ المَذَحُ وهو اصْطِكاكُ الفخِذين الأَزهري الليث الحَرْقُ حَرْق النابَيْن أَحدهما بالآخر وأنشد أبى الضَّيْمَ والنُّعمانُ يَحرِق نابَه عليه فأفْصى والسيوفُ مَعاقِلُه وحَريقُ النابِ صَريفُه والحَرْقُ مصدر حَرَقَ نابُ البعير وفي الحديث يَحْرقُون أَنيابهم غَيْظاً وحَنَقاً أي يَحُكُّون بعضها ببعض ابن سيده حرَق نابُ البعير يَحْرُقُ ويَحْرِقُ حرْقاً وحَريقاً صرَف بِنابِه وحرَق الإنسانُ وغيرُه نابَه يَحرُقه ويَحْرِقُه حرْقاً وحَرِيقاً وحُروقاً فعل ذلك من غَيْظ وغضَبٍ وقيل الحُروق مُحْدَث وحرَق نابَه يَحْرُقه أي سحَقه حتى سُمع له صَريفٌ وفلان يحرُق عليك الأُرَّمَ غَيظاً قال الشاعر نُبِّئْتُ أحْماء سُلَيْمى إنما باتُوا غِضاباً يَحْرُقون الأُرَّما وسَحابٌ حَرِقٌ أي شديد البرْقِ وفَرس حُراقُ العَدْوِ إذا كان يحتَرِقُ في عَدْوه والحارِقةُ العصَبةُ التي تَجْمع بين رأْس الفخذ والوَرِك وقيل هي عصبة متصلة بين وابلَتَي الفخذ والعَضُد التي تدور في صدَفة الورك والكتف فإذا انفصلت لم تلتئم أبداً يقال عندها حُرِقَ الرجل فهو مَحْروق وقيل الحارقةُ في الخُرْبة عصبة تُعلِّق الفخذ بالورك وبها يمشي الإنسان وقيل الحارِقَتانِ عصَبتان في رؤوس أعالي الفخذين في أَطرافها ثم تدخلان في نُقْرتي الوركين ملتزقتين نابتتين في النقرتين فيهما مَوْصِل ما بين الفخذين والورك وإذا زالت الحارقةُ عَرِجَ الذي يُصيبه ذلك وقيل الحارقة عصبة أَو عِرْق في الرِّجل وحَرِقَ حَرَقاً وحُرِقَ حَرْقاً انقطعت حارقته الأَزهري ابن الأَعرابي الحارقة العصبة التي تكون في الورك فإذا انقطعت مشى صاحبها على أَطراف أَصابعه لايستطيع غير ذلك قال وإذا مشى على أَطراف أصابعه اختياراً فهو مُكتامٌ وقد اكْتامَ الراعي على أطراف أصابعه ( * كذا بياض بالأصل ) أن يريد أن ينال أطراف الشجر بعصاه ليَهُشً بها على غنمه وأنشد للراجز يصف راعَّياً تَراهُ تحتَ الفَننِ الوَريقِ يَشُولُ بالمِحْجَنِ كالمَحْرُوقِ قال ابن سيده قال ابن الأَعرابي أخبر أنه يقوم على أطراف أصابعه حتى يتناول الغصن فيُميله إلى إبله يقول فهو يرفع رجله ليتناول الغُصن البعيد منه فيَجْذِبه وقال الجوهري في تفسيره يقول إنه يقوم على فَرْد رجل يتطاول للأَفنان ويجتذبها بالمحجن فينفُضها للإبل كأنه مَحْروق والحَرَقُ في الناسِ والإبل انقطاع الحارقة ورجل حَرِقٌ أكثر من مَحْروق وبعير مَحْروقٌ أكثر من حَرِقٍ واللغتان في كل واحد من هذين النوعين فصيحتان والحارقةُ أيضاً عصَبة أو عِرْق في الرِّجل عن ابن الأَعرابي قال الجوهري والمَحروق الذي انقطعت حارقته ويقال الذي زال وَرِكُه قال آخر همُ الغِرْبانُ في حُرُماتِ جارٍ وفي الأَدْنَيْنَ حُرَّاقُ الوُرُوكِ يقول إذا نزل بهم جار ذو حُرمة أكلوا ماله كالغراب الذي لا يَعاف الدَّبعر ولا القَذَر وهم في الظُّلم والجَنَف على أدانِيهم كالمَحروق الذي يمشي مُتجانِفاً ويَزهَد في مَعُونتهم والذبِّ عنهم والحَرْقُوَةُ أعلى الحَلق أو اللَّهاة وحَرِقَ الشعرُ حَرَقاً فهو حَرِقٌ قَصُر فلم يطل أو انقطع قال أبو كَبير الهُذلي ذَهَبَت بَشاشَته فأَصْبَح خامِلاً حَرِقَ المَفارِقِ كالبُراءِ الأَعْفَرِ البُراء البُرايةُ وهي النُّحاتةُ والأَعفرُ الأَبيضُ الذي تعلوه حُمرة وحَرِقَ ريش الطائر فهو حَرِقٌ انْحصّ قال عنترة يصف غراباً حَرِقُ الجَناحِ كأنَّ لَحْيَيْ رأسِه جَلَمانِ بالأَخْبارِ هَشٌّ مُولَعُ والحَرَقُ في الناصيةِ كالسّفى والفعلُ كالفعل وحَرِقَت اللِّحية فهي حَرِقةٌ قصُر شعر ذقَنها عن شعر العارِضين أبو عبيد إذا انقطع الشعر ونَسَل قيل حَرِق يحرَقُ وهو حَرِق وفي الصحاح فهو حَرِقُ الشعر والجناح قال الطِّرمّاح يصف غراباً شَنِجُ النِّسا حَرِقُ الجَناح كأنَّه في الدَّارِ إثْرَ الظَّاعِنينَ مُقَيَّدُ وحَرَقَ الحديدَ بالمِبْرَد يحْرُقه ويَحْرِقُه حَرْقاً وحَرَّقه بردَه وحَكَّ بعضَه ببعض وفي التنزيل لنُحَرِّقَنّه ( * قوله « وفي التنزيل لنحرقنه إلخ » كذا بالأصل مضبوطاً وعبارة زاده على البيضاوي والعامة على ضم النون وكسر الراء مشدّدة من حرقه يحرقه بالتشديد بمعنى أحرقه بالنار وشدّد للكثرة زالمبالغة أو برده بالمبرد على أن يكون من حرق الشيء يحرقه ويحرقه بضم الراء وكسرها إذا برده بالمبرد ويؤيد الإحتمال الأول قراءة لنحرقنه بضم النون وسكون الحاء وكسر الراء من الاحراق ويعضد الثاني قراءة لنحرقنه بفتح النون وكسر الراء وضمها خفيفة أي لنبردنه اه فتلخص أن فيه أربع قراءات ) وقرئ لنُحَرِّقَنَّه ولنَحْرُقَنَّه وهما سواء في المعنى قال الفراء من قرأ لنحرُقنّه لنَبْرُدَنَّه بالحديد بَرْداً من حرَقْتُه أحْرُقه حَرْقاً وأنشد المُفَضَّل لعامر بن شَقِيق الضَّبي بذِي فَرْقَيْنِ يَومَ بنو حَبيبٍ نُيوبَهُم علينا يَحْرُقُونا قال وقرأ علي كرم الله وجهه لنحرُقنًه أي لنبرُدَنًه وفي الحديث أنه نهى عن حَرْق النواة هو بَرْدها بالمِبرد يقال حرَقه المِحْرقِ أي برده به ومنه القراءة لنُحَرِّقَنَّه ويجوز أن يكون أراد إحراقها بالنار وإنما نهى عنه إكراماً للنخلة أو لأن النوى قُوتُ الدَّواجِن في الحديث ابن سيده وحرّقه مكثّرة عن حَرَقه كما ذهب إليه الزجاج من أنّ لنُّحَرِّقَنَّه بمعنى لنبرُدنَّه مرة بعد مرة لأن الجوهر المبرود لا يحتمل ذلك وبهذا ردّ عليه الفارسي قوله والحِرْقُ والحُراقُ والحِراقُ والحَرُوقُ كله الكُشُّ الذي يُلْقَح به النخل أعني بالكُشّ الشِّمْراخَ الذي يؤخذ من الفحل فيُدَسُّ في الطَّلْعة والحارِقةُ من النساء التي تُكثر سَبَّ جارتِها والحارِقةُ والحارُوق من النساء الضيّقةُ الفرج ابن الأَعرابي وامرأة حارِقةٌ ضيّقة المَلاقي وقيل هي التي تَغْلِبها الشهوة حتى تَحْرُقَ أنيابَها بعضها على بعض أي تحُكّها يقول عليكم بها ( * قوله « يقول عليكم بها » كذا بالأصل هنا وأورده ابن الأثير في تفسير حديث الامام علي خير النساء الحارقة وفي رواية كذبتكم الحارقة ) ومنه الحديث وجدْتُها حارِقةً طارِقةً فائقةً وفي حديث الفتح دخلَ مكةَ وعليه عمامة سَوداء حَرَقانِيّةٌ جاء في التفسير أنها السوداء ولا يُدرَى ما أصلُه قال الزمخشري هي التي على لون ما أحرقته النار كأنها منسوبة بزيادة الأَلف والنون إلى الحرَق بفتح الحاء والراء قال ويقال الحَرْقُ بالنار والحَرَقُ معاً والحَرَقُ من الدّقِّ الذي يَعْرِض للثوب عند دقّه محرك لا غير ومنه حديث عمر بن عبد العزيز أراد أن يَستبدل بعُمَّاله لِما رأى من إبطائهم فقال أمّا عَدِيُّ بن أرْطاة فإنما غرَّني بِعمامته الحَرَقانِيَّة السوداء وفي حديث عليّ كرم الله وجهه خير النساء الحارِقةُ وقال ثعلب الحارقة هي التي تُقام على أربع قال وقال علي رضي الله عنه ما صَبَر على الحارِقةِ إلا أسماء بنتُ عُمَيْسٍ هذا قول ثعلب قال ابن سيده وعندي أنّ الحارقة في حديث علي كرم الله وجهه هذا إنما هو اسم لهذا الضّرْب من الجماع والمُحارَقةُ المُباضَعةُ على الجَنب قال الجوهري المُحارَقة المُجامَعة وروي عن علي أنه قال كذَبَتْكم الحارقة ما قام لي بها إلا أسماء بنت عُميس وقال بعضهم الحارقةُ الإبْراكُ قال الأَزهري في هذا المكان وأما قول جرير أَمَدَحْتَ ويْحَكَ مِنْقَراً أَن ألزَقُوا بالحارِقَيْنِ فأرْسَلُوها تَظْلَعُ ولم يقل في تفسيره شيئاً وروي عن علي عليه السلام أنه قال عليكم بالحارقة من النساء فما ثبت لي منهن إلا أسماء قال الأَزهري كأنه قال عليكم بهذا الضرب من الجماع معهن قال والحارقةُ من السُبع اسم له قال ابن سيده والحارقة السبع ابن الأَعرابي الحَرْق الأَكل المُسْتَقْصى والحُرْقُ الغَضابى من الناس وحَرَقَ الرجلُ إذا ( * قوله « وحرق الرجل كذا إلخ » كذا ضبط في الأصل بفتح الراء ولعله بضمها كما هو المعروف في أفعال السجايا ) ساء خُلقُه والحُرْقَتانِ تَيْمٌ وسَعد ابنا قَيْسِ بن ثَعْلبة بن عُكابةَ بن صَعْب وهما رَهط الأَعشى قال عجبتُ لآلِ الحُرْقَتَيْنِ كأنّما رأوْني نَفِيّاً من إيادٍ وتُرْخُمِ وحَراقٌ وحُرَيْقٌ وحُرَيْقاء أسماء وحُرَيْقٌ ابن النعمان بن المنذر وحُرَقةُ بنته قال نُقْسِمُ باللهِ نُسْلِمُ الحَلَقَهْ ولا حُرَيْقاً وأخْتَه الحُرَقَهْ قوله نسلم أي لا نُسلم والحُرَقةُ أيضاً حيّ من العرب وكذلك الحَرُوقةُ والمُحَرّقةُ بلد
الرائد
* حرق يحرق: حرقا. 1-ته النار، أو الشيء: أثرت فيه. 2-ه أو الشيء بالنار: جعلها تؤثر فيه. 3-الحديد أو غيره بالمبرد: برده. 4-الشيء أو به: حك بعضه ببعضه الآخر فسمع له صوت.
الرائد
* حرق يحرق: حرقا. 1-الشعر: تقطع. 2-الريش: سقط. 3-ت اللحية: قصر شعر ذقنها عن شعر العارضين. 4-الثوب: تقطع من شدة الدق. 5-تشققت أطرافه.
الرائد
* حرق تحريقا. *ر.*©أحرق©.
الرائد
* حرق. إنقطعت «حارقته»، وهي عصبة تجمع بين رأس الفخذ والورك.
الرائد
* حرق. 1-مص. حرق. 2-نار. 3-لهب النار. 4-أثر الاحتراق. 5-ثقب في الثوب من النار.
الرائد
* حرق. 1-رجل متشقق الأطراف. 2-سحاب شديد البرق. 3-شعر قصير. 4-«رجل حرق الشعر»: متقطعه. 5-«نصل حرق»: حديد.
الرائد
* حرق. ج حروق. 1-مص. حرق. 2-أثر الاحتراق. 3-ثقب في الثوب من النار.


ساهم في نشر الفائدة:




تعليقـات: