وصف و معنى و تعريف كلمة ذاكرتي:


ذاكرتي: كلمة تتكون من ستة أحرف تبدأ بـ ذال (ذ) و تنتهي بـ ياء (ي) و تحتوي على ذال (ذ) و ألف (ا) و كاف (ك) و راء (ر) و تاء (ت) و ياء (ي) .



ذاكرتي

جذر [ذكر]

  1. ذاكِر: (اسم)
    • ذَاكِرٌ لِدَرْسِهِ : حافِظٌ لَهُ في ذِهْنِهِ
  2. ذاكِرة: (اسم)
    • الذَّاكِرَةُ : قدرةُ النَّفْس على الاحتفاظ بالتجارب السابقة واستعادتها
    • صيغة المؤنَّث لفاعل ذكَرَ
    • إن لم تخُنِّي الذَّاكرةُ : إذا لم أنسَ ،
    • خلل في الذَّاكرة / قُصور في الذَّاكرة : ضعف ونقص فيها ،
    • ذاكِرة بصريّة : قوّة عقليَّة ، يحفظ بها الإنسانُ في ذهنه كلّ ما يُبصِر ،
    • ذاكِرة حافِظة : قدرة على استبقاء الأشياء في الذِّهن ،
    • مطبوعٌ في الذَّاكرة : لا يمكن نسيانُه
    • فقدان الذَّاكرة : ( علوم النفس ) ضياع كلِّيّ للذَّاكرة لفترة من الزمن بسبب حوادث مُعيَّنة ، فهو حالة يكون فيها المريض واعيًا ولكنَّه لا يستطيع التذكُّر
    • ذاكرة مُؤقَّتة : أداة أو منطقة تُستخدم لتخزين المعلومات بشكل مؤقَّت وتسليمها بسرعة تختلف عن التي أُدخلت بها
    • ذاكرة إضافيَّة : وحدة تخزين خارجيّة تُستخدم امتدادًا للذّاكرة الداخليّة لاستكمال تخزين برنامج أو بيانات لا تسعها الذاكرة الداخليّة
    • ذاكرة مستديمة : وسط تخزين يمكنه الاحتفاظ بالبيانات المخزونة عليه كما هي في حالة انقطاع التيّار الكهربائيّ المغذِّي له بمعنى إمكانيَّة الحصول على البيانات المخزونة في حالة انقطاع التيّار وعودته مرَّة أخرى
    • طبع محتوى الذَّاكرة : نسخة من المعلومات تحفظ في ذاكرة الحلقات الممغنطة ، وعادة ما تحفظ على جهاز للحفظ الخارجيّ
    • قرص ذاكرة للقراءة فقط : قرص مُدمج يعمل كأداة قراءة فقط
,
  1. ذِكْرُ
    • ـ ذِكْرُ : الحِفْظُ للشيءِ ، كالتَّذْكارِ ، والشيءُ يَجْري على اللسان ، والصِّيتُ ، كالذُّكْرَةِ ، والثَّناءُ ، والشرفُ ، والصلاةُ للّهِ تعالى ، والدُّعاءُ ، والكتابُ فيه تفصيلُ الدِّينِ . ووضْعُ المِلَلِ ،
      ـ ذِّكْرُ من الرجالِ : القويُّ الشجاعُ الأبِيُّ ،
      ـ ذِّكْرُ من المَطَرِ : الوابِلُ الشديدُ ،
      ـ ذِّكْرُ من القولِ : الصُّلْبُ المَتينُ ،
      ـ ذِكْرُ الحقِّ : الصَّكُّ .
      ـ اذَّكَرَهُ واذدَكَرَهُ واسْتَذْكَرَهُ : تَذَكَّرَهُ وأذكَرَهُ إِيَّاهُ وذكَّرَهُ ، والاسمُ : الذِّكْرَى ، تقولُ : ذَكَّرْتُهُ ذِكْرَى ، غيرَ مُجْراةٍ .
      ـ قوله تعالى { وذِكْرَى لِلمُؤْمِنين }: اسمٌ لِلتَّذْكيرِ .
      ـ { وذِكْرَى لأُولي الألبابِ }: عِبْرَةٌ لهمْ .
      ـ { وأَنَّى له الذِّكْرَى }: من أينَ له التَّوْبَةُ
      ـ { ذِكْرَى الدارِ }: يُذَكَّرونَ بالدارِ الآخرةِ ، ويُزَهَّدونَ في الدنيا .
      ـ { فأَنَّى لهم إذا جاءَتْهُم ذِكراهُمْ } أي : فكيفَ لهم إذا جاءَتْهُمْ الساعةُ بِذِكْراهُمْ .
      ـ ما زالَ مِنِّي على ذُكْرٍ وذِكْرٍ : تَذَكُّرٍ .
      ـ رجلٌ ذَكِرٌ وذَكُرٌ وذَكيرٌ وذِكِّيرٌ : ذو ذُكْرٍ .
      ـ ذَكَرُ : خلافُ الأُنْثى ، ج : ذُكورٌ وذُكورَةٌ وذِكارٌ وذِكارة وذُكْرانٌ وذِكَرَةٌ ،
      ـ ذَكَرُ : العوفُ ج : ذُكُورٌ ومَذَاكِيرُ ، وأيْبَسُ الحديدِ ، وأجْوَدُه ، كالذَّكيرِ .
      ـ ذَكَرَهُ ذَكْراً : ضَرَبَه على ذَكَرِهِ ،
      ـ ذَكَرَ فلانَةَ ذَكْراً : خَطَبَهَا ، أو تَعَرَّضَ لخِطْبَتها ،
      ـ ذَكَرَ حَقَّه : حَفِظَه ولم يُضَيِّعْه .
      ـ امرأةٌ ذَكِرَةٌ ومُذَكَّرَةٌ ومُتَذَكِّرَةٌ : مُتَشَبِّهَةٌ بالذُّكورِ .
      ـ أذكَرَتْ : ولَدَتْ ذَكَراً ، وهي مُذْكِرٌ ومِذْكارٌ .
      ـ ذُكْرَةُ : قِطْعَةٌ من الفُولاذِ في رأسِ الفأْسِ وغيرِهِ ،
      ـ ذُكْرَةُ من الرجلِ ، وذُكْرَةُ السيفِ : حِدَّتُهُما .
      ـ هو أذكَرُ منه : أحَدُّ .
      ـ ذُكُورَةُ الطِّيبِ : ما ليس له رَدْعٌ .
      ـ ما اسْمُكَ أذكُرْهُ : إنكارٌ عليه .
      ـ يَذْكُرُ : بَطْنٌ من ربيعةَ .
      ـ تَذْكيرُ : خِلافُ التأنيثِ ، والوعْظُ ، ووضْعُ الذُّكْرَةِ في رأسِ الفأسِ وغيرِهِ .
      ـ مُذَكَّرُ من السيفِ : ذُو الماءِ ،
      ـ مُذَكَّرُ من الأيامِ : الشديدُ الصَّعبُ ، كالمُذْكِرِ ، وهو المَخُوفُ من الطُّرُقِ ، والشديدةُ من الدَّواهِي ، كالمُذَكَّرَةِ .
      ـ فَلاةٌ مِذْكارُ : ذاتُ أهوالٍ لا يسلُكُها إلا ذُكورُ الرجالِ .
      ـ تَذْكِرَةُ ما يُسْتَذْكَرُ به الحاجةُ .
      ـ الذُّكَّارَةُ : فُحَّالُ النخلِ .
      ـ اسْتِذْكارُ : الدِّراسَةُ والحِفْظُ .
      ـ ناقةٌ مُذَكَّرَةُ الثُّنْيا : عظيمةُ الرأسِ ، لأَنَّ رأسَها مما يُسْتَثْنَى في القِمارِ لِبائِعها ،
      ـ وسَمَّوْا ذاكِراً ومَذْكَراً .
      ـ ‘‘ القرآنُ ذَكَرٌ فَذَكِّرُوهُ ’‘: جليلٌ نَبيهٌ خَطيرٌ فأَجِلُّوه ، واعْرِفُوا له ذلك ، وصِفُوه به ، أو إذا اخْتَلَفْتُمْ في الياءِ والتَّاءِ ، فاكْتُبُوه بالياءِ ، كما صرَّحَ به ابنُ مسعودٍ ، رضي الله تعالى عنه .

    المعجم: القاموس المحيط

  2. استذكرَ
    • استذكرَ يستذكر ، استذكارًا ، فهو مُستذكِر ، والمفعول مُستذكَر :-
      استذكر الطَّالبُ الدَّرسَ حفظه ودرسه :- استذكر كتابًا / قصيدةً .
      استذكر الشَّيءَ : استحضره ، تذكَّره ، واسترجعه في ذهنه :- استذكر الماضي / المحاضرات .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  3. اذَّكَرَ
    • اذَّكَرَ يذّكِر ، اذِّكارًا ، فهو مُذّكِر ، والمفعول مُذَّكَر :-
      اذَّكرَ الشَّخصُ الموعدَ ادّكره ، استحضره في ذهنه واسترجعه بعد نسيان - { وَلَقَدْ تَرَكْنَاهَا ءَايَةً فَهَلْ مِنْ مُذَّكِر } [ قرآن ]: مُتّعظ حافظ .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  4. إِذَّكَر
    • أذكر - إذكارا
      1 - أذكره الشيء : جعله يذكره . 2 - أذكرت المرأة : ولدت ذكرا .

    المعجم: الرائد

  5. اِذِّكَارٌ
    • [ ذ ك ر ]. ( مصدر اِذَّكَرَ ). :- حَاوَلَ اذِّكَارَ مَا حَدَثَ :-: ذِكْرَهُ وَاسْتِحْضَارَهُ .

    المعجم: الغني

  6. أذكرَ
    • أذكرَ يُذْكِر ، إذكارًا ، فهو مُذكِر ، والمفعول مُذكَر ( للمتعدِّي ) :-
      • أذكرتِ الأنثى ولدت ذكرًا
      • أذكرتِ ، وأيسرتِ : من أدعية العرب للحبلى ، أي ولدتِ ذكرًا ، ويُسِّر عليك .
      • أذكرتِ الفتاةُ : تشبَّهت في أخلاقها بالرَّجل .
      • أذكره حقَّه : نبّهه ، جعله يستحضره ويسترجعه في ذهنه :- أذكر صديقَه أيّام الصبا ، - { أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذْكِرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى } [ قرآن ] .
      أذكر الحقَّ عليه : أظهره وأعلنه .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  7. إِذَّكَّر
    • إذكر - اذكارا
      1 - إذكر الشيء : تذكره

    المعجم: الرائد

  8. اِسْتِذْكَارٌ
    • [ ذ ك ر ]. ( مصدر اِسْتَذْكَرَ ).
      1 . :- اِسْتِذْكَارُ الدُّرُوسِ :- : مُرَاجَعَتُهَا ، حِفْظُهَا .
      2 . :- اِسْتِذْكَارُ القُرْآنِ الكَرِيمِ :-: حِفْظُهُ عَنْ ظَهْرِ قَلْبٍ .

    المعجم: الغني

  9. إِستَذكَر
    • إستذكر - استذكارا
      1 - إستذكر الشيء : تذكره . 2 - إستذكره : ربط في إصبعه خيطا ليذكر حاجته . 3 - إستذكر الكتاب : درسه للحفظ .

    المعجم: الرائد

  10. استذكر الشّيء
    • استحضره ، تذكَّره ، واسترجعه في ذهنه :- استذكر الماضي / المحاضرات .

    المعجم: عربي عامة

  11. استذكر الطّالب الدّرس
    • حفظه ودرسه :- استذكر كتابًا / قصيدةً .

    المعجم: عربي عامة

  12. اسْتَذْكَرَ
    • اسْتَذْكَرَ فلانًا : ربط في إصَبعِه خيطًا ليذكرَ حاجتَة .
      و اسْتَذْكَرَ الشيءَ : ذكَرَه .
      و اسْتَذْكَرَ الكتابَ : درَسَه للحِفْظِ .

    المعجم: المعجم الوسيط

  13. اِسْتَذْكَرَ
    • [ ذ ك ر ]. ( فعل : سداسي متعد ). اِسْتَذْكَرْتُ ، أَسْتَذْكِرُ ، اِسْتَذْ كِرْ ، مصدر اِسْتِذْكَارٌ .
      1 . :- يَسْتَذْكِرُ دُرُوسَهُ فِي كُلِّ مَسَاءٍ :-: يُرَاجِعُهَا ، يَحْفَظُهَا .
      2 . :- اِسْتَذْكَرَ القُرْآنَ :- : حَفِظَهُ عَنْ ظَهْرِ قَلْبٍ .

    المعجم: الغني

  14. اذّكر الشّخص الموعد
    • ادّكره ، استحضره في ذهنه واسترجعه بعد نسيان :- { وَاذَّكَرَ بَعْدَ أُمَّةٍ أَنَا أُنَبِّئُكُمْ بِتَأْوِيلِهِ } [ ق ]- { وَلَقَدْ تَرَكْنَاهَا ءَايَةً فَهَلْ مِنْ مُذَّكِر } [ ق ]

    المعجم: عربي عامة

  15. اذّكّر الشّخص
    • اتّعظ واعتبر :- { وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى . أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَى }.

    المعجم: عربي عامة

  16. اذّكّر الشّيء
    • استحضره ، واسترجعه في ذهنه :- { وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْءَانِ لِيَذَّكَّرُوا }.

    المعجم: عربي عامة

  17. اِذَّكَرَ
    • [ ذ ك ر ]. ( فعل : خماسي متعد ). اِذَّكَرْتُ ، أَذَّكِرُ ، اِذَّكِرْ ، مصدر اِذِّكَارٌ . :- اِذَّكَرَ مَا حَدَثَ لَهُ :- : تَذَكَّرَ .

    المعجم: الغني

  18. أذكره حقّه
    • نبّهه ، جعله يستحضره ويسترجعه في ذهنه :- أذكر صديقَه أيّام الصبا - { أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذْكِرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى } [ ق ].

    المعجم: عربي عامة

  19. اذَّكَرَهُ
    • اذَّكَرَهُ : ذكره .
      ويقال : اذدكَرَهُ ، وادَّكَرَهُ .

    المعجم: المعجم الوسيط

  20. اذَّكَّرَ
    • اذَّكَّرَ يذَّكَّر ، فهو مُذَّكِّر ، والمفعول مُذَّكَّر ( للمتعدِّي ) :-
      اذَّكّر الشَّخصُ اتّعظ واعتبر :- { وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى . أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَى } .
      اذَّكَّر الشَّيءَ : استحضره ، واسترجعه في ذهنه :- { وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْءَانِ لِيَذَّكَّرُوا } .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  21. ذكر
    • " الذِّكْرُ : الحِفْظُ للشيء تَذْكُرُه .
      والذِّكْرُ أَيضاً : الشيء يجري على اللسان .
      والذِّكْرُ : جَرْيُ الشيء على لسانك ، وقد تقدم أَن الذِّكْرَ لغة في الذكر ، ذَكَرَهُ يَذْكُرُه ذِكْراً وذُكْراً ؛ الأَخيرة عن سيبويه .
      وقوله تعالى : واذكروا ما فيه ؛ قال أَبو إِسحق : معناه ادْرُسُوا ما فيه .
      وتَذَكَّرَهُ واذَّكَرَهُ وادَّكَرَهُ واذْدَكَرَهُ ، قلبوا تاء افْتَعَلَ في هذا مع الذال بغير إِدغام ؛

      قال : تُنْحي على الشَّوكِ جُرَازاً مِقْضَبا ، والهَمُّ تُذْرِيهِ اذْدِكاراً عَجَبَا (* قوله : « والهم تذريه إلخ » كذا بالأَصل والذي في شرح الأَشموني : « والهرم وتذريه اذدراء عجبا » أَتى به شاهداً على جواز الإِظهار بعد قلب تاء الافتعال دالاً بعد الذال .
      والهرم ، بفتح الهاء فسكون الراء المهملة : نبت وشجر أَو البقلة الحمقاء كما في القاموس ، والضمير في تذريه للناقة ، واذدراء مفعول مطلق لتذريه موافق له في الاشتقاق ، انظر الصبان ).
      قال ابن سيده : أَما اذَّكَرَ وادَّكَر فإِبدال إِدغام ، وأَما الذِّكْرُ والدِّكْرُ لما رأَوها قد انقلبت في اذَّكَرَ الذي هو الفعل الماضي قلبوها في الذِّكْرِ الذي هو جمع ذِكْرَةٍ .
      واسْتَذْكَرَهُ : كاذَّكَرَه ؛ حكى هذه الأَخيرة أَبو عبيد عن أَبي زيد فقال : أَرْتَمْتُ إِذا ربطتَ في إِصبعه خيطاً يَسْتَذْكِرُ به حاجَتَه .
      وأَذْكَرَه إِياه : ذَكَّرَهُ ، والاسم الذِّكْرَى .
      الفراء : يكون الذِّكْرَى بمعنى الذِّكْرِ ، ويكون بمعنى التَّذَكُّرِ في قوله تعالى : وذَكِّرْ فإِن الذِّكْرَى تنفع المؤمنين .
      والذِّكْرُ والذِّكْرى ، بالكسر : نقيض النسيان ، وكذلك الذُّكْرَةُ ؛ قال كعب بن زهير : أَنَّى أَلَمَّ بِكَ الخَيالُ يَطِيفُ ، ومَطافُه لَكَ ذُكْرَةٌ وشُعُوفُ ‏

      يقال : ‏ طاف الخيالُ يَطِيفُ طَيْفاً ومَطَافاً وأَطافَ أَيضاً .
      والشُّعُوفُ : الولُوعُ بالشيء حتى لا يعدل عنه .
      وتقول : ذَكَّرْتُه ذِكْرَى ؛ غير مُجْرَاةٍ .
      ويقال : اجْعَلْه منك على ذُكْرٍ وذِكْرٍ بمعنى .
      وما زال ذلك مني على ذِكْرٍ وذُكْرٍ ، والضم أَعلى ، أَي تَذَكُّرٍ .
      وقال الفراء : الذِّكْرُ ما ذكرته بلسانك وأَظهرته .
      والذُّكْرُ بالقلب .
      يقال : ما زال مني على ذُكْرٍ أَي لم أَنْسَه .
      واسْتَذْكَرَ الرجلَ : ربط في أُصبعه خيطاً ليَذْكْرَ به حاجته .
      والتَّذكِرَةُ : ما تُسْتَذْكُرُ به الحاجة .
      وقال أَبو حنيفة في ذِكْرِ الأَنْواء : وأَما الجَبْهَةُ فَنَوْؤُها من أَذْكَرِ الأَنْواء وأَشهرها ؛ فكأَن قوله من أَذْكَرِها إِنما هو على ذِكُرَ وإِن لم يلفظ به وليس على ذَكِرَ ، لأَن أَلفاظ فعل التعجب إِنما هي من فِعْلِ الفاعل لا من فِعْلِ المفعول إِلاَّ في أَشياء قليلة .
      واسْتَذْكَرَ الشيءَ : دَرَسَةَ للذِّكْرِ .
      والاسْتِذْكارُ : الدِّرَاسَةُ للحفظ .
      والتَّذَكُّر : تذكر ما أُنسيته .
      وذَكَرْتُ الشيء بعد النسيان وذَكْرتُه بلساني وبقلبي وتَذَكَّرْتُه وأَذْكَرْتُه غيري وذَكَّرْتُه بمعنًى .
      قال الله تعالى : وادَّكَرَ بعد أُمَّةٍ ؛ أَي ذَمَرَ بعد نِسْيان ، وأَصله اذْتَكَرَ فَأُدغم .
      والتذكير : خلاف التأْنيث ، والذَّكَرُ خلاف الأُنثى ، والجمع ذُكُورٌ وذُكُورَةٌ وذِكَارٌ وذِكَارَةٌ وذُكْرانٌ وذِكَرَةٌ .
      وقال كراع : ليس في الكلام فَعَلٌ يكسر على فُعُول وفُعْلان إِلاَّ الذَّكَرُ .
      وامرأَة ذَكِرَةٌ ومُذَكَّرَةٌ ومُتَذَكِّرَةٌ : مُتَشَّبَهةٌ بالذُّكُورِ .
      قال بعضهم : إِياكم وكُلَّ ذَكِرَة مُذَكَّرَةٍ شَوْهاءَ فَوْهاءَ تُبْطِلُ الحَقِّ بالبُكاء ، لا تأْكل من قِلَّةٍ ولا تَعْتَذِرُ من عِلَّة ، إِن أَقبلت أَعْصَفَتْ وإِن أَدْبَرَتْ أَغْبَرَتْ .
      وناقة مُذَكَّرَةٌ : مُتَشَبِّهَةٌ بالجَمَلِ في الخَلْقِ والخُلُقِ ؛ قال ذو الرمة : مُذَكَّرَةٌ حَرْفٌ سِنَادٌ ، يَشُلُّها وَظِيفٌ أَرَحُّ الخَطْوِ ، ظَمْآنُ سَهْوَقُ ويوم مُذَكَّرٌ : إِذا وُصِفَ بالشِّدّةِ والصعوبة وكثرة القتل ؛ قال لبيد : فإِن كنتِ تَبْغِينَ الكِرامَ ، فأَعْوِلِي أَبا حازِمٍ ، في كُلِّ مُذَكَّرِ وطريق مُذَكَّرٌ : مَخُوفٌ صَعْبٌ .
      وأَذْكَرَتِ المرأَةُ وغَيْرُها فهي مُذْكِرٌ : ولدت ذَكَراً .
      وفي الدعاء للحُبْلَى : أَذْكَرَتْ وأَيْسَرَتْ أَي ولدت ذَكَراً ويُسِّرَ عليها .
      وامرأَة مُذْكِرٌ : ولدت ذَكَراً ، فإِذا كان ذلك لها عادة فهي مِذْكارٌ ، وكذلك الرجل أَيضاً مِذْكارٌ ؛ قال رؤْبة : إِنَّ تَمِيماً كان قَهْباً من عادْ ، أَرْأَسَ مِذْكاراً ، كثيرَ الأَوْلادْ

      ويقال : كم الذِّكَرَةُ من وَلَدِك ؟ أَي الذُّكُورُ وفي الحديث : إِذا غلب ماءُ الرجل ماءَ المرأَة أَذْكَرَا ؛ أَي ولدا ذكراً ، وفي رواية : إِذا سبق ماءُ الرجل ماءَ المرأَة أَذْكَرَتْ بإِذن الله أَي ولدته ذكراً .
      وفي حديث عمر : هَبِلَتِ الوَادِعِيَّ أُمُّهُ لقد أَذْكَرَتْ به أَي جاءت به ذكراً جَلْداً .
      وفي حديث طارق مولى عثمان :، قال لابن الزبير حين صُرِعَ : والله ما ولدت النساء أَذْكَرَ منك ؛ يعني شَهْماً ماضياً في الأُمور .
      وفي حديث الزكاة : ابن لبون ذكر ؛ ذكر الذكر تأْكيداً ، وقيل : تنبيهاً على نقص الذكورية في الزكاة مع ارتفاع السن ، وقيل : لأَن الابن يطلق في بعض الحيوانات على الذكر والأُنثى كابن آوى وابن عُرْسٍ وغيرهما ، لا يقال فيه بنت آوى ولا بنت عرس فرفع الإِشكال بذكر الذَّكَرِ .
      وفي حديث الميراث : لأَوْلَى رجل ذَكَرٍ ؛ قيل :، قاله احترازاً من الخنثى ، وقيل : تنبيهاً على اختصاص الرجال بالتعصيب للذكورية .
      ورجل ذَكَرٌ : إِذا كان قويّاً شجاعاً أَنِفاً أَبِيّاً .
      ومطر ذَكَرٌ : شديدٌ وابِلٌ ؛ قال الفرزدق : فَرُبَّ ربيعٍ بالبَلالِيق قد ، رَعَتْ بِمُسْتَنِّ أَغْياثٍ بُعاق ذُكُورُها وقَوْلٌ ذَكَرٌ : صُلْبٌ مَتِين .
      وشعر ذَكَرٌ : فَحْلٌ .
      وداهية مُذْكِرٌ : لا يقوم لها إِلاَّ ذُكْرانُ الرجال ، وقيل : داهية مُذْكِرٌ شديدة ؛ قال الجعدي : وداهِيَةٍ عَمْياءَ صَمَّاءَ مُذْكِرٍ ، تَدِرُّ بِسَمٍّ من دَمٍ يَتَحَلَّبُ وذُكُورُ الطِّيبِ : ما يصلح للرجال دون النساء نحو المِسْكِ والغالية والذَّرِيرَة .
      وفي حديث عائشة ، رضي الله عنها : أَنه كان يتطيب بِذِكارَةِ الطِّيبِ ؛ الذكارة ، بالكسر : ما يصلح للرجال كالمسك والعنبر والعود ، وهي جمع ذُكَرٍ ، والذُّكُورَةُ مثله ؛ ومنه الحديث : كانوا يكرهون المُؤَنِّثَ من الطيب ولا يَرَوْنَ بِذُكْورَتِه بأْساً ؛ قال : هو ما لا لَوْنَ له يَنْفُضُ كالعُود والكافور والعنبر ، والمؤنَّث طيب النساء كالخَلُوق والزعفران .
      وذُكورُ العُشْبِ : ما غَلُظ وخَشُنَ .
      وأَرض مِذْكارٌ : تُنْبِتُ ذكورَ العُشْبِ ، وقيل : هي التي لا تنبت ، والأَوّل أَكثر ؛ قال كعب : وعَرَفْتُ أَنِّي مُصْبِحٌ بِمَضِيعةٍ غَبْراءَ ، يَعْزِفُ جِنُّها ، مِذكارِ الأَصمعي : فلاة مِذْكارٌ ذات أَهوال ؛ وقال مرة : لا يسلكها إِلاّ الذَّكَرُ من الرجال .
      وفَلاة مُذْكِرٌ : تنبت ذكور البقل ، وذُكُورُه : ما خَشُنَ منه وغَلُظَ ، وأَحْرَارُ البقول : ما رَقَّ منه وطاب .
      وذُكُورُ البقل : ما غلظ منه وإِلى المرارة هو .
      والذِّكْرُ : الصيتُ والثناء .
      ابن سيده : الذِّكْرُ الصِّيتُ يكون في الخير والشر .
      وحكي أَبو زيد : إِن فلاناً لَرَجُلٌ لو كان له ذُكْرَةٌ أَي ذِكْرٌ .
      ورجل ذَكِيرٌ وذِكِّيرٌ : ذو ذِكْرٍ ؛ عن أَبي زيد .
      والذِّكْرُ : ذِكْرُ الشرف والصِّيت .
      ورجل ذَكِيرٌ : جَيِّدٌ الذِّكْره والحِفْظِ .
      والذِّكْرُ : الشرف .
      وفي التنزيل : وإِنه لَذِكْرٌ لك ولقومك ؛ أَي القرآن شرف لك ولهم .
      وقوله تعالى : ورَفَعْنَا لك ذِكْرَكَ ؛ أَي شَرَفَكَ ؛ وقيل : معناه إِذا ذُكِرْتُ ذُكِرْتَ معي .
      والذِّكْرُ : الكتاب الذي فيه تفصيل الدِّينِ ووَضْعُ المِلَلِ ، وكُلُّ كتاب من الأَنبياء ، عليهم السلام ، ذِكْرٌ .
      والذِّكْرُ : الصلاةُ لله والدعاءُ إِليه والثناء عليه .
      وفي الحديث : كانت الأَنبياء ، عليهم السلام ، إِذا حَزَبَهُمْ أَمْرٌ فَزِعُوا إِلى الذكر ، أَي إِلى الصلاة يقومون فيصلون .
      وذِكْرُ الحَقِّ : هو الصَّكُّ ، والجمع ذُكُورُ حُقُوقٍ ، ويقال : ذُكُورُ حَقٍّ .
      والذِّكْرَى : اسم للتَّذْكِرَةِ .
      قال أَبو العباس : الذكر الصلاة والذكر قراءة القرآن والذكر التسبيح والذكر الدعاء والذكر الشكر والذكر الطاعة .
      وفي حديث عائشة ، رضي الله عنها : ثم جلسوا عند المَذْكَر حتى بدا حاجِبُ الشمس ؛ المَذْكَر موضع الذِّكْرِ ، كأَنها أَرادت عند الركن الأَسود أَو الحِجْرِ ، وقد تكرر ذِكْرُ الذّكْرِ في الحديث ويراد به تمجيد الله وتقديسه وتسبيحه وتهليله والثناء عليه بجميع محامده .
      وفي الحديث : القرآنُ ذَكَرٌ فَذَكِّرُوه ؛ أَي أَنه جليل خَطِيرٌ فأَجِلُّوه .
      ومعنى قوله تعالى : ولَذِكْرُ الله أَكْبَرُ ؛ فيه وجهان : أَحدهما أَن ذكر الله تعالى إِذا ذكره العبد خير للعبد من ذكر العبد للعبد ، والوجه الآخر أَن ذكر الله ينهى عن الفحشاء والمنكر أَكثر مما تنهى الصلاة .
      وقول الله عز وجل : سَمِعْنا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يقال له إِبراهيم ؛ قال الفراء فيه وفي قول الله تعالى : أَهذا الذي يَذْكُرُ آلِهَتَكُمْ ، قال : يريد يَعِيبُ آلهتكم ، قال : وأَنت قائل للرجل لئن ذَكَرْتَنِي لَتَنْدَمَنَّ ، وأَنت تريد بسوء ، فيجوز ذلك ؛ قال عنترة : لا تَذْكُرِي فَرَسي وما أَطْعَمْتُه ، فيكونَ جِلْدُكِ مثلَ جِلْدِ الأَجْرَبِ أَراد لا تَعِيبي مُهْري فجعل الذِّكْرَ عيباً ؛ قال أَبو منصور : وقد أَنكر أَبو الهيثم أَن يكون الذِّكْرُ عيباً ؛ وقال في قول عنترة لا تذكري فرسي : معناه لا تولعي بِذِكْرِهِ وذِكْرِ إِيثاري إِياه دون العيال .
      وقال الزجاج نحواً من قول الفراء ، قال : ويقال فلان يَذْكُر الناسَ أَي يغتابهم ويذكر عيوبهم ، وفلان يذكر الله أَي يصفه بالعظمة ويثني عليه ويوحده ، وإِنما يحذف مع الذِّكْرِ ما عُقِلَ معناه .
      وفي حديث عليّ : أَن عليّاً يَذْكُرُ فاطمة يخطبها ، وقيل : يَتَعَرَّضُ لخِطْبَتِها ، ومنه حديث عمر : ما حلفتُ بها ذَاكِراً ولا آثراً أَي ما تكلمت بها حالفاً ، من قولك : ذكرت لفلان حديث كذا وكذا أَي قلته له ، وليس من الذِّكْر بعد النسيان .
      والذُّكَارَةُ : حمل النخل ؛ قال ابن دريد : وأَحسب أَن بعض العرب يُسَمِّي السِّمَاكَ الرَّامِحَ الذَّكَرَ .
      والذَّكَرُ : معروف ، والجمع ذُكُورٌ ومَذاكِيرُ ، على غير قياس ، كأَنهم فرقوا بين الذَّكَرِ الذي هو الفحل وبين الذَّكَرِ الذي هو العضو .
      وقال الأَخفش : هو من الجمع الذي ليس له واحد مثل العَبَاديد والأَبابيل ؛ وفي التهذيب : وجمعه الذِّكارَةُ ومن أَجله يسمى ما يليه المَذَاكِيرَ ، ولا يفرد ، وإِن أُفرد فَمُذَكَّرٌ مثل مُقَدَّمٍ ومَقَادِيم .
      وفي الحديث : أَن عبداً أَبصر جارية لسيدة فغار السيدُ فَجَبَّ مَذَاكِيرَه ؛ هي جمع الذَّكَرِ على غير قياس .
      ابن سيده : والمذاكير منسوبة إِلى الذَّكَرِ ، واحدها ذَكَرٌ ، وهو من باب مَحاسِنَ ومَلامِحَ .
      والذَّكَرُ والذَّكِيرُ من الحديد : أَيْبَسُه وأَشَدُّه وأَجْوَدُه ، وهو خلافُ الأَنِيثِ ، وبذلك يسمى السيف مُذَكَّراً ويذكر به القدوم والفأْس ونحوه ، أَعني بالذَّكَرِ من الحديد .
      ويقال : ذهبتْ ذُكْرَهُ السيف وذُكْرَهُ الرَّجُلِ أَي حِدَّتُهما .
      وفي الحديث : أَنه كان يطوف في ليلة على نسائه ويغتسل من كل واحدة منهن غُسْلاً فسئل عن ذلك فقال : إِنه أَذْكَرُ ؛ أَي أَحَدُّ .
      وسيفٌ ذو ذُكْرَةٍ أَي صارِمٌ ، والذُّكْرَةُ : القطعة من الفولاذ تزاد في رأْس الفأْس وغيره ، وقد ذَكَّرْتُ الفأْسَ والسيفَ ؛ أَنشد ثعلب : صَمْصَامَةٌ ذُكْرَةٌ مُذَكَّرَةٌ ، يُطَبّقُ العَظْمَ ولا يَكْسِرُهْ وقالوا لخِلافهِ : الأَنِيثُ .
      وذُكْرَهُ السيف والرجل : حِدَّتُهما .
      ورجل ذَكِيرٌ : أَنِفٌ أَبِيُّ .
      وسَيْف مُذَكَّرٌ : شَفْرَتُه حديد ذَكَرٌ ومَتْنُه أَنِيثٌ ، يقول الناس إِنه من عمل الجن .
      الأَصمعي : المُذَكَّرَةُ هي السيوف شَفَرَاتُها حديد ووصفها كذلك .
      وسيف مُذَكَّرٌ أَي ذو ماء .
      وقوله تعالى : ص والقرآن ذي الذِّكْرِ ؛ أَي ذي الشَّرَفِ .
      وفي الحديث : إِن الرجل يُقَاتِلُ ليُذْكَر ويقاتل ليُحْمَدَ ؛ أَي ليذكر بين الناس ويوصف بالشجاعة .
      والذِّكْرُ : الشرف والفخر .
      وفي صفة القرآن : الذِّكْر الحكيم أَي الشرف المحكم العاري من الاختلاف .
      وتذكر : بطن من ربيعة ، والله عز وجل أَعلم .
      "

    المعجم: لسان العرب



معنى ذاكرتي في قاموس معاجم اللغة

قاموس معاجم
اسم مذكر
اسم علم مؤنث ومذكر عربي، وهو التسبيح، العبادة، الحفظ، الفطنة. قال تعالى: ﴿ ) فَأَنْسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ﴾ [يوسف: من الآية42]. والذكر هو ذكرُ الله كقوله تعالى: ﴿ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ﴾ [الرعد: من الآية28]. والذكر هو القرآن: ﴿إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ﴾ [الحجر:9]. فمعظمُ المعاني مقتبسة من القرآن. والذكر: الصلاة، الصيت، الثناء، الشرف. وزاد بعضهم فسمى ابنه «ذكر الله» أي عبادته وتسبيحه.
اصل اسم ذِكْر: عربي
معجم الغني
**ذَكَّرَ** \- [ذ ك ر]. (ف: ربا. متعد، م. بحرف).** ذَكَّرْتُ**،** أُذَكِّرُ**،** ذَكِّرْ**، مص. تَذْكيرٌ. 1. "ذَكَّرَهُ بِأَعْمالِهِ" : جَعَلَهُ يَذْكُرُها. 2. "ذَكَّرَ النَّاسَ في حَلْقَةِ الْمَسْجِدِ" : وَعَظَهُمْ. 3. "ذَكَّرَ السَّيْفَ" : وَضَعَ في رَأْسِهِ الذُّكْرَة. "ذكَّرَ الفَأْسَ". 4. "ذَكَّرَ الكَلِمَةَ" : صَيَّرَها مِنَ الْمُذَكَّرِ.
معجم الغني
**ذِكْرٌ** - [ذ ك ر]. (مص. ذَكَرَ). 1. "ما زالَ في ذِكْرِهِ ما حَدَثَ" : ما يُحْفَظُ في الذَّاكِرَةِ مِنَ حَوادِثَ أَوْ مُخْتَلِفِ الصُّوَرِ. 2. "رَجُلٌ مَنْسِيُّ الذِّكْرِ" : لا شَأْنَ لَهُ، مُهْمَلٌ. 3. "لَهُ ذِكْرٌ حَسَنٌ" : صِيتٌ، مَقامٌ.   "لَهُ ذِكْرٌ في النَّاسِ" " لَهُ ذِكْرٌ شَيْءٌ". 4. "أَشادَ بِذِكْرِهِ" : نَوَّهَ بِهِ، أَثْنَى عَلَيْهِ. 5. "أَمْرٌ لاَ بُدَّ مِنْ ذِكْرِهِ" : مِنَ الإِشارَةِ إِلَيْهِ.   "حَسَبَ ما تَمَّ ذِكْرُهُ". 6. "السَابِقُ الذِّكْرِ" : أَي الْمُشارُ إِلَيْهِ. 7. "اِنْشَغَلَ بِذِكْرِ اللَّهِ" : بِالتَّسْبيحِ والدُّعاءِ لِلَّهِ.   "أَهْلُ الذِّكْرِ". 8. **![الحجر آية 9] إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنا الذِّكْرَ، وَإِنَّا لَهُ لَحافِظون**َ! (قرآن) : القُرآنُ الكَريمُ. 9. "قَوْلٌ ذِكْرٌ" : صَلْبٌ مَتينٌ. 10. "لَمْ أَسْمَعْ بِذِكْرِ اسْمِهِ" : التَّلَفُّظُ بِهِ. 1 1. "على ذِكْرِ كَذا" : بِمُناسَبَةِ كَذا. 1 2. "السَعيدُ الذِّكْرِ" : الْمُتَوَفَّى والطَّيِّبُ الأَثَرِ.
معجم الغني
**ذُكْرٌ** \- [ذ ك ر].: التَّذَكُّرُ.
معجم الغني
**ذَكَرَ** \- [ذ ك ر]. (ف: ثلا. متعد، م. بحرف).** ذَكَرْتُ**،** أَذْكُرُ**،** اُذْكُرْ**، مص. ذِكْرٌ، تَذْكارٌ، ذِكْرَى. 1. "ذَكَرَ اسْمَهُ" : جَرَى على لِسانِهِ، اِنْطَلَقَ بِهِ. "يَذْكُرُ اسْمَ اللهِ". 2. "ذَكَرَ اللَّهَ": حَمِدَهُ وَأَثْنَى عَلَيْهِ، سَبَّحُهُ، مَجَّدَهُ. 3. "ذَكَرَ الدَّرْسَ" : حَفِظَهُ في ذِهْنِهِ. 4. "ذَكَرَ النِّعْمَةَ" : شَكَرَها. 5. "ذَكَرَ الأَمْرَ" : فَطِنَ لَهُ. 6. "ذَكَرَ الأَمْرَ ذِكْراً وَذِكْرَى وَتَذْكاراً" : اِسْتَحْضَرَهُ في ذِهْنِهِ بَعْدَ مُرورِ وَقْتٍ على حُدوثِهِ. 7. "ذَكَرَ حَقَّ جارِهِ" : حَفِظَهُ وَلَمْ يُضَيِّعْهُ. 8. "ذَكَرَ لَهُ واقِعَةً مِنْ أَيَّامِ طُفولَتِهِ" : اِسْتَحْضَرَها وَقالَها لَهُ. 9. "يَذْكُرُهُ بِالخَيْرِ" : يَتَكَلَّمُ عَنْهُ خَيْراً. 10. "عَمَلٌ يُذْكَرُ" : خَليقٌ بِأَنْ يُتَحَدَّثَ عَنْهُ وَيُشارَ إِلَيْهِ. 1 1. "عَمَلٌ لا يُذْكَرُ" : لا شَأْنَ لَهُ، لا يُلْتَفَتُ إِلَيْهِ. 1 2. "ذَكَرَ النَّاسَ" : اِغْتابَهُمْ وَعابَهُمْ![الأنبياء آية 36]** أَهذا الَّذِي يَذْكُرُ آلِهَتَكُم**ْ! (قرآن). 1 3. "ذَكَرَ الشَّيْءَ لَهُ" : أَعْلَمَهُ بِهِ.
معجم الغني
**ذَكَرٌ** \- ج:** ذُكورٌ**،** ذُكورَةٌ**،** ذُكْرانٌ**. [ذ ك ر]. 1. : كُلُّ عُضْوٍ مُذَكَّرٍ، أَيْ خِلافُ الأُنْثَى. **![الحجرات آية 13] يا أَيُّها النَّاسُ إِنَّا خَلَقْناكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى!** . (قرآن). 2. "ذَكَرُ الرَّجُلِ" : قَضيبُهُ، عُضْوُهُ التَّناسُلِيُّ. 3. "نَخْلٌ ذَكَرٌ" : نَخْلٌ لا يُثْمِرُ. 4. "حَديدٌ ذَكَرٌ" : حَديدٌ مِنْ مَعْدِنٍ جَيِّدٍ. 5. "نُحاسٌ ذَكَرٌ" : نُحاسٌ مِنْ مَعْدِنٍ رَديءٍ. 6. "ذُكورُ البَقْلِ" : بَقْلٌ طَعْمُهُ مُرٌّ.
معجم اللغة العربية المعاصرة
ذُكُوريَّة [مفرد]: مصدر صناعيّ من ذُكُورة: رجوليَّة "ذكوريَّةُ الرّأي/ الجَسَد".
معجم اللغة العربية المعاصرة
ذُكُورة [مفرد]: مجموع الصفات الخاصّة بجنس الذكور، عكسها أنوثة "نسبة الذكورة في المواليد تتساوى في الغالب مع نسبة الأنوثة".
معجم اللغة العربية المعاصرة
ذَكُور [مفرد]: صيغة مبالغة من ذكَرَ: كثير الحفظ في ذهنه، قويّ الذاكرة "شابٌّ ذَكور- إذا كُنت كذوبًا فكُن ذَكُورًا".
معجم اللغة العربية المعاصرة
ذاكرَ يُذاكر، مُذاكرةً، فهو مُذاكِر، والمفعول مُذاكَر • ذاكر فلانًا في أمرٍ: 1- كالمه فيه، وخاض معه في حديثه "جرت بينهم مذاكرة قصيرة- ذاكرني والدي في موضوع الامتحان". 2- نبَّهه "{أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَاكِرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى} [ق]". • ذاكر الطَّالبُ دَرْسَه: فهمه وحفظه "ذاكَر دُروسَه/ المحاضرات".
معجم اللغة العربية المعاصرة
تذكير [مفرد]: 1- مصدر ذكَّرَ1 وذكَّرَ2. 2- وعظ "{إِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكُمْ مَقَامِي وَتَذْكِيرِي بِآيَاتِ اللهِ فَعَلَى اللهِ تَوَكَّلْتُ}". 3- (نح) عدم إلحاق الفعل أو الاسم علامة التأنيث.
معجم اللغة العربية المعاصرة
ذاكِرة [مفرد]: 1- صيغة المؤنَّث لفاعل ذكَرَ. 2- (نف) قدرة النفس على الاحتفاظ بالتجارب، والمعلومات السابقة في الذِّهن واستعادتها "لديه ذاكرة حادّة- بقي في ذاكِرة الناس"| إن لم تخُنِّي الذَّاكرةُ: إذا لم أنسَ- خلل في الذَّاكرة/ قُصور في الذَّاكرة: ضعف ونقص فيها- ذاكِرة بصريّة: قوّة عقليَّة، يحفظ بها الإنسانُ في ذهنه كلّ ما يُبصِر- ذاكِرة حافِظة: قدرة على استبقاء الأشياء في الذِّهن- مطبوعٌ في الذَّاكرة: لا يمكن نسيانُه. • فقدان الذَّاكرة: (نف) ضياع كلِّيّ للذَّاكرة لفترة من الزمن بسبب حوادث مُعيَّنة، فهو حالة يكون فيها المريض واعيًا ولكنَّه لا يستطيع التذكُّر. • ذاكرة مُؤقَّتة: (حس) أداة أو منطقة تُستخدم لتخزين المعلومات بشكل مؤقَّت وتسليمها بسرعة تختلف عن التي أُدخلت بها. • ذاكرة إضافيَّة: (حس) وحدة تخزين خارجيّة تُستخدم امتدادًا للذّاكرة الداخليّة لاستكمال تخزين برنامج أو بيانات لا تسعها الذاكرة الداخليّة. • ذاكرة مستديمة: (حس) وسط تخزين يمكنه الاحتفاظ بالبيانات المخزونة عليه كما هي في حالة انقطاع التيّار الكهربائيّ المغذِّي له بمعنى إمكانيَّة الحصول على البيانات المخزونة في حالة انقطاع التيّار وعودته مرَّة أخرى. • طبع محتوى الذَّاكرة: (حس) نسخة من المعلومات تحفظ في ذاكرة الحلقات الممغنطة، وعادة ما تحفظ على جهاز للحفظ الخارجيّ. • قرص ذاكرة للقراءة فقط: (حس) قرص مُدمج يعمل كأداة قراءة فقط.
معجم اللغة العربية المعاصرة
تَذْكِرة [مفرد]: ج تذكرات (لغير المصدر) وتذاكر (لغير المصدر): 1- مصدر ذكَّرَ1. 2- ما تستحضر به الحاجة في الذهن، وما يدعو إلى الاسترجاع في الذِّهن. 3- ما يدعو إلى الذِّكرى والعبرة ويبعث على الذكر "{كَلاَّ إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ}". 4- بطاقة يثبت فيها أجر الركوب أو الدخول لمكان ما في (طائرة- قطار- مسرح- سينما- متحف ...) "تذكرة هويّة/ اشتراك/ مرور/ ذهاب وإياب- مراقب التذاكر- صندوق التذاكر: كشك بيع التذاكر"| تذكرة إثبات الشَّخصيَّة/ تذكرة إثبات الهُويَّة: وثيقة رسميَّة تحمل اسم الشخص ورسمَه وسماتِه وتثبت شخصيَّته، تصدر من الحكومة، بطاقة- تذكرة انتخابيَّة: بطاقة تثبت حقّ الشّخص في الانتخاب- تذكرة طبِّيَّة: بطاقة يسجِّل فيها الطبيبُ علاجَ المريض والأدوية التي يحتاج إليها- تذكرة مرور: وثيقة تسمح بحرِّيَّة المرور والتنقُّل بدلاً عن جواز السفر. 5- جواز سفر.
معجم اللغة العربية المعاصرة
تَذْكاريّ/ تِذْكاريّ [مفرد]: اسم منسوب إلى تَذْكار/ تِذْكار: "طابع/ كتاب تذكاري- لوحة تذكاريَّة"| صورة تذكاريّة: صورة تُلتقط لمجموعة من الأشخاص تسجيلاً لحدث معيّن. • نُصُب تذكاريّ: بناء يُقام لتخليد ذكرى شهداء حرب أو تخليد ذكرى تاريخيّة.
معجم اللغة العربية المعاصرة
تَذْكار/ تِذْكار [مفرد]: 1- مصدر ذكَرَ. 2- شيء يُحمل، أو يُكتب، أو يُحفظ للذِّكرَى "قدم له هديَّة على سبيل التِّذكار/ التَّذكار- أهداه ساعة تِذكارًا/ تَذكارًا لصداقتهما". 3- استرجاع الذِّهن صورة شيء أو حدثٍ ما "على سبيل التّذكار".
معجم اللغة العربية المعاصرة
تذاكرَ/ تذاكرَ في يتذاكر، تذاكُرًا، فهو مُتذاكِر، والمفعول مُتذاكَر • تذاكروا الشَّيءَ: استحضروه في أذهانهم وذكرَهُ بعضُهم لبعض "تذاكروا أحداثَ الماضي- تذاكروا أيّامَ الشباب". • تذاكر الكتابَ: درسه للحفظ. • تذاكروا الأمرَ/ تذاكروا في الأمر: تفاوضوا فيه، وتشاوروا، وتبادلوا الرأي "تذاكر القضاةُ حيثيّات القضيّة- تذاكر التجّارُ في أمور البيع والشِّراء".
معجم اللغة العربية المعاصرة
استذكرَ يستذكر، استذكارًا، فهو مُستذكِر، والمفعول مُستذكَر • استذكر الطَّالبُ الدَّرسَ: حفظه ودرسه "استذكر كتابًا/ قصيدةً". • استذكر الشَّيءَ: استحضره، تذكَّره، واسترجعه في ذهنه "استذكر الماضي/ المحاضرات".
معجم اللغة العربية المعاصرة
I اذَّكَرَ يذّكِر، اذِّكارًا، فهو مُذّكِر، والمفعول مُذَّكَر • اذَّكرَ الشَّخصُ الموعدَ: ادّكره، استحضره في ذهنه واسترجعه بعد نسيان "{وَاذَّكَرَ بَعْدَ أُمَّةٍ أَنَا أُنَبِّئُكُمْ بِتَأْوِيلِهِ} [ق]- {وَلَقَدْ تَرَكْنَاهَا ءَايَةً فَهَلْ مِنْ مُذَّكِر} [ق]: مُتّعظ حافظ". II اذَّكَّرَ يذَّكَّر، فهو مُذَّكِّر، والمفعول مُذَّكَّر (للمتعدِّي) • اذَّكّر الشَّخصُ: اتّعظ واعتبر "{وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى. أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَى}". • اذَّكَّر الشَّيءَ: استحضره، واسترجعه في ذهنه "{وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْءَانِ لِيَذَّكَّرُوا}".
معجم اللغة العربية المعاصرة
أذكرَ يُذْكِر، إذكارًا، فهو مُذكِر، والمفعول مُذكَر (للمتعدِّي) • أذكرتِ الأنثى: ولدت ذكرًا| أذكرتِ، وأيسرتِ: من أدعية العرب للحبلى، أي ولدتِ ذكرًا، ويُسِّر عليك. • أذكرتِ الفتاةُ: تشبَّهت في أخلاقها بالرَّجل. • أذكره حقَّه: نبّهه، جعله يستحضره ويسترجعه في ذهنه "أذكر صديقَه أيّام الصبا- {أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذْكِرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى} [ق]". • أذكر الحقَّ عليه: أظهره وأعلنه.
معجم اللغة العربية المعاصرة
I تذكَّرَ يتذكَّر، تذكُّرًا، فهو مُتذكِّر، والمفعول مُتذكَّر (للمتعدِّي) • تذكَّرتِ المرأةُ: تشبَّهت في أخلاقها بالرَّجل. • تذكَّر الشَّيءَ: مُطاوع ذكَّرَ1: ذكره، استحضره بعد نسيان، وفطِن له "تذكَّر حادثةً/ واقِعَةً: جرت على لسانه بعد نسيان- كلَّنا ننسى أكثر ممَّا نتذكّر- {إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الأَلْبَاب}: يتّعظ ويعتبر- {إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ}". II تذكُّر [مفرد]: 1- مصدر تذكَّرَ. 2- (نف) استعادة الصور، والمعاني الذهنيَّة الماضية عفوًا، أو عن قصد.
المعجم الوسيط
الشيءَ ـُ ذِكْراً، وذُكْراً، وذِكْرَى، وتَذكاراً: حَفِظَه. و ـ اسحضَرَهُ. و ـ جَرَى على لسانه بعد نسيانه. و ـ فلانةَ: خطبها. وفي حديث عَلِيٍّ: ( إِن عليّاً يذكر فاطمة ). و ـ عَرَّضَ بخطبتها. و ـ اللهَ: أَثنى عليه. و ـ النعمةَ: شكرها. و ـ الناسَ: اغتابهم وذكر عيوبهم. ويُقال: ذكر الشيءَ: عابَه. وفي التنزيل العزيز: ( أَهذَا الَّذِي يَذْكُرُ آلِهَتَكُمْ ). و ـ الشيءَ له: أَعلمه به. و ـ حَقَّه: حَفِظه ولم يُضَيِّعْه.( ذَكِرَ ) ـَ ذَكَراً: جاد ذِكْرُه وحِفظه. فهو ذَكِرٌ، وهي ذَكِرةٌ.( أَذْكَرتِ ) المرأَةُ وغيرُها: وَلَدَتْ ذكَراً. فهي مُذْكِرٌ. و ـ فلانةُ: تَشَبَّهَتْ في شمائِلِها بالرَّجل. و ـ الحقَّ عليه: أَظهره وأَعلنه. و ـ فلاناً الشيءَ: جعله يذكُرُه.( ذَاكَرَهُ ) في الأَمر: كالمه فيه وخاض معه في حديثه.( ذكَّرَ ) السَّيْفَ والفأْسَ ونحوَهما: وضع في رأْسِهِما الذُّكرَةَ. و ـ الكلمةَ: ضِدّ أَنَّثَهَا. و ـ الناسَ: وَعَظَهُمْ. و ـ فلاناً الشيءَ، وبه: أَذْكَرَهُ.( اذَّكَرَهُ ): ذكره. ويُقال: اذدكَرَهُ، وادَّكَرَهُ.( تَذَاكَرُوا ) في الأَمر: تفاوضوا فيه. و ـ الشيءَ: ذكروه.( تَذَكَّرَتْ ) فلانةُ: تشبَّهَت في شمائِلِها بالرَّجُل. و ـ الشيءَ: ذكَرَهُ. ( اسْتَذْكَرَ ) فلاناً: ربط في إِصْبَعِه خيطاً ليذكرَ حاجتَهُ. و ـ الشيءَ: ذكَرَه. و ـ الكتاب: درَسَه للحِفْظِ.( الذَّاكِرَةُ ): قدرةُ النَّفْسِ على الاحتفاظ بالتجارب السابقة واستعادتها. ( مج ).( التَّذْكِرَةُ ): ما تُسْتَذْكر به الحاجةُ. و ـ ما يدعو إِِلى الذكر والعبرة. وفي التنزيل العزيز: ( كَلاَّ إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ، فَمَنْ شَاءَ ذَكَرَهُ ). و ـ بطاقة يثبت فيها أجر الركوب في السكك الحديدية وما جرى مجراها. ( ج ) تذاكر. ( محدثة ).( الذِّكْرُ ): الصِّيتُ. و ـ الصَّلاة لله والدعاءُ إِِليه. و ـ القرآن. و ـ ذكر الدَّيْن: صَكُّه. ( ج ) ذكُورٌ، وأَذْكارٌ.( الذُّكْرَةُ ): القطعةُ من الفولاذ تزاد في رأْس السَّيف ونحوه. و ـ الصِّيتُ. و ـ من الرَّجُل والسَّيف ونحوه: حِدَّتُهُما.( الذَّكَرُ ): خلاف الأُنثى. و ـ عضو التناسل منه. و ـ من الحديد: أيْبَسُه وأَشدُّه وأَجودُه. ويُقال: رجُلٌ ذكَرٌ: قويٌّ شجاعٌ أَبِيٌّ. ومَطَرٌ ذكَرٌ: وابلٌ شديدٌ. وقول ذكَرٌ: صُلْبٌ متين. وشِعْرٌ ذكَرٌ: فحلٌ. ( ج ) ذُكُورٌ، وذُكُورَةٌ، وذِكارٌ، وذِكارَةٌ، وذُكْرَان.( الذُّكُورَةُ ): خلافُ الأُنوثة.( الذَّكِيرُ ): يُقال: رجُلٌ ذكِيرٌ: جيد الذّكر والحِفظ. و ـ من الحديد: ذَكَرُه.( المِذْكارُ ) من الإِناث والذكور: من اعتاد وِلادةَ الذكور. ويُقال: أَرضٌ مِذْكارٌ: تنبت ذكور العُشْب. وفَلاةُ مِذْكارٌ: ذات أَهوال، لا يسلكها إِلا الذكور من الرجال.( المُذْكِرُ ): يُقال: داهِيَةٌ مُذْكِرٌ: شديدةٌ لا يقوم لها إِلاَّ أبطال الرجال. وطريق مُذْكر: مَخُوفٌ صعبُ.( المُذَكَّرُ ): ضد المؤَنَّث. ويُقال: يومٌ مُذَكَّرٌ: شديد صُلْب. وطريقٌ مذكَّرٌ: مُذْكِرٌ. وسيفٌ مُذَكَّرٌ: ذو روْنَق.( المُذَكَّرَةُ ) من النساء: المتشبِّهة في شمائلها بالرجال.( المُذكِّرَةُ ) دفترٌ صغير يُدَوَّن فيه ما يُرَادُ تَذَكُّرُهُ. و ـ بيانٌ مجمل أَو مُفَصَّل تُشْرَحُ فيه بعض المسائل، كالمُذَكِّرَة التي تُقَدَّم إِِلى القاضي. والمذكِّرَةُ التفسِيريَّة: بيان يصدَّر به كل قانون لبيان الدَّوَاعِي إِِلى سَنِّه. والمذكِّرَةُ الشفوية ( في القانون الدولي العام ): إِبلاغٌ يُقال شَفَهيّاً ويدوّن في مذكِّرة مكتوبة غير موقَّعة. ( مج ).( المَذْكورُ ): يُقال: رجُلٌ مَذْكُور: له صِيتٌ وثناءٌ.
مختار الصحاح
ذ ك ر : الذَّكَرُ ضد الأنثى وجمعه ذُكُورٌ و ذُكْرَانٌ و ذِكَارَةٌ كحجر وحجارة وسيف ذَكَرٌ و مُذَكَّرٌ أي ذو ماء وقال أبو عبيد هي سيوف شفرتها حديد ذكر ومتونها حديد أَنيث يقول الناس إنها من عمل الجن ويقال ذهبت ذُكْرَةُ السيف و ذُكْرَةُ الرجل أي حدتهما و التَّذْكِيرُ ضد التأنيث و الذِّكْرُ و الذِّكْرى و الذُّكْرةُ ضد النسيان تقول ذكرته ذكرى غير مجراة واجعله منك على ذُكْرٍ و ذِكْرٍ بضم الذال وكسرها بمعنى و الذِّكْرُ الصيت والثناء قال الله تعالى { ص والقرآن ذي الذكر } أي ذي الشرف و ذَكَرَهُ بعد النسيان وذكره بلسانه وبقلبه يذكره ذِكْراً و ذُكْرةً و ذِكْرَى أيضا و تَذَكَّرَ الشيء و أذْكَرَهُ غيره و ذَكَّرَهُ بمعنى و ادَّكَرَ بعد أمة أي ذكره بعد نسيان وأصله اذْتَكَرَ فأدغم و التَّذْكِرةُ ما تُسْتَذْكَرُ به الحاجة
الصحاح في اللغة
الذَكَرُ: خلاف الأُنْثى. والجمع ذُكورٌ، وذُكْرانٌ، وذِكارَةٌ أيضاً. والذَكَرُ: العَوْفُ، والجمع المَذاكيرُ على غير قياس، كأنَّهم فرَّقوا بَيْنَ الذَكَرِ الذي هو الفَحْلَ وبين الذَكَرِ الذي هو العضْو، في الجمع. والذَكَرُ من الحديد: خلاف الأنيثِ. وذُكورُ البَقْلِ: ما غَلُظَ منه، وإلى المرارة هو. وسيف ذَكَرٌ ومُذَكَّرٌ، أي ذو ماءٍ. قال أبو عُبيد: هي سُبوفٌ شَفَراتُها حَديدٌ ذَكَرٌ، ومُتونُها أَنيثٌ. والمُذَكَّرَة: الناقة التي تشبه الجَمَلَ في الخَلْقِ والخُلُقِ. ويقال: ذهبت ذُكْرَةُ السَيْفِ وذُكْرَةُ الرجل: أي حِدَّتُهُما. وسيف ذو ذُكْرٍ، أي صارم. ورجل ذِكِّيرٌ: جيّد الذِكْرِ والحِفْظِ. والتذكير: خلاف التأنيث. والذِكْرُ والذِكْرى، بالكسر: خلاف النِسْيانِ. وكذلك الذُكْرَةُ، وقال كعب بن زُهير: أنَّى أَلَمَّ بِكَ الخَيالُ يَطـيفُ   ومَطافُهُ لك ذُكْرَةُ وشُفوفُ والذِكرى مِثْلُهُ. تقول: ذَكَرْتُهُ ذِكْرى، غَير مُجْراةٍ. وقولهم: اجْعَلْهُ منكَ على ذُكْرٍ وذِكْرٍ، بمعنىً. والذِكْرُ: الصيتُ والثَناءُ. وقوله تعالى: "ص. والقرآنِ ذي الذِكْرِ" أي ذي الشَرَف. ويقال أيضاً: كم الذِكْرَةُ من وَلَدِكَ? أي الذُكورُ. وذَكَرْتُ الشيءَ بعد النِسْيانِ، وذَكَرْتُهُ بلساني وبقلبي، وتذكَّرْتُهُ. وأَذْكَرْتُهُ غيري وذَكَّرته، بمعنىً. قال الله تعالى: "واذَّكَرَ بَعْدَ أُمِّةٍ"، أي ذكره بعد نسيانٍ، وأصله اذْتَكَرَ فأُدْغِمَ. والتَذْكِرَةُ: ما تُسْتَذْكَرُ به الحاجَةُ. وأَذْكَرَتِ المرأةُ فهي مُذْكِرٌ، إذا وَلَدَتْ ذَكَراً. والمِذْكارُ: التي من عادتها أن تَلِدَ الذُكورَ.
تاج العروس

الذِّكْرُ بالكُسْر : الحِفْظُ للشَّيْءِ يَذْكُرْه كالتَّذْكارِ بالفَتْح وهذه عن الصَّغَانِيّ وهو تَفْعَال من الذِّكر والذِّكْر : الشَّيْءُ يَجْرِي على اللِّسَانِ ومنه قولهم : ذَكَرْت لِفُلان حَدِيث كَذَا وكَذَا أَي قُلْتُه له وليس من الذِّكر بعد النِّسيان وبه فُسِّر حَدِيثُ عُمَر رضي الله عنه : " ما حَلَفْت بها ذَاكِراً ولا آثِراً " أَي ما تَكلّمتُ بها حَالِفاً . ذَكَرَه يَذْكُره ذِكْراً وذُكْراً الأخيرَة عن سيِبَوَيْه . وقوله تعالى : " واذْكُرُوا ما فِيهِ " قال أبو إسحاق : معناه ادْرُسُوا ما فيه . وقال الراغب في المُفْردات وتَبِعَه المُصَنِّف في البَصَائر : الذِّكْر تارةً يُرَادُ به هَيْئَةٌ لِلْنَفْس بها يُمْكِن الإنْسَانَ أَن يَحْفظَ ما يَقْتَنِيه من المَعْرِفة وهو كالحِفْظ إلاّ أَن الحِفْظ يقال اعْتباراً بإحَرازه والذِّكْر يُقال اعْتِبَاراً باسْتِحْضَارِه وتارةً يقال لحُضُور الشَّيْءِ القَلْب أو القَوْل . ولهذا قِيل : الذِّكْر ذِكْرَانِ : ذِكر بالقَلْب وذكر باللسان . وأوردَ ابن غازِي المسيليّ في تَفْسِير قوله تعالى : " اذْكُرُوا اللهَ ذِْراً كَثِيراً " الذِّكْر : نَقِيضُه النِّسْيَان لقوله تعالى : " وما أَنْسانِيُه إلاَّ الشَّيْطَانُ أَنْ أذْكُرَه " والنِّسْيَان مَحَلُّه القَلْبُ فكَذَا الذِّكْر لأن الضِّدَّيْن يَجِبُ اتِّحَادُ مَحَلِّهما . وقيل : هو ضِدُّه الصَّمْت والصَّمْت مَحَلُّه اللِّسَانُ فكذا ضِدُّه . وهذه مُعارضة بَيْن الشَّرِيف التَّلِمسانيّ وابن عبْدِ السَّلام ذَكَرَها الغزاليّ في المَسَالِك وغَيْره وأوردَه شيخُنا مُفصَّلاً . ومن المَجاز : الذِّكْر : الصِّيتُ قال ابنٌ سِيدَه : يكون في الخَيرِ والشَّرّ كالذُّكْرَةِ بالضَّمّ أَي في نقِيض النِّسيان وفي الصِّيت لا في الصِّيتِ وَحْدَه كما زَعَمَه المُصَنِّف واعترض عليه . أما الأوّل ففي المُحْكَم : الذِّكر والذِّكْرَى بالكَسْر : نَقِيضُ النِّسْيَانِ وكذلك الذُّكْرَةُ قال كَعْبُ بن زُهَيْر :

أنَّى أَلَمَّ بك الخَيَالُ يَطِيفُ ... ومَطافُه لك ذُكْرَةٌ وشُعُوفُ

الشُّعُوفُ : الوَلُوعُ بالشيْءِ حَتَّى لا يَعْدِلَ عَنْه . وأمَّا الثاني فقال أَبو زَيْد في كتابه الهوشن والبوثن : يقال : إنَّ فُلاناً لرَجلٌ لو كان له ذُكْرَة . أَي ذِكْرٌ أَي صِيتٌ . نقله ابنٌ سِيدَه . ومن المَجَاز : الذِّكْر : الثَّنَاءُ ويكون في الخَيْر فَقَط فهو تَخْصِيصٌ بعد تَعْمِيم ورجلٌ مَذْكُور أَي يُثْنَى عَليه بخَيْر . ومن المَجَاز : الذِّكْر : الشَّرَفُ . وبه فُسِّر قوله تعالى : " وإنه لَذِكْرٌ لكَ ولِقَوْمِك " أَي القُرْآن شَرَفٌ لك ولَهُم . وقوله تعالى : " ورَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَك " أَي شَرَفَك . وقيل : معناه : إِذَا ذُكِرْتُ ذُكِرْتَ مَعِي . والذِّكْر : الصلاةُ لِله تَعَالَى والدُّعاءُ إِليه والثَّنَاءُ عليه . وفي الحَدِيث " كَانَتِ الأنبياءُ عَلَيْهِم السلامُ إِذَا حَزَبَهم أمرٌ فَزِعوا إلى الذِّكْر " أَي إلى الصلاة يَقُومون فيُصَلُّون . وقال أبو العَبّاس : الذِّكْر : الطَّاعَة والشُّكْر والدُّعَاءُ والتَّسْبِيح وقِراءَةُ القرآنِ وتَمْجِيدُ اللله وتَسْبِيحُه وتَهْليلُه والثَّناءُ عَلَيْه بجَمِيع مَحامِده . والذِّكْرُ : الكِتَابُ الذي فيه تَفْصِيلُ الدِّين ِووَضْعُ المِلَلِ وكُلُّ كِتابٍ من الأنْبِيَاءِ ذِكْرٌ ومنه قوله تعالى : " إنا نَحْنُ نَزَّلْنا الذِّكْرَ وإنّا لَهُ لَحَافِظُون " قال شيخُنا : وحُمِل على خُصُوص القُرآنِ وَحْدَه أيضاً وصُحِّحَ . والذّكْر مِنَ الرّجالِ : القَوِيُّ الشُّجَاعُ الشَّهْم الماضِي في الأُمور الأبِيُّ الأنِفُ وهو مَجازٌ . هكذا في سَائِر الأُصول ولا أَدْرِي كيف يَكُونُ ذلك . ومُقْتَضى سِياق ما في أُمَّهاتِ اللُّغِة أنه في الرجال والمَطَرِ والقَول الذَّكَر مُحَرَّكة لا غير يقال : رَجُلٌ ذَكَرٌ ومَطَرٌ ذَكَرٌ وقَوْلٌ ذَكَرٌ . فليحقّقِ ذلك ولا إِخال المُصَنّف إلاّ خالَفَ أو سَها وسبحانَ من لا يَسْهُو ولم يُنبِّه عليه شيخُنا أيضاً وهو منه عَجِيب . والذَّكَر : من المَطَر : الوابِلُ الشَّدِيدُ . قال الفرزدق :

فرُبَّ رَبِيع بالبَلالِيقِ قد رَعَتْ ... بمُسْتَنِّ أَغْياثٍ بُعَاقٍ ذُكُورُها وفي الأَساس : أَصابت الأرضَ ذُكُورُ الأسْمِيَة ؛ وهي التي تَجِئُ بالبَرْد الشَّدِيد وبالسَّيْل . وهو مَجَاز . والذَّكَر مِنَ القَولِ : الصُّلبُ المَتِينُ وكذا شِعْر ذَكَرٌ أَي فَحْلٌ وهو مَجَاز . ومن المجاز أيضاً : لِي على هذا الأمرِ ذِكْرُ حَقٍّ ذِكْرُ الحَقّ بالكَسْر : الصَّكُّ والجَمْع ذُكُورُ حُقُوقٍ وقيل : ذُكُورُ حَقٍّ . وعلى الثاني اقْتَصَر الزَّمَخْشَرِىّ أَي الصُّكُوك . وادَّكَرهُ واذَّكَرَه واذْدَكَرَه قَلَبوا تاءَ افْتَعَل في هذا مع الذَّال بغير إدْغام قال :

تُنْحِي على الشَّوْكِ جُرَازاً مِقْضَبَا ... والهّمُّ تُذْرِيه اذْدِكاراً عَجَبَاقال ابن سِيدَه : أَمَّا اذَّكَرَ وادّكَرَ فإِبدال إِدغَامٍ وهي الذِّكْر والدِّكر لما رَأَوهَا قد انقلبتْ في ادَّكَر الّذي هو الفِعْل المَاضي قَلَبُوها في الذِّكْر الذي هو جَمْع ذِكْرة . واسْتَذْكَرَه كاذَّكَره حَكَى هذِه الأَخيرةَ أَبو عُبَيْد عن أَبِي زَيْد أَي تَذكَّرَه . فقال أَبو زَيْد : أَرتَمْتُ إِذَا رَبَطْتَ في إِصبَعِه خَيْطاً يَسْتَذْكِر به حاجَتَه . وأَذْكَرَه إِيَّاه وذَكَّرَه تَذْكِيراً والاسْمُ الذِّكْرَى بالكَسْر . تقولُ : ذَكَّرتُه تَذْكرَةً وذِكْرَى غيْرَ مُجْراة وقولُه تعالى : " وذِكْرَى للمُؤْمِنِينِ " الذِّكْرَى : اسمٌ للتَّذْكِيرِ أَي أُقِيم مُقَامَه كما تقول : اتَّقَيْتَ تَقْوَى . قال الفَرّاءُ : يكون الذِّكْرَى بمَعْنَى الذِّكْر ويكون بمعنَى التَّذْكِير في قوله تعالى : " وذَكِّر فإِنَّ الذِكْرَى تَنْفَع المُؤْمِنِين " وقولُه تعالى في ص : " رحْمَةً منَّا وذِكْرَى لأُولِي الأَلْبَابِ " أَي وعِبْرة لَهُم . وقولُه تعالى : " يَتَذَّكَرُ الإِنْسَانُ وأَنَّى لَه الذِّكْرَى " أَي يَتُوب ومن أَيْن له التَّوْبَة . وقَوْلُه تعالى : " ذِكْرَى الدَار " أَي يُذََّرون بالدَّارِ الآخرةِ ويُزَهَّدُون في الدُّنْيَا ويجوز أَن يكون المَعْنَى يُكْثِرُون ذِكْرَ الآخرة كما قَالَه المُصَنِّف في البََائر . وقوله تعالى : " فأَنَّى لَهُم إِذَا جاءَتهُم ذِكْراهُم " أَي فكَيفَ لهم إِذَا جاءَتْهُم السَّاَعُة بِذِكْرَاهم والمراد بها تَذَكُّرهم واتّعاظُهم أَي لا يَنْفعُهم يَوم القِيامة عند مُشاهَدَة الأَهوال . ويقال : اجعَلْه منك على ذُكْرٍ وذِكْرٍ بمعنًى . ومازالَ مِنِّي على ذُكْرٍ بالضَّمّ ويُكْسَر ؛ والضَّمّ أَعْلَى أَي تَذَكُّرٍ

وقال الفَرّاءُ : الذِّكْر : ما ذَكَرْتَه بلِسَانك وأَظْهَرْته . والذُّكْر بالقَلْب . يقال : مازَال مِنّي على ذُكْرٍ أَي لم أَنْسَه . واقتَصر ثَعْلبٌ في الفَصِيح على الضَّمِّ . وروَى بعضُ شُرَّاحِه الفَتْح أَيضاً وهو غَرِيب . قال شارِحُه أَبو جَعْفر اللَّبْلِيّ : يقال : أَنتَ مِنِّي على ذُكْرٍ بالضَّمّ أَي عَلَى بَالٍ عن ابْنِ السِّيد في مُثَلَّثِه . قال : وربما كَسُروا أَوَّلَه . قال الأَخطل :

وكُنْتُمْ إِذَا تَنأَوْن عَنَّا تَعَرَّضَْ ... خَيَالاَتُكمْ أَو بِتُّ منكمْ على ذِكْرِ قال أَبُو جَعْفَر : وحَكَى اللُّغَتَيْنِ أَيضاً يَعْقُوب في الإِصلاح عن أَبي عُبَيْدة وكذلك حَكَاهُمَا يُونُس في نَوادِره . وقال ثابِت في لَحْنه : زَعمَ الأَحْمَرُ أَنَّ الضَّمّ في ذِكْر هي لُغَة قريش قال : وذَكْر بالفتح أَيضاً لُغَة . وحمكى ابنُ سِيدَه أَنَّ رَبِيعَةَ تقول : اجعَْه منك على دِكْرٍ بالدال غير معجمة واستَضْعَفَها . وتفسير المُصَنّف الذِّكْر بالتَّذَكُّر هو الذي جَزَمَ به ابنُ هِشَام اللَخْمِيّ في شَرْح الفَصِيح . ومَن فَسَّره بالبالِ فإِنَّما فَسَّرَه بالَّلازم كما قاله شيخُنا . ورَجلٌ ذَكْرٌ بفَتْح فسكون كما هو مُقْتَضَى اصْطِلاحه وذَكُرٌ بفتح فَضَمّ وذَكِيرٌ كأَمِير وذِكِّيرٌ كسِكِّيت ذو ذُكْر أََي صِيتٍ وشُهْرةٍ أَو افْتِخار الثّالِثة عن أَبي زَيْد . ويقال : رَجُل ذَكِيرٌ أَي جَيِّدُ الذِّكْرِ والحِفْظِ . والذَّكَر مُحَرَّكةً : خِلافُ الأُنثَى : ج ذُكُورٌ وذُكُورَةٌ بضَمِّهِما وهذِه عن الصّغانِيّ وذِكَارٌ وذِكَارَةٌ بكَسْرِهما وذُكْرَانٌ بالضَّمّ وذِكَرَةٌ كعِنَبة . وقال كُرَاع : ليس في الكلام فَعَلٌ يُكَسَّر على فُعُولٍ وفُعْلانٍ إِلا الذَّكَر

والذَّكَر من الإِنسان : عُضْوٌ معروفٌ وهو العَوْفُ وهكذا ذَكَرَه الجوهريّ وغيره . قال شيخُنا : وهو من شَرْحِ الظَّاهِرِ بالغَرِيب ج ذُكُورٌ ومَذَاكِيرُ على غَيْر قِياسٍ كأَنهم فَرَّقُوا بين الذَّكَرِ الذي هو الفَحْل وبين الذَّكَرِ الذي هو العُضْو . وقال الأَخفش : هو من الجَمْع الذي لَيْس له وَاحِد مثل العَبَابِيدِ والأَبَابِيلوفي التهذيب : وجَمْعُه الذِّكَارَة : ومن أَجْله يُسَمَّى ما يَلِيه المَذَاكِيرَ ولا يُفْرَد وإِن أُفرِد فمُذَكَّر مثل مُقَدَّم ومَقَادِيم . وقال ابنُ سِيدَه : والمَذَاكير مَنْسُوبَةٌ إِلى الذَّكَر واحدها ذَكَرٌ وهو من بابِ مَحَاسِنَ ومَلاَمِحَ

والذَّكَر : أَيْبَسُ الحَديدِ وأَجْوَدُه وأَشَدُّه . كالذَّكِيرِ كأَمِير وهو خِلافُ الأَنِيثِ وبذلك يُسَمَّى السَّيْفُ مُذَكَّراً

وذَكَرَهُ ذَكْرا بالفَتْح : ضَرَبَه على ذَكَرِه على قِيَاس ما جَاءَ في هذَا البَاب

وذَكَرَ فُلاَنَةَ ذَكْراً بالفَتْح : خَطَبَهَا أَو تَعَرَّضَ لخِطْبَتِها . وبه فُسِّر حَدِيث عَلِيٍّ : إِنَّ عَلِيَّا يَذْكُر فاطِمَةَ أَي يَخْطُبُها وقيل : يتَعَرَّض لخِطْبَتِها

ذَكَرَ حَقَّه ذِكْرا : حَفِظَه ولم يُضَيِّعْه . وبه فُسِّر قولُه تعالى : " واذْكُرُوا نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُم " أَي احْفَظُوهَا ولا تُضَيِّعُوا شُكْرَهَا . كما يقول العَرَبِيّ لصاحبِه : اذْكُرْ حَقِّي عليك أَي احفظْهُ ولا تُضَيِّعْهُ

وامرأَةٌ ذَكِرَةٌ كفَرِحة ومُذَكَّرَةٌ ومُتَذَكِّرَةٌ أَي " مُتَشَبِّهَةٌ بالذُّكور " . قال بعضهم : " إِيَّاكم وكُلَّ ذَكِرَة مُذَكَّرَةٍ شَوْهَاءَ فَوَْاَء تُبْطِل الحَقّ بالبُكَاءِ لا تَأْكُل من قِلَّة ولا تَعْتَذِرْ من عِلّة إِن أَقْبَلت أَعْصَفَت وإِن أَدبَرَتْ أَغْبَرَتْ " . ومن ذلك : ناقةٌ مُذَكَّرَة : مُشَبَّهَة بالجَمَل في الخَلْق والخُلُق . قال ذو الرُّمَّة :

مُذَكَّرَةٌ حَرْفٌ سِنَادٌ يَشُلُّهَا ... وَظِيفٌ أَرَحُّ الخَطْوِ ظَمْآنُ سَهْوَقُ ونَقَل الصَّغَانيّ : يقال : امرأَةٌ مُذَكَّرةٌ إِذَا أَشْبَهَت في شَمَائِلها الرَّجُلَ لا في خِلْقَتِهَا بخلاف النَّاقَة المُذَكَّرةِ

وأذْكَرَتِ المرأَةُ وغَيرُهَا : وَلَدَت ذَكَراً . وفي الدُّعاءِ للحُبْلَى : أذْكَرَتْ وأيْسَرَتْ أَي وَلدَت ذَكَراً ويُسِّرَ عليها وهي مُذْكِرٌ إِذَا وَلَدت ذَكَراً إِذَا كان ذلك لها عادةً فهي مِذْكارٌ وكذلك الرَّجل أيضا مِذْكارٌ . قال رُؤْبة :

إنَّ تَمِيما كان قَهْباً منْ عَادْ ... أرْأَسَ مِذْكَاراً كثيرَ الأوْلادْ وفي الحَدِيث : " إِذَا غَلَب ماءُ الرَّجل ماءَ المرأَةِ أذْكَرَا " أَي وَلَدَا ذَكَرا وفي رواية " إِذَا سَبَقَ ماءُ الرجلِ ماءَ المرأَةِ أذكرتْ بإِذن الله " أَي وَلدَتْه ذَكَراً . وفي حديث عمر : " هِبلَت أمُّه . لقد أذْكَرَت به " أَي جاءَتْ به ذَكَراً جَلْداً

والذُّكْرَة بالضَّمّ : قطِعْةَ من الفُولاذِ تُزَاد في رأْسِ الفَأْسِ وغيرِه . و يقال ذهَبتْ ذُكْرُة السَّيْف . الذُّكْرَة من الرَّجل والسَّيف : حِدَّتُهُما . وهو مَجَاز . وفي الحَدِيث " أنَّه كان يَطُوف في لَيْلَة على نِسَائه ويَغتسل من كلِّ وَاحِدَة منهنّ غُسْلاً فسُئِلَ عن ذلِك فقال : إنه أذْكُر منه أَي أَحَدُّ

وذُكُورَةُ الطِّيبِ وذِكَارَتُه بالكَسْر وذُكُورُه : ما يَصْلُح للرِّجال دُونَ النِّسَاءِ وهو الذي ليس له رَدْعٌ أَي لَوْن يَنفُضُ كالمِسْك والعُوِد والكَافُور والغَالِيَة والذَّرِيرَة

وفي حديث عائشة " أنَّه كان يتَطَيَّب بذِكَارَةِ الطِّيب " وفي حديثٍ آخر " كانوا يَكْرَهُون المُؤَنَّثَ من الطِّيب ولا يَرَوْن بذُكُورَتِه بَأْسا " وهو مَجَاز والمُؤَنَّثُ من الطِّيب كالخَلُوق والزَّعْفَرَان

قال الصَّغَانيّ : والتَّاءُ في الذُّكُورة لتَأنِيث الجَمْع مثلها في الحُزُونَة والسُّهُولَة

من أمثالهم : " ما اسمُك أذكُرْهُ " بقطْع الهَمْزِ من أَذكُره هذا هو المشهور وفيه الوَصْل أيضاً في رِوايَة أُخْرَى قاله التُّدْمِيريّ في شَرْح الفَصِيح ومعناه إنْكَارٌ عَلَيْهوفي فَصِيح ثَعْلَب : وتقول : ما اسمُك أذْكُرْ ترفَعُ الاسْمَ وتجزم أذْكُر . قال شارحه اللَّبْلِيّ : بقَطْع الهَمْزة من أذْكُرْ وفَتْحِها لأنَّهَا همزةُ المُتَكَلِّم من فِعْل ثلاثيّ وجَزْم الراءِ على جَوَابِ الاسْتِفَهَام والمَعْنَى : عَرِّفني باسْمِك أذْكُرْه ثم حُذِفت الجُمْلَةُ الشَّرْطِيَّة استِغناءً عنها لكَثْرة الاسْتِعْمَال ولأنَّ فيِما أُبْقِىَ دَلِيلاً عليها . والمَثَل نقلَه ابن هِشَامٍ في المُغْنى وأطَال في إعرابه وتَوْجِيهِه . ونَقَله شَيْخُنا عنه وعن شُرَّاح الفَصيح ما قَدَّمناه . ويَذْكُر كيَنْصُر : بَطْنٌ من رَبِيعَة وهو أخو يَقْدُم ابْنَا عَنَزَةَ بن أسدٍ . والتَّذْكِيرُ : خِلافُ التَّأْنِيثِ . التَّذْكِيرُ : الوَعْظُ قال الله تعالى " فذَكِّر إنَّما أنتَ مُذَكِّرٌ " . والتَّذْكِيرُ : وَضْعُ الذُّكْرَةِ في رأْسِ الفَأْسِ وغيرِهِ كالسَّيْف : أَنشدَ ثَعْلَب :

صَمْصَامَةٌ ذَكَّرَه مُذَكِّرُهْ ... يُطَبِّق العَظْمَ ولا يُكَسِّرُهْ والمُذَكَّرُ من السيفِ كمُعَظَّم : ذُو الماءِ وهو مَجَاز ويقال : سَيْفٌ مُذَكَّرٌ : شَفْرَتُه حَديدٌ ذَكَرٌ ومَتْنُه أنِيثٌ يقول النَّاس : إنَّه من عَمَل الجِنّ وقال الأصمعيّ : المُذَكَّرَةُ هي السُّيوف شَفَراتُها حَدِيدٌ ووَصْفُهَا كذلِك . ومن المَجَاز : المُذَكَّر من الأيّامِ : الشَّدِيدُ الصَّعْبُ قال لَبِيدٍ :

فإنْ كُنْتِ تَبْغِيَن الكِرَامَ فأَعْوِلِى ... أبَا حَازِمٍ في كُلّ يَومٍ مذُكَّرِ وقال الزَّمَخْشَرِىّ : يومٌ مُذَكَّرٌ : قد اشتَدَّ فيه الِقَتالُ كالمُذْكِرِ كمُحْسِنِ وهو أَي المُذْكِر كمُحْسِن : المَخْوفُ من الطُّرُق يقال : طَرِيقٌ مُذْكِرٌ أَي مَخُوفٌ صَعْبٌ . والمُذْكِر الشَّدِيدةُ من الدَّواهي . ويقال : دَاهِيَة مُذْكِرٌ لا يَقُوم لها إلَّا ذُكْرَانُ الرِّجَالِ قال الجَعْديّ :

وداهِيَةٍ عَمْيَاءَ صَمَّاءَ مُذكِرٍ ... تَدِرُ بسَمٍّ في دَمٍ يتَحَلَّبُ كالمُذَكَّرَة كمُعَظَّمة نقله الصَّغَانِيّ . قال الزَّمَخْشَرِىّ : والعَرب تَكْرَه أَن تُنْتج النَّاقَةُ ذَكَراً فضَربوا الإذكارَ مَثَلاً لكُلّ مَكْرُوه . وقال الأَصمَعِيّ : فَلاَةٌ مِذْكارٌ : ذَاتُ أهْوالٍ . وقال مَرَّةً : لا يَسلُكها إلاّ ذُكُورُ الرِّجالِ . والتَّذْكِرَةُ : ما يُسْتَذْكَرُ به الحاجةُ وهو من الدّلالة والأمارة وقوله تعالى : " فتُذَكِّرَ إحْدَاهُمَا الأخْرَى " قِيلَ : معناه تُعِيد ذِكْرَه . وقيل : تَجْعلها ذَكَراً في الحُكْم . والذُّكَّارةُ كرُمَّانة : فُحّالُ النَّخْلِ . والاستْذْكارُ : الدِّرَاسَةُ والحِفْظُ هكذا في النُّسخ والذي في أُمَّهَات اللغة : الدِّاَرسة للحِفظ واستَذْكَرَ الشَّيْءَ : دَرَسَه للذِّكر ومنه الحَدِيث : " استَذْكِرُوا القرآنَ فلَهُو أشَدُّ تَفصِّياً من صُدُورِ الرجالِ من النَّعَم من عُقُلِها " ومن المَجَاز : ناقةٌ مُذَكَّرةُ الثُّنْيَا أَي عَظِيمةُ الرّأْسِ كرَأْس الجَمل وإِنما خصّ الرَّأْس لأنّ رأَسْها مِمّا يُسْتَثنْىَ في القِمَارِ لبائِعَهِا . وسَمَّوْا ذاَكِراً ومَذْكَراً كمَسْكَنٍ فمن ذلِك ذاكِرُ بن كامِلِ بن أبي غالبٍ الخُفاف الظُّفرِيّ مُحَدِّث . وفي الحَدِيث " القُرآنُ ذَكَرٌ فذَكِّرُوهُ " أَي جَلِيلٌ نَبِيهٌ خَطِيرٌ فأَجْلُّوه واعْرِفُوا له ذلك وصِفُوه به هذا هو المَشْهُور في تَأْويله أو إِذَا اخْتَلَفْتُم في الياءِ والتَّاءِ فاكْتُبُوه باليَاءِ كما صرَّحَ به سيِّدنا عبد الله بنُ مَسْعُود رضي الله تعالى عَنْه . وعلى الوَجْه الأَول اقتَصَر المصنّف في البَصَائِر . ومن ذلِك أيضاً قولُ الإمام الشَّافِعِيّ : " العِلْم ذَكَرٌ لا يُحِبُّه إلاّ ذُكُورُ الرِّجال أوردَه الغَزَاليِ في الإِحْياءِ . ومما يستدرك عليه :استَذْكَر الرَّجلُ : أرْتَمَ . ويقال : كَم الذُّكْرة مِن وَلَدك بالضَّمّ أَي الذُّكور . وفي حديث طارقٍ مَوْلَى عُثْمَان قال لابن الزُّبْيِر حين صُرِع " والله ما وَلَدَت النِّسَاءُ أذْكَرَ منْك " يعنِى شَهْماً ماضِياً في الُأمور وهو مَجَاز . وذُكُورُ العُشْبِ : ما غَلُظَ وخَشُنَ . وأرضٌ مِذْكارٌ : تُنْبِت ذُكُورَ العُشْبِ وقيل : هي التي لا تُنْبِت والأوّل أَكثرُ قال كَعْب :

وعَرَفْتُ أنِّي مُصِبحٌ بمَضِيعَةٍ ... غَبْراءَ يَعزِفُ جِنُّهَا مِذْكارِ وقال الأصمَعِيُّ : فَلاَةٌ مُذْكِرٌ : تُنْبِت ذُكورَ البَقْلِ وذُكُورُ البَقْلِ : ما غَلُظَ منه وإلى المَرَارَة هو كما أَنَّ أحَرارَها مارَقَّ منه وطَابَ . وقوله تعالى : " ولَذِكْرُ اللِه أكْبرُ " فيه وَجْهانِ : أحدُهما أنَّ ذِكْرَ الله تعالى إِذَا ذَكَرَه ُالعَبْدُ خَيْرٌ للعَبْد من ذِكْر العَبْد للعَبْد . والوَجْهُ الآخَرُ أَن ذِكْرَ اللهِ يَنْهَي عن الفَحْشَاءِ والمُنْكَر أَكْثَرَ مما تَنْهَى الصّلاة . وقال الفَرّاءُ في قوله تعالى : " سَمِعْنَا فَتىً يَذْكُرهم " . وفي قوله تعالى : " أهذَا الَّذِي يَذْكُر آلهِتَكَم " قال : يُرِيد يَعِيبُ آلِهتَكم . قال : وأَنت قَائِل لرَجُل : لئن ذَكْرَتِني لتَنْدَمَنَّ وأنْت تُرِيد : بسُوءٍ فيجوز ذلك . قال عنترة

لا تَذْكُرِي فَرَسِي وما أَطْعَمْتُه ... فيَكون جِلْدُكِ مِثْلَ جِلْدِ الأجْرَبِ أَراد : لا تَعِيبِي مُهْرِي . فجعلَ الذِّكْر عَيْباً . قال أبو منصور : أنكَر أبُو الهَيْثَم أَن يكون الذِّكْرُ عَيْباً وقال في قول عَنْتَرة ار لا تُولَعِى بِذكْره وذِكْرِ إِيثارِي إيّاه باللَّبَن دُونَ العِيَال . وقال الزَّجَّاجُ نَحْواً من قول الفَرَّاءَ قال : ويُقَال : فلانٌ يَذْكُر النَّاسَ أَي يَغْتَابُهم ويَذْكُر عُيُوبَهم . وفلانٌ يَذْكُر اللهَ أَي يَصِفُه بالعَظَمَة ويثُنْىِ عليه ويُوَحِّده وإنما يُحذَف مع الذِّكْر ما عُقِلَ مَعْنَاه . وقال ابنُ دُرَيد : وأحسَب أَن بعضَ العَرَب يُسَمِّى السِّمَاكَ الرامِحَ : الذَّكَرَ . والحُصُنُ : ذُكُورَةُ الخَيْلِ وذِكَارَتُها . وسَيفٌ ذُو ذَكَرٍ أَي صارِمٌ ورجُلٌ ذَكِيرٌ كأمِيرٍ : أنِفٌ أبِيٌّ . وفي حديث عائشة رضي الله عنها " ثم جَلَسوا عندَ المَذَاكرِ حتَّى بَدَا حاجِبُ الشَّمس " المَذَاكِر : جمْع مَذْكَر مَوضع الذِّكْر كأنَّهَا أرادَت : عِنْد الرُّكْن الأسْوَدِ أو الحِجْر . وقوله تعالى : " لم يَكُن شَيْئاً مَذْكُوراً " أَي مَوْجُوداً بذَاتِه وإن كان مُوْجُوداً فِي عِلْم الله . ورَجلٌ ذَكَّارٌ ككَتَّانٍ : كَثيرُ الذِّكْر لله تَعَالى . وسَمَّوا مَذْكُوراً

لسان العرب
الذِّكْرُ الحِفْظُ للشيء تَذْكُرُه والذِّكْرُ أَيضاً الشيء يجري على اللسان والذِّكْرُ جَرْيُ الشيء على لسانك وقد تقدم أَن الذِّكْرَ لغة في الذكر ذَكَرَهُ يَذْكُرُه ذِكْراً وذُكْراً الأَخيرة عن سيبويه وقوله تعالى واذكروا ما فيه قال أَبو إِسحق معناه ادْرُسُوا ما فيه وتَذَكَّرَهُ واذَّكَرَهُ وادَّكَرَهُ واذْدَكَرَهُ قلبوا تاء افْتَعَلَ في هذا مع الذال بغير إِدغام قال تُنْحي على الشَّوكِ جُرَازاً مِقْضَبا والهَمُّ تُذْرِيهِ اذْدِكاراً عَجَبَا ( * قوله « والهم تذريه إلخ » كذا بالأَصل والذي في شرح الأَشموني « والهرم وتذريه اذدراء عجبا » أَتى به شاهداً على جواز الإِظهار بعد قلب تاء الافتعال دالاً بعد الذال والهرم بفتح الهاء فسكون الراء المهملة نبت وشجر أَو البقلة الحمقاء كما في القاموس والضمير في تذريه للناقة واذدراء مفعول مطلق لتذريه موافق له في الاشتقاق انظر الصبان ) قال ابن سيده أَما اذَّكَرَ وادَّكَر فإِبدال إِدغام وأَما الذِّكْرُ والدِّكْرُ لما رأَوها قد انقلبت في اذَّكَرَ الذي هو الفعل الماضي قلبوها في الذِّكْرِ الذي هو جمع ذِكْرَةٍ واسْتَذْكَرَهُ كاذَّكَرَه حكى هذه الأَخيرة أَبو عبيد عن أَبي زيد فقال أَرْتَمْتُ إِذا ربطتَ في إِصبعه خيطاً يَسْتَذْكِرُ به حاجَتَه وأَذْكَرَه إِياه ذَكَّرَهُ والاسم الذِّكْرَى الفراء يكون الذِّكْرَى بمعنى الذِّكْرِ ويكون بمعنى التَّذَكُّرِ في قوله تعالى وذَكِّرْ فإِن الذِّكْرَى تنفع المؤمنين والذِّكْرُ والذِّكْرى بالكسر نقيض النسيان وكذلك الذُّكْرَةُ قال كعب بن زهير أَنَّى أَلَمَّ بِكَ الخَيالُ يَطِيفُ ومَطافُه لَكَ ذُكْرَةٌ وشُعُوفُ يقال طاف الخيالُ يَطِيفُ طَيْفاً ومَطَافاً وأَطافَ أَيضاً والشُّعُوفُ الولُوعُ بالشيء حتى لا يعدل عنه وتقول ذَكَّرْتُه ذِكْرَى غير مُجْرَاةٍ ويقال اجْعَلْه منك على ذُكْرٍ وذِكْرٍ بمعنى وما زال ذلك مني على ذِكْرٍ وذُكْرٍ والضم أَعلى أَي تَذَكُّرٍ وقال الفراء الذِّكْرُ ما ذكرته بلسانك وأَظهرته والذُّكْرُ بالقلب يقال ما زال مني على ذُكْرٍ أَي لم أَنْسَه واسْتَذْكَرَ الرجلَ ربط في أُصبعه خيطاً ليَذْكْرَ به حاجته والتَّذكِرَةُ ما تُسْتَذْكُرُ به الحاجة وقال أَبو حنيفة في ذِكْرِ الأَنْواء وأَما الجَبْهَةُ فَنَوْؤُها من أَذْكَرِ الأَنْواء وأَشهرها فكأَن قوله من أَذْكَرِها إِنما هو على ذِكُرَ وإِن لم يلفظ به وليس على ذَكِرَ لأَن أَلفاظ فعل التعجب إِنما هي من فِعْلِ الفاعل لا من فِعْلِ المفعول إِلاَّ في أَشياء قليلة واسْتَذْكَرَ الشيءَ دَرَسَةَ للذِّكْرِ والاسْتِذْكارُ الدِّرَاسَةُ للحفظ والتَّذَكُّر تذكر ما أُنسيته وذَكَرْتُ الشيء بعد النسيان وذَكْرتُه بلساني وبقلبي وتَذَكَّرْتُه وأَذْكَرْتُه غيري وذَكَّرْتُه بمعنًى قال الله تعالى وادَّكَرَ بعد أُمَّةٍ أَي ذَمَرَ بعد نِسْيان وأَصله اذْتَكَرَ فَأُدغم والتذكير خلاف التأْنيث والذَّكَرُ خلاف الأُنثى والجمع ذُكُورٌ وذُكُورَةٌ وذِكَارٌ وذِكَارَةٌ وذُكْرانٌ وذِكَرَةٌ وقال كراع ليس في الكلام فَعَلٌ يكسر على فُعُول وفُعْلان إِلاَّ الذَّكَرُ وامرأَة ذَكِرَةٌ ومُذَكَّرَةٌ ومُتَذَكِّرَةٌ مُتَشَّبَهةٌ بالذُّكُورِ قال بعضهم إِياكم وكُلَّ ذَكِرَة مُذَكَّرَةٍ شَوْهاءَ فَوْهاءَ تُبْطِلُ الحَقِّ بالبُكاء لا تأْكل من قِلَّةٍ ولا تَعْتَذِرُ من عِلَّة إِن أَقبلت أَعْصَفَتْ وإِن أَدْبَرَتْ أَغْبَرَتْ وناقة مُذَكَّرَةٌ مُتَشَبِّهَةٌ بالجَمَلِ في الخَلْقِ والخُلُقِ قال ذو الرمة مُذَكَّرَةٌ حَرْفٌ سِنَادٌ يَشُلُّها وَظِيفٌ أَرَحُّ الخَطْوِ ظَمْآنُ سَهْوَقُ ويوم مُذَكَّرٌ إِذا وُصِفَ بالشِّدّةِ والصعوبة وكثرة القتل قال لبيد فإِن كنتِ تَبْغِينَ الكِرامَ فأَعْوِلِي أَبا حازِمٍ في كُلِّ مُذَكَّرِ وطريق مُذَكَّرٌ مَخُوفٌ صَعْبٌ وأَذْكَرَتِ المرأَةُ وغَيْرُها فهي مُذْكِرٌ ولدت ذَكَراً وفي الدعاء للحُبْلَى أَذْكَرَتْ وأَيْسَرَتْ أَي ولدت ذَكَراً ويُسِّرَ عليها وامرأَة مُذْكِرٌ ولدت ذَكَراً فإِذا كان ذلك لها عادة فهي مِذْكارٌ وكذلك الرجل أَيضاً مِذْكارٌ قال رؤْبة إِنَّ تَمِيماً كان قَهْباً من عادْ أَرْأَسَ مِذْكاراً كثيرَ الأَوْلادْ ويقال كم الذِّكَرَةُ من وَلَدِك ؟ أَي الذُّكُورُ وفي الحديث إِذا غلب ماءُ الرجل ماءَ المرأَة أَذْكَرَا أَي ولدا ذكراً وفي رواية إِذا سبق ماءُ الرجل ماءَ المرأَة أَذْكَرَتْ بإِذن الله أَي ولدته ذكراً وفي حديث عمر هَبِلَتِ الوَادِعِيَّ أُمُّهُ لقد أَذْكَرَتْ به أَي جاءت به ذكراً جَلْداً وفي حديث طارق مولى عثمان قال لابن الزبير حين صُرِعَ والله ما ولدت النساء أَذْكَرَ منك يعني شَهْماً ماضياً في الأُمور وفي حديث الزكاة ابن لبون ذكر ذكر الذكر تأْكيداً وقيل تنبيهاً على نقص الذكورية في الزكاة مع ارتفاع السن وقيل لأَن الابن يطلق في بعض الحيوانات على الذكر والأُنثى كابن آوى وابن عُرْسٍ وغيرهما لا يقال فيه بنت آوى ولا بنت عرس فرفع الإِشكال بذكر الذَّكَرِ وفي حديث الميراث لأَوْلَى رجل ذَكَرٍ قيل قاله احترازاً من الخنثى وقيل تنبيهاً على اختصاص الرجال بالتعصيب للذكورية ورجل ذَكَرٌ إِذا كان قويّاً شجاعاً أَنِفاً أَبِيّاً ومطر ذَكَرٌ شديدٌ وابِلٌ قال الفرزدق فَرُبَّ ربيعٍ بالبَلالِيق قد رَعَتْ بِمُسْتَنِّ أَغْياثٍ بُعاق ذُكُورُها وقَوْلٌ ذَكَرٌ صُلْبٌ مَتِين وشعر ذَكَرٌ فَحْلٌ وداهية مُذْكِرٌ لا يقوم لها إِلاَّ ذُكْرانُ الرجال وقيل داهية مُذْكِرٌ شديدة قال الجعدي وداهِيَةٍ عَمْياءَ صَمَّاءَ مُذْكِرٍ تَدِرُّ بِسَمٍّ من دَمٍ يَتَحَلَّبُ وذُكُورُ الطِّيبِ ما يصلح للرجال دون النساء نحو المِسْكِ والغالية والذَّرِيرَة وفي حديث عائشة رضي الله عنها أَنه كان يتطيب بِذِكارَةِ الطِّيبِ الذكارة بالكسر ما يصلح للرجال كالمسك والعنبر والعود وهي جمع ذُكَرٍ والذُّكُورَةُ مثله ومنه الحديث كانوا يكرهون المُؤَنِّثَ من الطيب ولا يَرَوْنَ بِذُكْورَتِه بأْساً قال هو ما لا لَوْنَ له يَنْفُضُ كالعُود والكافور والعنبر والمؤنَّث طيب النساء كالخَلُوق والزعفران وذُكورُ العُشْبِ ما غَلُظ وخَشُنَ وأَرض مِذْكارٌ تُنْبِتُ ذكورَ العُشْبِ وقيل هي التي لا تنبت والأَوّل أَكثر قال كعب وعَرَفْتُ أَنِّي مُصْبِحٌ بِمَضِيعةٍ غَبْراءَ يَعْزِفُ جِنُّها مِذكارِ الأَصمعي فلاة مِذْكارٌ ذات أَهوال وقال مرة لا يسلكها إِلاّ الذَّكَرُ من الرجال وفَلاة مُذْكِرٌ تنبت ذكور البقل وذُكُورُه ما خَشُنَ منه وغَلُظَ وأَحْرَارُ البقول ما رَقَّ منه وطاب وذُكُورُ البقل ما غلظ منه وإِلى المرارة هو والذِّكْرُ الصيتُ والثناء ابن سيده الذِّكْرُ الصِّيتُ يكون في الخير والشر وحكي أَبو زيد إِن فلاناً لَرَجُلٌ لو كان له ذُكْرَةٌ أَي ذِكْرٌ ورجل ذَكِيرٌ وذِكِّيرٌ ذو ذِكْرٍ عن أَبي زيد والذِّكْرُ ذِكْرُ الشرف والصِّيت ورجل ذَكِيرٌ جَيِّدٌ الذِّكْره والحِفْظِ والذِّكْرُ الشرف وفي التنزيل وإِنه لَذِكْرٌ لك ولقومك أَي القرآن شرف لك ولهم وقوله تعالى ورَفَعْنَا لك ذِكْرَكَ أَي شَرَفَكَ وقيل معناه إِذا ذُكِرْتُ ذُكِرْتَ معي والذِّكْرُ الكتاب الذي فيه تفصيل الدِّينِ ووَضْعُ المِلَلِ وكُلُّ كتاب من الأَنبياء عليهم السلام ذِكْرٌ والذِّكْرُ الصلاةُ لله والدعاءُ إِليه والثناء عليه وفي الحديث كانت الأَنبياء عليهم السلام إِذا حَزَبَهُمْ أَمْرٌ فَزِعُوا إِلى الذكر أَي إِلى الصلاة يقومون فيصلون وذِكْرُ الحَقِّ هو الصَّكُّ والجمع ذُكُورُ حُقُوقٍ ويقال ذُكُورُ حَقٍّ والذِّكْرَى اسم للتَّذْكِرَةِ قال أَبو العباس الذكر الصلاة والذكر قراءة القرآن والذكر التسبيح والذكر الدعاء والذكر الشكر والذكر الطاعة وفي حديث عائشة رضي الله عنها ثم جلسوا عند المَذْكَر حتى بدا حاجِبُ الشمس المَذْكَر موضع الذِّكْرِ كأَنها أَرادت عند الركن الأَسود أَو الحِجْرِ وقد تكرر ذِكْرُ الذّكْرِ في الحديث ويراد به تمجيد الله وتقديسه وتسبيحه وتهليله والثناء عليه بجميع محامده وفي الحديث القرآنُ ذَكَرٌ فَذَكِّرُوه أَي أَنه جليل خَطِيرٌ فأَجِلُّوه ومعنى قوله تعالى ولَذِكْرُ الله أَكْبَرُ فيه وجهان أَحدهما أَن ذكر الله تعالى إِذا ذكره العبد خير للعبد من ذكر العبد للعبد والوجه الآخر أَن ذكر الله ينهى عن الفحشاء والمنكر أَكثر مما تنهى الصلاة وقول الله عز وجل سَمِعْنا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يقال له إِبراهيم قال الفراء فيه وفي قول الله تعالى أَهذا الذي يَذْكُرُ آلِهَتَكُمْ قال يريد يَعِيبُ آلهتكم قال وأَنت قائل للرجل لئن ذَكَرْتَنِي لَتَنْدَمَنَّ وأَنت تريد بسوء فيجوز ذلك قال عنترة لا تَذْكُرِي فَرَسي وما أَطْعَمْتُه فيكونَ جِلْدُكِ مثلَ جِلْدِ الأَجْرَبِ أَراد لا تَعِيبي مُهْري فجعل الذِّكْرَ عيباً قال أَبو منصور وقد أَنكر أَبو الهيثم أَن يكون الذِّكْرُ عيباً وقال في قول عنترة لا تذكري فرسي معناه لا تولعي بِذِكْرِهِ وذِكْرِ إِيثاري إِياه دون العيال وقال الزجاج نحواً من قول الفراء قال ويقال فلان يَذْكُر الناسَ أَي يغتابهم ويذكر عيوبهم وفلان يذكر الله أَي يصفه بالعظمة ويثني عليه ويوحده وإِنما يحذف مع الذِّكْرِ ما عُقِلَ معناه وفي حديث عليّ أَن عليّاً يَذْكُرُ فاطمة يخطبها وقيل يَتَعَرَّضُ لخِطْبَتِها ومنه حديث عمر ما حلفتُ بها ذَاكِراً ولا آثراً أَي ما تكلمت بها حالفاً من قولك ذكرت لفلان حديث كذا وكذا أَي قلته له وليس من الذِّكْر بعد النسيان والذُّكَارَةُ حمل النخل قال ابن دريد وأَحسب أَن بعض العرب يُسَمِّي السِّمَاكَ الرَّامِحَ الذَّكَرَ والذَّكَرُ معروف والجمع ذُكُورٌ ومَذاكِيرُ على غير قياس كأَنهم فرقوا بين الذَّكَرِ الذي هو الفحل وبين الذَّكَرِ الذي هو العضو وقال الأَخفش هو من الجمع الذي ليس له واحد مثل العَبَاديد والأَبابيل وفي التهذيب وجمعه الذِّكارَةُ ومن أَجله يسمى ما يليه المَذَاكِيرَ ولا يفرد وإِن أُفرد فَمُذَكَّرٌ مثل مُقَدَّمٍ ومَقَادِيم وفي الحديث أَن عبداً أَبصر جارية لسيدة فغار السيدُ فَجَبَّ مَذَاكِيرَه هي جمع الذَّكَرِ على غير قياس ابن سيده والمذاكير منسوبة إِلى الذَّكَرِ واحدها ذَكَرٌ وهو من باب مَحاسِنَ ومَلامِحَ والذَّكَرُ والذَّكِيرُ من الحديد أَيْبَسُه وأَشَدُّه وأَجْوَدُه وهو خلافُ الأَنِيثِ وبذلك يسمى السيف مُذَكَّراً ويذكر به القدوم والفأْس ونحوه أَعني بالذَّكَرِ من الحديد ويقال ذهبتْ ذُكْرَهُ السيف وذُكْرَهُ الرَّجُلِ أَي حِدَّتُهما وفي الحديث أَنه كان يطوف في ليلة على نسائه ويغتسل من كل واحدة منهن غُسْلاً فسئل عن ذلك فقال إِنه أَذْكَرُ أَي أَحَدُّ وسيفٌ ذو ذُكْرَةٍ أَي صارِمٌ والذُّكْرَةُ القطعة من الفولاذ تزاد في رأْس الفأْس وغيره وقد ذَكَّرْتُ الفأْسَ والسيفَ أَنشد ثعلب صَمْصَامَةٌ ذُكْرَةٌ مُذَكَّرَةٌ يُطَبّقُ العَظْمَ ولا يَكْسِرُهْ وقالوا لخِلافهِ الأَنِيثُ وذُكْرَهُ السيف والرجل حِدَّتُهما ورجل ذَكِيرٌ أَنِفٌ أَبِيُّ وسَيْف مُذَكَّرٌ شَفْرَتُه حديد ذَكَرٌ ومَتْنُه أَنِيثٌ يقول الناس إِنه من عمل الجن الأَصمعي المُذَكَّرَةُ هي السيوف شَفَرَاتُها حديد ووصفها كذلك وسيف مُذَكَّرٌ أَي ذو ماء وقوله تعالى ص والقرآن ذي الذِّكْرِ أَي ذي الشَّرَفِ وفي الحديث إِن الرجل يُقَاتِلُ ليُذْكَر ويقاتل ليُحْمَدَ أَي ليذكر بين الناس ويوصف بالشجاعة والذِّكْرُ الشرف والفخر وفي صفة القرآن الذِّكْر الحكيم أَي الشرف المحكم العاري من الاختلاف وتذكر بطن من ربيعة والله عز وجل أَعلم
الرائد
* ذكر يذكر: ذكرا وتذكارا وذكرا وذكرى. 1-الشيء: حفظه في ذهنه. 2-الشيء: استحضره. 3-الشيء: فطن له بعد نسيانه. 4-الله: سبحه ومجده. 5-له حديثا: قاله له. 6-حقه: حفظه ولم يضيعه. 7-ه: ذكر عيوبه. 8-الشيء: عابه.
الرائد
* ذكر تذكيرا. 1-ه الشيء أو به: جعله يذكره. 2-ه: وعظه. 3-الكلمة: جعلها من المذكر.
الرائد
* ذكر. ج ذكور وذكورة وذكران وذكار وذكارة وذكرة. 1-الذي ينتمي إلى جنس الرجال أو الجنس المشابه له في الحيوان والنبات. 2-عضو التناسل عند الرجل. 3-من النخل: ما لا يثمر. 4-من الحديد: أجوده وأيبسه. 5-من النحاس: الذي لا ينطرق جيدا. 6-من الرجال: القوي الشجاع. 7-من الكلام: المتين. 8-من المطر: الشديد. 9-من السيوف: الذي شفرته حديد جيد يابس ومتنه حديد غير صلب. 10-«ذكور البقل»: ما غلظ منه ضاربا إلى المرارة.
الرائد
* ذكر. *ر.*©ذكور©.
الرائد
* ذكر. تذكر.
الرائد
* ذكر. ج ذكور. 1-مص. ذكر. 2-تلفظ بالشيء. 3-صيت. 4-ثناء. 5-شرف. 6-قوي شجاع شريف. 7-من القول: المتين. 8-من المطر: الشديد. 9-«ذكر الميت»: بقاء اسمه على ألسنة الناس بعد موته. 10-«ذكر الحق»: الصك.


ساهم في نشر الفائدة:



تعليقـات: