وصف و معنى و تعريف كلمة سائق:


سائق: كلمة تتكون من أربع أحرف تبدأ بـ سين (س) و تنتهي بـ قاف (ق) و تحتوي على سين (س) و ألف (ا) و ياء همزة (ئ) و قاف (ق) .




معنى و شرح سائق في معاجم اللغة العربية:



سائق

جذر [سئق]

  1. سائِق: (اسم)
    • الجمع : سائقون و سُوَّاقٌ ، سَاقَةٌ
    • السَّائِقُ : من يقودُ السّيَّارةَ أو القطارَ ونحوَهما والجمع : ساقَةٌ
    • اسم فاعل من ساقَ
    • مَلَكٌ يَدْفعُ من الخلف يوم القيامة
    • سَائِقُ الْمَاشِيَةِ : الَّذِي يَحُثُّهَا مِنَ الخَلْفِ علَى السَّيْرِ
  2. سَوَق: (اسم)
    • مصدر سَوِقَ
    • سَوَقُ السَّاقِ : طولُهُ
  3. سَوِقَ: (فعل)
    • سَوِقَ سَوَقًا فهو أسْوَقُ ، وهي سَوْقاءُ والجمع : سُوقٌ
    • سَوِقَتِ الْمَرْأَةُ : حَسُنَتْ ساقُها ، أَو طالَتْ وَغَلُظَتْ
  4. سَوْق: (اسم)
    • سَوْق : مصدر ساقَ
  5. سَوَّقَ: (فعل)
    • سوَّقَ يسوِّق ، تسويقًا ، فهو مُسوِّق ، والمفعول مُسوَّق - للمتعدِّي
    • سَوَّقَ البِضاعَةَ : صَدَّرَها ، طَلَبَ لَها سُوقاً
    • سَوَّقَهُ أَمْرَهُ : مَلَّكَهُ إِيَّاهُ
    • سَوَّقَ النبتُ أو الشجرُ : صار ذا ساق
    • سَوَّقَ الحيوانَ وغيرَه : ساقَهُ
  6. سُوَق: (اسم)
    • سُوَق : جمع سّوْقَةُ
  7. سُوق: (اسم)
    • سُوق : جمع أَسْوَقُ
  8. سُوق: (اسم)
    • سُوق : جمع ساق
  9. سُوق: (اسم)
    • سُوق : جمع سَّوقَاءُ
  10. سِيقَان: (اسم)
    • سِيقَان : جمع ساق
  11. ساق: (اسم)
    • الجمع : سُوقٌ ، و سِيقَانٌ ، و أسْوُقٌ
    • السَّاقُ من الحيوانِ : ما بين الرُّكْبَةِ والقدم ( مؤَنَّثة ) : كناية عن شدَّة الأمر يوم القيامة
    • وقام فلانٌ على ساق : إذا عُنِيَ بالأمرِ واجتهد فيه
    • بنى القومُ بيوتَهُمْ على ساقٍ واحدة : على صَفٍّ واحد
    • وولدت المرأةُ ثلاثةَ ذكور على ساق واحدَةٍ ، وساقًا على ساقٍ : بعضهم في إثْر بعْضٍ ليس بينهُم أنثى
    • السَّاقُ ( في الهندسة ) : الضِّلعُ
    • و ( ساقُ حُرٍّ ) : ذكر القماريِّ
    • أطلق ساقيه للرِّيح : أسرع ، هرب مسرعًا ،
    • على قدمٍ وساقٍ : بكلّ قوّة ، بطاقته الكاملة ،
    • قامتِ الحربُ على قَدَم وساق : اشتدّ الأمر وصعب الخلاص منه ،
    • قام فلان على ساق : إذا عُنِيَ بالأمر واجتهد فيه ،
    • السَّاق الورقيَّة : فرع أو ساق مسطّح يؤدِّي وظيفة الورقة أو يشبهها
    • ساق البندقيَّة : القسم الأسفل المعقوف من خشبها
    • ساق مدَّادة : بُرعم ينحني نحو الأرض أو ينمو أفقيًّا فوق سطح الأرض وينتج جذورًا وبراعم على منبت الأوراق من السَّاق
    • أحاديّ السَّاق : خاصّ بنبات ذي ساق رئيسيّة غير متفرِّعة تنتهي بزهرة
  12. ساق: (اسم)
    • الجمع : ساقون و سُقَاة و سُقَّاء
    • سَاقٍ : السَّاقِيٌ
    • فاعل من سَقَى )
  13. ساقٍ: (اسم)
    • ساقٍ : فاعل من سَقَى
  14. ساقَ: (فعل)
    • ساقَ يَسوق ، سُقْ ، سَوْقًا وسِياقًا وسِوَاقةً وسِياقةً ، ومَساقًا فهو سائِق ، والمفعول مَسُوق
    • سَاقَ الْمَرِيضَ بِنَفْسِهِ ، نَفْسَهُ : شَرَعَ فِي نَزْعِ الرُّوحِ ، أيْ لَحْظَةَ الاحْتِضَارِ
    • ساقَ فلانًا : أصاب ساقَه
    • ساق الإبلَ : حثّها من خلفِها على السير ?
    • ساقَ الحديثَ : سردَه ، أورده بسهولة وسلاسة
    • ساق الحديثَ إليه : وجّهه ،
    • ساق القصّةَ : قصّها ،
    • ساقَ المهرَ إلى المرأة : قدّمه ، حمله إليها
    • ساق إليه المالَ : أرسله إليه ، قدَّمه بين يديه
    • ساقه إلى الهلاك / ساقه للهلاك : دفعه إليه
    • ساق اللهُ الخيرَ : أرسله
  15. سوق: (اسم)
    • الجمع : أَسواق
    • السُّوقُ : الموضعُ الذي يُجلبُ إليه المتاعُ والسِّلَعُ للبيع والابتياع ( تؤنَّث وتذكَّر )
    • والسوقُ المالية : سوقُ استغلال الأموال لأجلٍ طويل
    • والسوقُ الحرّة : سُوقٌ يُتعاملُ فيها في خارج البُرْصَة أو الجُمْرُك
    • والسُّوق السَّوْداء : سوقٌ يتعامل فيها خُفية هربًا من التسعير الجبريِّ
    • السُّوق الخيريَّة : سوق تصرف أرباحُها في وجوه الخير ،
    • السُّوق المركزيّة : حانوت كبير يُباع فيه ما يحتاجه المرءُ من أنواع الطَّعام والشَّراب وبعض السِّلع الأخرى ،
    • سوق الحرب : حومة القتال ،
    • سوق سقَط المتاع : سوق تباع فيها السِّلع القديمة الرّخيصة ،
    • سوق محلِّيَّة : حركة التِّجارة داخل البلد ،
    • سوق موسميّة : معرض يقام في موسم معيّن
    • السُّوق المشتركة : ( الاقتصاد ) وحدة اقتصاديَّة تتألّف من دول ؛ وذلك لإزالة أو تقليل الحواجز التي تعيق التِّجارة بين الدول الأعضاء حقَّقت السوق الأوربيّة المشتركة أهدافها ،
    • سُوق الأوراق الماليَّة / سوق النَّقد : ( الاقتصاد ) البورصة ، هيئة لا تستهدف الرِّبح تتولَّى الإشراف وإدارة تداولات الأوراق الماليّة
    • سِعْر السُّوق : ( الاقتصاد ) السّعر السَّائد أو المنتشر الذي تباع به البضائع
    • سياسة السُّوق الحرَّة : ( الاقتصاد ) منهج تتَّبعه البنوك المركزيّة في بيع الأوراق الماليَّة وشرائها لزيادة المتداول من النقود أو نقصه
    • اقتصاد السُّوق : ( الاقتصاد ) حركة الإنتاج والتوزيع والتبادل وفق قواعد الاقتصاد الحرّ المعتمِد على حرِّيّة التجارة ورأس المال بعيدًا عن قبضة الدَّولة
  16. السائق: (مصطلحات)
    • الذي يتولى تسيير المركبات وأن كان راكبا فيها كسائق السيارة ونحوها ، كما يطلق على من يحث الدابة على السير دون أن يكون راكبا عليها . ( فقهية )
  17. السائق: (مصطلحات)
    • الشخص الذي يقود مركبة أو دراجة أو عربة . ( قانونية )
,
  1. ساقُ
    • ـ ساقُ : ما بين الكَعْبِ والرُّكْبَةِ ، ج : سوقٌ وسِيقانٌ وأسْؤُقٌ ، هُمِزَتِ الواوُ لتَحْمِلَ الضَّمَّةَ .
      ـ { يوم يُكْشَفُ عن ساقٍ }: عن شِدَّةٍ .
      ـ { والتَفَّتِ الساقُ بالساقِ }: آخِرُ شِدَّةِ الدُّنْيا بأَوَّلِ شِدَّةِ الآخِرَةِ ، يَذْكُرونَ الساقَ إذا أرادوا شدَّةَ الأمرِ والإِخْبارَ عن هَوْلِهِ .
      ـ وَلَدَتْ ثلاثَةَ بَنينَ على ساقٍ : مُتتابِعَةً لا جارِيَةَ بينهم .
      ـ ساقُ الشَّجَرَةِ : جِذْعُها .
      ـ ساقُ حُرٍّ : ذَكَرُ القَماري لأنَّ حِكَايَةَ صَوْتِهِ : ساقُ حُرٍّ ، أو الساقُ : الحَمَامُ ، والحُرُّ : فَرْخُها .
      ـ ساقٌ : موضع .
      ـ ساقُ الفَرْوِ أو الفَرْوَيْنِ : جَبَلٌ لأَسَدٍ ، كأنه قَرْنُ ظَبْيٍ .
      ـ ساقُ الفَريدِ : موضع .
      ـ ساقَةُ : حصْنٌ باليمنِ .
      ـ ساقُ الجِواءِ : موضع .
      ـ ساقَةُ الجَيْشِ : مُؤَخَّرُهُ .
      ـ ساقَ الماشِيَةَ سَوْقاً وسِياقَةً ومَساقاً ، واسْتاقَها ، فهو سائقٌ وسَوَّاقٌ ، وساقَ المَريضُ سَوْقاً وسِياقاً : شَرَعَ في نَزْعِ الرُّوحِ ،
      ـ ساقَ فلاناً : أصابَ ساقَهُ ،
      ـ ساقَ إلى المرأةِ مَهْرَها : أرْسَلَهُ ، كأساقَهُ .
      ـ محمدُ بنُ عثمانَ بنِ السائِقِ ، وأخوهُ عليٌّ : حَدَّثا .
      ـ سِياقُ : المَهْرُ .
      ـ أسْوَقُ : الطويلُ الساقَيْنِ ، أو حَسَنُهُما ، وهي : سَوْقاءُ ، والاسمُ : السَّوَقُ .
      ـ سيِّقَةُ : ما اسْتاقَهُ العَدُوُّ من الدَّوابِّ ، والدَّريئَةُ يَسْتَتِرُ فيها الصائِدُ فَيَرْمِي الوَحْشَ ، ج : سَيائقُ .
      ـ سَيِّقُ : السحابُ لا ماءَ فيه .
      ـ سُوقُ : معروفة ، وتُذَكَّرُ .
      ـ سُوقُ الحَرْبِ : حَوْمَةُ القِتالِ .
      ـ سُوقُ الذَّنائبِ : قرية بزَبيدَ .
      ـ سُوقُ الأرْبِعاءِ : بلد بخوزِسْتانَ ،
      ـ سُوقُ الثَّلاثاءِ : مَحَلَّةٌ ببَغْدادَ .
      ـ سُوقُ حَكَمَةَ : موضع بالكوفَةِ .
      ـ سُوقُ وَرْدانَ : مَحَلَّةٌ بِمِصْرَ .
      ـ سُوقُ لِزامٍ : بلد بإفْرِيقِيَّةَ .
      ـ سُوقُ العَطَشِ : مَحَلَّةٌ ببَغْدادَ ، ( لأنه لمَّا بُنِيَ قال المَهْدِيُّ : سَمُّوهُ سوقَ الرِّيِّ ، فَغَلَبَ عليه العَطَشُ ).
      ـ سُوَيْقَةُ : موضع ، وهَضْبَةٌ بِحمَى ضَرِيَّةَ ، وجَبَلٌ بين يَنْبُعَ والمدينةِ ، وموضع بالسَّيَالَةِ ، وموضع بِبَطْنِ مكةَ ، وبنَواحِي المدينةِ ، يَسْكُنُه آل علِيِّ بنِ أبي طالِبٍ ، رضي الله عنه ، وموضع بمَرْوَ ، منه : أحمدُ بنُ محمدٍ السُّوَيْقِيُّ ، سَمعَ أبا داودَ ، وموضع بواسِطَ ، منه : عبدُ الرحمنِ بنُ مُحَمدٍ الواعِظُ الأديبُ ، وبلد بالمَغْرِبِ ، وتسْعَةُ مَواضِعَ ببَغْدادَ .
      ـ سُوقَةُ : الرَّعِيَّةُ ، للواحِدِ والجَمْعِ ، والمذَكَّرِ والمُؤَنَّثِ ، أو قَدْ يُجْمَعُ : سُوَقاً ،
      ـ سُوقَةُ من الطُّرْثوثِ : ما كانَ أسْفَلَ النُّكْعَةِ .
      ـ محمدُ بنُ سُوقَةَ : تابِعِيٌّ ، وكانَ لا يُحْسِنُ يَعْصِي الله تعالى .
      ـ سَويقُ : معروف ، والخَمْرُ ، وعُقَيْبَةٌ بين الخُلَيْصِ والقُدَيْدِ معروفة .
      ـ سُوَّاقُ : الطَّويلُ الساقِ ، وطَلْعُ النَّخْلِ إذا خَرَجَ وصارَ شِبْراً ، وما صارَ على ساقٍ من النَّبْتِ .
      ـ بَعيرٌ مُسْوِقٌ : يُساوِقُ الصَّيْدَ .
      ـ أساقَةُ : سَيْرُ رِكابِ السُّروجِ .
      ـ أسَقْتُهُ إبِلاً : جَعَلْتُهُ يَسوقُها .
      ـ سَوَّقَ الشَّجَرُ تَسْويقاً : صارَ ذا ساقٍ ،
      ـ سَوَّقَ فُلاناً أمْرَهُ : مَلَّكَهُ إيَّاهُ .
      ـ مُنْساقُ : التابعُ ، والقَريبُ ،
      ـ مُنْساقُ من الجِبالِ : المُنْقادُ طولاً .
      ـ ساوَقَهُ : فاخَرَهُ في السَّوْقِ .
      ـ تَساوَقَتِ الإِبِلُ : تَتَابَعَتْ وتَقاوَدَتْ ،
      ـ تَساوَقَتِ الغَنَمُ : تَزَاحَمَتْ في السَّيْرِ .

    المعجم: القاموس المحيط

  2. سائق
    • هي الشئ الذي يوجه خطة سياسية أو أهداف أو متطلبات . على سبيل المثال تشريع جديد أو أفعال المنافسين .---( المجال : حاسوب )

    المعجم: عربي عامة

  3. سائِق
    • سائِق :-
      جمع سائقون وساقة :
      1 - اسم فاعل من ساقَ .
      2 - مَلَكٌ يَدْفعُ من الخلف يوم القيامة :- { وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ } .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  4. السَّائِقُ
    • السَّائِقُ : من يقودُ السّيَّارةَ أو القطارَ ونحوَهما . والجمع : ساقَةٌ .

    المعجم: المعجم الوسيط

  5. سَائِقٌ
    • جمع : ـون ، ـات ، سُوَّاقٌ ، سَاقَةٌ . [ س و ق ]. ( فاعل من سَاقَ ).
      1 . :- سَائِقُ الْمَاشِيَةِ :- : الَّذِي يَحُثُّهَا مِنَ الخَلْفِ علَى السَّيْرِ .
      2 . :- سَائِقُ سَيَّارَةٍ :- : مَنْ يَقُودُ مِقْوَدَهَا . :- سَائِقُ الحَافِلَةِ :- :- سَائِقُ القِطَارِ .

    المعجم: الغني

  6. سائِق
    • سائق - ج ، ساقة وسواق
      1 - سائق : الذي يقود السيارة أو القطار أو العربة أو نحوها . 2 - سائقه شيئا : طلبه منه .

    المعجم: الرائد

  7. ساقَ
    • ساقَ يَسوق ، سُقْ ، سَوْقًا وسِياقًا وسِوَاقةً وسِياقةً ، فهو سائِق ، والمفعول مَسُوق :-
      ساق الإبلَ حثّها من خلفِها على السير :- ساق الحمارَ ، - { وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْدًا } :-
      • ساقه بإصبعه : قاده مرغمًا وتحكّم به .
      ساق السَّيَّارةَ أو القطارَ أو نحوَهما : قادها ، وجّهها نحو الوجهة التي يريدها بالتَّحكُّم في آلاتها :- ساق القاربَ بالمجداف :-? ساقه إلى الهلاك / ساقه للهلاك : دفعه إليه .
      • ساقتِ الرِّيحُ السَّحابَ : دفعته وطيّرته :- { فَتُثِيرُ سَحَابًا فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَيِّتٍ } :-? ساق اللهُ الخيرَ : أرسله .
      ساقَ الحديثَ : سردَه ، أورده بسهولة وسلاسة :- ساق القصّةَ : قصّها ، - ساق الحديثَ إلى موضع معيّن : وجّهه ، - إليك يُساق الحديثُ : يُوجَّه .
      ساقَ المهرَ إلى المرأة : قدّمه ، حمله إليها :- ساق إليه المالَ : أرسله إليه ، قدَّمه بين يديه .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  8. سوق
    • " السَّوق : معروف .
      ساقَ الإبلَ وغيرَها يَسُوقها سَوْقاً وسِياقاً ، وهو سائقٌ وسَوَّاق ، شدِّد للمبالغة ؛ قال الخطم القيسي ، ويقال لأبي زغْبة الخارجي : قد لَفَّها الليلُ بِسَوَّاقٍ حُطَمْ وقوله تعالى : وجاءت كلُّ نَفْسٍ معها سائقٌ وشَهِيد ؛ قيل في التفسير : سائقٌ يَسُوقها إلى محشرها ، وشَهِيد يشهد عليها بعملها ، وقيل : الشهيد هو عملها نفسه ، وأَساقَها واسْتاقَها فانْساقت ؛

      وأَنشد ثعلب : لولا قُرَيْشٌ هَلَكَتْ مَعَدُّ ، واسْتاقَ مالَ الأَضْعَفِ الأَشَدُّ وسَوَّقَها : كساقَها ؛ قال امرؤ القيس : لنا غَنَمٌ نُسَوِّقُها غِزارٌ ، كأنَّ قُرونَ جِلَّتِها العِصِيُّ وفي الحديث : لا تقوم الساعة حتى يخرج رجل من قَحْطان يَسُوق الناس بعَصاه ؛ هو كناية عن استقامةِ الناس وانقيادِهم إليه واتِّفاقِهم عليه ، ولم يُرِدْ نفس العصا وإنما ضربها مثلاً لاستيلائه عليهم وطاعتهم له ، إلاّ أن في ذكرها دلالةً على عَسْفِه بهم وخشونتِه عليهم .
      وفي الحديث : وسَوَّاق يَسُوق بهن أي حادٍ يَحْدُو الإبلَ فهو يسُوقهن بحُدائِه ، وسَوَّاق الإبل يَقْدُمُها ؛ ومنه : رُوَيْدَك سَوْقَك بالقَوارير .
      وقد انْساقَت وتَساوَقَت الإبلُ تَساوُقاً إذا تتابعت ، وكذلك تقاوَدَت فهي مُتَقاوِدة ومُتَساوِقة .
      وفي حديث أُم معبد : فجاء زوجها يَسُوق أعْنُزاً ما تَساوَقُ أي ما تتابَعُ .
      والمُساوَقة : المُتابعة كأنّ بعضَها يسوق بعضاً ، والأصل في تَساوَقُ تتَساوَق كأَنَّها لضعفِها وفَرْطِ هُزالِها تتَخاذَلُ ويتخلَّفُ بعضها عن بعض .
      وساقَ إليها الصَّداق والمَهرَ سِياقاً وأَساقَه ، وإن كان دراهمَ أَو دنانير ، لأن أَصل الصَّداق عند العرب الإبلُ ، وهي التي تُساق ، فاستعمل ذلك في الدرهم والدينار وغيرهما .
      وساقَ فلانٌ من امرأته أي أعطاها مهرها .
      والسِّياق : المهر .
      وفي الحديث : أنه رأى بعبد الرحمن وَضَراً مِنْ صُفْرة فقال : مَهْيَمْ ، قال : تزوَّجْتُ امرأة من الأَنصار ، فقال : ما سُقْتَ إليها ؟ أَي ما أَمْهَرْتَها ، قيل للمهر سَوْق لأن العرب كانوا إذا تزوجوا ساقوا الإبل والغنم مهراً لأَنها كانت الغالبَ على أموالهم ، وضع السَّوق موضع المهر وإن لم يكن إبلاً وغنماً ؛ وقوله في رواية : ما سُقْتُ منها ، بمعنى البدل كقوله تعالى : ولو نشاء لَجَعَلْنا منكم ملائكة في الأرض يََخْلفقون ؛ أي بدلكم .
      وأَساقه إبلاً : أَعطاه إياها يسُوقها .
      والسَّيِّقةُ : ما اختَلَس من الشيء فساقَه ؛ ومنه قولهم : إنما ابنُ آدم سَيِّقةٌ يسُوقُه الله حيث شاء وقيل : السَّيِّقةُ التي تُساقُ سوْقاً ؛

      قال : وهل أنا إلا مثْل سَيِّقةِ العِدا ، إن اسْتَقْدَمَتْ نَجْرٌ ، وإن جبّأتْ عَقْرُ ؟

      ويقال لما سِيقَ من النهب فطُرِدَ سَيِّقة ، وأَنشد البيت أيضاً : وهل أنا إلا مثل سيِّقة العدا الأَزهري : السِّيَّقة ما اسْتاقه العدوُّ من الدواب مثل الوَسِيقة .
      الأَصمعي : السَّيقُ من السحاب ما طردته الريح ، كان فيه ماء أَو لم يكن ، وفي الصحاح : الذي تَسوقه الريح وليس فيه ماء .
      وساقةُ الجيشُ : مؤخَّرُه .
      وفي صفة مشيه ، عليه السلام : كان يَسُوق أَصحابَه أَي يُقَدِّمُهم ويمشي خلفم تواضُعاً ولا يَدع أحداً يمشي خلفه .
      وفي الحديث في صفة الأَولياء : إن كانت الساقةُ كان فيها وإن كان في الجيش (* قوله « في الجيش » الذي في النهاية : في الحرس ، وفي ثابتة في الروايتين ).
      كان فيه الساقةُ ؛ جمع سائق وهم الذين يَسُوقون جيش الغُزاة ويكونون مِنْ ورائه يحفظونه ؛ ومنه ساقةُ الحاجّ .
      والسَّيِّقة : الناقة التي يُسْتَتَرُ بها عن الصيد ثم يُرْمَى ؛ عن ثعلب .
      والمِسْوَق : بَعِير تستتر به من الصيد لتَخْتِلَه .
      والأساقةُ : سيرُ الرِّكابِ للسروج .
      وساقَ بنفسه سياقاً : نَزَع بها عند الموت .
      تقول : رأيت فلاناً يَسُوق سُوُقاً أي يَنْزِع نَزْعاً عند الموت ، يعني الموت ؛ الكسائي : تقول هو يَسُوق نفْسَه ويَفِيظ نفسَه وقد فاظت نفسُه وأَفاظَه الله نفسَه .
      ويقال : فلان في السِّياق أي في النَّزْع .
      ابن شميل : رأيت فلاناً بالسَّوْق أي بالموت يُساق سوقاً ، وإنه نَفْسه لتُساق .
      والسِّياق : نزع الروح .
      وفي الحديث : دخل سعيد على عثمان وهو في السَّوْق أي النزع كأَنّ روحه تُساق لتخرج من بدَنه ، ويقال له السِّياق أيضاً ، وأَصله سِواق ، فقلبت الواو ياء لكسرة السين ، وهما مصدران من ساقَ يَسُوق .
      وفي الحديث : حَضَرْنا عمرو بن العاصِ وهو في سِياق الموت .
      والسُّوق : موضع البياعات .
      ابن سيده : السُّوق التي يُتعامل فيها ، تذكر وتؤنث ؛ قال الشاعر في التذكير : أَلم يَعِظِ الفِتْيانَ ما صارَ لِمَّتي بِسُوقٍ كثيرٍ ريحُه وأَعاصِرُهْ عَلَوْني بِمَعْصوبٍ ، كأَن سَحِيفَه سَحيفُ قُطامِيٍّ حَماماً يُطايِرُهْ المَعْصوب : السوط ، وسَحِيفُه صوته ؛

      وأَنشد أَبو زيد : إنِّي إذالم يُنْدِ حَلْقاً رِيقُه ، ورَكَدَ السَّبُّ فقامت سُوقُه ، طَبٌّ بِإهْداء الخنا لبِيقُه والجمع أسواق .
      وفي التنزيل : إلا إِنَّهم ليأكلون الطعام ويَمْشُون في الأَسْواق ؛ والسُّوقة لغة فيه .
      وتَسَوَّق القومُ إذا باعوا واشتَروا .
      وفي حديث الجُمعة : إذا جاءت سُوَيْقة أي تجارة ، وهي تصغير السُّوق ، سميت بها لأن التجارة تجلب إليها وتُساق المَبيعات نحوَها .
      وسُوقُ القتالِ والحربِ وسوقَتُه : حَوْمتُه ، وقد قيل : إن ذلك مِنْ سَوْقِ الناس إليها .
      الليث : الساقُ لكل شجرة ودابة وطائر وإنسان .
      والساقُ : ساقُ القدم .
      والساقُ من الإنسان : ما بين الركبة والقدم ، ومن الخيل والبغال والحمير والإبل : ما فوق الوَظِيف ، ومن البقر والغنم والظباء : ما فوق الكُراع ؛

      قال : فَعَيْناكِ عَيْناها ، وجِيدُك جِيدُها ، ولكنّ عَظْمَ السَّاقِ منكِ رَقيقُ وامرأة سوْقاء : تارّةُ الساقين ذات شعر .
      والأَسْوَق : الطويل عَظْمِ الساقِ ، والمصدر السَّوَق ؛

      وأَنشد : قُبُّ من التَّعْداءِ حُقْبٌ في السَّوَقْ الجوهري : امرأة سَوْقاء حسنَة الساقِ .
      والأَسْوَقُ : الطويل الساقين ؛

      وقوله : للْفَتى عَقْلٌ يَعِيشُ به ، حيث تَهْدِي ساقَه قَدَمُهْ فسره ابن الأَعرابي فقال : معناه إن اهتدَى لرُشْدٍ عُلِمَ أنه عاقل ، وإن اهتدى لغير رشدٍ علم أَنه على غير رُشْد .
      والساقُ مؤنث ؛ قال الله تعالى : والتفَّت الساقُ بالساق ؛ وقال كعب بن جُعَيْل : فإذا قامَتْ إلى جاراتِها ، لاحَت الساقُ بُخَلْخالٍ زَجِلْ وفي حديث القيامة : يَكْشِفُ عن ساقِه ؛ الساقُ في اللغة الأمر الشديد ، وكَشْفُه مَثَلٌ في شدة الأمر كما يقال للشحيح يدُه مغلولة ولا يدَ ثَمَّ ولا غُلَّ ، وإنما هو مَثَلٌ في شدّة البخل ، وكذلك هذا .
      لا ساقَ هناك ولا كَشْف ؛ وأَصله أَن الإنسان إذا وقع في أمر شديد يقال : شمَّر ساعِدَه وكشفَ عن ساقِه للإهتمام بذلك الأمر العظيم .
      ابن سيده في قوله تعالى : يوم يُكشَف عن ساقٍ ، إنما يريد به شدة الأمر كقولهم : قامت الحربُ على ساق ، ولسنا ندفع مع ذلك أَنَ الساق إذا أُريدت بها الشدة فإنما هي مشبَّهة بالساق هي التي تعلو القدم ، وأَنه إنما قيل ذلك لأن الساقَ هذه الحاملة للجُمْلة والمُنْهِضَةُ لها فذُكِرت هنا لذلك تشبيهاً وتشنيعاً ؛ وعلى هذا بيت الحماسة لجدّ طرفة : كَشَفَتْ لهم عن ساقِها ، وبدا من الشرَّ الصُّراحْ وقد يكون يُكْشَفُ عن ساقٍ لأن الناس يَكِشفون عن ساقِهم ويُشَمِّرون للهرب عند شدَّة الأَمر ؛ ويقال للأَمر الشديد ساقٌ لأن الإنسان إذا دَهَمَتْه شِدّة شَمّر لها عن ساقَيْه ، ثم قيل للأَمر الشديد ساقٌ ؛ ومنه قول دريد : كَمِيش الإزار خارِجِ نصْفُ ساقِه أَراد أَنه مشمر جادٌّ ، ولم ييرد خروج الساق بعينها ؛ ومنه قولهم : ساوَقَه أي فاخَرة أَيُّهم أَشدّ .
      وقال ابن مسعود : يَكْشِفُ الرحمنُ جلّ ثناؤه عن ساقِه فَيَخِرّ المؤمنون سُجَّداً ، وتكون ظهورُ المنافقين طَبَقاً طبقاً كان فيها السَّفافيد .
      وأَما قوله تعالى : فَطِفقَ مَسْحاً بالسُّوق والأَعْناق ، فالسُّوق جمع ساقٍ مثل دارٍ ودُورٍ ؛ الجوهري : الجمع سُوق ، مثل أَسَدٍ وأُسْد ، وسِيقانٌ وأَسْوقٌ ؛

      وأَنشد ابن بري لسلامة بن جندل : كأنّ مُناخاً ، من قُنونٍ ومَنْزلاً ، بحيث الْتَقَيْنا من أَكُفٍّ وأَسْوُقِ وقال الشماخ : أَبَعْدَ قَتِيلٍ بالمدينة أَظْلَمَتْ له الأَرضُ ، تَهْتَزُّ العِضاهُ بأَسْوُقِ ؟ فأَقْسَمْتُ لا أَنْساك ما لاحَ كَوكَبٌ ، وما اهتزَّ أَغصانُ العِضاهِ بأَسْوُقِ وفي الحديث : لا يسْتَخرجُ كنْزَ الكعبة إلا ذو السُّوَيْقَتَيْنِ ؛ هما تصغير الساق وهي مؤنثة فذلك ظهرت التاء في تصغيرها ، وإنما صَغَّر الساقين لأن الغالب على سُوق الحبشة الدقَّة والحُموشة .
      وفي حديث الزِّبْرِقان : الأَسْوَقُ الأَعْنَقُ ؛ هو الطويل الساق والعُنُقِ .
      وساقُ الشجرةِ : جِذْعُها ، وقيل ما بين أَصلها إلى مُشَعّب أَفنانها ، وجمع ذلك كله أَسْوُقٌ وأَسْؤُقٌ وسُوُوق وسؤوق وسُوْق وسُوُق ؛ الأَخيرة نادرة ، توهموا ضمة السين على الواو وقد غلب ذلك على لغة أبي حيَّة النميري ؛ وهَمَزَها جرير في قوله : أَحَبُّ المُؤقدانِ إليك مُؤسي وروي أَحَبُّ المؤقدين وعليه وجّه أَبو علي قراءةَ من قرأَ : عاداً الأؤْلى .
      وفي حديث معاوية :، قال رجل خاصمت إليه ابنَ أخي فجعلت أَحُجُّه ، فقال : أَنتَ كما ، قال : إني أُتيحُ له حِرْباء تَنْضُبَةٍ ، لا يُرْسِلُ الساقَ إلا مُمْسِكاً ساقا (* قوله « إِني أُتيح له إلخ » هو هكذا بهذا الضبط في نسخة صحيحة من النهاية ).
      أَراد بالساق ههنا الغصن من أَغصان الشجرة ؛ المعنى لا تَنْقضِي له حُجّة إلا تَعَلَّق بأُخرى ، تشبيهاً بالحِرْباء وانتقاله من غُصنٍ إلى غصن يدور مع الشمس .
      وسَوَّقَ النَّبتُ : صار له ساقٌ ؛ قال ذو الرمة : لها قَصَبٌ فَعْمٌ خِدالٌ ، كأنه مُسَوِّقُ بَرْدِيٍّ على حائرٍغَمْرِ وساقَه : أَصابَ ساقَه .
      وسُقْتُه : أصبت ساقَه .
      والسَّوَقُ : حُسْن الساقِ وغلظها ، وسَوِق سَوَقاً وهو أَسْوَقُ ؛ وقول العجاج : بِمُخْدِرٍ من المَخادِير ذَكَرْ ، يَهْتَذُّ رَدْمِيَّ الحديدِ المُسْتَمرْ ، هذَّك سَوَّاقَ الحَصادِ المُخْتَضَرْ الحَصاد : بقلة يقال لها الحَصادة .
      والسَّوَّاقُ : الطويل الساق ، وقيل : هو ما سَوَّقَ وصارعلى ساقٍ من النبت ؛ والمُخْدِرُ : القاطع خِدْرَه ، وخَضَرَه : قَطَعه ؛ قال ذلك كله أَبو زيد ، سيف مُخْدِر .
      ابن السكيت : يقال ولدت فلانةُ ثلاثةَ بنين على ساقٍ واحدة أي بعضهم على إثر بعض ليس بينهم جارية ؛
      ووُلِدَ لفلان ثلاثةُ أولاد ساقاً على ساقٍ أي واحد في إثر واحد ، وولَدَتْ ثلاثةً على ساقٍ واحدة أي بعضُهم في إثر بعض ليست بينهم جارية ، وبنى القوم بيوتَهم على ساقٍ واحدة ، وقام فلانٌ على ساقٍ إذا عُنِيَ بالأَمر وتحزَّم به ، وقامت الحربُ على ساقٍ ، وهو على المَثَل .
      وقام القوم على ساقٍ : يراد بذلك الكد والمشقة .
      وليس هناك ساقٌ ، كما ، قالوا : جاؤوا على بَكْرة أَبيهم إذا جاؤوا عن آخرِهم ، وكما ، قالوا : شرٌّ لا يُنادى وَليدُه .
      وأَوهت بساق أي كِدْت أَفعل ؛ قال قرط يصف الذئب : ولكِنّي رَمَيْتُك منْ بعيد ، فلم أَفْعَلْ ، وقد أَوْهَتْ بِساقِ وقيل : معناه هنا قربت العدّة .
      والساق : النَّنْفسُ ؛ ومنه قول عليّ ، رضوان الله عليه ، في حرب الشُّراة : لا بُدَّ لي من قتالهم ولو تَلِفَت ساقي ؛
      التفسير لأَبي عمر الزاهد عن أَبي العباس حكاه الهروي .
      والساقُ : الحمام الذكر ؛ وقال الكميت : تغْريد ساقٍ على ساقٍ يُجاوِبُها ، من الهَواتف ، ذاتُ الطَّوْقِ والعُطُل عنى بالأَول الوَرَشان وبالثاني ساقَ الشجرة ، وساقُ حُرٍّ : الذكر من القَمارِيّ ، سمي بصوته ؛ قال حميد بن ثور : وما هاجَ هذا الشَّوْقَ إلا حمامةٌ دَعَتْ ساقَ حُرٍّ تَرْحةً وتَرنُّما

      ويقال له أيضاً السَّاق ؛ قال الشماخ : كادت تُساقِطُني والرَّحْلَ ، إذ نَطَقَتْ حمامةٌ ، فَدَعَتْ ساقاً على ساقِ وقال شمر :، قال بعضهم الساقُ الحمام وحُرٌّ فَرْخُها .
      ويقال : ساقُ حُرٍّ صوت القُمْريّ .
      قال أَبو منصور : السُّوقة بمنزلة الرعية التي تَسُوسُها الملوك ، سُمُّوا سُوقة لأن الملوك يسوقونهم فينساقون لهم ، يقال للواحد سُوقة وللجماعة سُوقة .
      الجوهري : والسُّوقة خلاف المَلِك ، قال نهشل بن حَرِّيٍّ : ولَمْ تَرَعَيْني سُوقةً مِثْلَ مالِكٍ ، ولا مَلِكاً تَجْبي إليه مَرازِبُهْ يستوي فيه الواحد والجمع والمؤنث والمذكر ؛ قالت بنت النعمان بن المنذر : فَبينا نَسُوس الناسَ والأمْرُ أَمْرُنا ، إذا نحنُ فيهم سُوقةٌ نَتَنَصَّفُ أَي نخْدُم الناس ، قال : وربما جمع على سُوَق .
      وفي حديث المرأة الجَوْنيَّة التي أَراد النبي ، صلى الله عليه وسلم ، أَن يدخل بها : فقال لها هَبي لي نَفْسَك ، فقالت : هل تَهَبُ المَلِكةُ نَفْسَها للسُّوقة ؟ السُّوقةُ من الناس : الرعية ومَنْ دون الملِك ، وكثير من الناس يظنون أَن السُّوقة أَهل الأَسْواق .
      والسُّوقة من الناس : من لم يكن ذا سُلْطان ، الذكر والأُنثى في ذلك سواء ، والجمع السُّوَق ، وقيل أَوساطهم ؛ قال زهير : يَطْلُب شَأو امْرأَين قَدَّما حَسَناً ، نالا المُلوكَ وبَذَّا هذه السُّوَقا والسَّوِيق : معروف ، والصاد فيه لغة لمكان المضارعة ، والجمع أَسْوِقة .
      غيره : السَّوِيق ما يُتَّخذ من الحنطة والشعير .
      ويقال : السَّويقُ المُقْل الحَتِيّ ، والسَّوِيق السّبِق الفَتِيّ ، والسَّوِيق الخمر ، وسَوِيقُ الكَرْم الخمر ؛

      وأَنشد سيبويه لزياد الأَعْجَم : تُكَلِّفُني سَوِيقَ الكَرْم جَرْمٌ ، وما جَرْمٌ ، وما ذاكَ السَّويقُ ؟ وما عرفت سَوِيق الكَرْمِ جَرْمٌ ، ولا أَغْلَتْ به ، مُذْ قام ، سُوقُ فلما نُزِّلَ التحريمُ فيها ، إذا الجَرْميّ منها لا يُفِيقُ وقال أَبو حنيفة : السُّوقةُ من الطُّرْثوث ما تحت النُّكَعة وهو كأَيْرِ الحمار ، وليس فيه شيء أَطيب من سُوقتِه ولا أَحلى ، وربما طال وربما قصر .
      وسُوقةُ أَهوى وسُوقة حائل : موضعان ؛ أَنشد ثعلب : تَهانَفْتَ واسْتَبْكاكَ رَسْمُ المَنازِلِ ، بسُوقةِ أَهْوى أَو بِسُوقةِ حائِلِ وسُوَيْقة : موضع ؛

      قال : هِيْهاتَ مَنْزِلُنا بنَعْفِ سُوَيْقةٍ ، كانت مُباركةً من الأَيّام وساقان : اسم موضع .
      والسُّوَق : أَرض معروفة ؛ قال رؤبة : تَرْمِي ذِراعَيْه بجَثْجاثِ السُّوَقْ وسُوقة : اسم رجل .
      "

    المعجم: لسان العرب



معنى سائق في قاموس معاجم اللغة

معجم اللغة العربية المعاصرة
سائِق [مفرد]: ج سائقون وساقة: 1- اسم فاعل من ساقَ. 2- مَلَكٌ يَدْفعُ من الخلف يوم القيامة "{وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ}".
الرائد
* سائق. ج ساقة وسواق. 1-فا. 2-الذي يقود السيارة أو القطار أو العربة أو نحوها. 2-ه شيئا: طلبه منه.


ساهم في نشر الفائدة:




تعليقـات: