وصف و معنى و تعريف كلمة صديق:


صديق: كلمة تتكون من أربع أحرف تبدأ بـ صاد (ص) و تنتهي بـ قاف (ق) و تحتوي على صاد (ص) و دال (د) و ياء (ي) و قاف (ق) .



صديق

جذر [صدق]

  1. صَديق: (اسم)
    • الجمع : أصدِقاءُ ، و صُدَقاءُ
    • الصَّدِيقُ : الصاحب الصادق الود ، وقد يستعملُ للواحِدِ والجمع والمؤنث ف هو صديقٌ ، وهم صديقٌ ، وهي صديقٌ ، وهُنَّ صديقٌ
    • نيران صديقة : ( سك ) تعبير يطلق على قتل الجنود برصاص زملائهم
  2. صِدّيق: (اسم)
    • الصِّدِّيقُ : الدائم التَّصْديق
    • الصِّدِّيقُ : المبالغ في الصدق
    • الصِّدِّيقُ : الذي يُصَدِّق قولَه بالعمل
    • رَجُلٌ صِدِّيقٌ : الْمُلاَزِمُ لِلصِّدْقِ فِي القَوْلِ وَالفِعْلِ وَالصُّحْبَةِالحديد آية 19 وَالَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ أُولَئِكَ هُمُ الصِّدِّيقُونَ
  3. أَصادِق: (اسم)
    • أَصادِق : جمع صَّدِيْقُ
  4. أصدِقاءُ: (اسم)
    • أصدِقاءُ : جمع صَديق
  5. صَدَقَ: (فعل)
    • صدَقَ / صدَقَ في يصدُق ، صِدْقًا ، فهو صادِق ، والمفعول مَصْدوقٌ - للمتعدِّي
    • صَدَقَ فِي قَوْلِهِ : قَالَ الْحَقِيقَةَ عكس كذب ? صدَق في الوَعد والوَعيد : أنفذهما
    • صَدَقَ فلانًا النصيحةَ والإخاءَ : أخْلَصَهُمَا له
    • صَدَقَ فلانًا الوعْدَ : أوفَى به
    • صدَق الله العظيم : خاتمة تقالُ بعد تلاوة القرآن
  6. صَدْقونَ: (اسم)
    • صَدْقونَ : جمع صَّدْقُ
  7. صَدَّقَ: (فعل)
    • صدَّقَ / صدَّقَ بـ / صدَّقَ على يصدِّق ، تصديقًا وتصداقًا ، فهو مُصدِّق ، والمفعول مُصدَّق
    • صدَّق فلانًا / صدَّق بفلان : اعترف بصدق قوله آمن به وأيدّه ، ضدّ كذَّبه
    • صَدَّق على الأمرِ : أَقرَّه
    • صَدَّقَ أَقْوَالَهُ : اِعْتَبَرَهَا صَحِيحَةً مُطَابِقَةً لِلْحَقِيقَةِ
    • لاَ يُصَدِّقُهُ أَحَدٌ : لاَ يَأْمَنُ قَوْلَهُ أَحَدٌ
    • صدِّق أو لا تصدِّق : تصرَّف كما تشاء ،
    • ما صدَّق عينيه : كان ما شاهده غريبًا ، أنكر ، دُهِش ، استغرب
    • صدَّق على الشِّيك : وافق على صرفه
    • صَدَّق على إمضاءٍ : وقَّع بجانبه إثباتًا لصحَّته
  8. صَدق: (اسم)
    • الصَّدْقُ : الكاملُ من كلّ شيءٍ
    • رُمْحٌ صَدْقٌ : مُسْتَوٍ صُلبٌ
    • ورجُلٌ صَدْق اللقاءِ : ثَبْتٌ فيه
  9. صَديَ: (فعل)
    • صدِيَ يَصدَى ، اصْدَ ، صَدًى ، فهو صادٍ الجمع : صُدَاة وهي صادية والجمع : صَوَادٍ وهو صَدٍ ، وهي صديَة وهو صَدْيَانُ ، وهي صَدْيا ، وجمعُهما : صِدَاءُ
    • صَدِيَ الرَّجُلُ : اِشْتَدَّ عَطَشُهُ
  10. صُدُق: (اسم)
    • صُدُق : جمع صَّدْقُ
  11. صُدُق: (اسم)
    • صُدُق : جمع صادِق
  12. صُدُق: (اسم)
    • صُدُق : جمع صَدوق
  13. صُدُق: (اسم)
    • صُدُق : جمع صَداق
  14. صُدُق: (اسم)
    • صُدُق : جمع صُّدْقَةُ
  15. صِدْق: (اسم)
    • صِدْق : مصدر صَدَقَ
  16. صِدِّيقونَ: (اسم)
    • صِدِّيقونَ : جمع صِّدِّيقُ
  17. صِدق: (اسم)
    • مصدر صَدَقَ
    • الصِّدْقُ : مطابقة الكلام للواقع بحسب اعتقاد المتكلم
    • الصِّدْقُ : الصَّلابةُ والشدَّةُ
    • هُوَ رَجُلُ صِدْقٍ : أَيْ صَادِقٌ لاَ يَخُونُ ، هِيَ امْرَأَةُ صِدْقٍ ،
    • الصِّدْقُ : الأمر الصالح لا شيةَ فيه من نقصٍ أو كذب
    • قيمة تُنسب إلى الفكرة أو أداة البحث
  18. الصديق: (مصطلحات)
    • بفتح فكسر ، جمع أصدقاء وصدقاء ، من أخلص الود ، وصديق فلان : مخلص الود له . ( فقهية )
,
  1. صِدْقُ
    • ـ صِدْقُ وصَدْقُ : ضِدُّ الكَذِبِ ، كالمَصْدوقَةِ ، أو الصَّدْقُ : مَصْدَرٌ ، والصِّدْقُ : اسمٌ . صَدَقَ في الحَديثِ ، وصَدَقَ فلاناً الحَديثَ والقِتالَ .
      ـ صَدَقَني سِنَّ بَكْرِهِ في : هـ د ع .
      ـ صِدْقُ : الشِدَّةُ ، وهو رجُلُ صِدقٍ ، وصَديقُ صِدْقٍ ، مُضافَيْنِ ، وكذا امرأةُ صِدْقٍ ، وحِمارُ صِدْقٍ ،
      ـ { لَقَدْ بَوّأْنا بَني إسرائيلَ مُبَوَّأَ صِدقٍ }: أنْزَلْناهُم مَنْزِلاً صالحاً ، ويقال : هذا الرجُلُ الصَّدْقُ ، فإذا أضَفْتَ إليه : كسَرْتَ الصادَ .
      ـ صُدْقُ وصُدُقُ : جَمْعُ صَدْقٍ ، كرَهْنٍ ورُهُنٍ ، وجَمْعُ صَدوقٍ وصَـداقٍ .
      ـ صَدِيقُ : الحبيبُ ، للواحِدِ والجَمْعِ والمُؤَنَّثِ ، وهي : صَدِيقَةُ أيضاً ، ج : أصْدِقاءُ وصُدْقانٌ ، جج : أصادِقُ .
      ـ هو صُدَيِّقي : أخَصُّ أصْدقائي .
      ـ صَداقَةُ : المَحَبَّةُ .
      ـ صَيْدَقُ : الأمينُ ، والقُطْبُ ، وشُرِحَ في : ق و د ، والمَلِكُ .
      ـ صَدْقُ : الصُّلْبُ المُسْتَوِي من الرِّماحِ والرِجالِ ، والكامِلُ من كُلِّ شَيءٍ ، وهي صَدْقَةٌ ، وقَوْمٌ صَدْقون ، ونِساءٌ صَدْقاتٌ ، ورجُلٌ صَدْقُ اللِّقاءِ والنَّظَرِ ، وقَوْمٌ صُدْقٌ .
      ـ مِصْداقُ الشيءِ : ما يُصَدِّقُهُ .
      ـ شُجاعٌ ذو مِصْدَقٍ : صادِقُ الحَمْلَةِ ، صادِقُ الجَرْيِ .
      ـ صَدَقَةُ : ما أعْطَيْتَهُ في ذاتِ الله تعالى .
      ـ صَدُقَةُ وصُدِقَةُ وصَدْقَةُ وصُدُقَةُ وصَدَقَةُ وصِداقُ وصَداقُ : مَهْرُ المَرْأة ، جَمْعُ الصَّدُقَةِ : صَدُقاتٌ ، وجَمْعُ الصُّدْقَةِ : صُدْقاتٌ وصُدَقاتٌ وصُدُقاتٌ ، وهي أقْبَحُها .
      ـ صُدَيْقُ : جَبَلٌ ، وابنُ موسَى ، وإسماعيلُ بنُ صُدَيْقٍ الذارِعُ : مُحدِّثانِ .
      ـ صِدِّيقُ : الكثيرُ الصِدْقِ ، ولَقَبُ أبي بكر شَيْخِ الخُلَفاءِ ، واسْمُ أبي هِندٍ التابِعِيِّ ، وجَدُّ محمدِ بنِ محمدٍ البَلْخِيِّ المُحَدِّثِ .
      ـ أبو الصِّدِّيقِ : كُنْيَةُ بكرِ بنِ عَمْرٍو الناجي .
      ـ خُشْنامُ بنُ صَديقٍ ، أو صِدِّيقُ : مُحدِّثٌ .
      ـ صَدَقْتُ الله حَديثاً إِنْ لم أفْعَلْ كذا : يَمينٌ لهُمْ ، أي : لا صَدَقْتُ اللّهَ .
      ـ فَعَلَهُ غِبَّ صادِقَةٍ : بعدَ ما تَبَيَّنَ له الأَمْرُ .
      ـ أصْدَقَها : سَمَّى لها صَداقَها .
      ـ لَيْلَةُ الوَقودِ : السَّدْقُ ، وبالصادِ لَحْنٌ .
      ـ صَدَّقَهُ تَصْدِيقاً : ضِدُّ كَذَّبَهُ ،
      ـ صَدَّقَ الوَحْشِيُّ : عَدا ولم يَلْتَفِتْ لما حُمِلَ عليه .
      ـ مُصَدِّقُ : آخِذُ الصَّدَقات .
      ـ مُتَصَدِّقُ : مُعْطيها .
      ـ مُصادَقَةُ وصِداقُ : المُخالَّةُ ، كالتَّصادُقِ .
      ـ في التَّنْزيِلِ { إِنَّ المُصَّدِّقينَ والمُصَّدِّقاتِ }: أصْلُهُ : المُتَصَدِّقينَ ، فَقُلِبَت التاءُ صاداً ، وأُدْغِمَتْ في مِثْلِها .

    المعجم: القاموس المحيط

  2. صديق المحكمة
    • ( قن ) من ليس طرفًا في نزاع ، إنّما يتطوّع لتقديم نصح للمحكمة في قضيّة تنظر فيها .

    المعجم: عربي عامة

  3. صِدِّيقٌ
    • جمع : ـون . [ ص د ق ]. ( صِيغَةُ فِعِّيل لِلْمُبَالَغَةِ ).
      1 . :- رَجُلٌ صِدِّيقٌ :- : الْمُلاَزِمُ لِلصِّدْقِ فِي القَوْلِ وَالفِعْلِ وَالصُّحْبَةِ . الحديد آية 19 وَالَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ أُولَئِكَ هُمُ الصِّدِّيقُونَ . ( قرآن ).
      2 . :- الصِّدِّيقُ :- : لَقَبُ أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، وَهُوَ أَوَّلُ خَلِيفَةٍ فِي الإِسْلاَمِ .

    المعجم: الغني

  4. صَديق
    • صَديق :-
      جمع أَصْدقاء ، مؤ صديقة وصديق : صاحبٌ صادقُ الوُدّ ( يستعمل للواحد والجمع والمذكّر والمؤنّث ) :- صديق العائلة ، - المرءُ غنيٌّ بأصدقائه ، - الحسابات الجيِّدة تصنع أصدقاء أحبَّاء [ مثل أجنبيّ ]، - الأزمات تكشف عن الأصدقاء [ مثل أجنبيّ ]، - أَصْدِقَاؤُكَ ثَلاَثَةٌ : صَدِيُقكَ وَصَدِيقُ صَدِيقِكَ وَعَدُوُّ عَدُوِّك [ حديث ]: للإمام عليّ رضي الله عنه ، - { فَمَا لَنَا مِنْ شَافِعِينَ . وَلاَ صَدِيقٍ حَمِيمٍ } .
      • نيران صديقة : ( سك ) تعبير يطلق على قتل الجنود برصاص زملائهم .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  5. صِدِّيق
    • صِدِّيق :-
      صيغة مبالغة من صدَقَ / صدَقَ في : دائم الصِّدق ، أو من يلتزم بالصِّدق في قوله وعمله ، بارّ :- لم يكن أبو بكر صادقًا فحسب ، بل كان صِدِّيقًا ، - حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللهِ صِدِّيقًا [ حديث ]، - { أُولَئِكَ هُمُ الصِّدِّيقُونَ } .
      • الصِّدِّيق : لقب كلّ من يوسف بن يعقوب النَّبي عليهما السَّلام ، وأبي بكر رضي الله عنه ، أوَّل الخلفاء الرَّاشدين .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  6. صَديق
    • صديق
      1 - صديق : دائم الصدق . 2 - صديق : كثير الصدق .

    المعجم: الرائد

  7. صِدّيق
    • صديق
      1 - صاحب وفي صادق المودة ، جمع : أصدقاء وصدقاء وصدقان ، جج أصادق

    المعجم: الرائد

  8. الصّدّيق
    • لقب كلّ من يوسف بن يعقوب النَّبي عليهما السَّلام ، وأبي بكر رضي الله عنه ، أوَّل الخلفاء الرَّاشدين .

    المعجم: عربي عامة

  9. الصَّدِيقُ
    • الصَّدِيقُ : الصاحب الصادق الودِّ . والجمع : أصدِقاءُ ، وصُدَقاءُ .
      وقد يستعملُ للواحِدِ والجمع والمؤنث .
      فيقال : هو صديقٌ ، وهم صديقٌ ، وهي صديقٌ ، وهُنَّ صديقٌ .
      وفي التنزيل العزيز : النور آية 61 أَوْ بُيُوتِ خَالاَتِكُمْ أَوْ مَا مَلَكْتُمْ مَفَاتِحَهُ أَوْ صَدِيقِكُمْ ) ) .
      ويقال أَيضًا للواحدةِ : صديقةٌ .

    المعجم: المعجم الوسيط

  10. الصِّدِّيقُ
    • الصِّدِّيقُ : الدائم التَّصْديق .
      و الصِّدِّيقُ المبالغ في الصدق .
      و الصِّدِّيقُ الذي يُصَدِّق قولَه بالعمل .
      وفي التنزيل العزيز : مريم آية 41 وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَبِيًّا ) ) .
      و الصِّدِّيقُ لقب أبي بكر رضي الله عنه .

    المعجم: المعجم الوسيط

  11. صَدِيقٌ
    • جمع : أَصْدِقَاءُ ، صَدِيقَاتٌ . [ ص د ق ]. ( صِيغَةُ فَعِيل ). :- صَدِيقٌ عَزِيزٌ :- : مَنْ تَرْبِطُكَ وَإِيَّاهُ عَلاَقَةُ صَدَاقَةٍ وَمَحَبَّةٍ وَمَوَدَّةٍ . :- صَدِيقُكَ مَنْ صَدَقَكَ لاَ مَنْ صَدَّقَكَ .

    المعجم: الغني

  12. صدي
    • " الصَّدَى : شدَّةُ العَطَشِ ، وقيل : هو العطشُ ما كان ، صَدِيَ يَصْدَى صَدىً ، فهو صَدٍ وصادٍ وصَدْيانُ ، والأُنْثَى صَدْيا ؛ وشاهد صادٍ قول القطامي : فهُنَّ يَنْبِذْنَ مِن قَوْلٍ يُصِبْنَ به مَواقِعَ الماء من ذِي الغُلَّةِ الصادِي والجمع صِداءٌ .
      ورجل مِصْداءٌ : كثيرُ العَطَشِ ؛ عن اللحياني .
      وكأْسٌ مُصْداةٌ : كثيرة الماء ، وهي ضِدُّ المُعْرَقَةِ التي هي القليلةُ الماءِ .
      والصَّوادِي النَّخْلُ التي لا تَشْرَبُ الماءَ ؛ قال المَرّار : بناتُ بناتِها وبناتُ أُخْرَى صَوَادٍ ما صَدِينَ ، وقَدْ رَوِينا صَدِينَ أَي عَطِشْنَ .
      قال ابن بري : وقال أَبو عمرو الصَّوادي التي بَلَغَتْ عُرُوقُها الماءَ فلا تَحْتاجُ إلى سَقْيٍ .
      وفي الحديث : لتَرِدُنّْ يومَ القيامةِ صَودايَ أَي عِطاشاً ، وقيل : الصَّوادِي النَّخْلُ الطِّوالُ منها ومن غيرِها ؛ قال ذو الرُّمَّة : مَا هِجْنَ ، إذْ بَكَرْنَ بالأَحْمالِ ، مِثْلَ صَوادِي النَّخْلِ والسَّيالِ واحدتها صادِيَةٌ ؛ قال الشاعر : صَوادِياً لا تُمْكِنُ اللُّصُوصَا والصَّدى : جَسَدُ الإنْسَانِ بعدَ مَوْتِهِ .
      والصَّدَى : الدِّماغُ نَفْسُه ، وحَشْوُ الرَّأْسِ ، يقال : صَدَعَ اللهُ صَدَاهُ .
      والصَّدَى : موضِعُ السَّمْعِ من الرَّأْسِ .
      والصَّدىَ : طائِرٌ يَصِيحُ في هامَةِ المَقْتُولِ إذا لَمْ يُثْأَرْ به ، وقيل : هو طائِرٌ يَخْرُجُ من رَأْسِهِ إذا بَلِيَ ، ويُدْعَى الهامَةَ ، وإنما كان يزعُم ذلك أَهلُ الجاهِلية .
      والصَّدَى : الصَّوْت .
      والصَّدَى : ما يُجِيبُكَ من صَوْتِ الجَبَلِ ونحوهِ بمِثْلِ صَوْتِكَ .
      قال الله تعالى : وما كان صَلاتُهُم عندَ البَيْتِ إلا مُكاءً وتَصْدِيَةً ؛ قال ابن عرفة : التَّصْدِيَة من الصَّدَى ، وهو الصَّوْتُ الذي يَرُدُّهُ عليكَ الجَبَلُ ، قال : والمُكاءُ والتَّصْديَة لَيْسَا بصَلاةٍ ، ولكنّ الله عز وجل أَخبر أَنهم جعلوا مكانَ الصَّلاةِ الَّتي أُمِروا بها المكاء والتَّصْدِيَة ؛ قال : وهذا كقولِكَ رَفَدَنِي فلانٌ ضَرْياً وحرْماناً أَي جَعل هَذَيْن مكانَ الرِّفْدِ والعَطاءِ كقول الفرزدق : قَرَيْناهُمُ المَأَثُورَةَ البِيضَ قَبْلَها ، يَثُجُّ القُرونَ الأَيْزَنِيُّ المُثَقَّف (* قوله « القرون » هكذا في الأصل هنا ، والذي في التهذيب هنا واللسان في مادة يزن : يثج العروق ).
      أَي جَعَلْنا لهم بدَلَ القِرَى السُّيوفَ والأَسِنَّة .
      والتَّصْدِيَة : ضَرْبُكَ يَداً على يَدٍ لتُسْمِعَ ذلك إنساناً ، وهو من قوله مُكاءً وتَصْدِيَة .
      صَدَّى : قيلَ أَصْلُه صَدَّدَ لأَنَّه يقابِلُ في التَّصْفِيقِ صَدُّ هذا صَدَّ الآخَرِ أَي وجْهاهُما وجْهُ الكَفِّ يقابِلُ وَجْهَ الكَفِّ الأُخْرَى .
      قال أَبو العَبَّاسِ روايةً عن المُبَرِّدِ (* قوله « رواية عن المبرد » هكذا في الأصل ، وفي التهذيب : وقال أبو العباس المبرد ).
      الصَّدَى على ستة أَوجه ، أَحدها مَا يَبْقَى من المَيّتِ في قَبْرِه وهو جُثَّتهُ ؛ قال النَّمِر بنُ تَوْلَبٍ : أَعاذِلُ ، إنْ يُصْبِحْ صَدَايَ بقَفْرَةٍ بَعِيداً نَآنِي ناصِرِي وقرِيبي فصَدَاهُ : بَدَنهُ وجُثَّتهُ ، وقوله : نَآنِي أَي نَأَى عَنِّي ، قال : والصَّدَى الثاني حُشْوةُ الرأْسِ يقال لها الهَامَةُ والصَّدَى ، وكانت العرب تَقولُ : إنَّ عِظامَ المَوْتَى تَصِيرُ هامَةً فتَطِيرُ ، وكان أَبو عبيدة يقول : إنهم كانوا يسَمون ذلك الطَّائِرَ الذي يخرُجُ من هَامَةِ المَيِّتِ إذا بَلِيَ الصَّدَى ، وجَمْعُه أَصْداءٌ ؛ قال أَبو دواد : سُلِّطَ المَوْتُ والمَنُونُ عَلَيْهِم ، فلَهُمْ في صَدَى المَقابِرِ هَامُ وقال لبيد : فَلَيْسَ الناسِ بَعْدَك في نَقِيرٍ ، ولَيْسُوا غَيْرَ أصْداءٍ وهامِ والثالث الصَّدَى الذَّكَر من البُومِ ، وكانت العرب تقول : إذا قُتلَ قَتِيلٌ فلم يُدْرَكْ به الثَّأْرُ خَرجَ من رَأْسِه طائِرٌ كالبُومَة وهي الهامَة والذَّكر الصَّدَى ، فيصيح على قَبْرِه : اسْقُونِي اسْقُونِي فإن قُتِل قاتِلُه كَفَّ عن صِياحهِ ؛ ومنه قول الشاعر (* قوله « كلما صاحت إلخ » هكذا في الأصل ، وفي التكملة : كلما ريعت إلخ ).
      يصف هامةً إذا صاحتْ تَصَدَّتْ مرَّةً وركَدَت أُخْرى .
      وفي التنزيل العزيز : ص والقرآنِ ذي الذِّكْرِ ؛ قال الزجاج : من قرأَ صادِ بالكسرِ فله وجهانِ : أَحدهما أَنه هجاءٌ موقوفٌ فكُسِرَ لالتقاء الساكنين ، والثاني أَنه أَمرٌ من المُصاداةِ على معنى صادِ القرآنَ بعَملِك أَي قابِلْه .
      يقال : صادَيْتُه أَي قابَلْتُه وعادَلْتُه ، قال : والقراءة صادْ بسكونِ الدال ، وهي أَكثرُ القراءة لأَن الصادَ من حُروفِ الهِجاء وتقدير سكونِ الوقْفِ عليها ، وقيل : معناه الصادِقُ اللهُ ، وقيل : معناه القَسَم ، وقيل : ص اسم السورةِ ولا يَنْصَرِف .
      أَبو عمرو : وصادَيْت الرجلَ وداجَيْتُه ودارَيْتُه وساتَرْتُه بمعنًى واحد ؛ قال ابن أَحمر يصف قدوراً : ودُهْمٍ تُصادِيها الوَلائِدُ جِلَّةٍ ، إذا جَهِلَت أَجْوافُها لم تَحَلَّم ؟

      ‏ قال ابن بري : ومنه قولُ الشاعر : صادِ ذا الظَّعْن إلى غِرَّتِهِ ، وإذا دَرَّتْ لَبونٌ فاحْتَلِبْ (* قوله « الظعن » هو بالظاء المعجمة في الأصل ، وفي بعض النسخ بالطاء المهملة ).
      وفي حديث ابن عباس : ذَكَر أَبا بكر ، رضي الله عنهما ، كان والله بَرّاً تَقِيّاً لا يُصادى غَرْبُه أَي تُدارى حدَّثُه وتُسَكَّنُ ، والغَرْبُ الحِدَّةُ ، وفي رواية : كان يُصادى منه غَرْبٌ ، بحذف النفي ، قال : وهو الأَشْبَه لأَن أَبا بكر ، رضي الله عنه ، كانت فيه حِدَّةٌ يَسيرة ؛ قال أَبو العباس في المصادَاةِ :، قال أَهلُ الكوفَة هي المداراةُ ، وقال الأَصمعيْ : هي العناية بالشيء ، وقال رجل من العرب وقد نتَجَ ناقةً له فقال لما مَخَضَتْ : بتُّ أُصادِيها طولَ ليلي ، وذلك أَنه كَرِه أَن يَعْقِلَها فيُعَنِّتَها أَو يَدَعَها فتَفْرَقَ أَي تَنِدَّ في الأَرض فيأْكُلَ الذئبُ ولدَها ، فذلك مُصاداتهُ إيّاها ، وكذلك الراعي يُصادي إبِلَه إذا عَطِشَتْ قبل تمامِ ظِمْئِها يمنعُها عن القَرَب ؛ وقال كثير : أَيا عَزُّ ، صادي القَلْبَ حتى يَوَدَّني فؤادُكِ ، أَو رُدِّي علَيِّ فؤادِيا وقيل في قولهم فُلانٌ يَتصَدَّى لفلانٍ : إنه مأْخُوذٌ من اتِّباعهِ صَداه أَي صَوْتَه ؛ ومنه قول آخر مأْخوذ من الصَّدَدِ فقُلِبَتْ إحدى الدالات ياءً في يتَصدَّى ، وقيل في حديث ابنِ عباسٍ إنه كان يُصادى منه غَرْبٌ أَي أَصدقاؤُهُ كانوا يَحْتَملون حدَّتَهُ ؛ قوله يصادَى أَي يُدارَى .
      والمُصاداةُ والمُوالاةُ والمُداجاةُ والمُداراةُ والمُراماةُ كلُّ هذا في معنى المُداراةِ .
      وقوله تعالى : فأَنْتَ له تَصَدَّى ؛ أَي تتَعَرَّض ، يقال : تَصَدَّى له أَي تَعَرَّضَ له ؛ قال الشاعر : مِنَ المُتَصَدَّياتِ بغيرِ سُوءٍ ، تسِيلُ ، إذا مَشتْ ، سَيْلَ الحُبابِ يعني الحَيَّةَ ، والأَصلُ فيه الصَّدَد وهو القُرْب ، وأَصله يتصَدَّدُ فقُلِبتْ إحدى الدالات ياءً .
      وكلُّ ما صار قُبالَتَك فهو صَدَدُك .
      أَبو عبيد عن العَدَبَّسِ : الصَّدَى هو الجُدْجُدُ الذي يَصِرُّ بالليل أَيضاً ، قال : والجُنْدُبُ أَصغر من الصَّدَى يكون في البَراري ؛ قال : والصَّدَى هو هذا الطائرُ الذي يَصِرُّ بالليل ويَقْفِز قَفَزاناً ويَطِيرُ ، والناسُ يَرَوْنَه الجُنْدُبَ ، وإنما هو الصَّدَى .
      وصادى الأَمرَ وصادَ الأَمرَ (* قوله « وصادى الأمر وصاد الأمر » هكذا في الأصل ).
      دَبَّرَهُ .
      وصاداهُ : دَاراهُ ولايَنَه .
      والصَّدْوُ : سُمٌّ تُسْقاهُ النِّصالُ مثلُ دَمِ الأَسْودِ .
      وصُداءٌ : حَيٌّ من اليمن ؛ قال : فقُلْتُم : تعالَ يا يَزي بنَ مُحَرِّقٍ ، فقلتُ لكم : إني حَلِيفُ صُداءِ والنَّسَبُ إليه صُداوِيٌّ (* قوله « صداوي » هكذا في بعض النسخ ، وهو موافق لما في المحكم هنا وللسان في مادة صدأ ، وفي بعضها صدائي وهو موافق لما في القاموس ).
      على غير قياس .
      "

    المعجم: لسان العرب

  13. صدق
    • " الصِّدْق : نقيض الكذب ، صَدَقَ يَصْدُقُ صَدْقاً وصِدْقاً وتَصْداقاً .
      وصَدَّقه : قَبِل قولَه .
      وصدَقَه الحديث : أَنبأَه بالصِّدْق ؛ قال الأَعشى : فصدَقْتُها وكَذَبْتُها ، والمَرْءُ يَنْفَعُه كِذابُهْ

      ويقال : صَدَقْتُ القومَ أي قلت لهم صِدْقاً ، وكذلك من الوعيد إذا أَوقعت بهم قلت صَدَقْتُهم .
      ومن أَمثالهم : الصِّدقُ ينبئُ عنك لا الوَعِيد .
      ورجل صَدُوقٌ : أبلغ من الصادق .
      وفي المثل : صَدَقَني سِنَّ بَكْرِه ؛ وأَصله أن رجلاً أَراد بيع بَكْرٍ له فقال للمشتري : إنه جمل ، فقال المشتري : بل هو بَكْرٌ ، فينما هما كذلك إذ ندَّ البكر فصاح به صاحِبُه : هِدَعْ وهذه كلمة يسكَّن بها صغار الإبل إذا نفرت ، وقيل : يسكن بها البَكارة خاصَّة ، فقال المشتري : صدقَني سِنَّ بَكْرِه .
      وفي حديث علي ، رضي الله عنه : صَدَقَني سِنَّ بَكْرِه .
      وهو مثل يضرب للصادق في خبره .
      والمُصَدِّقُ : الذي يُصَدِّقُك في حديثك .
      وكَلْبٌ تقلب الصاد مع القاف زاياً ، تقول ازْدُقْني أي اصْدُقْني ، وقد بيَّن سيبويه هذا الضرب من المضارعة في باب الإدغام .
      وقوله تعالى : لِيَسْأَلَ الصَّادِقينَ عن صِدْقِهم ؛ تأْويله ليسأل المُبَلِّغين من الرسل عن صِدْقِهم في تبليغهم ، وتأْويل سؤالهم التبكيتُ للذين كفروا بهم لأن الله تعالى يعلم أَنهم صادِقُون .
      ورجل صِدْقٌ وامرأَة صِدْقٌ : وُصِفا بالمصدر ، وصِدْقٌ صادِقٌ كقولهم شِعْرٌ شاعِرٌ ، يريدون المبالغة والإشارة .
      والصِّدِّيقُ ، مثال الفِسَّيق : الدائمُ التَّصْدِيقِ ، ويكون الذي يُصَدِّقُ قولَه بالعمل ؛ ذكره الجوهري ، ولقد أَساء التمثيل بالفِسِّيق في هذا المكان .
      والصِّدِّيقُ : المُصَدِّقُ .
      وفي التنزيل : وأُمُّه صِدِّيقةٌ أي مبالغة في الصِّدْق والتَّصْديِقِ على النسب أي ذات تَصْدِيق .
      وقوله تعالى : والذي جاء بالصِّدْقِ وصَدَّق به .
      روي عن علي بن أبي طالب ، رضوان الله عليه ، أنه ، قال : الذي جاء بالصِّدْق محمدٌ ، صلى الله عليه وسلم ، والذي صَدَّقَ به أَبو بكر ، رضي الله عنه ، وقيل : جبرئيل ومحمد ، عليهما الصلاة والسلام ، وقيل : الذي جاء بالصدق محمدٌ ، صلى الله عليه وسلم ، وصَدَّقَ به المؤمنون .
      الليث : كل من صَدَّقَ بكل أَمر الله لا يَتخالَجُه في شيء منه شكٌّ وصَدَّقَ النبي ، صلى الله عليه وسلم ، فهو صِدِّيقٌ ، وهو قول الله عز وجل : والصِّدِّيقون والشُّهَداء عند ربهم .
      والصِّدِّيقُ : المبالغ في الصِّدْق .
      وفلان لا يَصْدُق أَثَرُهُ وأَثَرَهَ كَذِباً أي إذا قيل له من أين جئت ، قال فلم يَصْدُقْ .
      ورجلٌ صَدْقٌ : نقيض رجل سَوْءٌ ، وكذلك ثوبٌ صَدْقٌ وخمار صَدْقٌ ؛ حكاه سيبويه .
      ويقال : رجُلُ صِدْقٍ ، مضاف بكسر الصاد ، ومعناه نِعم الرجل هو ، وامرأَةُ صِدْقٍ كذلك ، فإن جعلته نعتاً قلت هو الرجل الصَّدْقُ ، وهي صَدْقةٌ ، وقوم صَدْقون ونساء صَدْقات ؛

      وأَنشد : مَقْذوذة الآذانِ صَدْقات الحَدَقْ أي نافذات الحدق ؛ وقال رؤبة يصف فرساً : والمراي الصدق يبلي الصدقا (* قوله « المراي الصدق إلخ » هكذا في الأصل ، وفي نسخة المؤلف من شرح القاموس : والمري إلخ ).
      وقال الفراء في قوله تعالى : ولقد صَدَقَ عليهم إبليسُ ظَنَّه ؛ قرئ بتخفيف الدال ونصْبِ الظن أَي صَدَقَ عليهم في ظنه ، ومن قرأَ : ولقد صَدَّقَ عليهم إبليسُ ظنَّه ؛ فمعناه أَنه حقق ظنه حين ، قال : ولأُضِلَّنَّهم ولأُمَنِّيَنَّهم ، لأنه ، قال ذلك ظانّاً فحققه في الضالين .
      أَبو الهيثم : صَدَقَني فلانٌ أي ، قال لي الصِّدْقَ ، وكَذَبَني أي ، قال لي الكذب .
      ومن كلام العرب : صَدَقْتُ الله حديثاً إن لم أَفعل كذا وكذا ؛ المعنى لا صَدَقْتُ اللهَ حديثاً إن لم أَفعل كذا وكذا .
      والصَّداقةُ والمُصادَقةُ : المُخالّة .
      وصَدَقَه النصيحةَ والإخاء : أَمْحَضه له .
      وصادَقْتُه مُصادَقةً وصِداقاً : خالَلْتُه ، والاسم الصَّداقة .
      وتصادَقا في الحديث وفي المودّة ، والصَّداقةُ مصدر الصَّدِيق ، واشتقاقُه أَنه صَدَقَه المودَّة والنصيحةَ .
      والصَّدِيقُ : المُصادِقُ لك ، والجمع صُدَقاء وصُدْقانٌ وأَصْدِقاء وأَصادِقُ ؛ قال عمارة بن طارق : فاعْجَلْ بِغَرْبٍ مثل غَرْبِ طارِقِ ، يُبْذَلُ للجيرانِ والأصادِقِ وقال جرير : وأَنْكَرْتَ الأصادِقَ والبلادا وقد يكون الصَّدِيقُ جمعاً وفي التنزيل : فما لنا من شافِعين ولا صَديقٍ حَميم ؛ ألا تراه عطفه على الجمع ؟ وقال رؤبة : دعْها فما النَّحْويُّ من صَدِيِقها والأُنثى صديق أَيضاً ؛ قال جميل : كأنْ لم نُقاتِلْ يا بُثَيْنُ لَوَ انَّها تُكَشَّفُ غُمَاها ، وأنتِ صَديق وقال كُثَيّر فيه : لَيالَي من عَيْشٍ لَهَوْنا بِوَجْهِه زَماناً ، وسُعْدى لي صَدِيقٌ مُواصِلُ وقال آخر : فلو أَنَّكِ في يوم الرَّخاء سَأَلْتِني فِراقَكَ ، لم أَبْخَلْ ، وأنتِ صَدِيقُ وقال آخر في جمع المذكر : لعَمْري لَئِنْ كُنْتْم على النَّأْيِ والنَّوى بِكُم مِثْلُ ما بي ، إِنّكم لَصَدِيقُ وقيل صَدِيقةٌ ؛

      وأَنشد أَبو زيد والأَصمعي لَقَعْنَب بن أُمّ صاحب : ما بالُ قَوْمٍ صَدِيقٍ ثمَّ ليس لهم دِينٌ ، وليس لهم عَقْلٌ إِذا ائْتُمِنوا ؟

      ويقال : فلان صُدَيِّقِي أَي أَخَصُّ أَصْدِقائي وإِنما يصغر على جهة المدح كقول حباب بن المنذر : أَنا جُذَيْلُها المُحَكَّك وعُذَيْقُها المُرَجَّب ؛ وقد يقال للواحد والجمع والمؤنث صَدِيقٌ ؛ قال جرير : نَصَبْنَ الهَوى ثم ارْتَمَيْنَ قُلوبَنا بأَعْيُنِ أَعْداءٍ ، وهُنَّ صَدِيقُ أَوانِس ، أَمّا مَنْ أَرَدْنَ عناءَه فعانٍ ، ومَنْ أَطْلَقْنه فطَلِيقُ وقال يزيد بن الحكم في مثله : ويَهْجُرْنَ أََقْواماً ، وهُنَّ صَدِيقُ والصَّدْقُ : الثَّبْتُ اللقاء ، والجمع صُدْق ، وقد صَدَقَ اللقاءَ صَدْقاً ؛ قال حسان بن ثابت : صلَّى الإِلهُ على ابنِ عَمْروٍ إِنِّه صَدَقَ اللِّقاءَ ، وصَدْقُ ذلك أَوفقُ ورجل صَدْقُ اللقاء وصَدْقُ النظر وقوم صُدْقٌ ، بالضم : مثل فرس وَرْدٌ وأَفراس وُرْدٌ وجَوْن وجُون .
      وصَدَقُوهم القِتالَ : أَقدموا عليهم ، عادَلُوا بها ضِدَّها حين ، قالوا كَذَبَ عنه إِذا أَحجم ، وحَمْلةٌ صادِقةٌ كما ، قالوا ليست لها مكذوبة ؛ فأَما قوله : يَزِيد زادَ الله في حياته ، حامِي نزارٍ عند مَزْدُوقاتِه فإِنه أَراد مَصْدُوقاتِهِ فقلب الصاد زاياً لضرب من المضارعة .
      وصَدَقَ الوَحْشِي إِذا حملت عليه فعدا ولم يلت ، ت .
      وهذا مِصْداقُ هذا أَي ما يُصَدِّقُه .
      ورجل ذو مَصْدَقٍ ، بالفتح ، أَي صادقُ الحَمْلِة ، يقال ذلك للشجاع والفرسِ الجَوادِ ، وصادِقُ الجَرْي : كأَنه ذو صِدْقٍ فيما يَعِدُكَ من ذلك ؛ قال خفاف ابن ندبة : إِذا ما استْحَمَّتْ أَرْضُه من سَمائِهِ جَرى ، وهو مَوْدوعٌ وواعِدُ مَصْدَقِ يقول : إِذا ابتلَّت حوافره من عَرق أَعاليه جرى وهو متروك لا يُضرب ولا يزجر ويصدقك فيما يعدك البلوغ إلى الغاية ؛ وقول أَبي ذؤيب : نَماه من الحَيَّيْنِ قرْدٌ ومازنٌ لُيوثٌ ، غداةَ البَأْس ، بيضٌ مَصادِقُ يجوز أَن يكون جمع صَدْق على غير قياس كمَلامح ومَشابِه ، ويجوز أَن يكون على حذف المضاف أَي ذو مَصادِق فحذف ، وكذلك الفرس ، وقد يقال ذلك في الرأْي .
      والمَصْدَق أَيضاً : الجِدُّ ، وبه فسر بعضهم قول دريد : وتُخْرِجُ منه ضَرَّةُ القومِ مَصْدَقاً ، وطُولُ السُّرى دُرِّيَّ عَضْبٍ مُهَنَّدِ ويروى ذَرِّيّ .
      والمَصْدَق : الصلابة ؛ عن ثعلب .
      ومِصْداق الأَمر : حقيقتُه .
      والصَّدْق ، بالفتح : الصلب من الرماح وغيرها .
      ورمح صَدْقٌ : مستوٍ ، وكذلك سيف صَدْق ؛ قال أَبو قيس بن الأَسلت السلمي : صَدْقٍ حُسامٍ وادقٍ حَدُّه ، ومُحْنإٍ أَسْمَرَ قرَّاع ؟

      ‏ قال ابن سيده : وظن أَبو عبيد الصَّدْقَ في هذا البيت الرمحَ فغلط ؛ وروى الأَزهري عن أَبي الهيثم أَنه أَنشده لكعب : وفي الحِلْم إِدْهانٌ ، وفي العَفُو دُرْسةٌ ، وفي الصِّدْق مَنْجاةٌ من الشرِّ ، فاصْدُق ؟

      ‏ قال : الصِّدْقُ ههنا الشجاعة والصلابة ؛ يقول : إِذا صَلُبْت وصَدَقْت انهزم عنك من تَصْدُقه ، وإِن ضعفت قَوي عليك واستمكن منك ؛ روى ابن بري عن ابن درستويه ، قال : ليس الصِّدق من الصلابة في شيء ، ولكن أَهل اللغة أَخذوه من قول النابغة : في حالِك اللَّوْن صَدْق غير ذي أمَ ؟

      ‏ قال : وإِنما الصِّدْقُ الجامع للأَوصاف المحمودة ، والرمح يوصف بالطول واللين والصلابة ونحو ذلك .
      قال الخليل : الصَّدْقُ الكامل من كل شيء .
      يقال : رجل صَدْقٌ وامرأَة صَدْقة ؛ قال ابن درستويه ؛ وإِنما هذا بمنزلة قولك رجل صَدْقٌ وامرأَة صَدْقٌ ، فالصَّدْق من الصِّدْق بعينه ، والمعنى أَنه يَصْدُق في وصفه من صلابة وقوة وجودة ، قال : ولو كان الصِّدْق الصُّلْبَ لقيل حجر صَدْقٌ وحديد صَدْق ، قال : وذلك لا يقال .
      وصَدَقاتُ الأَنعامِ : أَحدُ أَثمان فرائضها التي ذكرها الله تعالى في الكتاب .
      والصَّدَقة : ما تصَدَّقْت به على للفقراء .
      والصَّدَقة : ما أَعطيته في ذات الله للفقراء .
      والمُتَصَدِّق : الذي يعطي الصِّدَقَةَ .
      والصَّدَقة : ما تصَدَّقْت به على مسكين ، وقد تَصَدَّق عليه ، وفي التنزيل : وتَصَدَّقْ علينا ، وقيل : معنى تصدق ههنا تفَضَّلْ بما بين الجيّد والرديء كأَنهم يقولون اسمح لنا قبولَ هذه البضاعة على رداءتها أَو قلَّتها لأَن ثعلب فسر قوله تعالى : وجِئْنا بِبضاعةٍ مُزْجاةٍ فأَوْفِ لنا الكيلَ وتَصَدَّقْ علينا ، فقال : مزجاة فيها اغماض ولم يتم صلاحُها ، وتَصَدَّقْ علينا ، قال : فَضِّل ما بين الجيّد والرديء .
      وصَدَّق عليه : كتَصَدَّق ، أَراه فَعَّل في معنى تَفَعَّل .
      والمُصَدِّق : القابل للصَّدقة ، ومررت برجل يسأَل ولا تقل برجل يَتَصَدَّق ، والعامة تقوله ، إِنما المُتَصَدِّق الذي يعطي الصَّدَقة .
      وقوله تعالى : إِن المُصَّدِّقِين والمُصَّدَّقات ، بتشديد الصاد ، أَصله المُتَصَدِّقِين فقلبت التاء صاداً فأُدغمت في مثلها ؛ قال ابن بري : وذكر ابن الأَنباري أَنه جاء تَصَدَّق بمعنى سأَل ؛

      وأَنشد : ولَوَ انَّهم رُزِقُوا على أَقْدارِهِم ، لَلَقِيتَ أَكثَر مَنْ تَرى يَتَصَدَّقُ وفي الحديث لما قرأ : ولتنظُرْ نفسٌ ما قدَّمت لِغدٍ ، قال : تصَدَّق رجل من دينارِه ومن دِرْهمِه ومن ثوبه أَي ليتصدق ، لفظه الخبر ومعناه الأَمر كقولهم أَنجز حُرٌّ ما وعد أَي ليُنْجِزْ .
      والمُصَدِّقُ : الذي يأْخذ الحُقوقَ من الإِبل والغنم .
      يقال : لا تشترى الصدَقَةُ حتى يَعْقِلَها المُصَدِّقُ أَي يقبضها ، والمعطي مُتَصَدِّق والسائل مُتَصَدِّق هما سواء ؛ قال الأَزهري : وحُذَّاق النحويين ينكرون أَن يقال للسائل مُتَصَدِّق ولا يجيزونه ؛ قال ذلك الفراء والأَصمعي وغيرهما .
      والمُتصَدِّق : المعطي ؛ قال الله تعالى : وتَصَدَّقْ علينا إِنَّ الله يَجْزِي المُتَصَدِّقِين ، ويقال للذي يقبض الصَّدَقات ويجمعها لأَهل السُّهْمان مُصَدِّق ، بتخفيف الصاد ، وكذلك الذي ينسب المُحدِّث إِلى الصِّدْق مُصَدِّق ، بالتخفيف ، قال الله تعالى : أَئِنَّك لمن المُصَدِّقِين ، الصاد خفيفة والدال شديدة ، وهو من تَصْديِقِك صاحِبَك إِذا حدَّثك ؛ وأَما المُصَّدِّق ، بتشديد الصاد والدال ، فهو المُتَصَدِّق أُدغمت التاء في الصاد فشددت .
      قال الله تعالى : إِنَّ المُصَّدِّقِينَ والمُصَّدِّقاتِ وهم الذين يُعْطون الصَّدَقات .
      وفي حديث الزكاة : لا تُؤْخَذُ في الصَّدَقةِ هَرِمةٌ ولا تَيْسٌ إِلاَّ أَن يشاءَ المُصَدَّقُ ؛ رواه أَبو عبيد بفتح الدال والتشديد ، يُرِيد صاحبَ الماشية الذي أُخذت صَدقةُ ماله ، وخالَفه عامة الرُّواة فقالوا بكسر الدال ، وهو عامل الزكاة الذي يستوفيها من أَربابها ، صَدَّقَهم يُصَدِّقُهم ، فهو مُصَدِّقٌ ؛ وقال أَبو موسى : الرواية بتشديد الصاد والدال معاً وكسر الدال ، وهو صاحب المال ، وأَصله المُتَصَدِّق فأُدغمت التاء في الصاد ، والاستثناءُ من التَّيْسِ خاصة ، فإِنَّ الهَرِمة وذات العُوَّار لا يجوز أَخذها في الصدقة إِلاَّ أَن يكون المال كله كذلك عند بعضهم ، وهذا إِنما يتجه إِذا كان الغرض من الحديث النهي عن أَخذ التيس لأَنه فحل المَعَز ، وقد نهي عن أَخذ الفحل في الصدقة لأَنه مُضِرٌّ برَبِّ المال لأَنه يَعِزُّ عليه إِلاَّ أَن يسمح به فيؤْخذ ؛ قال ابن الأَثير : والذي شرحه الخطابي في المعالم أَن المُصَدِّق ، بتخفيف الصاد ، العاملُ وأَنه وكيل الفقراء في القبض فله أَن يتصرف بهم بما يراه مما يؤَدِّي إِليه اجتهاده .
      والصَّدَقةُ والصَّدُقةُ والصُّدُقةُ والصُّدْقةُ ، بالضم وتسكين الدال ، والصَّدْقةُ والصَّداقُ والصِّداقُ : مهر المرأَة ، وجمعها في أَدنى العدد أَصْدِقةٌ ، والكثير صُدُقٌ ، وهذان البناءَ ان إِنما هما على الغالب .
      وقد أَصْدَق المرأَةَ حين تزوَّجها أَي جعل لها صَداقاً ، وقيل : أَصْدَقَها سمَّى لها صَداقاً .
      أَبو إِسحق في قوله تعالى : وآتوا النساءَ صَدُقاتِهنَّ نِحْلةً ؛ الصَّدُقات جمع الصَّدُقةِ ، ومن ، قال صُدْقة ، قال صُدْقاتِهنَّ ، قال : ولا يقرأُ من هذه اللغات بشيء إِن القراءَة سنَّة .
      وفي حديث عمر ، رضي الله عنه : لا تُغالُوا في الصَّدُقاتِ ؛ هي جمع صَدُقة وهو مهر المرأَة ؛ وفي رواية : لا تُغالُوا في صُدُق النساء ، جمع صَداقٍ .
      وفي الحديث : وليس عند أَبَوَيْنا ما يُصْدِقانِ عَنَّا أَي يُؤدِّيانِ إِلى أَزواجنا الصَّداقَ .
      والصَّيْدَقُ ، على مثال صَيْرف : النجمُ الصغير اللاصق بالوُسْطَى من نبات نعش الكبرى ؛ عن كراع ، وقال شمر : الصَّيْدقُ الأَمِينُ ؛

      وأَنشد قول أُمية : فيها النجومُ تُطِيعُ غير مُراحةٍ ، ما ، قال صَيْدَقُها الأَمِينُ الأَرْشَدُ وقال أَبو عمرو : الصَّيْدَقُ القطب ، وقيل المَلِك ، وقال يعقوب : هي الصُّنْدوق والجمع الصَّنادِيق .
      "

    المعجم: لسان العرب



معنى صديق في قاموس معاجم اللغة

معجم الغني
**صَدَقَ** \- [ص د ق]. (ف: ثلا. لازمتع. م. بحرف).** صَدَقْتُ**،** أَصْدُقُ**،** اُصْدُقْ**، مص. صَدْقٌ، صِدْقٌ. 1. "صَدَقَ فِي قَوْلِهِ" : قَالَ الْحَقِيقَةَ. "صَدَقَ اللَّهُ العَظِيمُ". 2. "صَدَقَ فِي وَعْدِهِ" : نَفَّذَهُ، وَفَى بِهِ. "لاَ يُقْبَلُ مِنْهُ عُذْرٌ وَلاَ يَصْدُقُ فِي قَوْلٍ وَلاَ حَلِفٍ" (الجاحظ). 3. "صَدَقَهُ الْمَوَدَّةَ": أَخْلَصَ لَهُ الْمَوَدَّةَ. 4. "صَدَقَهُ الْحَدِيثَ" : أَخْبَرَهُ بِالصِّدْقِ. "صَدَقَهُ فِي الْحَدِيثِ". 5. "صَدَقَتْ أَقْوَالُهُ أَوْ نُبُوءتُهُ" : تَحَقَّقَتْ. 6. "يَصْدُقُ عَلَيْهِ قَوْلُ القائِلِ" : يَنْطَبِقُ عَلَيْهِ. 7. "صَدَقَ فِي القِتَالِ" : ثَبَتَ فِيهِ شَجَاعَةً وَقُوَّةً. 8. "صَدَقَ صَاحِبَهُ" : أَنْبَأَهُ بِالصِّدْقِ.
معجم الغني
**صِدْقٌ** \- [ص د ق]. (مص. صَدَقَ). 1. "تَكَلَّمَ بِصِدْقٍ وَإِخْلاَصٍ" : مُطَابَقَةُ الكَلاَمِ لِلْوَاقِعِ وَالْحَقِيقَةِ بِحَسَبِ اعْتِقَادِ الْمُتَكَلِّمِ. "لاَ يَتَحَدَّثُ إِلاَّ صِدْقاً" "الصِّدْقُ فِي الوُدِّ وَالنُّصْحِ" "الصِّدْقُ فِي القَوْلِ وَالإِخْلاَصُ فِي العَمَلِ". 2. "هُوَ رَجُلُ صِدْقٍ" : أَيْ صَادِقٌ لاَ يَخُونُ. "هِيَ امْرَأَةُ صِدْقٍ"![الشعراء آية 84]** وَاجْعَلْ لِي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الآخَرِينَ**! . (قرآن). 3. "وَاجَهَ العَدُوَّ بِحَمْلَةِ صِدْقٍ" : أَيْ بِحَمْلَةٍ مُنَظَّمَةٍ شَدِيدَةٍ.
معجم الغني
**صَدَّقَ** \- [ص د ق]. (ف: ربا. لازمتع. م. بحرف).** صَدَّقْتُ**،** أُصَدِّقُ**،** صَدِّقْ**، مص. تَصْدِيقٌ. 1. "صَدَّقَ أَقْوَالَهُ" : اِعْتَبَرَهَا صَحِيحَةً مُطَابِقَةً لِلْحَقِيقَةِ. 2. "لاَ يُصَدِّقُهُ أَحَدٌ" : لاَ يَأْمَنُ قَوْلَهُ أَحَدٌ. 3. "صَدَّقَ بِهِ" : اِعْتَرَفَ بِصِدْقِ قَوْلِهِ. 4. "صَدَّقَ عَلَى الأَمْرِ" : أَقَرَّهُ.
معجم اللغة العربية المعاصرة
صَدوق [مفرد]: ج صُدْق وصُدُق، مؤ صَدُوقة: صيغة مبالغة من صدَقَ/ صدَقَ في: صِدِّيق، دائم الصِّدق، ويجوز تأنيث الصِّيغة بالتاء إعِمالاً بقرار مجمع اللّغة المصريّ.
معجم اللغة العربية المعاصرة
صِدْقِيَّة [مفرد]: 1- اسم مؤنَّث منسوب إلى صِدْق. 2- مصدر صناعيّ من صِدْق: مصداقيّة، مطابقة الفعل للقول "فقدت خارطة الطريق صدقيّتها".
معجم اللغة العربية المعاصرة
I صَدَقة [مفرد]: ج صَدَقات • الصَّدَقة: 1- زكاة المال المفروضة "{إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ}". 2- ما يعطى للفقير ونحوه من مالٍ أو طعامٍ أو لباسٍ على وجه القربى لله، لا المكرمة "أعطيت المحتاجَ صدقة- كُلُّ مَعْرُوفٍ صَدَقَةٌ [حديث]- لاَ يَنْقُصُ مَالٌ مِنْ صَدَقَةٍ [حديث]- {يَمْحَقُ اللهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ}". • صَدَقة الفِطْر: صدقة يدفعها المسلم الذي يملك قوت يومه قبل صلاة عيد الفطر. II صَدُقة [مفرد]: ج صَدُقات: صَدَاقٌ، مَهْر، ما يُعطى للزّوجة من مالٍ شرعًا "{وَءَاتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً}".
معجم اللغة العربية المعاصرة
صَداقة [مفرد]: 1- مصدر صادقَ/ صادقَ على. 2- علاقة مودَّة ومحبَّة بين الأصدقاء "جمعت بينهما الصَّداقةُ منذ الصِّغر- دعم أواصر الصَّداقة بين البلدين- صداقة الجاهل همٌّ- الصَّداقة تتويج الحبّ [مثل أجنبيّ]: يماثله في المعنى المثل العربيّ: قال: أتحبُّ أخاك؛ قلت: نعم إذا كان صديقي- ومن العداوة ما ينالك نفعهُ ... ومن الصَّداقة ما يضرُّ ويؤلِمُ"| عُرى الصَّداقة: روابطها.
معجم اللغة العربية المعاصرة
صَداق [مفرد]: ج أَصْدِقة وصُدُق: مَهْر المرأة؛ ما يُعطَى للزَّوجة من المال شرعًا "أخذت المرأةُ مؤخَّر الصَّداق بعد طلاقها- أعطاها الصَّداقَ".
معجم اللغة العربية المعاصرة
I صادقَ/ صادقَ على يصادق، مُصادَقةً وصِداقًا، فهو مُصادِق، والمفعول مُصادَق • صادق فلانًا: بادله الصَّداقةَ والمودَّةَ، اتَّخذه صديقًا، صاحبه "صادَق أولاد الجيران- صادقته المودّة والنَّصيحة- معاداة العاقل خيرٌ من مصادقة الجاهل- أُصادق نفس المرء من قبل جسمه ... وأعرفها في فعله والتَّكلُّمِ"| صادقه المودّةَ: أخلصها له. • صادق على الشَّيء: صَدَّق عليه، وافق عليه، أقرَّه "صادَق على العقد في المحكمة- صادق رئيس الوزراء على القرار". II صَادِق [مفرد]: ج صادقون وصُدُق، مؤ صادقة، ج مؤ صادقات وصوادقُ: اسم فاعل من صدَقَ/ صدَقَ في| الحملة الصَّادقة: في الحرب هي الشَّديدة- الصَّادق الأمين: محمّد صلَّى الله عليه وسلَّم- الفَجر الصَّادق: البياض المعترض في الأفق يبدأ ظهوره وقت صلاة الفجر- النِّيَّة الصَّادقة: العزيمة المخلصة- تمرٌ صادق الحلاوة: شديدها- حمَل عليه بحملة صادقة: بعزيمةٍ صحيحة- شهادة صادقة: صحيحة- صادق الحدس: الذي يظنّ الظَّنّ فلا يُخطِئ- عُقدة الحُبّ الصَّادق: الرِّباط الذي يدلُّ على استمراريَّة العهد بين المحبّين- نيَّة صادقة/ عاطفة صادقة: مخلصة. • الصَّادِق: اسم من أسماء الله الحسنى، ومعناه: الذي تُطابق أفعالُه أقوالَه.
معجم اللغة العربية المعاصرة
I صِدِّيق [مفرد]: صيغة مبالغة من صدَقَ/ صدَقَ في: دائم الصِّدق، أو من يلتزم بالصِّدق في قوله وعمله، بارّ "لم يكن أبو بكر صادقًا فحسب، بل كان صِدِّيقًا- حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللهِ صِدِّيقًا [حديث]- {أُولَئِكَ هُمُ الصِّدِّيقُونَ}". • الصِّدِّيق: لقب كلّ من يوسف بن يعقوب النَّبي عليهما السَّلام، وأبي بكر رضي الله عنه، أوَّل الخلفاء الرَّاشدين. II صَديق [مفرد]: ج أَصْدقاء، مؤ صديقة وصديق: صاحبٌ صادقُ الوُدّ (يستعمل للواحد والجمع والمذكّر والمؤنّث) "صديق العائلة- المرءُ غنيٌّ بأصدقائه- الحسابات الجيِّدة تصنع أصدقاء أحبَّاء [مثل أجنبيّ]- الأزمات تكشف عن الأصدقاء [مثل أجنبيّ]- أَصْدِقَاؤُكَ ثَلاَثَةٌ: صَدِيُقكَ وَصَدِيقُ صَدِيقِكَ وَعَدُوُّ عَدُوِّك [حديث]: للإمام عليّ رضي الله عنه- {فَمَا لَنَا مِنْ شَافِعِينَ. وَلاَ صَدِيقٍ حَمِيمٍ}". • نيران صديقة: (سك) تعبير يطلق على قتل الجنود برصاص زملائهم.
معجم اللغة العربية المعاصرة
تصدَّقَ/ تصدَّقَ بـ يتصدَّق، تصدُّقًا، فهو مُتصدِّق، والمفعول مُتصدَّق عليه • تصدَّق الشَّخصُ: 1- أعطى الصّدقةَ "كان يتصدَّق بسخاءٍ". 2- تنازل، عفا مُحْسنًا "{وَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إلاَّ أَنْ يَصَّدَّقُوا}: أصله يتصدَّقوا". • تصدَّق على الفقير بالمال: أعطاه إيّاه صدقة "{فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا إِنَّ اللهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ}- {لَئِنْ ءَاتَانَا مِنْ فَضْلِهِ لَنَصَّدَّقَنَّ}: أصله لنتصدَّقنَّ".
معجم اللغة العربية المعاصرة
تَصْداق [مفرد]: مصدر صدَّقَ/ صدَّقَ بـ/ صدَّقَ على.
معجم اللغة العربية المعاصرة
تصادقَ/ تصادقَ على يتصادق، تصادُقًا، فهو مُتصادِق، والمفعول مُتَصادَق عليه • تصادقتِ الفَتاتان: تبادلتا المودّة والصُّحبة، صارتا صديقتين "تصادق الزَّميلان"| تصادقَا الحديثَ والمودَّة: صَدَقَ كلٌّ منهما الآخر. • تصادق الشَّخصان على الأمرِ: أقرَّاه "تصادقا على شروطِ البيع".
معجم اللغة العربية المعاصرة
أصدقَ يُصدق، إصداقًا، فهو مُصدِق، والمفعول مُصدَق • أصدق الشَّخصَ: عَدَّه صادِقًا. • أصدق المَرأةَ: 1- عيَّن لها صَداقًا أي مَهْرًا أو أعطاها إيّاه. 2- تزوَّجها على صَداقٍ أي مَهر.
معجم اللغة العربية المعاصرة
تَصْديق [مفرد]: 1- مصدر صدَّقَ/ صدَّقَ بـ/ صدَّقَ على. 2- (بغ) ما يُطلب به معرفة النسبة في الاستفهام لا معرفة المفرد. 3- (سف) إدراك الحكم أو النِّسبة بين طرفي القضيَّة. 4- (قن) موافقة سلطة عليا على عقد أو شهادة السُّلطة بصحَّة وثيقة "يُودِع وثيقة التَّصديق". 5- (قن) موافقة رئيس الدَّولة أو صاحب السُّلطة العليا فيها على المعاهدة أو الاتِّفاقيّة؛ لتصبح معتمدة ولتدخل حيِّز التطبيق. 6- (نف) توجُّه النَّفس إلى تأييد قضيَّة أو رأي، وهو درجات من الظَّن إلى اليقين.
المعجم الوسيط
فلانٌ في الحديثِ ـُ صَِدْقاً: أخبَرَ بالواقع. وـ في القتال ونحوه: أقبل عليه في قوة. وـ فلاناً: أنبأه بالصِّدْقِ. ويقال: صَدَقَهُ الحديث. وـ فلاناً النصيحةَ والإخاءَ: أخلصهما له. وـ فلاناً الوعدَ: أوفى به. وفي التنزيل العزيز: {وَلَقَدْ صَدَقَكُمُ اللهُ وَعْدَهُ}. فهو صادق، وصَدوق للمبالغة. ( ج ) صُدُق.( أَصْدَقَ ) فلاناً: عدَّه صادقاً. وـ المرأة. سمَّى لها صَدَاقاً. وـ أعطاها الصَّداق.( صَادَقَهُ ) مصادقةً، وصِداقاً: اتخذه صديقاً. وـ فلاناً المودَّة والنصيحة: أخلصهما له.( صَدَّقَهُ )، وصدَّق به، تصديقاً، وتَصْدَاقاً: اعترف بصِدْقِ قوله. وـ حقَّقه. وفي التنزيل العزيز: {وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ}. ويقال: صدَّق على الأمر: أقرَّه. ( محدثة ).( تَصَادَقَا ): تصاحبا وتوَادَّا. وـ الحديث والمودَّة أو فيهما: قال كلٌّ منهما الصدق. وـ على الأمر: أقرَّاه. ( محدثة ).( تَصَدَّقَ ) عليه: أعطاه الصدقة.( التصديق ): ( عند المناطقة والمتكلمين ): إدراك الحكم أو النسبة بين طرفي القضية. وـ ( في القانون الدولي ): موافقة رئيس الدولة على المعاهدة النهائية. ( مج ).( الصَّادِقُ ): يقال: تَمْرٌ صادقُ الحلاوة: شَديدها. وهو صادق الحكم: مخلصٌ فيه. بلا هوًى. ويقال: فجر صادق، وهو البياض المعترض في الأفق. وقبله الفجر الكاذب، ويبدو مستدِقًّا طولاً.( الصَّادِقَةُ ): مؤنث الصادق، ويقال: حمل عليه حملةً صادقة. وفعله غِبَّ صادِقَةٍ: بعد تبيّنِ الأمر.( الصَّدَاقُ ): مَهْرُ الزوجة. ( ج ) أصدِقةٌ، وصُدُقٌ.( الصَّدَاقَةُ ): علاقة مودَّة ومحبَّة بين الأصدقاء.( الصِّدِّيقُ ): الدائم التَّصْديق. وـ المبالغ في الصدق. وـ الذي يُصَدِّقُ قوله بالعمل. وفي التنزيل العزيز: {وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَبِيًّا}. وـ لقب أبي بكر رضي الله عنه.( الصَّدْقُ ): الكامل من كلِّ شيء. يقال: رُمْحٌ صَدْقٌ: مستوٍ صُلبٌ. ورجلٌ صَدْق اللقاء: ثَبْتٌ فيه.( الصِّدْقُ ): مطابقة الكلام للواقع بحسب اعتقاد المتكلم. وـ الصلابة والشدة. ويقال: رجل صدق، وامرأة صدق. وـ الأمر الصالح لا شيةَ فيه من نقص أو كذب. وفي التنزيل العزيز: {وَقُلْ رَبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ}.( الصَّدُقَةُ ): الصَّدَاق. ( ج ) صَدُقات. وفي التنزيل العزيز: {وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً}.( الصَّدَقَةُ ): ما يُعطى على وجه القُربَى لله لا المكرُمَةِ.( الصَّدِيقُ ): الصاحب الصادق الودِّ. ( ج ) أصدِقاءُ، وصُدَقاءُ. وقد يستعمل للواحد والجمع والمؤنث. فيقال: هو صديقٌ، وهم صديقٌ، وهي صديقٌ، وهن صديقٌ. وفي التنزيل العزيز: {أَوْ بُيُوتِ خَالاَتِكُمْ أَوْ مَا مَلَكْتُمْ مَفَاتِحَهُ أَو صَدِيقِكُمْ}. ويقال أيضاً للواحدة: صديقةٌ.( الماصَدَق ): ( عند المناطقة ): الأفراد التي يتحقق فيها معنى الكلِّيّ.( مِصداقُ ) الأمرِ: الدليل على صِدْقه.
مختار الصحاح
ص د ق : الصِّدْقُ ضد الكذب وقد صَدَقَ في الحديث يصدق بالضم صِدْقاً ويقال أيضا صَدَقَهُ الحديث و تَصادَقا في الحديث وفي المودة و المُصَدِّقُ الذي يُصدقك في حديثك والذي يأخذ صَدَقاتِ الغنم و المُتَصَدِّقُ الذي يُعطي الصدقة ومررت برجل يسأل ولا تقل يتصدق والعامة تقوله وإنما المُتصدق الذي يُعطي وقوله تعالى { إن المُصدقين والمُصدقات } بتشديد الصاد أصله المتصدقين فقُلبت التاء صادا وأُدغمت في مثلها و الصَّدَاقَةُ و المُصادَقَةُ المُخالة ز والرجل صَدِيقٌ والأنثى صَديقةٌ والجمع أصْدِقاءُ وقد يقال للجمع والمؤنث صَديْقٌ و الصِّدِّيقُ بوزن السكيت الدائم التصديق وهو أ ضا الذي يُصدق قوله بالعمل وهذا مِصداقُ هذا أي ما يُصدقه و الصَّقَقَةُ ما تصدقت به على الفقراء و الصِّدَاقُ بفتح الصاد وكسرها مهر المرأة وكذا الصَّدُقَةُ ومنه قوله تعالى { وآتوا النساء صدقاتهن نحلة } و الصُدْقَةُ بوزن الفُرقة مثله و أصْدَقَ المرأة سمى لها صداقا و الصُّنْدُوقَ وجمعه صَناديق وعاء تُحفظ فيه الأشياء
الصحاح في اللغة
الصِدْقُ: خلاف الكذب. وقد صَدَقَ في الحديث. ويقال أيضاً: صَدَقَهُ الحديثَ. وصَدَقوهُمْ القتالَ. وتَصادَقا في الحديث وفي المودّة. والمُصَدٍِّقُ: الذي يُصَدِّقُكَ في حديثك، والذي يأخذ صَدَقاتِ الغنمِ. والمُتَصَدِّقُ: الذي يُعطي الصَدَقَةَ. ومررت برجلٍ يسأل، ولا تقل يَتَصَدَّقُ. وقوله تعالى: "إنَّ المُصَّدِّقينَ والمُصَّدِّقاتِ" بتشديد الصاد، أصله المُتًصَدِّقينَ فقلبت التاء صاداً وأدغمت في مُثلها. والصَداقَةُ والمُصادَقَةُ: المُخَالَةُ، والرجل صَديقٌ والأنثى صَديقَةٌ والجمع أَصْدِقاءُ، وقد يقال للواحد والجمع والمؤنث صَديقٌ. قال الشاعر: نَصَبْنَ الهَوى ثم ارْتَمَيْنَ قُلوبَنا   بأَعْيُنِ أعداءٍ وهُنَّ صَـديقُ ويقال: فلان صُدَِّقي، أخصُّ أَصْدِقائي، وإنَّما يصغَّر على جهة المدح، كقول حباب بن المنذر: أنا جُذَيلُها المحَكَّكُ، وعُذَيْقُها المُرَجَّبُ. والصِدِّيقُ: الدائمُ التَصْديقِ، ويكون الذي يُصَدِّقُ قولَه بالعمل. والصَدْقُ، بالفتح: الصُلبُ من الرماح، ويقال المستوِي. ويقال أيضاً: رجلٌ صَدْقُ اللقاء، وصَدْقُ النظرِ، وقومٌ صُدْقٌ بالضم. وهذا مِصْداقُ هذا، أي ما يُصَدِّقُهُ. ويقال للرجل الشجاع والفرسِ الجوادِ: إنّه لذو مَصْدَق بالفتح، أي صادِقُ الجملةِ وصادِقُ الجريِ، كأنه ذو صِدْقٍ فيما يَعِدُكَ من ذلك. قال خُفاف بن نَدْبة: إذا ما استحمّتْ أَرْضُهُ من سمائه   جَرى وهو مَوْدوعٌ وواعِدُ مَصْدَقِ يقول: إذا ابتلّتْ حوافره من عَرَقِ أعاليه جرى وهو متروكٌ لا يُضْرَبُ ولا يُرْجَزُ، ويَصْدُقُكَ فيما يَعِدُكَ من البلوغ إلى الغاية. والصَدَقَةُ: ما تَصَدَّقْتَ به على الفقراء. والصَداقُ والصِداقُ: مَهْرُ المرأةِ، وكذلك الصَدُقَةُ، ومنه قوله تعالى: "وآتوا النساءَ صَدُقاتِهِنَّ نِحْلَةً"، والصُدْقَةُ مثله. وقد أَصْدَقْتُ المرأةَ، إذا سمَّيتَ لها صَداقاً.
تاج العروس

فصل الصاد مع القاف ص د ق

الصِّدقُ بالكَسْر والفَتح : ضدُّ الكَذِب والكسر أفصح كالمَصْدوقَة وهي من المَصادر التي جاءَت على مَفعولة وقد صَدَقَ يَصدُق صَدْقاً وصِدْقاً ومَصْدوقَةً . أو بالفتح مَصدرٌ وبالكَسْر اسمٌ . قال الرّاغِبُ : الصِّدْق والكَذِب أصلُهُما في القَوْل ماضِياً كان أو مسْتَقْبلاً وَعْداً كان أو غيره ولا يكونان من القَوْل إلاّ في الخَبَرِ دون غَيْرِه من أنواع الكلام ولذلك قال تعالى : ( ومَنْ أصْدَقُ منَ اللهِ حَديثاً ) ( ومَنْ أصْدَقُ منَ اللهِ قِيلاً ) ( واذكُر في الكِتابِ إسْماعِيلَ إنّه كانَ صادِقَ الوَعْدِ ) . وقد يكونان بالعَرْض في غَيْره من أنْواع الكلام كالاستِفْهام والأمْر والدُعاءِ وذلِك نَحوُ قولِ القائِل : أزَيْدٌ في الدّارِ ؟ فإنّه في ضِمْنِه إخْبار بكَوْنِه جاهِلاً بحالِ زَيْدٍ وكذا إذا قال : واسِني في ضِمْنِه أنّه مُحتاج الى المُواساةِ وإذا قال : لا تُؤْذِني فَفي ضِمْنِه أنه يؤذِيه قال : والصِّدقُ : مطابَقَةُ القَولِ الضّميرَ والمُخْبَرَ عنه مَعاً ومَتَى انْخرَم شرْطٌ من ذلك لم يكُن صِدْقاً تامّاً بل إمّا ألاّ يوصف بالصّدق وإما أن يوصَف تارةً بالصّدق وتارةً بالكَذِب على نظَرين مُختَلِفين كقَوْلِ كافرٍ - إذا قالَ من غَيْر اعتِقاد - : مُحمّدٌ رَسولُ الله فإنّ هذا يصِحُّ أن يُقال : صَدَق ؛ لكَوْنِ المخبَر عنه كذلك . ويصِحُّ أن يُقال : كَذَب ؛ لمُخالَفَةِ قولِه ضَميرَهُ وللوجْهِ الثّاني أكْذَبَ اللهُ المُنافِقينَ حيْثُ قالوا : إنّكَ رسولُ الله فقال : ( واللهُ يشْهَدُ إنّ المُنافِقينَ لكاذِبونَ ) انتهى . يُقال : صَدَقَ في الحَديثِ يَصدُق صَِدْقاً . وقد يتعَدّى الى مَفْعولَين تَقولُ : صدَقَ فُلاناً الحدِيثَ أي : أنْبَأَه بالصِّدْقِ . قال الأعْشى :

فصدَقْتُها وكَذَبْتُها ... والمَرْءُ ينفَعُه كِذابُهْ ومنه قولُه تَعالَى : ( ولقد صَدَقَكُمُ اللهُ وَعْدَه ) وقولُه تعالى : ( لقد صَدَقَ اللهُ رَسولَه الرُّؤْيا بالحَقِّ ) . ومن المجاز : صَدَقوهم القِتالَ وصَدَقوا في القِتال : إذا أقدَمُوا عليهم عادَلوا بها ضِدَّها حين قالوا : كَذَبوا عنه : إذا أحْجَموا . وقال الراغب : إذا وَفَّوْا حَقَّه وفَعَلوا على ما يجِبُ . وقد استعمِل الصِّدقُ هنا في الجَوارح ومنه قَولُه تعالى : ( رِجالٌ صَدَقُوا ما عاهَدُوا اللهَ علَيه ) أي حقّقوا العَهْدَ لِما أظهَروه منأفْعالِهم . وقال زُهَيْر :

لَيْثٌ بعَثَّرَ يصْطادُ الرِّجالَ إذا ... ما اللّيثُ كذّبَ عن أقْرانِه صَدَقا ومن أمثالهم : صَدَقَني سِنَّ بَكْرِه وذلك أنّه لمّا نفَر قال له : هِدَعْ وهي كلمةٌ تُسَكَّنُ بها صِغارُ الإبل إذا نفَرت كما في الصِّحاح وقد مرّ في : ه د ع هكذا في سائِر النُسَخ المَوجودة ولم يَذْكُر فيها ذلك وإنما تعرَّض له في ب ك ر فكأنّه سَها وقلّد ما في العُبابِ فإنّه أحالَه على هدع ولكنّ إحالةَ العُباب صَحيحة وإحالة المُصَنِّفِ غيْرُ صَحيحةٍ . ومن المجاز : الصِّدقُ بالكَسْر : الشِّدّة . وفي العُباب : كُلُّ ما نُسِبَ الى الصّلاح والخَيْر أُضيف الى الصِّدْق . فقيل : هو رَجُلُ صِدْقٍ وصَديقُ صِدْق مُضافَيْن ومَعْناه : نِعْمَ الرّجُلُ هو وكذا امرأةُ صِدْقٍ فإن جعلته نَعْتاً قلت : الرجل الصَّدْق بفَتْح الصّاد وهي صَدْقة كما سيأتي وكذلك ثوبٌ صَدْقٌ . وخِمارُ صِدْق حكاه سيبَوَيْه . وقَولُه عزّ وجَلّ : ( ولقد بَوّأْنا بَني إسْرائِيل مُبَوّأَ صِدْقٍ ) أي : أنزلْناهُم مَنْزِلاً صالِحاً . وقال الرّاغِبُ : ويُعبَّر عن كُلِّ فِعْل فاعِل ظاهِراً وباطِناً بالصِّدق فيُضاف إليه ذلك الفِعْلُ الذي يوصَف به نحْو قوله عزّ وجل : ( في مَقْعَد صِدْقٍ عِنْد مَليكٍ مُقْتَدِر ) وعلى هذا ( أنّ لهم قَدَم صِدْقٍ عنْدَ ربّهم ) وقوله تعالى : ( أدْخِلْني مُدْخَلَ صِدْق وأخرِجْني مُخْرَجَ صِدْق ) ( واجْعَل لي لِسانَ صِدْقٍ في الآخِرِين ) فإن ذلك سؤالٌ أن يجعلَه الله عزّ وجَلَّ صالِحاً بحَيْث إذا أثْنَى عليه مَنْ بعدَه لم يكن ذلِك الثّناءُ كاذِباً بل يَكون كما قالَ الشّاعِر :

إذا نحْنُ أثنَيْنا عليكَ بصالِحٍ ... فأنْتَ كما نُثْني وفوقَ الذي نُثْنيويقال : هذا الرّجُل الصَّدْقُ بالفتح على أنّه نعْتٌ للرّجل فإذا أضَفْت إليه كسَرْت الصّادَ كما تقدّم قريباً قال رؤبَةُ يصِفُ فَرساً :

" والمرْءُ ذو الصِّدْقِ يُبَلِّي الصِّدْقا والصُّدْق بالضّمّ وبضمّتَين : جمع صَدْقٍ بالفتح كرَهْنٍ ورُهُن وأيضاً جمْع صَدوقٍ كصَبور وصَداق كسَحاب وسيأتي بيان كلٍّ منهما . والصَّدِيق كأمِير : الحَبيبُ المُصادِقُ لكَ يُقال ذلك للواحِدِ والجَمْعِ والمؤَنّثِ ومنه قولُ الشاعِر :

نصَبْنَ الهَوَى ثمّ ارتَمَيْنَ قُلوبَنا ... بأعْيُنِ أعْداءٍ وهُنّ صَديقُ كما في الصِّحاح وفي التّنْزيل : ( فَما لنا مِن شافِعِين . ولا صَديقٍ حَميمٍ ) فاستَعْمَله جمْعاً ألا تَراه عطَفَه على الجَمْع وأنْشَد اللّيث :

إذِ النّاسُ ناسٌ والزمانُ بغِرّةٍ ... وإذْ أمُّ عَمّارٍ صَديقٌ مُساعِفُ وقال ابنُ دُرَيد : أخبرنا أبو عُثْمان عن التّوّزِي : كان رُؤْبَة يَقْعُد بعد صلاة الجُمُعة في أخْبِية بني تَميم فيُنْشِد وتجْتَمع الناسُ إليه فازْدَحَموا يوماً فضيّقوا الطريقَ فأقبلَت عَجوزٌ معها شيءٌ تحمِله فقال رؤْبَة :

" تنحّ للعَجوزِ عن طَريقها

" قد أقبَلَت رائحةٌ من سُوقِها

" دَعْها فَما النّحوِيُّ من صَديقها أي : من أصدِقائها . وقال آخر - في جمْع المُذَكّر - :

لعَمْرِي لَئن كُنْتُم على اللأْيِ والنّوَى ... بكُم مثْلُ ما بي إنّكم لصَديقُ وأنشد أبو زَيْد والأصمَعي لقَعْنَب ابنِ أمِّ صاحِبٍ :

ما بالُ قومٍ صَديقٍ ثمّ ليسَ لهم ... دينٌ وليس لهم عَقْلٌ إذا ائْتُمِنوا وقيل : هي أي : الأنثَى بهاءٍ أيضاً نقلَه الجوهَري أيضاً . قال شيخُنا : وكونُها بالهاء هو القِياسُ وامْرأةٌ صَديقٌ شاذّ كما في الهَمْع وشرْحِ الكافِية والتّسْهيل لأنه فَعيلٌ بمعنى فاعِل وقد حكَى الرّضِي - في شرْح الشّافية - أنّه جاءَ شيءٌ من فَعيلٍ كفاعِلٍ مُسْتَوياً فيه الذّكَر والأنثى ؛ حَمْلاً على فَعيلٍ بمعنى مَفْعول كجَديرٍ وسَديس وريح خَريق ورَحمةُ الله قَريبٌ قال : ويَلزَم ذلِك في خَريقٍ وسَديسٍ ومثلُه للشّيْخٍ ابنِ مالِك في مُصنّفاتِه . ثمّ هل يُفرَّقُ بين تابِعِ المَوصوفِ أو لا ؟ مَحَلُّ نظَرٍ وظاهِرُ كلامِهم الإطلاق إلا أنّ الإحالة على الذي بمَعْنى مَفْعولٍ ربّما تقيّد فتدبّر . ج : أصدِقاءُ وصُدَقاءُ كأنصِباءَ وكُرَماءَ وصُدْقانٌ بالضم وهذه عن الفَرّاءِ جج : أصادِقُ وهو جمْع الجَمْع وقال ابنُ درَيْدٍ : وقد جمَعُوا صَديقاً : أصادِق على غيْر قِياس إلا أن يكونَ جمْعَ الجمعِ فأمّا جمعُ الواحِد فَلا . وأنشدَ ابنُ فارِس في المَقاييس :

فلا زِلْن حَسْرى ظُلَّعاً إنْ حَمَلْنها ... إلى بَلَدٍ ناءٍ قَليلِ الأصادِق وقال عُمارةُ بنُ طارِق :

" فاعْجَلْ بغَرْبٍ مثل غَرْبِ طارِقِ

" يُبْذَل للجيرانِ والأصادِقِ وقال :

" وأنكَرْتُ الأصادِقَ والبِلادَا ويُقالُ : هو صُدَيّقِي مُصَغَّراً مُشدَّداً أي : أخَصُّ أصْدِقائي وإنّما يُصَغَّرُ على جِهَة المدْح كقوْل حُبابِ بنِ المُنذِر : أنا جذَيْلُها المُحَكَّك وعُذَيْقُها المُرَجَّب . والصّدَاقَة : إمْحاضُ المحبّة . وقالَ الرّاغِبُ : الصّداقَةُ : صِدْق الاعْتِقاد في المَوَدّة وذلكَ مُخْتَصٌّ بالإنْسانِ دونَ غيْرِه . وقالَ شَمِر : الصّيْدَقُ كصَيْقَل : الأمينُ وأنْشَدَ قولَ أميّة بنِ أبي الصّلْت :

فيها النّجومُ طَلَعْنَ غيرَ مُراحَةٍ ... ما قال صَيْدَقُها الأمينُ الأرْشَدُ وقال أبو عَمْرو : الصّيْدَقُ : القُطْبُ . وقال كُراع : هو النّجْم الصّغير اللاّصِقُ بالوُسْطى من بَناتِ نعْش الكُبْرى . وقال غيرُه : هو المُسَمّى بالسُّها وقد شُرِحَ في تركيب ق و د فراجِعْه . وقال أبو عَمْرو : قيلَ : الصّيْدَق المَلِك . والصَّدْقُ بالفتح : الصُّلْبُ المُسْتَوي من الرِّماح والسّيوفِ . يُقالُ : رُمْحٌ صَدْقٌ وسيفٌ صَدْق أي : مُسْتَوٍ . قال أبو قَيس بنُ الأسْلَت :

صَدْقُ حُسامٍ وادقٍ حدُّه ... ومُجْنَإٍ أسْمَرَ قَرّاعِقال ابنُ سِيدَه : وظنّ أبو عُبَيْدٍ الصَّدْقَ في هذا البَيْتِ الرُّمْحَ فغلِط . والصَّدْقُ أيضاً : الصُّلْب من الرِّجال . ورَوى الأزهَريُّ عن أبي الهيثَم أنّه أنشَدَه لكَعْب :

وفي الحِلْمِ إدْهانٌ وفي العَفْوِ دُرْبَةٌ ... وفي الصِّدْقِ منْجاةٌ من الشّرِّ فاصْدُقِ قال : الصِّدقُ هنا : الشّجاعةُ والصّلابَة . يقول : إذا صَلُبْتَ وصَدَقْتَ انْهَزَم عنْكَ من تَصْدُقُه وإن ضعُفْتَ قَويَ عليك واستَمْكَن منك . رَوى ابنُ بَرّيّ عن ابنِ دُرُسْتَوَيهِ قال : ليْس الصِّدْقُ من الصّلابةِ في شَيْءٍ ولكِنّ أهلَ اللّغة أخذُوه من قوْل النّابِغة :

" في حالِك اللّوْنِ صَدْقٍ غيرِ ذي أوَدِ وقالَ : وإنّما الصَّدْقُ الجامِعُ للأوْصافِ المَحْمودَة والرُّمحُ يوصَف بالطّولِ واللّينِ والصّلابَة ونَحْو ذلك . وقالَ الخَليلُ : الصَّدْقُ : الكامِلُ من كُلِّ شيءٍ يُقال : رجل صَدْقٌ وهيَ صَدْقَةٌ . قال ابن دُرُسْتَوَيْهِ : وإنّما هذا بمَنزِلة قولِك : رجلٌ صَدْقٌ وامرأة صَدْقٌ فالصَّدْق من الصِّدْقِ بعَيْنِه والمعنى أنه يَصْدُق في وَصْفِه من صَلابَة وقوّةٍ وجَوْدةٍ قال : ولو كانَ الصَّدقُ الصُّلْبَ لقِيلَ : حَجَرٌ صَدْقٌ وحَديدٌ صَدْق قال : وذلِك لا يُقال . وقومٌ صَدْقون ونِساءٌ صَدْقاتٌ قال رؤبةُ يصِف الحُمُرَ :

" مَقْذوذَةُ الآذانِ صَدْقاتُ الحَدَقْ أي : نوافِذُ الحَدَق وهو مَجاز . ومن المَجازِ : رجُلٌ صَدْق اللِّقاءِ أي : الثّبْتُ فيه . وصَدْق النّظَرِ وقد صَدَقَ اللِّقاءَ صَدْقاً قالَ حسّانُ بنُ ثابِت رضيَ اللهُ عنه :

صَلّى الإلهُ على ابنِ عَمْرٍو إنّه ... صَدَقُ اللِّقاءِ وصَدْقُ ذلِك أوفَقُ وقومٌ صُدْقٌ بالضمّ مثل : فَرس وَرْد وأفراس وُرْد وجَوْن وجُون وهذا قد سبَقَ في قوله : وبالضّمِّ وبضَمّتَيْن : جمعُ صَدْقٍ فهو تَكْرار . ومِصْداقُ الشّيءِ : ما يُصَدِّقُه . ومنه الحَديثُ : إن لكُلِّ قوْلِ مِصْداقاً ولكُلِّ حقٍّ حَقيقَة . وشُجاعٌ ذو مِصْدَقٍ كمِنْبَر هكذا في العُبابِ والصِّحاح أي : صادِقُ الحَمْلَة . وفَرَسٌ ذو مِصْدَقٍ : صادِقُ الجَرْيِ كأنّه ذو صِدْقٍ فيما يعِدُك من ذلك نقله الجَوْهَريُّ وهو مَجازٌ وأنشدَ لخُفافِ بنِ نُدْبَة :

إذا ما اسْتَحّمت أرْضُه من سَمائِه ... جَرَى وهْوَ مَوْدوعٌ وواعِدُ مَصْدَقِيقول : إذا ابتلّتْ حوافِرُه من عَرَق أعالِيه جَرَى وهو مَتْروكٌ لا يُضرَبُ ولا يُزْجَرُ ويصْدُقك فيما يعِدُك البُلوغ الى الغَايَة . والصّدَقَة مُحَرَّكَة : ما أعْطَيْتَه في ذاتِ اللهِ تَعالَى للفُقراءِ . وفي الصّحاح ما تصدَّقْتَ به على الفُقَراءِ . وفي المُفردات : الصّدَقة : ما يُخرِجُه الإنسانُ من مالِه على وجْهِ القُرْبةِ كالزّكاة لكن الصّدَقَة في الأصل تُقالُ للمتطَوَّع به والزّكاة تُقال للواجِب وقيل : يُسمّى الواجِبُ صَدَقة إذا تحرّى صاحِبُه الصِّدقَ في فِعْله . قال اللهُ عزّ وجل : ( خُذْ مِن أمْوالِهِم صَدَقَة ) وكذا قولُه تَعالى : ( إنّما الصّدَقاتُ للفُقَراءِ والمَساكِين ) . والصّدُقَة بضمّ الدّال . والصُّدْقة كغُرْفَة وصَدْمَة وبضمّتَيْن وبفتْحَتَيْن وككِتاب وسَحاب سَبع لُغاتِ اقْتَصَر الجوهَريُّ منها على الأولَى والثّانِيَة والأخيرَتَيْن : مَهْرُ المَرْأة وجمْعُ الصّدُقَةِ كنَدُسَة : صدُقاتٌ . قال الله تعالى : ( وآتُوا النِّساءَ صَدُقاتِهِنّ نِحْلَةً ) وجمْعُ الصُّدْقةِ بالضّمّ : صُدْقاتٌ وبه قرأ قَتادَةُ وطَلحَةُ بنُ سُلَيْمان وأبو السَّمّالِ والمَدَنيّون . ويقال : صُدَقات بضم ففَتْح وصُدُقات بضمّتين وهي قِراءَة المَدنيّين وهي أقْبَحُها وقرأ إبراهيمُ ويَحْيَى بنُ عُبَيْد بن عُمَيْر : صُدْقَتهن بضمٍّ فسُكون بغير ألف وعن قَتادَة صَدْقاتِهِن بفَتْح فسُكون . وقال الزّجّاجُ : ولا يُقرأُ من هذِه اللُغاتِ بشَيْءٍ ؛ لأنّ القِراءَةَ سُنّةٌ . وفي حَديث عمر رضي الله عنه : لا تُغالُوا في الصَّدُقات وفي رِواية : لا تُغالُوا في صُدُقِ النِّساء هو جمْعُ صَداقٍ . وفي اللِّسان : جمعُ صِداق في أدْنَى العدَدِ أصْدِقَةٌ والكَثير صُدُقٌ . وهذان البِناءَانِ إنّما هما على الغالِب وقد ذكرَهُما المُصنِّفُ في أول المادّة . وصُدَيْق كزُبَيْر : جبَل . وصُدَيْق بنُ مُوسَى بنِ عبْدِ الله بنِ الزُبَيْر بنِ العوّام رَوَى عن ابن جُرَيج . قُلت : وقد ذكره ابنُ حِبّان في ثِقاتِ التّابِعين وقال : يَرْوي عن رجُلٍ من أصحابِ النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم وعنه عُثْمانُ بنُ أبي سُلَيمان وحَفيدُه عَتيقُ بنُ يعْقوب بنِ صُدَيْق محدِّث مشهور . وإسماعِيل بنُ صُدَيْق الذّارِع شيخٌ لإبراهيم بن عَرْعَرة مُحدِّثان . وفاتَه : حمدُ بنُ أحمد بنِ محمد بن صُدَيْق الحَرّاني عن عبْدِ الحَق بنِ يوسُف وأخوه حَمّاد بن أحمد : حدّث . والصِّدّيق كسِكّيت مثّلَه الجوهَريُّ بالفِسّيق . قال صاحبُ اللّسانِ ولقد أساءَ التّمْثيلَ به في هذا المَكان : الكَثيرُ الصِّدْق إشارةً الى أنّه للمُبالَغة وهو أبلَغُ من الصَّدُوقِ كما أنّ الصّدوقَ أبلغُ من الصَّديقِ وفي الحَديث : لا يَنْبَغي لصِدّيقٍ أنْ يكونَ لعّاناً . وفي الصِّحاح : الدّائِم التّصْديق . ويكونُ الذي يُصَدِّقُ قولَه بالعَمَل . وفي المُفْرَدات : الصِّدِّيق : مَنْ كثُر منه الصِّدقُ وقيل : بل مَنْ لم يكذِب قطّ . وقيلَ : بل مَنْ لا يتأتّى منه الكذِبُ ؛ لتعَوُّده الصِّدقَ وقيل : بل مَنْ صَدَق بقَوْله واعتِقاده وحقّق صِدقَه بفعْلِه . قال الله تعالى ( واذْكُرْ في الكِتابِ إبْراهيمَ إنّه كانَ صِدّيقاً نَبيّاً ) وقال الله تعالى : ( وأمُّه صِدّيقَةٌ كانا يأْكُلانِ الطّعام ) أي : مُبالغة في الصِّدقِ والتّصْديقِ على النّسَب أي : ذاتُ تَصْديقٍ . والصِّدّيق أيضاً : لقَب أبي بكْرٍ عبْدِ اللهِ بنِ أبي قُحافَةَ عُثْمان رضيَ اللهُ عنهما : شيخُ الخُلَفاءِ الرّاشِدينَ . وقولُه تَعالَى : ( والذي جاءَ بالصّدْقِ وصدّقَ بهِ ) رُوِي عن عَلي رضي الله عنه قال : الذي جاءَ بالصّدْق محمّدٌ صلّى الله عليه وسلّم والذي صدّق به أبو بكْرٍ رضي اللهُ عنه . والصِّدّيق : اسمُ أبي هِنْد التّابِعيّ وهو أحدُ المَجاهيلِ رَوى عن نافِعٍ موْلَى ابنِ عمَر وعنه أبو خالدٍ الدّالانيُّ . وقال ابنُ ماكُولا : اسمُه إبراهيمُ بنُ مَيْمون الصّائِغ فقولُ المُصنِّفِ فيه : التّابِعيّ محلُّ نظَر . وأبو الصّدِّيق : كُنيَةُ بكْرِ بن عمْرٍو النّاجي البَصْريّ كذا في العُباب ومثلُه في الكُنَى لابن المُهَنْدِس . وفي كتاب الثِّقاتِ : هو بَكْرُ بنُ قيْسٍ الناجِي وهو تابِعيٌّ يروِي عن أبي سَعيدٍ الخُدْريِّ وعنه ثابتٌ البُنانيُّ مات سنة ثَمانينومائَة زادَ المِزِّيّ : من الرّواة عنه قَتادَة فقَولُ المُصنِّف - فيما تقدّم التّابِعيّ ينبَغي أن يُذْكَر هنا . وخُشْنامُ بنُ صَديقٍ كأمِيرٍ أو سِكّيتٍ ذكر الإمامُ ابنُ ماكُولا فيه الوَجْهَيْن : التّخْفيفَ والتّشْديدَ : مُحدِّث . وقال أبو الهَيثَم : من كَلام العَرَب : صدَقْتُ اللهَ حَديثاً إنْ لم أفعَلْ كَذا : يَمينٌ لهُم أي : لا صَدَقْتُ الله حَديثاً إنْ لمْ أفْعَل كذا . ويقال : فعَلَه في غِبّ صادِقَةٍ أي : بعْدَ ما تبيّنَ له الأمْرُ نقله ابنُ دُرَيد . وأصْدَقَها حتى تزوّجَها : جعلَ لها صَداقاً وقيل : سَمّى لها صَداقَها وفي الحديث : ليسَ عندَ أبوَيْنا ما يُصْدِقانِ عنا أي : يؤدّيان الى أزواجِنا الصّداق . ولَيْلَةُ الوَقودِ تُسمّى السَّدَق بالسين المُهملة وبالصّادِ لحْن . قلتُ : وقد مرّ له أنه بالسّين والذّالُ مُعْجَمة محركة معرَّب سَذَهْ ونقله الجوهَريّ أيضاً فانظُر ذلك . وصدّقه تصْديقاً : قبِل قولَه وهو ضِدّ كذّبه وهو قوله تعالى : ( وصدّقَ بهِ ) قال الراغب : أي حقّق ما أوْرَدَه قولاً بما تحرّاه فعلاً . وصدّقَ الوَحْشيُّ : إذا عَدا ولم يَلْتَفِت لما حُمِل عليه نقلَه ابن دُرَيْد وهو مجاز . والمُصَدِّق كمُحَدّث : آخِذ الصَّدَقات أي : الحُقوق من الإبل والغَنَم يقبِضها ويجْمَعُها لأهل السّهْمان . والمُتَصَدِّق : مُعْطيها وهكذا هو في القُرآن وهو قولُه تعالى : ( وتصدّق علَيْنا إنّ الله يَجْزي المُتَصَدِّقين ) . وفي الحديث : تصدّقوا ولو بشِقِّ تَمْرَةٍ . هذا قول القُتَيْبِيّ وغيرِه . وقال الخَليل : المُعْطي مُتَصَدِّق والسائِلُ مُتصدِّق وهما سواء . وقال ابنُ السِّيد - في شرح أدب الكاتب لابن قُتَيْبة - : يقال : تصدَّقَ : إذا سأل الصّدَقَة نقله عن أبي زيْد وابنِ جِنّي . وحكىابنُ الأنباريّ في كتابِ الأضْدادِ مثلَ قولِ الخَليل . قال الأزهَريّ : وحُذّاق النّحْويين يُنْكِرونَ أن يُقال للسّائِل مُتصدِّق ولا يُجيزونه قال ذلك الفَرّاءُ والأصمَعي وغيرُهُما . والمُصادَقَة والصِّداقُ ككِتاب : المُخالّة كالتّصادُقِ والصّداقَة وقد صَدَقه النّصيحَةَ والإخاءَ : أمْحَضَه له . وصادَقَه مُصادَقةً وصِداقاً : خالَلَهُ والاسْمُ الصّداقَةُ . وتَصادَقا في الحَديثِ وفي المودّةِ : ضدُّ تَكاذَبا . وقال الأعْشى : ة زادَ المِزِّيّ : من الرّواة عنه قَتادَة فقَولُ المُصنِّف - فيما تقدّم التّابِعيّ ينبَغي أن يُذْكَر هنا . وخُشْنامُ بنُ صَديقٍ كأمِيرٍ أو سِكّيتٍ ذكر الإمامُ ابنُ ماكُولا فيه الوَجْهَيْن : التّخْفيفَ والتّشْديدَ : مُحدِّث . وقال أبو الهَيثَم : من كَلام العَرَب : صدَقْتُ اللهَ حَديثاً إنْ لم أفعَلْ كَذا : يَمينٌ لهُم أي : لا صَدَقْتُ الله حَديثاً إنْ لمْ أفْعَل كذا . ويقال : فعَلَه في غِبّ صادِقَةٍ أي : بعْدَ ما تبيّنَ له الأمْرُ نقله ابنُ دُرَيد . وأصْدَقَها حتى تزوّجَها : جعلَ لها صَداقاً وقيل : سَمّى لها صَداقَها وفي الحديث : ليسَ عندَ أبوَيْنا ما يُصْدِقانِ عنا أي : يؤدّيان الى أزواجِنا الصّداق . ولَيْلَةُ الوَقودِ تُسمّى السَّدَق بالسين المُهملة وبالصّادِ لحْن . قلتُ : وقد مرّ له أنه بالسّين والذّالُ مُعْجَمة محركة معرَّب سَذَهْ ونقله الجوهَريّ أيضاً فانظُر ذلك . وصدّقه تصْديقاً : قبِل قولَه وهو ضِدّ كذّبه وهو قوله تعالى : ( وصدّقَ بهِ ) قال الراغب : أي حقّق ما أوْرَدَه قولاً بما تحرّاه فعلاً . وصدّقَ الوَحْشيُّ : إذا عَدا ولم يَلْتَفِت لما حُمِل عليه نقلَه ابن دُرَيْد وهو مجاز . والمُصَدِّق كمُحَدّث : آخِذ الصَّدَقات أي : الحُقوق من الإبل والغَنَم يقبِضها ويجْمَعُها لأهل السّهْمان . والمُتَصَدِّق : مُعْطيها وهكذا هو في القُرآن وهو قولُه تعالى : ( وتصدّق علَيْنا إنّ الله يَجْزي المُتَصَدِّقين ) . وفي الحديث : تصدّقوا ولو بشِقِّ تَمْرَةٍ . هذا قول القُتَيْبِيّ وغيرِه . وقال الخَليل : المُعْطي مُتَصَدِّق والسائِلُ مُتصدِّق وهما سواء . وقال ابنُ السِّيد - في شرح أدب الكاتب لابن قُتَيْبة - : يقال : تصدَّقَ : إذا سأل الصّدَقَة نقله عن أبي زيْد وابنِ جِنّي . وحكىابنُ الأنباريّ في كتابِ الأضْدادِ مثلَ قولِ الخَليل . قال الأزهَريّ : وحُذّاق النّحْويين يُنْكِرونَ أن يُقال للسّائِل مُتصدِّق ولا يُجيزونه قال ذلك الفَرّاءُ والأصمَعي وغيرُهُما . والمُصادَقَة والصِّداقُ ككِتاب : المُخالّة كالتّصادُقِ والصّداقَة وقد صَدَقه النّصيحَةَ والإخاءَ : أمْحَضَه له . وصادَقَه مُصادَقةً وصِداقاً : خالَلَهُ والاسْمُ الصّداقَةُ . وتَصادَقا في الحَديثِ وفي المودّةِ : ضدُّ تَكاذَبا . وقال الأعْشى :ولقد أقطَعُ الخَليلَ إذا لمْ ... أرْجُ وصْلاً إنّ الإخاءَ الصِّداقُ وفي التنزيل : ( إنّ المُصَّدِّقينَ والمُصَّدِّقات ) وأصله المُتَصَدّقين والمُتَصَدِّقات فقُلِبَت التّاءُ صاداً وأُدغِمَت في مثلِها وهي قِراءَة غيرِ ابن كَثيرٍ وأبي بكْر فإنّهما قرآ بتخفيفِ الصّاد وهم الذين يُعطون الصَّداقات . ومما يُستَدْرَك عليه : التَّصْداقُ بالفَتْح : الصِّدْق . والمُصدِّق كمُحدِّث : الذي يُصدِّقُك في حَديثك . ورجلٌ صِدْقٌ وامرأة صِدْقٌ : وُصِفا بالمَصْدر . وصِدْقٌ صادِقٌ كقولهم : شِعْرٌ شاعِر يريدون المبالغةَ . وقال الرّاغِب : وقد يُستَعْمل الصِّدْقُ والكَذِبُ في كلِّ ما يحِقُّ ويحصُلُ عن الاعْتِقادِ نحو صَدَقَ ظنّي وكَذَب . قلت : ومنه قولُه تعالى : ( ولقد صَدق عليهم إبْليسُ ظنَّه ) بتخفيف الدّال ونصْب الظّنِّ أي : صَدَق عليهم في ظنّه . قال الفرّاءُ : ومن قَرأ بالتّشديدِ فمعْناه أنه حقّقَ ظنّه حينَ قال : ( ولأُضِلّنّهم ولأمَنّينّهم ) لأنه قال ذلك ظانّاً فحقّقَهُ في الضّالّينَ . وقال أبو الهَيْثَم : صدَقَني فُلانٌ أي : قال ليَ الصِّدْقَ . وقال غيرُه : صدَقَه النّصيحةَ والإخاءَ أي : أمْحَضَه له . وحمْلةٌ صادِقةٌ كما قالوا : ليسَت لها مَكْذوبةٌ وهو مَجاز . وقول أبي ذؤيب :

نَماهُ من الحَيَّيْنِ قِرْدٌ ومازِنٌ ... لُيوثٌ غَداةَ البأسِ بيضٌ مَصادِقُ يجوز أن يكونَ جمعَ صَدْقٍ على غيْر قِياسٍ كمَلامِحَ ومَشابِهَ ويجوز أن يكونَ على حذْفِ المُضاف أي ذُوو مَصادِقَ فحذَف . والمَصْدَق بالفتح : الجِدُّ وبه فسّر بعضُهم قولَ دُرَيْد بنِ الصِّمّة :

وتُخرِجُ منه صَرّةُ القوْم مَصْدَقاً ... وطولُ السُّرَى دُرِّيَّ عَضْبٍ مُهنَّدِ والمَصْدَق : الصّلابة عن ثَعْلب . وصدّق عليه كتصَدّق أراه فعّل في معنى تفعّل ومنه قولُه تعالى : ( فلا صَدّق ولا صلّى ) قال ابنُ بَرّي : وذكَر ابنُ الأنْباري أنه جاءَ تصدّق بمعنى سأل وأنْشَد :

ولو انّهم رُزِقوا على أقْدارِهم ... لَلَقيتَ أكثرَ من تَرَى يتصدَّقوفي حَديثِ الزّكاة : لا تُؤخَذُ في الصَّدَقة هَرِمةٌ ولا تَيْس إلا أن يَشاءَ المُصَدّق رواه أبو عُبيدٍ بفَتْح الدّال والتّشديدِ يُريدُ صاحبَ الماشيَةِ الذي أخِذَتْ صدقَةُ مالِه وخالَفَه عامّة الرّواة فقالوا : بكَسْرِ الدّالِ وهو عامِل الزّكاة الذي يَسْتَوْفيها من أربابها صدّقَهم يُصدِّقُهم فهو مُصدِّقٌ . وقال أبو موسى : الرِّوايةُ بتَشْديد الصّادِ والدّال معاً وكسر الدّال وهو صاحب المال وأصله المُتَصَدِّق فأُدْغِمَت التاءُ في الصاد والاستثناءُ من التيس خاصة فإنّ الهَرِمةَ وذاتَ العُوار لا يجوز أخْذُهما في الصّدَقة إلا أن يكونَ المالُ كُلُّه كذلك عند بعضِهم وهذا إنّما يتّجِه إذا كان الغَرضُ من الحَديثِ النّهْيَ عن أخْذِ التّيْس ؛ لأنّه فَحْلُ المَعِز وقد نَهَى عن أخذِ الفَحْل في الصّدَقة ؛ لأنه مُضِرٌّ بربِّ المالِ ؛ لأنه يعِزُّ عليه إلا أنْ يسْمَحَ به فيُؤخَذ . والذي شرَحه الخَطّابيُّ في المَعالِم أنّ المُصَدِّق بتخْفيف الصّاد : العاملُ وأنّه وَكيلُ الفُقراءِ في القَبْضِ فلَه أنْ يتصرّفَ لهم بما يَراه ممّا يؤَدّي إليه اجتِهادُه . وسِكّةُ صَدَقَة : من سِكَك مَرْوَ نقله الصّاغانيُّ . وقال ابنُ درَيْد : تمْرٌ صادِقُ الحَلاوَةِ : إذا اشتدّتْ حَلاوتُهُ . وكأمِير : عَبدُ الله بنُ أحمَدَ بن الصَّدِيق عن مُحمّدِ بنِ إبراهيم البُوشَنْجِيّ وعنه البُرْقانيّ . وجعْفرُ بنُ محمدِ بنِ محمدِ بنِ صَديقٍ النّسَفِيّ أبو الفَضْل عن البَغَوي . وصَديقُ بنُ عبدِ الله النَّيْسابُوري رحَلَ وسمِعَ من جَبْر بنِ عرَفَة . وأبو نَصْر أحمد بن محتاج بن رَوْح بن صَديق النَّسَفيّ عن محمد بن المُنذِر شكَّر وعنه أبو علي البَردَعِيّ وقال فيه : لَيّن كذا في التّبْصير . وصَدَقةُ بنُ يَسار الجَزَرِيُّ سكَن مكّةَ رَوَى عن ابنِ عُمَر وعنه مالِك والثّوْرِيُّ . وصَدَقَة أبو تَوْبَة يَرْوي عن أنَسِ بنِ مالِكٍ وعنه مُعاويَةُ بنُ صالِح كذا قاله ابنُ حِبّان . وقال المِزّي : هو أبو صَدَقَة مولَى مالِكِ بنِ أنَس اسمه تَوْبَة روى عنه شُعْبَةُ . قال : وأبو صَدَقَة العِجْلِيُّ اسمُه سُلَيْمان بن كِندِير رَوَى عن ابنِ عُمَرَ وعنه قُرَيْشُ بنُ حيّان . ونَجْمٌ صادِقٌ ومِصْداقٌ : لم يُخْلِف . والفَجْر الصّادِق مَعروف وهو مَجاز . والصّادِق : لقَبُ جعْفر بن مُحمّد بنِ عَلي بن الحُسَيْن . وأيضً : لقَب أبي محمّدٍ منصور بن مُظفّرِ بنِ محمّدِ بن طاهِرٍ العُمَريّ وإليه نُسِبت الطّريقةُ الصّادقِيّة وقد ذَكَرْناها في عِقْد الجَوْهر الثّمين

لسان العرب
الصِّدْق نقيض الكذب صَدَقَ يَصْدُقُ صَدْقاً وصِدْقاً وتَصْداقاً وصَدَّقه قَبِل قولَه وصدَقَه الحديث أَنبأَه بالصِّدْق قال الأَعشى فصدَقْتُها وكَذَبْتُها والمَرْءُ يَنْفَعُه كِذابُهْ ويقال صَدَقْتُ القومَ أي قلت لهم صِدْقاً وكذلك من الوعيد إذا أَوقعت بهم قلت صَدَقْتُهم ومن أَمثالهم الصِّدقُ ينبئُ عنك لا الوَعِيد ورجل صَدُوقٌ أبلغ من الصادق وفي المثل صَدَقَني سِنَّ بَكْرِه وأَصله أن رجلاً أَراد بيع بَكْرٍ له فقال للمشتري إنه جمل فقال المشتري بل هو بَكْرٌ فينما هما كذلك إذ ندَّ البكر فصاح به صاحِبُه هِدَعْ وهذه كلمة يسكَّن بها صغار الإبل إذا نفرت وقيل يسكن بها البَكارة خاصَّة فقال المشتري صدقَني سِنَّ بَكْرِه وفي حديث علي رضي الله عنه صَدَقَني سِنَّ بَكْرِه وهو مثل يضرب للصادق في خبره والمُصَدِّقُ الذي يُصَدِّقُك في حديثك وكَلْبٌ تقلب الصاد مع القاف زاياً تقول ازْدُقْني أي اصْدُقْني وقد بيَّن سيبويه هذا الضرب من المضارعة في باب الإدغام وقوله تعالى لِيَسْأَلَ الصَّادِقينَ عن صِدْقِهم تأْويله ليسأل المُبَلِّغين من الرسل عن صِدْقِهم في تبليغهم وتأْويل سؤالهم التبكيتُ للذين كفروا بهم لأن الله تعالى يعلم أَنهم صادِقُون ورجل صِدْقٌ وامرأَة صِدْقٌ وُصِفا بالمصدر وصِدْقٌ صادِقٌ كقولهم شِعْرٌ شاعِرٌ يريدون المبالغة والإشارة والصِّدِّيقُ مثال الفِسَّيق الدائمُ التَّصْدِيقِ ويكون الذي يُصَدِّقُ قولَه بالعمل ذكره الجوهري ولقد أَساء التمثيل بالفِسِّيق في هذا المكان والصِّدِّيقُ المُصَدِّقُ وفي التنزيل وأُمُّه صِدِّيقةٌ أي مبالغة في الصِّدْق والتَّصْديِقِ على النسب أي ذات تَصْدِيق وقوله تعالى والذي جاء بالصِّدْقِ وصَدَّق به روي عن علي بن أبي طالب رضوان الله عليه أنه قال الذي جاء بالصِّدْق محمدٌ صلى الله عليه وسلم والذي صَدَّقَ به أَبو بكر رضي الله عنه وقيل جبرئيل ومحمد عليهما الصلاة والسلام وقيل الذي جاء بالصدق محمدٌ صلى الله عليه وسلم وصَدَّقَ به المؤمنون الليث كل من صَدَّقَ بكل أَمر الله لا يَتخالَجُه في شيء منه شكٌّ وصَدَّقَ النبي صلى الله عليه وسلم فهو صِدِّيقٌ وهو قول الله عز وجل والصِّدِّيقون والشُّهَداء عند ربهم والصِّدِّيقُ المبالغ في الصِّدْق وفلان لا يَصْدُق أَثَرُهُ وأَثَرَهَ كَذِباً أي إذا قيل له من أين جئت قال فلم يَصْدُقْ ورجلٌ صَدْقٌ نقيض رجل سَوْءٌ وكذلك ثوبٌ صَدْقٌ وخمار صَدْقٌ حكاه سيبويه ويقال رجُلُ صِدْقٍ مضاف بكسر الصاد ومعناه نِعم الرجل هو وامرأَةُ صِدْقٍ كذلك فإن جعلته نعتاً قلت هو الرجل الصَّدْقُ وهي صَدْقةٌ وقوم صَدْقون ونساء صَدْقات وأَنشد مَقْذوذة الآذانِ صَدْقات الحَدَقْ أي نافذات الحدق وقال رؤبة يصف فرساً والمراي الصدق يبلي الصدقا ( * قوله « المراي الصدق إلخ » هكذا في الأصل وفي نسخة المؤلف من شرح القاموس والمري إلخ ) وقال الفراء في قوله تعالى ولقد صَدَقَ عليهم إبليسُ ظَنَّه قرئ بتخفيف الدال ونصْبِ الظن أَي صَدَقَ عليهم في ظنه ومن قرأَ ولقد صَدَّقَ عليهم إبليسُ ظنَّه فمعناه أَنه حقق ظنه حين قال ولأُضِلَّنَّهم ولأُمَنِّيَنَّهم لأنه قال ذلك ظانّاً فحققه في الضالين أَبو الهيثم صَدَقَني فلانٌ أي قال لي الصِّدْقَ وكَذَبَني أي قال لي الكذب ومن كلام العرب صَدَقْتُ الله حديثاً إن لم أَفعل كذا وكذا المعنى لا صَدَقْتُ اللهَ حديثاً إن لم أَفعل كذا وكذا والصَّداقةُ والمُصادَقةُ المُخالّة وصَدَقَه النصيحةَ والإخاء أَمْحَضه له وصادَقْتُه مُصادَقةً وصِداقاً خالَلْتُه والاسم الصَّداقة وتصادَقا في الحديث وفي المودّة والصَّداقةُ مصدر الصَّدِيق واشتقاقُه أَنه صَدَقَه المودَّة والنصيحةَ والصَّدِيقُ المُصادِقُ لك والجمع صُدَقاء وصُدْقانٌ وأَصْدِقاء وأَصادِقُ قال عمارة بن طارق فاعْجَلْ بِغَرْبٍ مثل غَرْبِ طارِقِ يُبْذَلُ للجيرانِ والأصادِقِ وقال جرير وأَنْكَرْتَ الأصادِقَ والبلادا وقد يكون الصَّدِيقُ جمعاً وفي التنزيل فما لنا من شافِعين ولا صَديقٍ حَميم ألا تراه عطفه على الجمع ؟ وقال رؤبة دعْها فما النَّحْويُّ من صَدِيِقها والأُنثى صديق أَيضاً قال جميل كأنْ لم نُقاتِلْ يا بُثَيْنُ لَوَ انَّها تُكَشَّفُ غُمَاها وأنتِ صَديق وقال كُثَيّر فيه لَيالَي من عَيْشٍ لَهَوْنا بِوَجْهِه زَماناً وسُعْدى لي صَدِيقٌ مُواصِلُ وقال آخر فلو أَنَّكِ في يوم الرَّخاء سَأَلْتِني فِراقَكَ لم أَبْخَلْ وأنتِ صَدِيقُ وقال آخر في جمع المذكر لعَمْري لَئِنْ كُنْتْم على النَّأْيِ والنَّوى بِكُم مِثْلُ ما بي إِنّكم لَصَدِيقُ وقيل صَدِيقةٌ وأَنشد أَبو زيد والأَصمعي لَقَعْنَب بن أُمّ صاحب ما بالُ قَوْمٍ صَدِيقٍ ثمَّ ليس لهم دِينٌ وليس لهم عَقْلٌ إِذا ائْتُمِنوا ؟ ويقال فلان صُدَيِّقِي أَي أَخَصُّ أَصْدِقائي وإِنما يصغر على جهة المدح كقول حباب بن المنذر أَنا جُذَيْلُها المُحَكَّك وعُذَيْقُها المُرَجَّب وقد يقال للواحد والجمع والمؤنث صَدِيقٌ قال جرير نَصَبْنَ الهَوى ثم ارْتَمَيْنَ قُلوبَنا بأَعْيُنِ أَعْداءٍ وهُنَّ صَدِيقُ أَوانِس أَمّا مَنْ أَرَدْنَ عناءَه فعانٍ ومَنْ أَطْلَقْنه فطَلِيقُ وقال يزيد بن الحكم في مثله ويَهْجُرْنَ أََقْواماً وهُنَّ صَدِيقُ والصَّدْقُ الثَّبْتُ اللقاء والجمع صُدْق وقد صَدَقَ اللقاءَ صَدْقاً قال حسان بن ثابت صلَّى الإِلهُ على ابنِ عَمْروٍ إِنِّه صَدَقَ اللِّقاءَ وصَدْقُ ذلك أَوفقُ ورجل صَدْقُ اللقاء وصَدْقُ النظر وقوم صُدْقٌ بالضم مثل فرس وَرْدٌ وأَفراس وُرْدٌ وجَوْن وجُون وصَدَقُوهم القِتالَ أَقدموا عليهم عادَلُوا بها ضِدَّها حين قالوا كَذَبَ عنه إِذا أَحجم وحَمْلةٌ صادِقةٌ كما قالوا ليست لها مكذوبة فأَما قوله يَزِيد زادَ الله في حياته حامِي نزارٍ عند مَزْدُوقاتِه فإِنه أَراد مَصْدُوقاتِهِ فقلب الصاد زاياً لضرب من المضارعة وصَدَقَ الوَحْشِي إِذا حملت عليه فعدا ولم يلت ت وهذا مِصْداقُ هذا أَي ما يُصَدِّقُه ورجل ذو مَصْدَقٍ بالفتح أَي صادقُ الحَمْلِة يقال ذلك للشجاع والفرسِ الجَوادِ وصادِقُ الجَرْي كأَنه ذو صِدْقٍ فيما يَعِدُكَ من ذلك قال خفاف ابن ندبة إِذا ما استْحَمَّتْ أَرْضُه من سَمائِهِ جَرى وهو مَوْدوعٌ وواعِدُ مَصْدَقِ يقول إِذا ابتلَّت حوافره من عَرق أَعاليه جرى وهو متروك لا يُضرب ولا يزجر ويصدقك فيما يعدك البلوغ إلى الغاية وقول أَبي ذؤيب نَماه من الحَيَّيْنِ قرْدٌ ومازنٌ لُيوثٌ غداةَ البَأْس بيضٌ مَصادِقُ يجوز أَن يكون جمع صَدْق على غير قياس كمَلامح ومَشابِه ويجوز أَن يكون على حذف المضاف أَي ذو مَصادِق فحذف وكذلك الفرس وقد يقال ذلك في الرأْي والمَصْدَق أَيضاً الجِدُّ وبه فسر بعضهم قول دريد وتُخْرِجُ منه ضَرَّةُ القومِ مَصْدَقاً وطُولُ السُّرى دُرِّيَّ عَضْبٍ مُهَنَّدِ ويروى ذَرِّيّ والمَصْدَق الصلابة عن ثعلب ومِصْداق الأَمر حقيقتُه والصَّدْق بالفتح الصلب من الرماح وغيرها ورمح صَدْقٌ مستوٍ وكذلك سيف صَدْق قال أَبو قيس بن الأَسلت السلمي صَدْقٍ حُسامٍ وادقٍ حَدُّه ومُحْنإٍ أَسْمَرَ قرَّاعِ قال ابن سيده وظن أَبو عبيد الصَّدْقَ في هذا البيت الرمحَ فغلط وروى الأَزهري عن أَبي الهيثم أَنه أَنشده لكعب وفي الحِلْم إِدْهانٌ وفي العَفُو دُرْسةٌ وفي الصِّدْق مَنْجاةٌ من الشرِّ فاصْدُقِ قال الصِّدْقُ ههنا الشجاعة والصلابة يقول إِذا صَلُبْت وصَدَقْت انهزم عنك من تَصْدُقه وإِن ضعفت قَوي عليك واستمكن منك روى ابن بري عن ابن درستويه قال ليس الصِّدق من الصلابة في شيء ولكن أَهل اللغة أَخذوه من قول النابغة في حالِك اللَّوْن صَدْق غير ذي أمَد قال وإِنما الصِّدْقُ الجامع للأَوصاف المحمودة والرمح يوصف بالطول واللين والصلابة ونحو ذلك قال الخليل الصَّدْقُ الكامل من كل شيء يقال رجل صَدْقٌ وامرأَة صَدْقة قال ابن درستويه وإِنما هذا بمنزلة قولك رجل صَدْقٌ وامرأَة صَدْقٌ فالصَّدْق من الصِّدْق بعينه والمعنى أَنه يَصْدُق في وصفه من صلابة وقوة وجودة قال ولو كان الصِّدْق الصُّلْبَ لقيل حجر صَدْقٌ وحديد صَدْق قال وذلك لا يقال وصَدَقاتُ الأَنعامِ أَحدُ أَثمان فرائضها التي ذكرها الله تعالى في الكتاب والصَّدَقة ما تصَدَّقْت به على للفقراء والصَّدَقة ما أَعطيته في ذات الله للفقراء والمُتَصَدِّق الذي يعطي الصِّدَقَةَ والصَّدَقة ما تصَدَّقْت به على مسكين وقد تَصَدَّق عليه وفي التنزيل وتَصَدَّقْ علينا وقيل معنى تصدق ههنا تفَضَّلْ بما بين الجيّد والرديء كأَنهم يقولون اسمح لنا قبولَ هذه البضاعة على رداءتها أَو قلَّتها لأَن ثعلب فسر قوله تعالى وجِئْنا بِبضاعةٍ مُزْجاةٍ فأَوْفِ لنا الكيلَ وتَصَدَّقْ علينا فقال مزجاة فيها اغماض ولم يتم صلاحُها وتَصَدَّقْ علينا قال فَضِّل ما بين الجيّد والرديء وصَدَّق عليه كتَصَدَّق أَراه فَعَّل في معنى تَفَعَّل والمُصَدِّق القابل للصَّدقة ومررت برجل يسأَل ولا تقل برجل يَتَصَدَّق والعامة تقوله إِنما المُتَصَدِّق الذي يعطي الصَّدَقة وقوله تعالى إِن المُصَّدِّقِين والمُصَّدَّقات بتشديد الصاد أَصله المُتَصَدِّقِين فقلبت التاء صاداً فأُدغمت في مثلها قال ابن بري وذكر ابن الأَنباري أَنه جاء تَصَدَّق بمعنى سأَل وأَنشد ولَوَ انَّهم رُزِقُوا على أَقْدارِهِم لَلَقِيتَ أَكثَر مَنْ تَرى يَتَصَدَّقُ وفي الحديث لما قرأ ولتنظُرْ نفسٌ ما قدَّمت لِغدٍ قال تصَدَّق رجل من دينارِه ومن دِرْهمِه ومن ثوبه أَي ليتصدق لفظه الخبر ومعناه الأَمر كقولهم أَنجز حُرٌّ ما وعد أَي ليُنْجِزْ والمُصَدِّقُ الذي يأْخذ الحُقوقَ من الإِبل والغنم يقال لا تشترى الصدَقَةُ حتى يَعْقِلَها المُصَدِّقُ أَي يقبضها والمعطي مُتَصَدِّق والسائل مُتَصَدِّق هما سواء قال الأَزهري وحُذَّاق النحويين ينكرون أَن يقال للسائل مُتَصَدِّق ولا يجيزونه قال ذلك الفراء والأَصمعي وغيرهما والمُتصَدِّق المعطي قال الله تعالى وتَصَدَّقْ علينا إِنَّ الله يَجْزِي المُتَصَدِّقِين ويقال للذي يقبض الصَّدَقات ويجمعها لأَهل السُّهْمان مُصَدِّق بتخفيف الصاد وكذلك الذي ينسب المُحدِّث إِلى الصِّدْق مُصَدِّق بالتخفيف قال الله تعالى أَئِنَّك لمن المُصَدِّقِين الصاد خفيفة والدال شديدة وهو من تَصْديِقِك صاحِبَك إِذا حدَّثك وأَما المُصَّدِّق بتشديد الصاد والدال فهو المُتَصَدِّق أُدغمت التاء في الصاد فشددت قال الله تعالى إِنَّ المُصَّدِّقِينَ والمُصَّدِّقاتِ وهم الذين يُعْطون الصَّدَقات وفي حديث الزكاة لا تُؤْخَذُ في الصَّدَقةِ هَرِمةٌ ولا تَيْسٌ إِلاَّ أَن يشاءَ المُصَدَّقُ رواه أَبو عبيد بفتح الدال والتشديد يُرِيد صاحبَ الماشية الذي أُخذت صَدقةُ ماله وخالَفه عامة الرُّواة فقالوا بكسر الدال وهو عامل الزكاة الذي يستوفيها من أَربابها صَدَّقَهم يُصَدِّقُهم فهو مُصَدِّقٌ وقال أَبو موسى الرواية بتشديد الصاد والدال معاً وكسر الدال وهو صاحب المال وأَصله المُتَصَدِّق فأُدغمت التاء في الصاد والاستثناءُ من التَّيْسِ خاصة فإِنَّ الهَرِمة وذات العُوَّار لا يجوز أَخذها في الصدقة إِلاَّ أَن يكون المال كله كذلك عند بعضهم وهذا إِنما يتجه إِذا كان الغرض من الحديث النهي عن أَخذ التيس لأَنه فحل المَعَز وقد نهي عن أَخذ الفحل في الصدقة لأَنه مُضِرٌّ برَبِّ المال لأَنه يَعِزُّ عليه إِلاَّ أَن يسمح به فيؤْخذ قال ابن الأَثير والذي شرحه الخطابي في المعالم أَن المُصَدِّق بتخفيف الصاد العاملُ وأَنه وكيل الفقراء في القبض فله أَن يتصرف بهم بما يراه مما يؤَدِّي إِليه اجتهاده والصَّدَقةُ والصَّدُقةُ والصُّدُقةُ والصُّدْقةُ بالضم وتسكين الدال والصَّدْقةُ والصَّداقُ والصِّداقُ مهر المرأَة وجمعها في أَدنى العدد أَصْدِقةٌ والكثير صُدُقٌ وهذان البناءَ ان إِنما هما على الغالب وقد أَصْدَق المرأَةَ حين تزوَّجها أَي جعل لها صَداقاً وقيل أَصْدَقَها سمَّى لها صَداقاً أَبو إِسحق في قوله تعالى وآتوا النساءَ صَدُقاتِهنَّ نِحْلةً الصَّدُقات جمع الصَّدُقةِ ومن قال صُدْقة قال صُدْقاتِهنَّ قال ولا يقرأُ من هذه اللغات بشيء إِن القراءَة سنَّة وفي حديث عمر رضي الله عنه لا تُغالُوا في الصَّدُقاتِ هي جمع صَدُقة وهو مهر المرأَة وفي رواية لا تُغالُوا في صُدُق النساء جمع صَداقٍ وفي الحديث وليس عند أَبَوَيْنا ما يُصْدِقانِ عَنَّا أَي يُؤدِّيانِ إِلى أَزواجنا الصَّداقَ والصَّيْدَقُ على مثال صَيْرف النجمُ الصغير اللاصق بالوُسْطَى من نبات نعش الكبرى عن كراع وقال شمر الصَّيْدقُ الأَمِينُ وأَنشد قول أُمية فيها النجومُ تُطِيعُ غير مُراحةٍ ما قال صَيْدَقُها الأَمِينُ الأَرْشَدُ وقال أَبو عمرو الصَّيْدَقُ القطب وقيل المَلِك وقال يعقوب هي الصُّنْدوق والجمع الصَّنادِيق
الرائد
* صدق يصدق: صدقا وصدقا ومصدوقة وتصداقا. 1-في الحديث: أورده على حقيقته من غير كذب. 2-في الوعد أو التهديد: أنفذه ولم يخلف. 3-ه النصيحة أو المودة: أخلصها له. 4-ه الحديث: أخبره بالصدق. 5-في الهجوم: ثبت فيه شجاعة. 6-القتال أو فيه: اشتد فيه.
الرائد
* صدق تصديقا. 1-ه أو به: اعترف بصدق كلامه. 2-كلامه: اعتبره صحيحا مخلصا لا كذب فيه.
الرائد
* صدق. ج صدق وصدق. 1-مص. صدق. 2-من الرماح أو نحوها الصلب المستقيم : «رمح صدق الكعوب». 3-من كل شيء: الكامل. 4-من الرجال: المخلص.
الرائد
* صدق. 1-مص. صدق. 2-في الحديث أو نحوه: مطابقته الحقيقة والواقع من غير كذب. 3-صادق في الصداقة أو نحوها. 4-صلابة، شدة. 5-شجاعة. 6-فضل، تفوق. 7-صلاح.
الرائد
* صديق. صاحب وفي صادق المودة، ج أصدقاء وصدقاء وصدقان، جج أصادق.
الرائد
* صديق. 1-دائم الصدق. 2-كثير الصدق.


ساهم في نشر الفائدة:



تعليقـات: