وصف و معنى و تعريف كلمة يجترئ:


يجترئ: كلمة تتكون من خمس أحرف تبدأ بـ ياء (ي) و تنتهي بـ ياء همزة (ئ) و تحتوي على ياء (ي) و جيم (ج) و تاء (ت) و راء (ر) و ياء همزة (ئ) .




معنى و شرح يجترئ في معاجم اللغة العربية:



يجترئ

جذر [جرئ]

  1. اِجترأَ: (فعل)
    • اجترأَ / اجترأَ على يجترئ ، اجتراءً ، فهو مُجترئ ، والمفعول مُجترَأ عليه
    • اجترأ الشَّخْصُ : تشجّع وأقدم
    • اجترأ الطَّالبُ على أستاذه : تطاول عليه اجترأ على أمِّه وأبيه
    • اجْترأَ عليه : تشجَّع
,
  1. اجترأَ
    • اجترأَ / اجترأَ على يجترئ ، اجتراءً ، فهو مُجترئ ، والمفعول مُجترَأ عليه :-
      اجترأ الشَّخْصُ تشجّع وأقدم :- اجترأ بعض الشعراء فنظم في قوالب جديدة من الشعر .
      اجترأ الطَّالبُ على أستاذه : تطاول عليه :- اجترأ على أمِّه وأبيه .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

,
  1. جُرْأَةُ
    • ـ جُرْأَةُ وجَرَاءَةُ وجَرَائِيَّةُ وجَرَايَةُ ، بياءِ نادِرٌ : الشَّجاعَةُ ، جَرُؤَ ، فَهُوَ جَرِيءٌ ، الجمع : أجْرَاءٌ . وجَرَّأْتُهُ عليه تَجْرِيئاً فاجْتَرَأَ .
      ـ جَرِيءُ ومُجْتَرِئُ : الأَسَدُ .
      ـ جَرِيْئَةُ : بَيْتٌ يُصْطادُ فيه السِّباعُ ، الجمع : جَرَائِئُ .
      ـ جِرِّيْئَةُ : القَانِصَةُ ، والحُلْقُومُ ، كالجِرِّيَّة .

    المعجم: القاموس المحيط

  2. جَـِرْوُ
    • ـ جَـِرْوُ ، وجُرْوُ وجِرْوُ : صغيرُ كلِّ شيءٍ حتى الحَنْظَلِ والبِطِّيخِ ونحوِهِ , ج : أجْرٍ وجِراءٌ ، وَوَلَدُ الكلبِ والأسَدِ , ج : أجْرٍ وأجْرِيَةٌ وأجْراءٌ وجِراءٌ ، ووِعاءُ بِزْرِ العَكابِيرِ في رُؤُوسِ العِيدانِ ، والثَّمَرُ أوَّلَ ما نَبَتَ ، والوَرَمُ في السَّنامِ والحَلْقِ ، وجَدُّ عُبَيْدِ الله بنِ محمدٍ النَّحْوِيِّ .
      ـ كَلْبَةٌ مُجْرٍ ومُجْرِيَةٌ : ذاتُ جِرْوٍ .
      ـ جِرْوَةُ : الناقةُ القصيرةُ ، وفَرَسانِ .
      ـ بنُو جِرْوَةَ : بَطْنٌ .
      ـ جِرْوٌ وجُرَيٌّ وجُرَيَّةُ : أسْماءٌ .

    المعجم: القاموس المحيط

  3. اجترأَ
    • اجترأَ / اجترأَ على يجترئ ، اجتراءً ، فهو مُجترئ ، والمفعول مُجترَأ عليه :-
      اجترأ الشَّخْصُ تشجّع وأقدم :- اجترأ بعض الشعراء فنظم في قوالب جديدة من الشعر .
      اجترأ الطَّالبُ على أستاذه : تطاول عليه :- اجترأ على أمِّه وأبيه .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  4. جَري
    • جري - ج ، أجرياء
      1 - جري : وكيل . 2 - جري : رسول . 3 - جري : أجير . 4 - جري : ضامن ، كفيل .

    المعجم: الرائد

  5. اِجْتِرَاءٌ
    • [ ج ر أ ]. ( مصدر اِجْتَرأ ). :- اِجْتراءُ الوَلدِ :- : تَشَجُّعُهُ .

    المعجم: الغني

  6. إِجترأ
    • إجترأ - اجتراء
      1 - تشجع وأقدم

    المعجم: الرائد

  7. اجترأ الشّخْص
    • تشجّع وأقدم :- اجترأ بعض الشعراء فنظم في قوالب جديدة من الشعر .

    المعجم: عربي عامة

  8. اجترأ الطّالب على أستاذه
    • تطاول عليه :- اجترأ على أمِّه وأبيه .

    المعجم: عربي عامة

  9. اجْترأَ
    • اجْترأَ عليه : تشجَّع .

    المعجم: المعجم الوسيط

  10. اِجْتَرَأَ
    • [ ج ر أ ]. ( فعل : خماسي لازم ). اِجْتَرَأْتُ ، أجْتَرِئُ ، اِجْتَرِئْ ، مصدر اِجْتِرَاءٌ . :- اِجْتَرَأ الوَلَدُ :- : تَشَجَّعَ ، جَسُرَ ، أَقْدَمَ .

    المعجم: الغني

  11. جَرو
    • جرو - و جرو و جروج ، جراء وأجر وأجراء ، جج أجرية
      1 - جرو الصغير من أولاد الكلاب والأسود وغيرها من السباع . 2 - جرو الثمر أول خروجه .

    المعجم: الرائد

  12. جرأ
    • " الجُرأَةُ مثل الجُرْعةِ : الشجاعةُ ، وقد يترك همزه فيقال : الجُرةُ مثل الكُرةِ ، كما ، قالوا للمرأَة مَرةٌ .
      ورجل جَرِيءٌ : مُقْدِمٌ من قومٍ أَجْرِئاء ، بهمزتين ، عن اللحياني ، ويجوز حذف إِحدى الهمزتين ؛ وجمعُ الجرِيِّ الوكيلِ : اجْرياءُ ، بالمدة فيها همزة ؛ والجَرِيءُ : المِقْدامُ .
      وقد جَرُؤَ يَجْرُؤُ جُرْأَةً وجَراءةً ، بالمدّ ، وجَرايةً ، بغير همز ، نادر ، وجَرائِيةً على فعالِيةٍ ، واستَجْرَأً وتَجَرَّاً وجَرَّأَه عليه حتى اجتَرَأَ عليه جُرْأَةً ، وهو جَرِيءُ الـمَقْدَم : أي جَريءٌ عند الاقدامِ .
      وفي حديث ابن الزبير وبِناء الكعبة : تَرَكها حتى إِذا كان الـمَوسِمُ وقَدِمَ الناسُ يريد أَن يُجَرِّئهم عل أَهل الشام ، هو من الجُرأَةِ والإِقدامِ على الشيء .
      أَراد أَن يَزِيدَ في جُرْأَتهِم عليهم ومُطالبَتِهِم بإِحراقِ الكعبة ، ويروى بالحاء المهملة والباء ، وهو مذ كور في موضعه .
      ومنه حديث أَبي هريرة رضي اللّه عنه ، قال فيه ابن عمر رضي اللّه عنهما : لكنه اجْتَرَأَ وجَبُنَّا : يريد أَنه أَقْدَمَ على الإِكثار من الحديث عن النبي صلى اللّه عليه وسلم وجَبُنَّا نحن عنه ، فكثُر حديثُه وقَلَّ حديثُنا .
      وفي الحديث : وقومُه جُرَآءُ عليه ، بوزن عُلماءَ ، جمع جَريءٍ : أَي مُتَسَلِّطين غيرَ هائِبين له .
      قال ابن الأَثير : هكذا رواه وشرحه بعض المتأَخرين ، والمعروف حِراءٌ بالحاء المهملة وسيجيء .
      والجِرِّيَّة والجِرِّيئةُ : الحُلْقومُ .
      والجِرِّيئةُ ، مـمدود : القانِصةُ ، التهذيب .
      أَبو زيد : هي الفِرِّيَّةُ والجِرِّيَّةُ والنَّوْطةُ لِحَوْصَلةِ الطائر ، هكذا رواه ثعلب عن ابن نجْدةَ بغير هَمْز ؛ وأَماابن هانئ فإِنه ، قال : الجِرِّيئةُ < ص > مهموز ، لأَبي زيد ، والجَرِيئةُ مثال خَطِيئةٍ : بَيْتٌ يُبْنى من حِجارة ويُجعل على بابه حَجَر يكون أَعلى الباب ويَجْعلون لحمَةَ السَّبُع في مُؤَخَّر البيت ، فإِذا دَخل السبُعُ فَتناوَلَ اللَّحْمَةَ سقَط الحَجرُ على الباب فسَدَّه ، وجَمْعُها جَرائِئُ ، كذلك رواه أَبو زيد ، قال : وهذا من الأُصول المرفوضة عند أَهل العربية إِلاَّ في الشُّذُوذ .
      "

    المعجم: لسان العرب

  13. جرا
    • " الجِرْوُ والجرْوةُ : الصغير من كل شيء حتى من الحَنْظل والبطيخ والقِثَّاء والرُّمان والخيار والباذِنجان ، وقيل : هو ما استدار من ثمار الأَشجار كالحنظل ونحوه ، والجمع أَجْرٍ .
      وفي الحديث : أُهْديَ إلى رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، قِناعٌ من رُطَبٍ وأَجرٍ زُغْبٍ ؛ يعني شَعارِيرَ القِثَّاء .
      وفي حديث آخر : أَنه ، صلى الله عليه وسلم ، أُتِيَ بقِناع جِرْوٍ ، والجمع الكثير جِراءٌ ، وأَراد بقوله أَجْرٍ زُغْبٍ صغارَ القِثَّاء المُزْغِب الذي زِئبَرُه عليه ؛ شُبِّهت بأَجْرِي السّباع والكلاب لرطوبتها ، والقِناع : الطبق .
      وأَجْرَت الشجرةُ : صار فيها الجِراءُ .
      الأَصمعي : إذا أَخرج الحنظلُ ثمره فصغاره الجِرَاءُ ، واحدها جِرْوٌ ، ويقال لشجرته قد أَجْرَتْ .
      وجِرْوُ الكلب والأَسد والسباع وجُرْوُه وجَرْوُه كذلك ، والجمع أَجْرٍ وأَجْرِيَةٌ ؛ هذه عن اللحياني ، وهي نادرة ، وأَجْراءٌ وجِراءٌ ، والأُنثى جِرْوَة .
      وكَلْبة مُجْرٍ ومُجْرِية ذات جِرْوٍ وكذلك السَّبُعة أَي معها جِرَاؤُها ؛ وقال الهذلي : وتَجُرُّ مُجْرِيةٌ لَها لَحْمَى إلى أَجْرٍ حَواشِبْ أَراد بالمجْرِية ههنا ضَبُعاً ذات أَولاد صغار ، شبهها بالكلبة المُجْرِية ؛

      وأَنشد الجوهري للجُمَيْحِ الأَسَدِيّ واسمه مُنْقِذ : أَمَّا إذا حَرَدَتْ حَرْدِي ، فَمُجْرِيَةٌ ضَبْطاءُ ، تَسْكُنُ غِيلاً غَيْرَ مَقْرُوبِ الجوهري في جمعه على أَجْرٍ ، قال : أَصله أَجْرُوٌ على أَفْعُلٍ ، قال : وجمع الجِراء أَجْرِيَةٌ .
      والجِرْوُ : وِعاءُ بِزْرِ الكَعابير ، وفي المحكم : بِزر الكعابير التي في رؤوس العِيدان .
      والجِرْوَة : النَّفْسُ .
      ويقال للرجل إذا وَطَّنَ نَفْسَه على أَمرٍ : ضَرَب لذلك الأَمرِ جِرْوَتَه أَي صَبَر لَه ووَطَّنَ عليه ، وضَرَب جِرْوَةَ نَفْسه كذلك ؛ قال الفرزدق : فضَرَبْتُ جِرْوَتها وقُلْتُ لها : اصْبِري ، وشَدَتُ في ضَنْكِ المُقامِ إزَارِي

      ويقال : ضربت جِرْوتي عنه وضربت جِرْوتي عليه أَي صبرت عنه وصبرت عليه .
      ويقال : أَلقى فلان جِرْوته إذا صَبَر على الأَمر .
      وقولهم : ضرب عليه جِرْوَته أَي وطَّن نفسه عليه .
      قال ابن بري :، قال أَبو عمرو يقال ضربت عن ذلك الأَمر جِرْوَتي أَي اطْمأَنَّت نفسي ؛

      وأَنشد : ضَرَبْتُ بأَكْنافِ اللِّوَى عَنْكِ جِرْوَتي ، وعُلِّقْتُ أُخْرى لا تَخُونُ المُواصِلا والجِروة : الثمرة أَوَّلَ ما تَنْبُت غَضَّةً ؛ عن أَبي حنيفة .
      والجُرَاويُّ : ماءٌ ؛

      وأَنشد ابن الأَعرابي : ألا لا أَرَى ماءَ الجُراوِيِّ شافِياً صَدَايَ ، وإن رَوَّى غَلِيلَ الرَّكائِب وجِرْوٌ وجُرَيٌّ وجُرَيَّةُ : أَسماء : وبنو جِرْوة : بطنٌ من العرب ، وكان ربيعة بن عبد العُزَّى بن عبد شمس بن عبد مناف يقال له جِرْوُ البَطْحاءِ .
      وجِرْوةُ : اسم فرس شدّادٍ العَبْسيّ أَبي عَنْتَرَةَ ؛ قال شدّاد : فَمنْ يَكُ سائلاً عَنِّي ، فإنِّي وجِرْوَة لا تَرُودُ ولا تُعارُ وجِرْوةُ أَيضاً : فرس أَبي قتادة شهد عليه يوم السَّرْحِ .
      وجَرَى الماءُ والدمُ ونحوه جَرْياً وجَرْيةً وجَرَياناً ، وإنه لحَسَنُ الجِرْيةِ ، وأَجْراه هو وأَجْريته أَنا .
      يقال : ما أَشدَّ جِرْيةَ هذا الماء ، بالكسر .
      وفي الحديث : وأَمسك الله جِرْيةَ الماء ؛ هي ، بالكسر : حالة الجريان ؛ ومنه : وعالَ قَلَمُ زَكَرِيَّا الجِرْيَةَ .
      وجَرَت الأَقْلامُ مع جِرْيَةِ الماء ، كلُّ هذا بالكسر .
      وفي حديث عمر : إذا أَجْرَيْتَ الماءَ على الماءِ أَجْزَأَ عنك ؛ يريد إذا صببت الماء على البول فقد طَهُر المحلُّ ولا حاجة بك إلى غسله ودَلْكه .
      وجَرَى الفرسُ وغيرُه جَرْياً وجِراءً : أَجْراه ؛ قال أَبو ذؤيب : يُقَرِّبُه للمُسْتضيفِ ، إذا دَعا ، جِراءٌ وشَدٌّ ، كالحَرِيقِ ، ضَرِيجُ أَراد جرْيَ هذا الرجل إلى الحَرْب ، ولا يَعْني فَرَساً لأَن هُذَيْلاً إنَّما همْ عَراجِلَةٌ رَجّالة .
      والإجْرِيّا : ضرب من الجَرْيِ ؛

      قال : غَمْرُ الأَجارِيِّ مِسَحّاً مِهْرَجا وقال رؤبة : غَمْرُ الأَجارِيِّ كَرِيم السِّنْح ، أَبْلَج لَمْ يُولَدْ بِنَجْمِ الشُّحِّ أَراد السِّنْخَ ، فأَبدل الخاء حاء .
      وجَرَت الشمسُ وسائرُ النجومِ : سارت من المشرق إلى المغرب .
      والجاربة : الشمس ، سميت بذلك لجَرْيِها من القُطر إلى القُطْر .
      التهذيب : والجاريةُ عين الشمس في السماء ، قال الله عز وجل : والشمسُ تَجْري لمُسْتَقَرٍّ لها .
      والجاريةُ : الريح ؛ قال الشاعر : فَيَوْماً تَراني في الفَرِيقِ مُعَقَّلاً ، ويوماً أُباري في الرياح الجَوَارِيَا وقوله تعالى : فلا أقسم بالخُنَّسِ الجَواري الكُنَّسِ ؛ يعني النجومَ .
      وجَرَتِ السفينةُ جَرْياً كذلك .
      والجاريةُ : السفينة ، صفة غالبة .
      وفي التنزيل : حَمَلْناكم في الجَارِية ، وفيه : وله الجَوارِ المُنْشَآتُ في البحر ، وقوله عز وجل : بسم الله مُجْراها ومُرْساها ؛ هما مصدران من أُجْرِيت السفينةُ وأُرْسِيَتْ ، ومَجْراها ومَرْساها ، بالفتح ، من جرَتِ السفينةُ ورَسَتْ ؛ وقول لبيد : وغَنِيتُ سبتاً قبل مَجْرَى داحِسٍ ، لو كان للنفسِ اللَّجُوجِ خُلُودُ ومَجْرى داحِسٍ كذلك .
      الليث : الخَيْلُ تَجْرِي والرِّياح تَجْرى والشمسُ تَجْرِي جَرْياً إلا الماء فإنه يَجْرِي جِرْيَةً ، والجِراء للخيل خاصّةً ؛

      وأَنشد : غَمْر الجِراء إذا قَصَرْتَ عِنانَهُ وفرس ذو أَجارِيَّ أَي ذو فُنون في الجَرْيِ .
      وجاراه مُجاراةً وجِراءً أَي جَرَى معه ، وجاراه في الحديث وتَجَارَوْا فيه .
      وفي حديث الرياء : من طَلَبَ العِلْمَ ليُجارِيَ به العُلَماءَ أَي يَجْري معهم في المُناظرة والجِدال ليُظْهِرَ علمه إلى الناس رياء وسُمْعةً .
      ومنه الحديث : تَتَجارَى بهم الأَهْواءُ كما يَتَجارَى الكَلَبُ بصاحِبهِ أَي يَتَواقَعُون في الأَهْواء الفاسدة ويَتَدَاعَوْنَ فيها ، تشبيهاً بِجَرْيِ الفرس ؛ والكَلَب ، بالتحريك : داء معروف يَعْرِضُ للكَلْب فمن عَضَّه قَتَله .
      ابن سيده :، قال الأَخفش والمَجْرَى في الشِّعْرِ حركة حرف الرويّ فتْحَتُه وضَمَّتُه وكَسْرتُه ، وليس في الرويّ المقيد مَجْرىً لأَنه لا حركة فيه فتسمى مَجْرىً ، وإنما سمي ذلك مَجْرىً لأَنه موضع جَرْيِ حركات الإعراب والبناء .
      والمَجارِي : أَواخِرُ الكَلِم ، وذلك لأَن حركات الإعراب والبناء إنما تكون هنالك ؛ قال ابن جني : سمي بذلك لأَن الصوت يبتدئ بالجَرَيان في حروف الوصل منه ، ألا ترى أَنك إذا قلت : قَتِيلان لم يَعْلم لنا الناسُ مَصْرَعا فالفتحة في العين هي ابتداء جريان الصوت في الأَلف ؛ وكذلك قولك : يا دارَ مَيَّةَ بالعَلْياءِ فالسَّندِ تَجِدُ كسرة الدال هي ابتداء جريان الصوت في الياء ؛ وكذا قوله : هُرَيْرةَ ودَّعْها وإنْ لامَ لائِمُ تجد ضمة الميم منها ابتداءَ جَرَيانِ الصوت في الواو ؛ قال : فأَما قول سيبويه هذا باب مَجارِي أَواخر الكَلِم من العربية ، وهي تَجْرِي على ثمانية مَجارٍ ، فلم يَقْصُر المَجارِيَ هنا على الحركات فقط كما قَصَر العروضيون المَجْرَى في القافية على حركة حرف الرويّ دون سكونه ، لكنْ غَرَضُ صاحب الكتاب في قوله مَجاري أَواخر الكلم أَي أَحوال أَواخر الكلم وأَحكامها والصُّوَرِ التي تتشكل لها ، فإذا كانت أَحوالاً وأَحكاماً فسكونُ الساكن حال له ، كما أَن حركة المتحرّك حال له أَيضاً ، فمن هنا سَقَط تَعَقُّبُ من تَتَبَّعه في هذا الموضع فقال : كيف ذَكَرَ الوقف والسكون في المجاري ، وإنما المجاري فيما ظَنَّه الحركاتُ ، وسبب ذلك خَفاءُ غرض صاحب الكتاب عليه ، قال : وكيف يجوز أَن يُسَلط الظنُّ على أَقل أَتباع سيبويه فيما يلطف عن هذا الجليّ الواضح فضلاً عنه نفسِه فيه ؟ أَفتراه يريد الحركة ويذكر السكون ؟ هذه غَباوة ممن أَوردها وضعف نظر وطريقة دَلَّ على سلوكه إياها ، قال : أَوَلَمْ يَسْمَعْ هذا المتتبع بهذا القدر قولَ الكافة أَنت تَجْرِي عندي مَجْرَى فلان وهذا جارٍ مَجْرَى هذا ؟ فهل يراد بذلك أَنت تتحرك عندي بحركته ، أَو يراد صورتك عندي صورته ، وحالُك في نفسي ومُعْتَقَدِي حالُه ؟ والجارية : عينُ كل حيوان .
      والجارية : النعمة من الله على عباده .
      وفي الحديث : الأَرْزاق جاريةٌ والأَعطياتُ دارَّة متصلة ؛ قال شمر : هما واحد يقول هو دائم .
      يقال : جَرَى له ذلك الشيءُ ودَرَّ له بمعنى دام له ؛ وقال ابنُ حازم يصف امرأَة : غَذَاها فارِضٌ يَجْرِي عليها ، ومَحْضٌ حينَ يَنْبَعِثُ العِشار ؟

      ‏ قال ابن الأَعرابي : ومنه قولك أَجْرَيْتُ عليه كذا أَي أَدَمْتُ له .
      والجِرَايةُ : الجارِي من الوظائف .
      وفي الحديث : أَن رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، قال إذا ماتَ الإنسانُ انْقَطَعَ عَمَلُه إلا من ثلاثٍ صَدَقةٍ جاريةٍ أَي دارَّة متصلة كالوُقُوفِ المُرْصَدَةِ لأَبواب البِرِّ .
      والإجْرِيَّا والإجْرِيَّاءُ : الوَجْهُ الذي تأَخذ فيه وتَجْرِي عليه ؛ قال لبيد يصف الثور : ووَلَّى ، كنَصْلِ السَّيْفِ ، يَبْرُقُ مَتْنُه على كلِّ إجْرِيَّا يَشُقُّ الخَمائلا وقالوا : الكَرَمُ من إجْرِيَّاهُ ومن إجْرِيَّائه أَي من طَبيعته ؛ عن اللحياني ، وذلك لأَنه إذا كان الشيء من طبعه جَرَى إليه وجَرَنَ عليه .
      والإجْرِيَّا ، بالكسر : الجَرْيُ والعادة مما تأْخذ فيه ؛ قال الكميت : ووَلَّى بإجْرِيَّا وِلافٍ كأَنه ، على الشَّرَفِ الأَقْصَى ، يُساطُ ويُكْلَبُ وقال أَيضاً : على تِلْكَ إجْرِيَّايَ ، وهي ضَريبَتي ، ولو أَجْلَبُوا طُرّاً عَلَيَّ وأَحْلَبُوا وقولهم : فعلتُ ذلك من جَرَاكَ ومن جَرَائِكَ أَي من أَجلك لغة في جَرَّاكَ ؛ ومنه قول أَبي النجم : فاضَتْ دُمُوعُ العينِ من جَرَّاها ولا تقل مَجْراكَ .
      والجَرِيُّ : الوكيلُ : الواحد والجمع والمؤنث في ذلك سواء .
      ويقال : جَرِيُّ بَيِّنُ الجَرَايةِ والجِرايةِ .
      وجَرَّى جَرِيّاً : وكَّلَه .
      قال أَبو حاتم : وقد يقال للأُنثى جَرِيَّة ، بالهاء ، وهي قليلة ؛ قال الجوهري : والجمع أَجْرِياءُ .
      والجَرِيُّ : الرسول ، وقد أَجْراه في حاجته ؛ قال ابن بري : شاهده قول الشماخ : تقَطَّعُ بيننا الحاجاتُ ، إلاَّ حَوائجَ يُحْتَمَلْنَ مع الجَريّ وفي حديث أُم إسمعيل ، عليه السلام : فأَرْسَلُوا جَرِيّاً أَي رسولاً .
      والجَرِيُّ : الخادِمُ أَيضاً ؛ قال الشاعر : إذا المُعْشِياتُ مَنَعْنَ الصَّبُو حَ ، حَثَّ جَرِيُّكَ بالمُحْصَن ؟

      ‏ قال : المُحْصَنُ : المُدَّخَرُ للجَدْب .
      والجَرِيُّ : الأَجير ؛ عن كراع .
      ابن السكيت : إنِّي جَرَّيْتُ جَرِيّاً واسْتَجْرَيْتُ أَي وكلت وكيلاً .
      وفي الحديث : أَنتَ الجَفْنةُ الغَرّاء ، فقال قُولوا بقَوْلكم ولا يَسْتَجْرِيَنَّكُم الشيطانُ أَي لا يَسْتَغْلِبَنَّكُم ؛ كانت العرب تَدْعُو السيدَ المِطْعامَ جَفْنةً لإِطعامه فيها ، وجعلوها غَرَّاءَ لما فيها من وَضَحِ السَّنامِ ، وقوله ولا يستجرينكم من الجَرِيِّ ، وهو الوكيل .
      تقول : جَرَّيْتُ جَرِيّاً واستجريتُ جَرِيّاً أَي اتخذت وكيلاً ؛ يقول : تَكَلَّموا بما يَحْضُركم من القول ولا تتَنَطَّعُوا ولا تَسْجَعُوا ولا تتكلفوا كأَنكم وكلاء الشيطان ورُسُلُه كأَنما تنطقون عن لسانه ؛ قال الأَزهري : وهذا قول القتيبي ولم أَر القوم سَجَعُوا في كلامهم فنهاهم عنها ، ولكنهم مَدَحُوا فكَرِهَ لهم الهَرْفَ في المَدْحِ فنهاهم عنه ، وكان ذلك تأْديباً لهم ولغيرهم من الذين يمدحون الناس في وجوههم ، ومعنى لا يستجرينكم أَي لا يَسْتتبعنكم فيتخذكم جَرِيَّه ووكِيلَه ، وسمي الوكيلُ جَرِيّاً لأَنه يَجْري مَجْرَى مُوَكِّله .
      والجَرِيُّ : الضامنُ ، وأَما الجَرِيءُ المِقْدامُ فهو من باب الهمز .
      والجارِيَةُ : الفَتِيَّةُ من النساء بيِّنةُ الجَرَاية والجَرَاءِ والجَرَى والجِراء والجَرَائِيَةِ ؛ الأَخيرة عن ابن الأَعرابي .
      أَبو زيد : جاريةٌ بَبِّنة الجَرايةِ والجَراء ، وجَرِيّ بيِّنُ الجَرَايَةِ ؛

      وأَنشد الأَعشى : والبِيضُ قد عَنَسَتْ وطالَ جِرَاؤُها ، ونَشَأْنَ في قِنٍّ وفي أَذْوادِ ويروى بفتح الجيم وكسرها ؛ قال ابن بري : صواب إِنشاده والبيضِ ، بالخفضِ ، عطف على الشَّرْبِ في قوله قبله : ولقد أُرَجِّلُ لِمَّتي بعَشِيَّةٍ للشَّرْبِ ، قبل سَنابِك المُرْتادِ أَي أَتزين للشَّرْبِ وللبِيضِ .
      وقولهم : كان ذلك في أَيام جَرَائها ، بالفتح ، أَي صِباها .
      والجِرِّيُّ : ضرب من السمك .
      والجِرِّيَّة : الحَوْصَلة ، ومن جعلهما ثنائيين فهما فِعْلِيٌّ وفِعْلِيَّة ، وكل منهما مذكور في موضعه .
      الفراء : يقال أَلْقِه في جِرِّيَّتِكَ ، وهي الحَوْصلة .
      أَبو زيد : هي القِرِّيَّةُ والجِرِّيَّةُ والنَّوْطَةُ لحوصلة الطائر ؛ هكذا رواه ثعلب عن ابن نَجْدَةَ بغير همز ، وأَما ابنُ هانئ : فإِنه الجرِيئَةُ ، مهموز ، لأَبي زيد .
      "

    المعجم: لسان العرب

  14. أجر
    • " الأَجْرُ : الجزاء على العمل ، والجمع أُجور ‏ .
      ‏ والإِجارَة : من أَجَر يَأْجِرُ ، وهو ما أَعطيت من أَجْر في عمل ‏ .
      ‏ والأَجْر : الثواب ؛ وقد أَجَرَه الله يأْجُرُه ويأْجِرُه أَجْراً وآجَرَه الله إِيجاراً ‏ .
      ‏ وأْتَجَرَ الرجلُ : تصدّق وطلب الأَجر ‏ .
      ‏ وفي الحديث في الأَضاحي : كُلُوا وادَّخِرُوا وأْتَجِروا أَي تصدّقوا طالبن لِلأَجْرِ بذلك ‏ .
      ‏ قال : ولا يجوز فيه اتَّجِروا بالإِدغام لأَن الهمزة لا تدغم في التاء لأَنَّه من الأَجر لا من التجارة ؛ قال ابن الأَثير : وقد أَجازه الهروي في كتابه واستشهد عليه بقوله في الحديث الآخر : إنّ رجلاً دخل المسجد وقد قضى النبي ، صلى الله عليه وسلم ، صلاتَه فقال : من يَتّجِر يقوم فيصلي معه ، قال : والرواية إِنما هي يأْتَجِر ، فإِن صح فيها يتجر فيكون من التجارة لا من الأَجر كأَنه بصلاته معه قد حصَّل لنفسه تِجارة أَي مَكْسَباً ؛ ومنه حديث الزكاة : ومن أَعطاها مُؤْتَجِراً بها ‏ .
      ‏ وفي حديث أُم سلمة : آجَرَني الله في مصيبتي وأَخْلف لي خَيْراً منها ؛ آجَرَه يُؤْجِرُه إِذا أَثابه وأَعطاه الأَجر والجزاء ، وكذلك أَجَرَه يَأْجُرُه ويأْجِرُه ، والأَمر منهما آجِرْني وأْجُرْني ‏ .
      ‏ وقوله تعالى : وآتيناه أَجْرَه في الدنيا ؛ قيل : هو الذِّكْر الحسن ، وقيل : معناه أَنه ليس من أُمة من المسلمين والنصارى واليهود والمجوس إلا وهم يعظمون إِبراهيم ، على نبينا وعليه الصلاة والسلام ، وقيل : أَجْرُه في الدنيا كونُ الأَنبياء من ولده ، وقيل : أَجْرُه الولدُ الصالح ‏ .
      ‏ وقوله تعالى : فبشره بمغفرة وأَجْر كريم ؛ الأَجر الكريمُ : الجنةُ ‏ .
      ‏ وأَجَرَ المملوكَ يأْجُرُه أَجراً ، فهو مأْجور ، وآجره ، يؤجره إِيجاراً ومؤاجَرَةً ، وكلٌّ حسَنٌ من كلام العرب ؛ وآجرت عبدي أُوجِرُه إِيجاراً ، فهو مُؤْجَرٌ ‏ .
      ‏ وأَجْرُ المرأَة : مَهْرُها ؛ وفي التنزيل : يا أَيها النبي إِنا أَحللنا لك أَزواجك اللاتي آتيت أُجورهنّ ‏ .
      ‏ وآجرتِ الأَمَةُ البَغِيَّةُ نفسَها مؤاجَرَةً : أَباحَت نفسَها بأَجْرٍ ؛ وآجر الإِنسانَ واستأْجره ‏ .
      ‏ والأَجيرُ : المستأْجَرُ ، وجمعه أُجَراءُ ؛

      وأَنشد أَبو حنيفة : وجَوْنٍ تَزْلَقُ الحِدْثانُ فيه ، إِذا أُجَرَاؤُه نَحَطُوا أَجابا والاسم منه : الإِجارةُ ‏ .
      ‏ والأُجْرَةُ : الكراء ‏ .
      ‏ تقول : استأْجرتُ الرجلَ ، فهو يأْجُرُني ثمانيَ حِجَجٍ أَي يصير أَجيري ‏ .
      ‏ وأُتْجَرَ عليه بكذا : من الأُجرة ؛ وقال أَبو دَهْبَلٍ الجُمحِي ، والصحيح أَنه لمحمد بن بشير الخارجي : يا أَحْسنَ الناسِ ، إِلاّ أَنّ نائلَها ، قِدْماً لمن يَرْتَجي معروفها ، عَسِرُ وإِنما دَلُّها سِحْرٌ تَصيدُ به ، وإِنما قَلْبُها للمشتكي حَجَرُ هل تَذْكُريني ؟ ولمَّا أَنْسَ عهدكُمُ ، وقدْ يَدومَ لعهد الخُلَّةِ الذِّكَرُ قَوْلي ، ورَكْبُكِ قد مالت عمائمهُمُ ، وقد سقاهم بكَأْس النَّومَةِ السهرُ : يا لَيْت أَني بأَثوابي وراحلتي عبدٌ لأَهلِكِ ، هذا الشهرَ ، مُؤْتَجَرُ إن كان ذا قَدَراً يُعطِيكِ نافلةً منَّا ويَحْرِمُنا ، ما أَنْصَفَ القَدَرُ جِنِّيَّةٌ ، أَوْ لَها جِنٌّ يُعَلِّمُها ، ترمي القلوبَ بقوسٍ ما لها وَتَرُ قوله : يا ليت أَني بأَثوابي وراحلتي أَي مع أَثوابي ‏ .
      ‏ وآجرته الدارَ : أَكريتُها ، والعامة تقول وأَجرْتُه ‏ .
      ‏ والأُجْرَةُ والإِجارَةُ والأُجارة : ما أَعْطيتَ من أَجرٍ ‏ .
      ‏ قال ابن سيده : وأُرى ثعلباً حكى فيه الأَجارة ، بالفتح ‏ .
      ‏ وفي التنزيل العزيز : على أَن تأْجُرني ثماني حِجَجٍ ؛ قال الفرّاءُ : يقول أَن تَجْعَلَ ثوابي أَن ترعى عليَّ غَنمي ثماني حِجَج ؛ وروى يونس : معناها على أَن تُثِبَني على الإِجارة ؛ ومن ذلك قول العرب : آجركَ اللهُ أَي أَثابك الله ‏ .
      ‏ وقال الزجاج في قوله :، قالت إحداهما يا أَبَتِ استأْجِرْهُ ؛ أَي اتخذه أَجيراً ؛ إِن خيرَ مَن اسْتأْجرتَ القَويُّ الأَمينُ ؛ أَي خيرَ من استعملت مَنْ قَوِيَ على عَمَلِكَ وأَدَّى الأَمانة ‏ .
      ‏ قال وقوله : على أَن تأْجُرَني ثمانيَ حِجَج أَي تكون أَجيراً لي ‏ .
      ‏ ابن السكيت : يقال أُجِرَ فلانٌ خمسةً من وَلَدِه أَي ماتوا فصاروا أَجْرَهُ ‏ .
      ‏ وأَجِرَتْ يدُه تأْجُر وتَأْجِرُ أَجْراً وإِجاراً وأُجوراً : جُبِرَتْ على غير استواء فبقي لها عَثْمٌ ، وهو مَشَشٌ كهيئة الورم فيه أَوَدٌ ؛ وآجَرَها هو وآجَرْتُها أَنا إِيجاراً ‏ .
      ‏ الجوهري : أَجَرَ العظمُ يأْجُر ويأْجِرُ أَجْراً وأُجوراً أَي برئَ على عَثْمٍ ‏ .
      ‏ وقد أُجِرَتْ يدُه أَي جُبِرَتْ ، وآجَرَها اللهُ أَي جبرها على عَثْمٍ ‏ .
      ‏ وفي حديث ديَة التَّرْقُوَةِ : إِذا كُسِرَت بَعيرانِ ، فإِن كان فيها أُجورٌ فأَربعة أَبْعِرَة ؛ الأُجُورُ مصدرُ أُجِرَتْ يدُه تُؤْجَرُ أَجْراً وأُجوراً إِذا جُبرت على عُقْدَة وغير استواء فبقي لها خروج عن هيئتها ‏ .
      ‏ والمِئْجارُ : المِخْراقُ كأَنه فُتِلَ فَصَلُبَ كما يَصْلُبُ العظم المجبور ؛ قال الأَخطل : والوَرْدُ يَرْدِي بِعُصْمٍ في شَرِيدِهِم ، كأَنه لاعبٌ يسعى بِمِئْجارِ الكسائي : الإِجارةُ في قول الخليل : أَن تكون القافيةُ طاء والأُخرى دالاً ‏ .
      ‏ وهذا من أُجِرَ الكَسْرُ إِذا جُبِرَ على غير استواءٍ ؛ وهو فِعَالَةٌ من أَجَرَ يأْجُر كالإِمارةِ من أَمَرَ ‏ .
      ‏ والأُجُورُ واليَأْجُورُ والآجُِرُون والأُجُرُّ والآجُرُّ والآجُِرُ : طبيخُ الطين ، الواحدة ، بالهاء ، أُجُرَّةٌ وآجُرَّةٌ وآجِرَّة ؛ أَبو عمرو : هو الآجُر ، مخفف الراء ، وهي الآجُرَة ‏ .
      ‏ وقال غيره : آجِرٌ وآجُورٌ ، على فاعُول ، وهو الذي يبنى به ، فارسي معرّب ‏ .
      ‏ قال الكسائي : العرب تقول آجُرَّة وآجُرَّ للجمع ، وآجُرَةُ وجمعها آجُرٌ ، وأَجُرَةٌ وجمعها أَجُرٌ ، وآجُورةٌ

      وجمعها آجُورٌ ‏ .
      ‏ والإِجَّارُ : السَّطح ، بلغة الشام والحجاز ، وجمع الإِجَّار أَجاجِيرُ وأَجاجِرَةٌ ‏ .
      ‏ ابن سيده : والإِجَّار والإِجَّارةُ سطح ليس عليه سُتْرَةٌ ‏ .
      ‏ وفي الحديث : من بات على إِجَّارٍ ليس حوله ما يَرُدُ قدميه فقد بَرِئَتْ منه الذمَّة ‏ .
      ‏ الإِجَّارُ ، بالكسر والتشديد : السَّطحُ الذي ليس حوله ما يَرُدُ الساقِطَ عنه ‏ .
      ‏ وفي حديث محمد بن مسلمة : فإِذا جارية من الأَنصار على إِجَّارٍ لهم ؛ والأَنْجارُ ، بالنون : لغة فيه ، والجمع الإِناجِيرُ ‏ .
      ‏ وفي حديث الهجرة : فَتَلَقَّى الناسُ رسولَ الله ، صلى الله عليه وسلم ، في السوق وعلى الأَجاجيرِ والأَناجِيرِ ؛ يعني السطوحَ ، والصوابُ في ذلك الإِجَّار ‏ .
      ‏ ابن السكيت : ما زال ذلك إِجِّيراهُ أَي عادته ‏ .
      ‏ ويقال لأُم إِسمعيلَ : هاجَرُ وآجَرُ ، عليهما السلام .
      "

    المعجم: لسان العرب



معنى يجترئ في قاموس معاجم اللغة

معجم اللغة العربية المعاصرة
إجرائيَّة [مفرد]: اسم مؤنَّث منسوب إلى إجراء: "مراحل إجرائيَّة"| السُّلطة الإجرائيّة: السلطة التنفيذيّة.
معجم اللغة العربية المعاصرة
تجرِئَة [مفرد]: مصدر جرَّأَ.


ساهم في نشر الفائدة:




تعليقـات: