وصف و معنى و تعريف كلمة يحنئ:


يحنئ: كلمة تتكون من أربع أحرف تبدأ بـ ياء (ي) و تنتهي بـ ياء همزة (ئ) و تحتوي على ياء (ي) و حاء (ح) و نون (ن) و ياء همزة (ئ) .




معنى و شرح يحنئ في معاجم اللغة العربية:



يحنئ

جذر [حنئ]

  1. إِحناء: (اسم)
    • مصدر أحْنَى
    • وَجَدَ عِنْدَهُ إِحْنَاءً : شَفَقَة ، حُنُوًّا ، رَحْمَةً
  2. إِحناء: (اسم)
    • إحناء : مصدر أَحْنَى
  3. حَنّا: (فعل)
    • حَنَّأ حَنْئاً
    • حَنَّأ المكانُ : اخضَرَّ والْتَفَّ نَبْتُه
  4. حنَّأَ: (فعل)
    • حنَّأَ يحنِّئ ، تحنيئًا وتحنئةً ، فهو مُحنِّئ ، والمفعول مُحنَّأ
    • حَنَّأَ لحيتَه أو رأْسَه : خَضبَه بالحِنَّاء
  5. مُحنِّئ: (اسم)
    • مُحنِّئ : فاعل من حنَّأَ
,
  1. حنَّأَ
    • حنَّأَ يحنِّئ ، تحنيئًا وتحنئةً ، فهو مُحنِّئ ، والمفعول مُحنَّأ :-
      حنَّأ لحيتَه أو رأسَه أو غيرَهما خضَّبه بالحِنّاء والشائع تسهيل الهمزة :- حنَّأت ابنتَها الصَّغيرة بمناسبة حلول العيد .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

,
  1. حَنَكُ
    • ـ حَنَكُ : باطِنُ أعْلَى الفَمِ من داخِلٍ ، أو الأَسْفَلُ من طَرَفِ مُقَدَّمِ اللَّحْيَيْنِ ، ج : أحْناكٌ ، وجَماعَةٌ يَنْتَجِعونَ بَلَداً يَرْعَوْنَهُ ، وآكامٌ صِغارٌ مُرْتَفِعَةٌ ، في حِجارَتِها رَخاوَةٌ وبَياضٌ كالكَذَّانِ ، ووادٍ باليَمَنِ للعَوالِقِ ، وبِلا لامٍ : لَقَبُ عامِرٍ الأَصْبَهانِيِّ المُحَدِّثِ ، ****
      ـ حَنَكَةُ : الرَّابِيَةُ المُشْرِفَةُ مِنَ القُفِّ ،
      ـ حُنُكَةُ : المرأةُ اللَّبيبَة ، وهو حُنُكٌ .
      ـ حَنَّكَهُ تَحْنيكاً : دَلَكَ حَنَكَهُ .
      ـ مِحْنَكُ وحِناكُ : الخَيْطُ الذي يُحَنَّكُ به .
      ـ حَنَكَ الفَرَسَ يَحْنُكُهُ ويَحْنِكُهُ : جَعَلَ في فيه الرَّسَنَ ، كاحْتَنَكَهُ ،
      ـ حَنَكَ الشيءَ : فَهِمهُ ، وأحْكَمَهُ ،
      ـ حَنَكَ الصَّبِيَّ : مَضَغَ تَمراً أو غيرَه فَدَلَكَهُ بِحَنَكِهِ ، كحَنَّكَهُ ، فهو مَحْنُوكٌ ومُحَنَّكٌ ،
      ـ حَنَكَ السِنُّ الرَّجُلَ : أحْكَمَتْهُ التَّجارِبُ حَنْكاً ، كحَنَّكَتْهُ وأحْنَكَتْهُ واحْتَنَكَتْه ، فهو مُحْنَكٌ ومُحَنَّكٌ ومُحْتَنَكٌ وحَنِيكٌ وحُنُكٌ ، والاسْمُ : الحُنْكَةُ والحُنْكُ والحِنْكُ .
      ـ أحْنَكُ البَعيرَيْنِ : أشَدُّهُما أكْلاً ، نادِرٌ ، لأَنَّ الخِلْقَةَ لا يُقالُ فيها : ما أفْعَلَهُ .
      ـ احْتَنَكَهُ : اسْتَوْلَى عليه ،
      ـ احْتَنَكَ الجَرادُ الأَرْضَ : أكَلَ ما عليها ،
      ـ احْتَنَكَ فلاناً : أخَذَ مالَه .
      ـ حَنَكُ الغُرابِ : مِنْقارُهُ ، أو سَوادُه .
      ـ أسْوَدُ حانِكٌ : حالِكٌ .
      ـ حُنْكَةُ وحِناكُ : خَشَبَةٌ تَضُمُّ الغَراضِيفَ ، أو قِدَّةٌ تَضُمُّها ، وخَشَبَةٌ تُرْبَطُ تحتَ لَحْيَيِ الناقةِ ، ثم يُرْبَطُ الحَبْلُ إِلى عُنُقِ الفَصيلِ فَتَرْأمُه .
      ـ حِناكُ بنُ سَنَّةَ ، وابنُ ثابِتٍ ، وأبو حِناك بنُو أبي بكرِ بنِ كِلابٍ ، وأبو حِناكٍ البَراءُ بنُ رِبْعِيٍ : شُعَراءُ .
      ـ أحْنَكَهُ : رَدّهُ .
      ـ حَنِيكَةُ : الجيِّدَةُ الأكْلِ من الدَّوابِّ .
      ـ حَنِيكُ : المُجَرَّبُ .
      ـ تَحَنَّكَ : أدارَ العِمامةَ من تحتِ حَنَكِهِ .
      ـ اسْتَحْنَكَ : اشْتَدّ أكْلُه بعدَ قِلَّةٍ ،
      ـ اسْتَحْنَكَ العِضاهُ : انْقَلَعَ من أصْلِه .

    المعجم: القاموس المحيط

  2. حَنَى
    • ـ حَنَى يَدَهُ يَحْنِيها حِنَايَةً : لَواها ،
      ـ حَنَى العُودَ والظَّهْرَ : عَطَفَهُما ، كحَنَّى تَحْنِيَةً ،
      ـ حَنَى العُودَ : قَشَرَهُ .
      ـ حِنْيُ : موضع بالسَّماوَة ،
      ـ حُنَيٌّ : موضع قُرْبَ مكةَ ، ووالِدُ جابِرٍ الشاعِرِ .
      ـ حانِبلد بِديارِ بَكْرٍ ، منه عبدُ الصمدِ بنُ عبدِ الرحمنِ الحانِيُّ ، ويقالُ : الحَنَوِيُّ على غيرِ قِياسٍ .

    المعجم: القاموس المحيط

  3. تحنَّى
    • تحنَّى / تحنَّى على يتحنَّى ، تَحَنَّ ، تَحَنّيًا ، فهو مُتَحَنٍّ ، والمفعول مُتحنًّى عليه :-
      تحنَّى الشَّيءُ انعطف والتوى :- تحنَّى غُصْنُ البان .
      تحنَّى على فلان : تعطَّف :- تحنَّى على ولده .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  4. تَحَنَّى
    • تحنى - تحنيا
      1 - تحنى الشيء : انحنى . 2 - تحنى عليه : تحنن .

    المعجم: الرائد

  5. انحنى الشّيء
    • مُطاوع حنَى

    المعجم: عربي عامة

  6. اِنْحَنَى
    • [ ح ن و ]. ( فعل : خماسي لازم ، متعد بحرف ). اِنْحَنَيْتُ ، أَنْحَنِي ، اِنْحَنِ ، مصدر اِنْحِناءٌ .
      1 . :- اِنْحَنَتْ أَغْصانُ الشَّجَرَةِ :- : اِعْوَجَّتْ ، مَالَتْ ، اِنْعَطَفَتْ .
      2 . :- اِنْحَنَى أَمامَهُ إِجْلالاً وَاحْتِراماً :- : طَأْطَأَ رَأْسَهُ .
      3 . :- لا يَنْحَني على بُغْضٍ لأحَدٍ :- : لا يُضْمِرُ ...

    المعجم: الغني

  7. تَحَنٍّ
    • [ ح ن ي ]. ( مصدر تَحَنَّى ).
      1 . :- لَمْ يَسْتَطِعِ التَّحَنِّيَ :- : الاِنْحِنَاء .
      2 . :- تَحَنِّي القَضِيبِ :- : اِعْوِجَاجُهُ .
      3 . :- وَجَدَ عِنْدَهَا كُلَّ التَّحَنِّي :- : كُلَّ العَطْفِ وَالْمَحَبَّةِ .

    المعجم: الغني

  8. إحْنَاءٌ
    • [ ح ن ي ]. ( مصدر أحْنَى ). :- وَجَدَ عِنْدَهُ إِحْنَاءً :-: شَفَقَة ، حُنُوًّا ، رَحْمَةً .

    المعجم: الغني

  9. إحناء
    • إحناء :-
      مصدر أحنى / أحنى على .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  10. أَحْنَى
    • أحنى - إحناء
      1 - أحنى عليه : عكف ومال إليه ، عطف .

    المعجم: الرائد

  11. انحنى
    • انحنى ينحني ، انْحَنِ ، انحناءً ، فهو مُنحَنٍ :-
      انحنى الشَّيءُ مُطاوع حنَى : انعطف وتقوَّس :- انحنى في ركوعه خاشعًا ، - انحنى ظهرُه بعد السِّتّين : تقوَّس ومال عن استوائه ، - انحنى من الشُّرفة لينظر ، - فصرت الآن منحنيًا كأنّي ... أفتشّ في التُّراب عن الشَّبابِ :-
      • إنَّ ضلوعي لا تَنْحني على ضِغن : لا أضمر حقدًا ، - انحنى أمام العاصِفة : خضع واستسلم ، - انحنى عليه بالدِّرَّة أو بالعصا : انعطف عليه بالدرّة أو بالعصا وتهدّده بها ، - رَجُلٌ منحنٍ : عجوز ، ذليل .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  12. تحنّى الشّيء
    • انعطف والتوى :- تحنَّى غُصْنُ البان .

    المعجم: عربي عامة

  13. تحنّى على فلان
    • تعطَّف :- تحنَّى على ولده .

    المعجم: عربي عامة

  14. تَحنَّى
    • تَحنَّى : انحنى .

    المعجم: المعجم الوسيط

  15. تَحنَّى
    • تَحنَّى : انحنى .
      و تَحنَّى على فلان : تعطَّف وتحنَّن .

    المعجم: المعجم الوسيط

  16. تَحَنَّى
    • [ ح ن ي ]. ( فعل : خماسي لازم ، متعد بحرف ) . تَحَنَّيْتُ ، أَتَحَنَّى ، تَحَنَّ ، مصدر تَحَنٍّ .
      1 . :- تَحَنَّى الجَالِسُ لِيَأْخُذَ قَلَماً مَرْمِيّاً عَلَى الأَرْضِ :- : اِنْحَنَى .
      2 . :- تَحَنَّى القَضِيبُ :- : اِعْوَجَّ .
      3 . :- تَحَنَّتْ عَلَى وَالِدِهَا :- : تَعَطَّفَتْ ، تَحَنَّنَتْ .

    المعجم: الغني

  17. أحنى
    • أحنى / أحنى على يُحني ، أَحْنِ ، إحناءً ، فهو مُحنٍ ، والمفعول مُحنًى :-
      أحنى الشَّيءَ حَناه ؛ ثناه :- أحنى الغُصنَ ، - أحنى رأسَه إحناءةَ الفاهم ، - يُحْنِي رأسَه لله خضوعًا في الصَّلاة .
      أحنى فلانًا : جعله يعطف ويُشفق :- أحناه على أولاد أخيه الأيتام .
      أحنى على فلان : حنا ؛ عطف وأشفق عليهم :- أحنى على اليتيم .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  18. حنن
    • " الحَنّانُ : من أَسماء الله عز وجل .
      قال ابن الأَعرابي : الحَنّانُ ، بتشديد النون ، بمعنى الرحيم ، قال ابن الأَثير : الحَنَّانُ الرحيم بعبادِه ، فعّالٌ من الرحمة للمبالغة ؛ الأَزهري : هو بتشديد النون صحيح ، قال : وكان بعضُ مشايِخنا أَنكر التشديد فيه لأَنه ذهَب به إلى الحَنين ، فاسْتَوحش أَن يكون الحَنين من صفات الله تعالى ، وإنما معنى الحَنّان الرحيم من الحَنان ، وهو الرحمة ؛ ومنه قوله تعالى : وحنَاناً مِنْ لَدُنَّا ؛ أَي رَحْمة منْ لَدُنّا ؛ قال أَبو إسحق : الحَنَّانُ في صفة الله ، هو بالتشديد ، ذو الرَّحمة والتعطُّفِ .
      وفي حديث بلال : أَنه مَرَّ عليه ورقةُ ابن نوْفَل وهو يُعَذَّب فقال : والله لئن قَتَلْتُموه لأَتَّخِذَنَّه حَناناً ؛ الحَنانُ : الرحمةُ والعطفُ ، والحَنَانُ : الرِّزْقُ والبركةُ ، أَراد لأَجْعَلَنَّ قَبْرَه موضعَ حَنانٍ أَي مَظِنَّةً منْ رحمة الله تعالى فأَتَمَسَّحُ به متبرّكاً ، كما يُتمسَّح بقبور الصالحين الذين قُتلوا في سبيل الله من الأُمَمِ الماضية ، فيرجع ذلك عاراً عليكم وسُبَّةً عند الناس ، وكان ورقةُ على دين عيسى ، عليه السلام ، وهلك قُبَيْل مَبْعَثِ النبي ، صلى الله عليه وسلم ، لأَنه ، قال للنبي ، صلى الله عليه وسلم ، إِن يُدْرِكْنِي يَوْمُك لأَنْصُرَنَّكَ نَصْراً مُؤَزَّراً ؛ قال ابن الأَثير .
      وفي هذا نظرٌ فإن بلالاً ما عُذِّب إلا بعد أَن أَسْلَمَ .
      وفي الحديث : أَنه دخل على أُمِّ سَلَمة وعندها غلامٌ يُسَمَّى الوليدَ ، فقال : اتَّخَذْتُمْ الوليدَ حَناناً غَيِّرُوا اسمَه أَي تَتَعَطَّفُون على هذا الاسم فَتُحِبُّونه ، وفي رواية : أَنه من أَسماء الفَراعِنة ، فكَرِه أَن يُسَمَّى به .
      والحَنانُ ، بالتخفيف : الرحمة .
      تقول : حَنَّ عليه يَحِنُّ حَناناً ؛ قال أَبو إسحق في قوله تعالى : وآتَيْناه الحُكْمَ صَبِيّاً وحَناناً مِنْ لدُنَّا ؛ أَي وآتَيْناه حَناناً ؛ قال : الحَنانُ العَطْفُ والرحمة ؛

      وأَنشد سيبويه : فقالت : حَنانٌ ما أَتى بك هَهُنا ؟ أَذُو نَسَبٍ أَمْ أَنْتَ بالحَيِّ عارِفُ ؟ أَي أَمْرِي حَنانٌ أَو ما يُصيبُنا حَنانٌ أَي عَطْفٌ ورحمة ، والذي يُرْفَع عليه غير مستعمَل إظهارُه .
      وقال الفَراء في قوله سبحانه : وحَناناً مِنْ لَدُنَّا الرحمةُ ؛ أَي وفعلنا ذلك رَحْمةً لأَبَوَيْك .
      وذكر عكرمة عن ابن عباس في هذه الآية أَنه ، قال : ما أَدْري ما الحَنانُ .
      والحَنينُ : الشديدُ من البُكاءِ والطَّرَبِ ، وقيل : هو صوتُ الطَّرَبِ كان ذلك عن حُزْنٍ أَو فَرَحٍ .
      والحَنِينُ : الشَّوْقُ وتَوَقانُ النَّفس ، والمَعْنَيان متقاربان ، حَنَّ إليه يَحِنُّ حَنِيناً فهو حانٌّ .
      والاسْتِحْنانُ : الاسْتِطْرابُ .
      واسْتَحَنَّ : اسْتَطْرَبَ : وحَنَّت الإِبلُ : نَزَعَتْ إلى أَوْطانِها أَو أَوْلادِها ، والناقةُ تَحِنُّ في إِثْرِ ولَدِها حَنِيناً تَطْرَبَ مع صَوْت ، وقيل : حَنِينُها نِزَاعُها بصوتٍ وبغير يصوتٍ والأَكثر أَن الحَنين بالصَّوْتِ .
      وتَحَنَّنَت النَّاقةُ على ولدِها : تَعَطَّفَت ، وكذلك الشاة ؛ عن اللحياني .
      الأَزهري عن الليث : حنينُ الناقة على معنيين : حَنِينُها صوْتُها إذا اشتاقت إلى وَلَدِها ، وحَنينُها نِزَاعُها إلى ولدها من غير صوت ؛ قال رؤبة : حَنَّت قَلُوصِي أَمْسِ بالأُرْدُنِّ ، حِنِّي فما ظُلِّمْتِ أَن تَحِنِّي .
      يقال : حَنَّ قَلْبي إليه فهذا نِزاعٌ واشْتِياق من غير صوت ، وحَنَّت النّاقةُ إلى أُلاَّفِها فهذا صوتٌ مع نِزاعٍ ، وكذلك حَنَّتْ إلى ولدها ؛ قال الشاعر : يُعارِضْنَ مِلْواحاً كأَنَّ حَنِينَها ، قُبَيْلَ انْفِتاقِ الصُّبْحِ ، تَرْجِيعُ زامِرِ .
      ويقال : حَنَّ عليه أَي عَطَف .
      وحَنَّ إليه أَي نزَعَ إليه .
      وفي الحديث : أَن النبي ، صلى الله عليه وسلم ، كان يصلي في أَصل أُسْطُوانةِ جِذْعٍ في مسجده ، ثم تحوَّلَ إلى أَصلِ أُخرى ، فحنَّتْ إليه الأُولى ومالت نحوَه حتى رجَع إليها فاحْتَضَنها فسكنت .
      وفي حديث آخر : أَنه كان يصلِّي إلى جذْعٍ في مسجده ، فلما عُمِلَ له المِنْبَرُ صَعِدَ عليه فحَنَّ الجِذْعُ إليه أَي نَزَع واشتاق ، قال : وأَصلُ الحَنِينِ ترجيعُ الناقة صوْتَها إثْرَ ولدها .
      وتحانَّت : كحنَّتْ ؛ قال ابن سيده : حكاه يعقوبُ في بعض شروحه ، وكذلك الحَمامَةُ والرجلُ ؛ وسمع النبي ، صلى الله عليه وسلم ، بِلالاً يُنشِد : أَلا لَيْتَ شِعْري هل أَبِيتَنَّ لَيْلَةً بوادٍ وحَوْلي إِذْخِرٌ وجَليلُ ؟ فقال له : حَنَنْتْ يا ابنَ السَّوْداء .
      والحَنَّانُ : الذي يَحِنُّ إلى الشيء .
      والحِنَّةُ ، بالكسر : رقَّةُ القلبِ ؛ عن كراع .
      وفي حديث زيد بن عَمْرو بن نُفَيل : حَنانَيْكَ يَا رَبِّ أَي ارْحَمْني رحمة بعد رحمة ، وهو من المصادر المُثنَّاة التي لا يَظْهر فعْلُها كلَبَّيْكَ وسَعْدَيْكَ ، وقالوا : حَنانَك وحَنانَيْك أَي تَحَنُّناً عليَّ بعد تَحَنُّن ، فمعنى حَنانَيْك تَحَنَّنْ عليَّ مرَّة بعد أُخرى وحَنانٍ بعد حَناناٍ ؛ قال ابن سيده : يقول كلَّما كنْتُ في رحمةٍ منك وخيرٍ فلا يَنْقَطِعنَّ ، ولْيَكُنْ موصولاً بآخرَ من رحمتِك ، هذا معنى التثنية عند سيبويه في هذا الضرب ؛ قال طرفة : أَبا مُنْذِرٍ ، أَفْنَيْتَ فاسْتَبْقِ بَعْضَنا ، حَنانَيْكَ ، بعضُ الشَّرِّ أَهْوَنُ مِنْ بعضِ .
      قال سيبويه : ولا يُسْتَعْمل مُثَنّىً إلا في حَدِّ الإضافة .
      وحكى الأَزهري عن الليث : حَنانَيْكَ يا فلان افْعَلْ كذا ولا تفعل كذا ، يذكِّرُه الرَّحمةَ والبِرَّ ، وأَنشد بيت طرفة ؛ قال ابن سيده : وقد ، قالوا حَناناً فصَلُوه من الإضافة في حَدِّ الإِفْراد ، وكلُّ ذلك بدلٌ من اللفظ بالفعل ، والذي ينتصب عليه غيرُ مستعمَلٍ إظهارُه ، كما أَنَّ الذي يرتفع عليه كذلك ، والعرب تقول : حَنانَك يا رَبِّ وحَنانَيْك بمعنى واحد أَي رحمتَك ، وقالوا : سبحانَ الله وَحَنانَيْه أَي واسْتِرْحامَه ، كما ، قالوا : سبحانَ الله ورَيْحانَه أَي اسْتِرْزاقَه ؛ وقول امرئ القيس : ويَمْنَعُها بَنُو شَمَجَى بنِ جَرْم مَعِيزَهُمُ ، حَنانَك ذا الحَنانِ .
      فسره ابن الأَعرابي فقال : معناه رَحمتَك يا رحمنُ فأَغْنِني عنهم ، ورواه الأَصمعي : ويَمْنَحُها أَي يُعْطِيها ، وفسَّر حَنانَك برحمتك أَيضاً أَي أَنْزِلْ عليهم رحمتَك ورزقك ، فروايةُ ابن الأَعرابي تَسَخُّطٌ وذمٌّ ، وكذلك تفسيره ، وروايةُ الأَصمعي تَشكُّرٌ وحمدٌ ودعاءٌ لهم ، وكذلك تفسيره ، والفعل من كل ذلك تَحَنَّنَ عليه ، وهو التحنُّنُ .
      وتَحَنَّنْ عليه : ترحَّمْ ؛

      وأَنشد ابن بري للحُطَيْئة : تَحَنَّنْ عليَّ ، هَداك المَلِيك ، فإِن لكلِّ مقامٍ مقالا .
      والحَنانُ : الرحمةُ ، والحَنانُ : الرِّزق .
      والحَنانُ : البركة .
      والحَنانُ : الهَيْبَةُ .
      والحَنانُ : الوَقار .
      الأُمَوِيُّ : ما نرى له حَناناً أَي هيبةً .
      والتَّحنُّنُ : كالحَنانِ .
      وفي حديث عمر ، رضي الله عنه ، لما ، قال الوليد بن عُقْبةَ بنِ أَبي مُعَيْطٍ : أُقْتَلُ من بَيْنِ قُرَيش ، فقال عمر : حَنَّ قِدْحٌ ليس منها ؛ هو مَثَلٌ يضرب للرجل يَنْتَمي إلى نسبٍ ليس منه أَو يَدَّعي ما ليس منه في شيء ، والقِدْحُ ، بالكسر : أَحدُ سِهام المَيْسِر ، فإِذا كان من غير جوهر أَخَواتِه ثم حرَّكها المُفيض بها خرج له صوتٌ يخالِف أَصواتَها فعُرِفَ به ؛ ومنه كتاب عليٍّ ، رضوان الله عليه ، إلى معاوية : وأَما قولك كَيْتَ وكَيْتَ فقد حَنَّ قِدْحٌ ليس منها .
      والحَنُونُ من الرياح : التي لها حَنِينٌ كحَنِين الإِبِل أَي صَوْتٌ يُشْبِه صَوْتَها عند الحَنِين ؛ قال النابغة : غَشِيتُ لها مَنازِلَ مُقْفِراتٍ ، تُذَعْذِعُها مُذَعْذعَةٌ حَنُونٌ وقد حَنَّتْ واسْتَحَنَّتْ ؛

      أَنشد سيبويه لأَبي زُبَيد : مُسْتَحِنٌّ بها الرِّياحُ ، فمَا يَجْـتابُها في الظَّلامِ كلُّ هَجُودِ .
      وسحابٌ حَنَّانٌ كذلك ؛ وقوله : فاسْتَقْبَلَتْ لَيْلَةَ خِمْسٍ حَنَّانْ .
      جعل الحَنَّان للخِمْس ، وإنما هو في الحقيقة للناقة ، لكن لما بَعُد عليه أَمدُ الوِرْد فحنَّت نسَب ذلك إلى الخِمْسِ حيث كان من أَجْلِه .
      وخِمْسٌ حَنَّانٌ أَي بائصٌ ؛ الأَصمعي : أَي له حَنِينٌ مِن سُرْعَتِه .
      وامْرأَةٌ حَنَّانةٌ : تَحِنُّ إلى زوجها الأَول وتعطِفُ عليه ، وقيل : هي التي تَحِنُّ على ولدها الذي من زوجها المُفارِقِها .
      والحَنونُ من النساء : التي تَتَزوَّج رِقَّةً على وَلَدِها إذا كانوا صغاراً ليقومَ الزوجُ بأَمرهم ، وفي بعض الأَخْبار : أَنَّ رَجُلاً أَوْصى ابنه فقال : لا تَتَزَوَّجَنَّ حَنَّانةً ولا مَنَّانة .
      وقال رجل لابنه : يا بُنيَّ إِيَّاكَ والرَّقُوبَ الغَضُوبَ الأَنَّانةَ الحَنَّانَةَ المنَّانةَ ؛ الحَنَّانةُ التي كان لها زوجٌ قبله فهي تَذْكُره بالتَّحَزُّنِ والأَنينِ والحَنينِ إليه .
      الحرَّاني عن ابن السكيت ، قال : الحَنونُ من النساءِ التي تَتَزَوَّج رِقَّةً على ولدها إذا كانوا صغاراً ليقومَ الزوجُ بأَمْرِهم .
      وحَنَّةُ الرَّجل : امرأَتُه ؛ قال أَبو محمد الفَقْعَسِيّ : ولَيْلة ذات دُجىً سَرَيْتُ ، ولم يَلِتْنِي عَنْ سُراها لَيْتُ ، ولم تَضِرْني حَنَّةٌ وبَيْتُ .
      وهي طَلَّتُه وكَنِينتُه ونَهضَتُه وحاصِنته وحاضِنتُه .
      وما لَهُ حانَّةٌ ولا آنَّةٌ أَي ناقة ولا شاةٌ ؛ والحَانَّةُ : الناقةُ ، والآنَّةُ : الشاةُ ، وقيل : هي الأَمَةُ لأَنها تَئِنُّ من التَّعَب .
      الأَزهري : الحَنِينُ للناقة والأَنينُ للشاةِ .
      يقال : ما له حانَّةٌ ولا آنَّةٌ أَي ما لَه شاةٌ ولا بَعِيرٌ .
      أَبو زيد : يقال ما له حانَّة ولا جارَّة ، فالحانَّةُ : الإِبلُ التي تَحِنُّ ، والجارَّةُ : الحَمُولةُ تَحْمِلُ المتاعَ والطعامَ .
      وحَنَّةُ البعيرِ : رُغاؤُه .
      قال الجوهري : وما له حانَّةٌ ولا آنَّةٌ أَي ناقةٌ ولا شاةٌ ، قال : والمُسْتَحِنُّ مِثْله ؛ قال الأَعشى : تَرَى الشَّيخَ منها يُحِبُّ الإِيا بَ ، يَرْجُفُ كالشارِفَ المُستَحِنّ .
      قال ابن بري : الضميرُ في منها يعود على غزوة في بيت متقدم ؛ وهو : وفي كلِّ عامٍ له غزْوةٌ تَحُتُّ الدَّوابِرَ حَتَّ السَّفَنْ .
      قال : والمُسْتَحِنُّ الذي اسْتَحَنَّه الشوقُ إلى وَطَنِه ؛ قال : ومثلُه ليزيدَ بنِ النُّعمانِ الأَشعري : لقد تَرَكَتْ فُؤَادَك ، مُسْتَحِناً ، مُطَوَّقَةٌ على غُصْنٍ تَغَنَّى .
      وقالوا : لا أَفْعلُ ذلك حتى يَحِنَّ الضبُّ في إثْرِ الإِبلِ الصَّادرة ، وليس للضبِّ حَنِينٌ إنما هُوَ مَثَلٌ ، وذلك لأَنَّ الضبَّ لا يَرِدُ أَبداً .
      والطَّسْتُ تَحِنُّ إذا نُقِرَت ، على التشبيه .
      وحَنَّت القوسُ حَنيناً : صَوَّتَت ، وأَحَنَّها صاحِبُها .
      وقوسٌ حَنَّانة : تَحِنُّ عند الإِنْباضِ ؛ وقال : وفي مَنْكِبَيْ حَنَّانةٍ عُودُ نَبْعَةٍ ، تَخَيَّرَها لِي ، سُوقَ مَكَّةَ ، بائعُ .
      أَي في سوق مكة ؛

      وأَنشد أَبو حنيفة : حَنَّانةٌ من نَشَمٍ أَو تأْلَبِ .
      قال أَبو حنيفة : ولذلك سميت القوس حَنَّانةً اسم لها علم ؛ قال : هذا قول أَبي حنيفة وَحْدَه ، ونحن لا نعلم أَنَّ القوس تُسَمَّى حَنَّانةً ، إنما هو صفة تَغْلِب عليها غَلَبة الاسم ، فإِن كان أَبو حنيفة أَراد هذا ، والاَّ فقد أَساءَ التعبيرَ .
      وعُودٌ حَنَّانٌ : مُطَرِّب .
      والحَنَّانُ من السهام : الذي إذا أُديرَ بالأَناملِ على الأَباهِيم حَنّ لِعِتْقِ عُودِه والْتئامِهِ .
      قال أَبو الهيثم : يقال للسهم الذي يُصَوِّت إذا نَفَّزْته بين إصْبعيك حَنَّان ؛

      وأَنشد قول الكميت يَصِف السَّهم : فاسْتَلَّ أَهْزَعَ حَنَّاناً يُعَلِّله ، عند الإدامةِ حتى يَرْنُوَ الطَّرِبُ .
      إدامتُه : تَْنفِيزُه ، يُعَلِّلُه : يُغَنِّيه بصوته حتى يَرْنُوَ له الطَّرِب يستمع إليه وينظر متعجِّباً من حُسْنِه .
      وطريقٌ حَنَّانٌ : بَيِّنٌ واضح مُنْبَسِط .
      وطريق يَحِنُّ فيه العَوْدُ : يَنْبَسِط .
      الأَزهري : الليث الحَنَّةُ خِرْقَةٌ تلبسها المرأَةَ فَتُغَطِّي رأْسها ؛ قال الأَزهري : هذا حاقُّ التصحيف ، والذي أَراد الخْبَّة ، بالخاء والباء ، وقد ذكرناه في موضعه ، وأَما الحَنَّةُ ، بالحاء والنون ، فلا أَصل له في باب الثِّياب .
      والحَنِينُ والحَنَّةُ : الشَّبَهُ .
      وفي المثل : لا تَعْدَمُ ناقةٌ من أُمِّها حَنِيناً وحَنَّةً أَي شَبَهاً .
      وفي التهذيب : لا تَعْدَمُ أَدْماءُ من أُمِّها حنَّةً ؛ يضرب مثلاً للرجُل يُشْبِهُ الرجل ، ويقال ذلك لكل مَنْ أَشْبَه أَباه وأُمَّه ؛ قال الأَزهري : والحَنَّةُ في هذا المَثَلِ العَطْفَةُ والشَّفَقةُ والحِيطةُ .
      وحَنَّ عليه يَحُنُّ ، بالضم ، أَي صَدَّ .
      وما تَحُنُّني شيئاً من شَرِّكَ أَي ما تَرُدُّه وما تَصْرِفه عني .
      وما حَنَّنَ عني أَي ما انثنى ولا قَصَّرَ ؛ حكاه ابن الأَعرابي ، قال شمر : ولم أَسمع تَحنُنُّي بهذا المعنى لغير الأَصمعي .
      ويقال : حُنَّ عَنَّا شَرَّكَ أَي اصْرِفْه .
      ويقال : حَمَلَ فَحَنَّنَ كقولك حَمَلَ فَهَلَّلَ إذا جَبُنَ .
      وأَثَرٌ لا يُحِنُّ عن الجِلْدِ أَي لا يزول ؛

      وأَنشد : وإِنَّ لها قَتْلَى فَعَلَّكَ مِنْهُمُ ، وإِلاَّ فجُرْحٌ لا يُحِنُّ عن العَظْمِ وقال ثعلب : إنما هو يَحِنُّ ، وهكذا أَنشد البيت ولم يفسره .
      والمَحْنُون من الحقِّ : المنقوصُ .
      يقال : ما حَنَنْتُك شيئاً من حقِّك أَي ما نَقَصْتُكَ .
      والحَنُّونُ : نَوْرُ كلِّ شجرة ونَبْتٍ ، واحدتُه حَنُّونةٌ .
      وحَنَّنَ الشجرُ والعُشْبُ : أَخرج ذلك .
      والحِنَّانُ : لغة في الحِنَّآء ؛ عن ثعلب .
      وزيت حَنِينٌ : متغير الريح ، وجَوْزٌ حَنِينٌ كذلك ؛ قال عَبِيدُ بن الأَبرَصِ : كأَنَّها لِقْوَةٌ طَلُوبُ ، تَحِنُّ في وَكْرِهَا القُلُوبُ .
      وبنو حُنٍّ : حيٌّ ؛ قال ابن دُرَيْد : هم بطنٌ من بني عُذْرَةَ ؛ وقال النابغة : تَجَنَّبْ بني حُنٍّ ، فإِن لقاءَهُمْ كَرِيهٌ ، وإن لم تَلْقَ إلاَّ بِصابِرِ .
      والحِنُّ ، بالكسر : حيٌّ من الجن ، يقال : منهم الكلابُ السود البُهْمُ ، يقال : كلب حِنِّيٌّ ، وقيل : الحِنُّ ضرب من الجن ؛

      وأَنشد : يَلْعَبْنَ أَحْواليَ مِنْ حِنٍّ وجِنٌّ .
      والحِنُّ : سَفِلَةُ الجِنِّ أَيضاً وضُعَفاؤُهم ؛ عن ابن الأَعرابي ؛ وأَنشد لمُهاصِرِ بنِ المُحِلِّ : أَبيتُ أَهْوِي في شيَاطين تُرِنّ ، مُخْتلفٍ نَجْواهُمُ جِنٍّ وحِنّ .
      قال ابن سيده : وليس في هذا ما يدل على أَن الحِنَّ سَفِلَةُ الجِنِّ ، ولا على أَنهم حَيٌّ من الجن ، إنما يدل على أَن الحِنَّ نوعٌ آخر غير الجنّ .
      ويقال : الحِنُّ خَلْقٌ بَيْنَ الجن والإنس .
      الفراء : الحِنُّ كِلابُ الجِنِّ .
      وفي حديث عليّ : إنَّ هذه الكلاب التي لها أَربعُ أَعْيُنٍ من الحِنِّ ؛ فُسِّرَ هذا الحديث الحِنُّ حيٌّ من الجِنِّ .
      ويقال : مَجْنونٌ مَحْنونٌ ، ورجلٌ مَحْنونٌ أَي مجنون ، وبه حِنَّةٌ أَي جِنَّةٌ .
      أَبو عمرو : المَحْنون الذي يُصْرعُ ثم يُفيق زماناً .
      وقال ابن السكيت الحِنُّ الكلابُ السُّود المُعَيَّنة .
      وفي حديث ابن عباس : الكِلابُ من الحِنِّ ، وهي ضَعَفَةُ الجِنِّ ، فإذا غَشِيَتْكُم عند طَعامِكم فأَلْقُوا لَهُنَّ ، فإِنَّ لَهُنَّ أَنْفُساً ؛ جمعُ نَفْسٍ أَي أَنها تُصِيبُ بأَعْيُنِها .
      وحَنَّةُ وحَنُّونةُ : اسمُ امرأَة ، قال الليث : بلغنا أَن أُمَّ مريم كانت تسمى حَنَّةَ .
      وحُنَيْنٌ : اسمُ وادٍ بين مكة والطائف .
      قال الأَزهري : حُنَيْنٌ اسمُ وادٍ به كانت وَقْعَةُ أَوْطاسٍ ، ذكره الله تعالى في كتابه فقال : ويومَ حُنَيْنٍ إذْ أَعْجَبَتْكُم كَثْرَتُكُم ؛ قال الجوهري : حُنَيْنٌ موضع يذكر ويؤنث ، فإذا قَصَدْتَ به الموضع والبلَد ذكَّرْتَه وصَرفْتَه كقوله تعالى : ويومَ حُنَيْنٍ ، وإن قصدْتَ به البلدةَ والبُقْعةَ أَنَّثْته ولم تصرفه كما ، قال حَسَّان بن ثابت : نَصَرُوا نَبِيَّهُم وشَدُّوا أَزْرَه بِحُنَيْنَ ، يومَ تَواكُلِ الأَبْطال .
      وحُنَيْنٌ : اسمُ رجل .
      وقولُهم للرجل إذا رُدَّ عن حاجتِه ورجَعَ بالخَيْبةِ : رجع بخُفَّيْ حُنَيْنٍ ؛ أَصله أَن حُنَيْناً كان رجلاً شريفاً ادَّعَى إلى أَسدِ بنِ هاشمِ ابن عبدِ منافٍ ، فأَتى إلى عبدِ المُطَّلب وعليه خُفَّانِ أَحْمرانِ فقال : يا عَمِّ أَنا ابنُ أَسدِ بن هاشمٍ ، فقال له عبدُ المطلب : لا وثيابِ هاشمٍ ما أَعْرِفُ شمائلَ هاشم فيك فارْجِعْ راشداً ، فانْصَرَف خائباً فقالوا : رجعَ حُنَيْنٌ بِخُفَّية ، فصار مثلاً ؛ وقال الجوهري : هو اسم إِسْكافٍ من أَهل الحيرةِ ، ساوَمه أَعْرابيٌّ بخُفَّيْن فلم يَشتَرِهما ، فغاظَه ذلك وعلَّقَ أَحَدَ الخُفَّيْنِ في طريقه ، وتقدَّم وطرَحَ الآخَرَ وكَمَن له ، وجاءَ الأَعرابيُّ فرأَى أَحَدَ الخُفَّيْن فقال : ما أَشْبَه هذا بِخُفِّ حُنَيْنٍ لو كان معه آخرُ اشْتَرَيْتُه فتقدَّم ورأَى الخُفَّ الآخرَ مطروحاً في الطريق ، فنزلَ وعَقَلَ بعيرَه ورجع إلى الأوّل ، فذهب الإسكافُ براحِلتِه ، وجاءَ إلى الحَيِّ بِخُفَّيْ حُنَيْنٍ .
      والحَنَّانُ : موضعٌ ينسب إليه أَبْرَقُ الحَنَّانِ .
      الجوهري : وأَبْرَقُ الحَنَّانِ موضعٌ .
      قال ابن الأَثير : الحَنَّانُ رمْلٌ بين مكة والمدينة له ذِكْرٌ في مَسِير النبي ، صلى الله عليه وسلم ، إلى بَدْرٍ ؛ وحَنَانةُ : اسمُ راعٍ في قول طرفة : نَعاني حَنَانةُ طُوبالةً ، تسفُّ يَبِيساً من العِشرِقِ .
      قال ابن بري : رواه ابن القطاع بَغاني حَنَانةُ ، بالباء والغين المعجمة ، والصحيح بالنون والعين غير معجمة كما وقع في الأُصول ، بدليل قوله بعد هذا البيت : فنَفْسَك فانْعَ ولا تَنْعَني ، وداوِ الكُلُومَ ولا تَبْرَقِ .
      والحَنَّانُ : اسمُ فحْلٍ من خُيولِ العرب معروف .
      وحُنٌّ ، بالضم : اسم رجل .
      وحَنِينٌ والحَنِينُ (* قوله « وحنين والحنين إلخ » بوزن أمير وسكيت فيهما كما في القاموس ).
      جميعاً : جُمادَى الأُولى اسمٌ له كالعَلَم ؛ وقال : وذو النَّحْبِ نُؤْمِنْه فيَقْضي نُذورَه ، لَدَى البِيضِ من نِصْفِ الحَنِين المُقَدَّرِ وجمعُه أَحِنَّةٌ وحُنُونٌ وحَنَائِنُ .
      وفي التهذيب عن الفراء والمفضل أَنهما ، قالا : كانت العرب تقول لِجُمادَى الآخِرة حَنِينٌ ، وصُرِفَ لأَنه عُني به الشهر .
      "

    المعجم: لسان العرب



معنى يحنئ في قاموس معاجم اللغة

معجم اللغة العربية المعاصرة
تَحْنِئَة [مفرد]: مصدر حنَّأَ.


ساهم في نشر الفائدة:




تعليقـات: